العلمي: المغرب صنع واحدا من أكثر أجهزة التنفس نجاعة في العالم واختبار اللعاب في فرنسا صٌنع في طنجة    فريق نهضة الزمامرة يفرض تعادلا سلبيا على اتحاد طنجة    رسمياً.. برشلونة يُحصن نجمه الشاب    الرجاء يُنهي استعداداته ل"الديربي" البيضاوي بصفوف مكتملة    ارتفاع اصابات كورونا بمجموعة مدارس العطاعطة بسدي إسماعيل إلى 10 حالات وسط الطاقم التربوي    بالفيديو : رجال شرطة مزيفون يسرقون المواطنين بطريقة ماكرة، والأمن يتدخل    توقيف 6 أشخاص من دول افريقية متورطين في الاحتجاز والاختطاف بمدينة الداخلة    هيئة انفصالية جديدة بالصحراء بزعامة أمينتو حيدر    وزير الصحة الإسباني: الموجة الثانية من وباء ( كوفيد 19 ) أقل حدة وأبطأ من الأولى    بعد أن فضحت النظام.. الجزائر تقرر مقاضاة قناة M6 الفرنسية!    السفياني: نشكر القطاعات الوزارية التي دعمت مبادرة جماعة شفشاون للانضمام للشبكة العالمية لمدن التعلم لليونسكو    اليوبي يُحذر : كورونا و الإنفلونزا الموسمية .. السيناريو المُخيف الذي يلوح في الأفق    ها وحدة من مفاجآت الميركاتو لي وعد بها الناصيري جمهور الحمرا. الوداد سينا للكعبي        بعد ضجة مشروع جرف رمال شاطئ بالعرائش.. "وزارة الرباح" تخرج عن صمتها    رصد مخالفات وضبط مشروبات كحولية ومواد غذائية منتهية الصلاحية داخل مطاعم مصنفة بطنجة    إجهاض محاولة لتهريب 513 كيلوغرام من مخدر الشيرا بمعبر الكركارات    الغاضبون ب"البام" ينتفضون ضد وهبي.. ميلاد حركة تصحيحية داخل الجرار    "الوينرز" تحفز لاعبي الوداد قبل الديربي.. "بغيناكم بينا تحسو موتوعلى الحمرة والتوني.." – صور    الدار البيضاء تتصدر لائحة الإصابات بكورونا بتسجيل 875 حالة جديدة    المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور يلتئم في هذا التاريخ    6 حالات من كورونا المستجد بسوق سبتة    أمريكا تعلن المرحلة الثالثة من تجارب لقاحها ضد كورونا.. وروسيا تكشف عن ‘سبوتنيك' الثاني    فريق برلماني يطرح مقترح قانون لتجريم "تضارب المصالح" !    الاتحاد الآسيوي يقصي الهلال السعودي من دوري الأبطال ويعتبره منسحبا    وداع عاطفي لسواريز قبل انتقاله إلى أتلتيكو    الجواهري : لوكان طبع النقود عملية ساهلة علاش مانعملوهاش.. زعما حنا حمير !    عضو المجلس الإداري لجامعة عبد المالك السعدي، وتتفاءل بتعيين المصطفى استيتو.    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والقرض الفلاحي للمغرب يوقعان اتفاقية تتعلق بفتح خط ائتماني تمويلي للتجارة الخارجية بقيمة 20 مليون دولار    تعليق الخدمات المقدمة بمركز تسجيل السيارات بمراكش حتى إشعار آخر    ولد رشيد يستفسر بنشعبون عن العراقيل التي تعترض تمويل مبادرات الشباب حاملي المشاريع    تفاصيل الحصيلة الوبائية بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية    الملك يهنئ خادم الحرمين الشريفين بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    السعودية تعلن عودة تدريجية لمناسك العمرة    أصواب تلتحق ب "يوتوب"    الخطيب يبحث في "الحركة الوطنية"    مذكرة شبيبة البيجيدي.. لكل مسافة قياس مناسب    الفرقاء الليبيون يعودن إلى المغرب لاستئناف جلسات الحوار يوم الأحد المقبل    بولونيا : ابتكار دواء لفيروس كورونا من بلازما الدم    الكتابة الشعرية عند محمد بلمو من خلال ديوان (طعنات في ظهر الهواء)    اصدار الحصيلة الأولى حول تطبيق القواعد الجديدة للحكامة الجيدة من طرف مصدري الأوراق المالية    كورونا يلغي حفل جائزة نوبل لأول مرة منذ 1944    الفيديو المثير للفنانة المغربية منال بنشليخة يثير ضجة واسعة    الشرطة الفرنسية تخلي برج إيفل بعد تهديدات عن وجود قنبلة    المغرب التطواني يتعاقد رسميا مع زوران    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    الفيسبوك يدعم 1000 مقاولة مغربية لتجاوز أزمة كورونا    هزة أرضية تضرب إقليم العرائش وتزرع الرعب في قلوب الساكنة    السعودية تمهد للتطبيع.. منع الخطاب المعادي لليهود في المساجد وتطهير مناهج التعليم من "معاداة السامية"    بائعو الدجاج: لهذا ارتفعت الأسعار بشكل خيالي    معدان الغزواني مخرج "غربان": الفن تعبيري وليس تنافسيا    ميشيغن .. ولاية أمريكية متأرجحة تمهد الطريق نحو البيت الأبيض    الملا عبد السلام: بهذه الطريقة كنت أحب التفاوض مع أمريكا -فسحة الصيف    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوصوف: يتوجب إيلاء أهمية قصوى للجالية في إعداد النموذج التنموي الجديد
نشر في زنقة 20 يوم 10 - 08 - 2020

نوه الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج عبد الله بوصوف بصمود الجالية المغربية بالخارج وتضامنها مع وطنها الأم على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها العالم جراء جائحة كورونا.
