النقابة الوطنية للصحافة المغربية تتلقى الرسالة الملكية بكثير من الفخر والاعتزاز    والي بنك المغرب: لا يمكن الحكم على أداء البنوك التشاركية إلا بعد 4 أو 5 سنوات    نيمار يرد على تصريحات ناصر الخليفي    طنجة.. قتيل وإصابات في صفوف تلاميذ مدرسة خصوصية    مديرية الأمن الوطني: التنسيق جار مع الأنتربول لتوقيف قاتل زوجته بفرنسا    شاب يدخل في لعبة تحدي اعتراض القطار.. و”مكتب السكك الحديدية” يهدد بمقاضاته    سلام الله عليك أيها السيد الرئيس    الحكومة أجابت عن 8400 سؤال كتابي و3264 سؤال شفوي خلال نصف الولاية التشريعية العاشرة    رسميا.. باعدي يعوض حمد الله بلائِحة "الأسود" ب"الكان"    أكبر تحالف يساري في تونس يحمل الدولة المصرية مسؤولية وفاة مرسي    الجيش الجزائري يهدد حاملي الراية الأمازيغية    كوت ديفوار: الحكم الذاتي “سبيل براغماتي وواقعي ومثالي” لتسوية قضية الصحراء    المغرب يقترض 2.27 مليار درهم من “الصندوق العربي للإنماء”    عبد النباوي يعرّف بالنيابة العامة المغربية في أمريكا    "أسود الأطلس" يَبدؤون تحضيراتهم بمصر في أجْواء يطبعها التفاؤُل    لويس إنريكي يستقيل من تدريب منتخب إسبانيا    بين الانتقاد والاستغراب .. هكذا تفاعل مغاربة مع قميص "الأسود"    محكمة الاستئناف بباريس تفتح محاكمة ساركوزي بتهمة الفساد    الأمم المتحدة: نملك أدلة تورُّط بن سلمان في قتل خاشقجي عمداً    فيدرالية اليسار تنضم إلى القوى السياسية والحقوقية الداعية إلى مسيرة الرباط ضد صفقة القرن    حظر استخدام الدراجات النارية في العاصمة الإثيوبية بسبب السرقة    مهرجان تطوان المدرسي يُسدل الستار عن النسخة السابعة    بنشماش يهاجم مليارديرات “البام” ويتهمهم بمحاولة السطو على مؤسسات الحزب    مشروب ليلي يساعد على إنقاص الوزن أثناء النوم!    الجماهير البرازيلية تخدل السيليساو في كوبا امريكا    هواوي تعزز ترتيبها في قائمة براندز لأقوى العلامات التجارية في العالم    بالإجماع.. لجنة الخارجية تصادق على اتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الأوروبي    تنقيب أولي يكشف عن احتياطات ضخمة من الغاز قبالة ساحل العرائش    إحالة رئيس الوزراء السابق أويحيى للمحكمة العليا بتهم فساد    "الحرارة والرطوبة تحت مجهر"الكاف" قبل "الكان    برلماني من المضيق يُسائل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية    حجز 14 كلغ من مخدر الشيرا بمعبر باب سبتة    الشعب المغربي يحتفل غدا الخميس بالذكرى التاسعة والأربعين لميلاد الأمير مولاي رشيد    معرض “ذوات” لعبد الكريم الوزاني في مركز تطوان للفن الحديث    اختيار عازفة البيانو المغربية نور عيادي للمشاركة في الأكاديمية الفرنسية للموسيقى    أكثر من 70,8 مليون نازح في العالم عام 2018 في رقم قياسي    20 حفلا في الدارالبيضاء للاحتفال باليوم العالمي للموسيقى.. حفل مسلم الأبرز    طقس الخميس: حار بالجنوب ومعتدل بباقي المناطق.. والعليا تصل ل 42 درجة    القطب المالي للدارالبيضاء يعزز دوره كمحفز للاستثمارات بالمغرب والقارة الإفريقية    مؤتمر نقابة الصحافيين للنقاش أم مؤتمر المساطر؟    “البي بي إس” :حذار من استغلال سياسوي فملف طلبة الطب    عائلات معتقلي “حراك الريف” تنبه للوضع الصحي الخطير للفحصي والغلبزوري وتتهم إدارة سجن فاس برفض علاجهما    تسجيل حالة إصابة بالمينانجيت باسفي    جائزة “السلطان قابوس” في حلة جديدة    جمهور فاس يتحول إلى كورال لمارسيل    مغاربة ينسفون ندوة “سماب إيمو” .. ويتهمون شركات عقار ب”النصب” افتتحها الوزير عبد الأحد الفاسي الفهري    التكوين المهني بالمغرب وتحديات المستقبل    التفكير في المتوسط مع محمد أركون    فلاش: الفيلالي يغادر إيموراجي    “مايلن المغرب” تطلق أولى وحداتها لإنتاج الأدوية بالمملكة    إطلاق سراح بلاتيني بعد استجوابه عدة ساعات في فرنسا    السعودية توقف إصدار تأشيرات العمرة    سحب رقائق بطاطس “لايز” من المتاجر    صحف الأربعاء: البحري يعد مفاجأة للملك محمد السادس،و شن حملة واسعة للتخلص من السيارات المهملة بأكادير، وارتفاع كبير في عدد قضايا الطلاق، و    خبراء: ها مصدر القلق الرئيسي عند المرأة    يهم الحجاج الناظوريين: وزير الأوقاف يعلن عن 6 مستجدات لتحسين ظروف تنقل وتغذية وتأطير الحجاج المغاربة    وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يبشر البرلمان بمستجدات سيعمل بها لأول مرة لتسهيل أداء مناسك الحج    قصة : ليلة القدر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يوفنتوس يتعادل مع أتلتيكو ويتأهل على حساب أولمبياكوس ومالمو
نشر في رياضة.ما يوم 16 - 11 - 2014

تعادل أتلتيكو مدريد الإسباني سلبيا مع مضيفه يوفنتوس الإيطالي في المباراة التي جمعت بينهما في ختام منافسات المجموعة الأولى بدوري أبطال أوروبا، والتي شهدت فوزا مثيرا لأولمبياكوس اليوناني على مالمو السويدي بأربعة أهداف مقابل اثنين.
بهذه النتيجة، يتأهل أتلتيكو مدريد في صدارة المجموعة برصيد 13 نقطة، ويوفنتوس في الوصافة برصيد عشر نقاط، بينما يحجز أولمبياكوس مقعده في دور 32 من دوري أوروبا باحتلاله المركز الثالث برصيد تسع نقاط، وتجمد رصيد مالمو عند ثلاث نقاط في المؤخرة.
كان ليوفنتوس السيطرة على المباراة خلال غالبية أوقات الشوط الأول، ولكن دون فاعلية حقيقية على مرمى أتلتيكو، الذي اعتمد على الهجمات المرتدة الخطيرة، حتى الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، التي استحوذ فيها على الكرة، وكاد يسجل هدفا.
استمر سيناريو الشوط الأول في الدقائق ال45 الثانية، وان كشر يوفنتوس عن أنيابه بصورة أكبر، واعتمد على سلاح التسديدات القوية، ولكن فدائية المدافعين وتألق الحارس تمكنا من التعامل معه بكفائة.
بدأ يوفنتوس المباراة بضغط كبير في حين بدا أتلتيكو مدريد أنه يعتمد على التأمين الدفاعي والهجمات المرتدة السريعة، التي كادت أولاها تدرك الهدف الأول للروخيبلانكوس (ق6) من تسديدة قوية لكوكي من الجانب الأيسر تصدى لها جيانوليجي بوفون بشكل رائع.
بمرور الوقت، أحكم يوفنتوس سيطرته على المباراة، ووضع أتلتيكو مدريد في الثلث الأخير من الملعب، لكن دون أن يستفيد من هذه السيطرة.
