تقرير: 11 دولة أوروبية أنقذت 120 ألف مصاب بكورونا منهم 38 ألفا في إيطاليا    حدود مسؤولية الدولة عن عدم تمكين المغاربة العالقين بالخارج من ولوج التراب الوطني    العثماني: أزيد من 95 ألف مقاولة صرحت بالتوقف الكلي أو الجزئي عن العمل بسبب أزمة "كورونا"    "مكتب الكهرماء" يضع خطة لمواجهة أزمة كورونا    هذه مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بجهات المملكة    حالة الطوارئ تخفض عدد قتلى حوادث السير بأكثر من الثلثين بالمناطق الحضرية للمملكة    الCCM يقترح 25 فيلما سينمائيا يعرضون مجانا خلال فترة الحجر الصحي- القائمة    أمي : عنوان قصيدة شعرية جديدة للشاعر الدكتور عبد الله الكرني    بنعبدالله يدعو الحكومة لتسريع الكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا    خبر سار: برادة يجتاز محنة كورونا    بعد استفاقته من الغيبوبة.. أياكس يلغي عقد لاعبه عبد الحق نوري    شالكه الألماني يُغرِّم أمين حارث بسبب «حفل كورونا»    بعد يوفنتوس وبرشلونة.. ريال مدريد يدرس إمكانية تخفيض رواتب لاعبيه    المغرب يسد ثغرات الثروات الطبيعية بالصحراء بتطبيق قوانين البحار    العثماني : تجميد ترقية الموظفين يتعلق بإرجاء ترتيب الأثر المالي لها إلى حين تجاوز هذه الظرفية    الجديدة.. التلاميذ يتابعون مؤقتا واستثناء الدراسة من بيوتهم عبر الوسائط الإلكترونية والافتراضية    كوفيد 19 .. الأمن الجهوي بالحسيمة ينخرط في حملة للتبرع بالدم    أصداء الوباء / الكتابات التاريخية..إفادات وبياضات    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يطلق منصة إلكترونية لمتابعة ورصد تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد    مهرجان مراكش تضع مبلغ 200 مليون ضد "كورونا"    إلى أثرياء المملكة: فكروا بغيركم لتسعدوا بثرواتكم    اشتدي أزمة تنفرجي قد آذن ليلك بالبلج : الفنان القدير عبد الهادي بلخياط يقول لكم «بقاو ف ديوركم»    تقرير طبي للحسم في مكان مبارتي الوداد والرجاء    مديرية الارصاد تتوقع امطار رعدية بالريف والواجهة المتوسطية    إدارة سجن الوداية تنفي حصول ابتسام باطمة وكلامور على امتيازات استثنائية    وزارة الصحة تعلن "ثبات" عدد الإصابات بالعدوى    قنصلية المغرب بميلانو: جميع المغاربة المتوفين بفيروس “كورونا” دفنوا في مقابر إسلامية وفقا للطقوس المتعارف عليها    القرض الفلاحي يعلن تأجيل سداد قروض السكن وقروض الاستهلاك    ال”OCP ” يحقق رقم معاملات بأزيد من 54 مليار درهم في 2019    السجون: شقيقة بطمة وغلامور لا تستفيدان من أية امتيازات تفضيلية في بلاغ لها    رضوان غنيمي: خالق الإشاعة خائن لمجتمعه    لزرق: لا يمكن تعليق أو تأجيل افتتاح البرلمان إلا عند إعلان حل أحد مجلسي البرلمان أو هما معا    مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة يخصص 20 مليون درهم لاقتناء مواد وتجهيزات التعقيم    اعتقال 3 اشخاص بالصويرة أذاعوا تسجيلات صوتية على “الواتساب” تتهم شخصا بنقل فيروس “كورونا” للعشرات من المواطنين عن طريق العلاقات الجنسية    "تأجيل" دورة ألعاب البحر المتوسط إلى 2022    0.8 في المائة معدل وفيات كورونا بألمانيا.. وتحذيرات من استمرار الجائحة لأسابيع وشهور    نقيب هيئة المحامين بمراكش يعلن إصابته بفيروس كورونا    وفاة نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام في فرنسا    إيطاليا.. ارتفاع وفيات الأطباء جراء كورونا إلى 63 بعد 40 يوما    التعاونية الفلاحية كوباك-جودة تتكفل بالاحتياجات الأساسية ل 3000 أسرة لمدة شهر    حسن الظن بالله في زمن الحجر الصحي    يهم المقاولات..هذه تدابير البنك الشعبي لتأجيل سداد القروض وتغطية النفقات    رقم قياسي.. 