وقال بوصوف في كلمته ضمن الجلسة الافتتاحية في اللقاء الذي نظمته الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج تخليدا لليوم الوطني للمهاجر يوم الإثنين 10 غشت 2020 بالرباط، إن مضامين خطاب صاحب الجلالة بمناسبة عيد العرش، التي شخصت صعوبة المرحلة التي نمر منها بسبب تداعيات الجائحة وكذا دعوة جلالته إلى للانخراط القوي في الجهود الوطنية، لتجاوز هذه المرحلة، يتطلب من كل قطاع الاشتغال من أجل المساهمة في التنمية الوطنية وخلق الثروة.
وأضاف بوصوف بان خلق الثروة يتطلب التفكير في أفاق جديدة بعيدا عن المركز، ومن بينها الانفتاح على العالم، وهو ما يمكن لمغاربة العالم أن يساهموا فيه بالنظر إلى تواجدهم في مختلفالدول؛ مبرزا أن مغاربة العالم مساهمون بشكل تلقائي في التنمية سواء عبر التحويلات المالية او عبر نقل المعارف أو السياحة او تحقيق اشعاع ثقافي واقتصادي للمغرب في الخارج، مما يقتضي التفكير في كيفية تطوير مساهمتهم في التنمية عبر سياسة وطنية مندمجة موجهة إلى مغاربة العالم تجمع كافة المبادرات والأنشطة التي تنظم بشكل متفرق من طرف مجموعة من الفاعلين العموميين والخواص.
وفي هذا الإطار بسط الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج بعض الصعوبات التي تعرقل إسهام مغاربة العالم في تنمية وطنهم الأم، والتي سلطت عليها الضوء دراسة أعدها المجلس حول تقييم 25 سنة من سياسات تعبئة الكفاءات الوطنية في الخارج. ومن بين أهم هذه العراقيل التي تعيق عودة الكفاءات المهاجرة بشكل دائم أو مؤقت للإسهام في التنمية الوطنية والتي تتمثل أساسا في: إشكالية معادلة الشواهد المحصل عليها في الخارج، غياب مدرسة دولية لاستيعاب أبناء المغاربة العائدين لإكمال دراستهم وفق أنظمة بلدان الإقامة، ضبابية الصفة المهنية للاشتغال في المغرب...
وتتطلب مواجهة هذه العراقيل وضع سياسة عمومية واضحة تقدم إجابات على جميع هاته الصعوبات وتقدم ضمانات مؤسساتية للكفاءات المغربية بالخارج تشجعها على الانخراط في الأوراش التنموية الوطنية.
ولهذه الغاية اقترح الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج خلق وكالة وطنية لتعبئة وحركية الكفاءات كإطار بيمؤسساتي مهمته السهر على تتبع المشاريع وملاءمة وتقييم السياسة الوطنية الموحدة حول الكفاءات المغربية بالخارج وتنسيق ولوج الكفاءات المنحدرة من الهجرة بحسب تخصصها إلى الفرص التي تتيحها الأوراش الوطنية، وأيضا الإحاطة بالاحتياجات الوطنية في مجال الكفاءات وفق قاعدة بيانات تحدد بالتدقيق حجم الجالية ومناطق تواجدها وتضع رهن إشارتها بنكا للمشاريع الموجهة إليها بحسب حاجة كل قطاع.
من جهة أخرى دعا الدكتور بوصوف اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي إلى إيلاء أهمية خاصة لمغاربة العالم بالنظر إلى يمكن أن يتيح تواج حوالي 90 في لمائة منهم في بلدان متقدمة من اقتصاد المعرفة ونقل للتكنولوجيا الحديثة وقيم الحكامة الجيدة وهي عناصر أساسية لتحقيق التنمية.
يذكر أن تخليد اليوم الوطني للمهاجر لهذه السنة اختارت الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج أن يكون حول موضوع "من أجل تعزيز مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في الأوراش التنموية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.