ظهر أتلتيكو هجوميا مجددا بعد 16 دقيقة، وتحديدا في الدقيقة 22 من عمر المباراة، بهجمة مرتدة سريعة حصل أتلتيكو من خلالها على مخالفة نفذها لتصل إلى خيمينيز الذي يسددها برأسية رائعة ينقذها الحارس ببراعة.
تواصل ضغط "السيدة العجوز" على دفاعات أتلتيكو مدريد والذي كاد يسفر عن هدف أول براسية فرناندو يورينتي من عرضية لبول بوجبا، لكن الحارس ميجل أنخل مويا تصدى لها ببراعة (ق33).
بمرور الوقت بدأ أتلتيكو مدريد يظهر في الصورة خارج منتصف ملعبه، ولكن على استحياء في ظل قوة لاعبي الفريق الإيطالي، وكاد يحرز هدفا من تسديدة قوية حملت توقيع أردا توران من أمام المرمى لكنها تخطئ الطريق(ق37).
زادت خطورة أتلتيكو في الدقائق الأخيرة من عمر شوط المباراة الأول، وسنحت له فرصة التسجيل من خلال تسديدة قوية لماريو سواريز من جملة رائعة تصدى لها بوفون بصورة جيدة (ق43)، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
استمر سيناريو الشوط الأول، استحوذ لليوفي وخطورة للهجمات المرتدة التي يشنها أتلتيكو، حتى الدقيقة 53 حينما سنحت لبوجبا أخطر فرص الفريق الإيطالي حيث تهيأت له الكرة على حدود منطقة الجزاء ليسددها قوية لتصطدم بخيمينيز وتخرج إلى ركنية.
ازدادت خطورة يوفنتوس بمرور الدقائق ليبدو قريبا من ادراك هدف أول، ولكن دفاعات أتلتيكو كانت بالمرصاد، الى جانب مويا، الذي أبعد تسديدة قوية لأرتورو فيدال (ق58)، الذي أطلق تسديدة صاروخية أخرى اصطدمت بسيكيرا (ق63).
تواصلت "الغارات" الإيطالية على مرمى مويا هذه المرة من تسديدة قوية لبوجبا تعامل معها الحارس قبل أن يشتتها جودين خارج المنطقة (ق64).
استمر الضغط والتسديدات القوية على مرمى أتلتيكو، هذه المرة من توقيع فيدال لكن مويا تصدى لها (ق75).
انخفض ايقاع المباراة بعض الشيء، وان استمرت التسديدات القوية للاعبي اليوفي التي أخطأت طريقها لهز الشباك.
بدا أن الفريقين مقتنعان بهذه النتيجة، خاصة وأنها تضمن تأهلهما لدور ال16 من البطولة القارية الأهم على مستوى الأندية، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.
وفي مباراة أكثر اثارة، خاصة في دقائقها الأخيرة، فاز أولمبياكوس على مالمو بأربعة أهداف مقابل اثنين.
سجل الهدف الأول لأولمبياكوس ديفيد فوستر (ق22) من خطأ دفاعي في التعامل مع ضربة ركنية تصل إليه ويسجلها في المرمى بفدائية كبيرة.
وتعادل مالمو من هجمة سريعة على الجانب الأيمن وصلت إلى سيمون كروون الذي أودعها الشباك (ق59)، ولكن أولمبياكوس عاد للمقدمة مجددا بتسديدة صاروخية لأليخاندرو دومينجيز (ق63).
عاد مالمو مجددا في النتيجة بفضل هدف سجله ماركوس روزنبرج في الدقيقة 81 بنفس طريقة الهدف الأول، عن طريق هجمة سريعة من اليمن تصل له ليودعها الشباك.
ولكن الكلمة الأخيرة كانت لأولمبياكوس، الذي أدرك هدفين في الدقائق الثلاثة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة حملا توقيع كوستاس ميتروجلو وإبراهيم أفيلاي (ق90).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.