849 وفاة جديدة بسبب كورونا في إسبانيا خلال 24 ساعة    ابتداء من هذا التاريخ.. ممنوع ركوب أكثر من شخصين بشاحنات نقل البضائع قرار وزاري    فريش: حالة الطوارئ الصحية في ضوء المرسوم بقانون والقانون الجنائي    حضروا حفل زفاف بأكادير.. وفاة 3 يهود مغاربة بسبب فيروس “كورونا” تم رصد 16 حالة إصابة في صفوف اليهود المغاربة    ترامب: حققنا إنجازا تاريخيا أزيد من مليون أمريكي تم اختبارهم للكشف عن “كورونا”    كورونا يؤجل حسم نزاعات الوداد الرياضي في المحكمة الدولية    تصريح مقلق لمنظمة الصحة العالمية: وباء “كورونا” أبعد ما يكون عن الانتهاء في آسيا    تسجيل 18 حالة إصابة جديدة يرفع حصيلة المصابين بفيروس كورونا بالمغرب إلى 574    حصيلة جديدة.. ارتفاع عدد المصابين ب"كورونا" في المغرب إلى 574 حالة    مصارف مغربية تفرض شروطا على طلبات التأجيل    زياش فنان في الملعب والمطبخ … يستغل الحجر الصحي ويحضر وجبة مغربية    "قْرَا فْدَارْكْ".. وسم يشجّع المغاربة على القراءة في زمن الحَجْر الصحي    الاختلاف في ظرف الائتلاف    الحجر الصّحي بين وصايا العلم وتوجيهات النبي ﷺ    الإدريسي: كونوا إيجابيين    حماة الوطن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المهرجان الجهوي للمسرح الحساني الداخلة
نشر في هبة سوس يوم 12 - 04 - 2009

سحب عرض"شجار على مزبلة" أو"ديكة علي كبة"باللغة الحسانية، لفرقة أنفاس للمسرح والفنون الدرامية بأوسرد بالداخلة الجائزة الكبرى للمهرجان الجهوي للمسرح الحساني في دورته الرابعة، حيث ستمثل الجهات الصحراوي الثلاث في المهرجان الوطني للمسرحية القصيرة بمدبنة سلا خلال الشهر الجاري، كما ستشارك في المهرجان المسرحي بالدار البيضاء. ونالت مسرحية "أمنات اليوم"لفرقة الساقية الحمراء (العيون) والممثلة لجهة بوجدور الساقية الحمراء مناصفة مع فرقة الحبشي(السمارة) ممثلة لجهة كلميم السمارة جائزة لجنة التحكيم. هذا وحصلت كل من سكينة أعمار(العيون) وفاطمة أبا علي (السمارة) مناصفة بجائزة أحسن أداء نسائي، بينما فاز الفنان سيدي أحمد شكا(الداخلة) بجائزة أحسن أداء رجالي مناصفة مع عالي أكبار(العيون). وعرفت الدورة تقديم عرضين خارج المسابقة، حيث شاهد المهرجانيون عرضين متميزين قدمتهما كل من فرقة محترف "موليير" كلية طب الأسنان- البيضاء ومحترف "بصمات الفن" من أكادير.
وفي هذا الصدد، قال ذ على مسدور، في كلمته خلال الأنفاس الأخيرة للمهرجان أن ما زاد المهرجان رونقا وسموا، هو التلاحم والاندماج الذي حصل في العرضين الموازيين، حيث اكتملت الرسالة ووحدة الوطن، والتعبير عن شعار المهرجان"الجهوية في خدمة التنميةّ". كما أشار في كلمته الاختتامية إلى توقيع التوأمة بين جمعية أنفاس وجمعية محترف التلقي المسرحي بالبيضاء، حيث رسمت أولى اللبنات للعمل المشترك والانفتاح على مختلف التجارب والأبحاث. وأعرب في كلمته عن فخر جمعية أنفاس بتوقيع اتفاقية شراكة عمل وتعاون بينها وبين الجامعة الوطنية لمسرح الهواة.
وإذا كانت لجنة التحكيم أشادت بكل الفرق المسرحية المتبارية في مسابقة المهرجان، مهنئين إياها على الجهود التي بذلت في بناء عروضها المسرحية، خاصة وأن بعضها توافرت فيه بعض المقومات الفنية التي تنبئ بالرغبة في تحقيق التمسرح والتطلع إلأى صياغة شكل مسرحي يمكن إدراجه ضمن تجربة المسرح الحسان المحكوم باللغة وبالمكونات الثقافية الحسانية، وأن الفائز الحقيقي هو المسرح الحساني من خلال عروضه الثلاثة الممثلة للجهات الصحراوية الثلاث، فإنها اعترفت بالحس الفني والثقافي والمسرحي لجمهور العلمية والثقافية الموازية للمهرجان. هذا، وقد أهاب د ميلود بوشايب رئيس لجنة التحكيم بمختلف الجهات المسؤولة والغيورين على القطاع الثقافي والشبابي وقطاع المسرح توفير البنيات التحتية لتشجيع وإنجاح مثل هذه التظاهرات الثقافية المتميزة على الصعيد الوطني.
ودعت لجنة التحكيم على مستوى المعطيات اللغوية والمضمونية والمكونات الثقافية، إلى اشتغال الفرق على اللغة الحسانية وإكسابها الطابع الدرامي، بدل الاكتفاء بتبسيطها، خصوصا وأن اللغة الحسانية تتميز بصورها البلاغية المتعددة والمتنوعة بإيحائيتها ورمزيتها وشاعريتها. وأكدت على أهمية المضامين التي تعكس المكونات الثقافية الحسانية من خلال إضفاء الأبعاد الاجتماعية على العمل المسرحي، من عادات وتقاليد ومعتقدات، ما زالت راسخة في المجتمع الصحراوي.
ونبهت اللجنة إلى ضرورة التعامل الواعي والمسؤول مع التراث الشعبي الحساني من خلال استحضاره ودراسته وتوظيفه بشكل فني جمالي، يمكن من تقديم خرجات مسرحية غنية، وقادرة على تحريك الجماهير، وإيقاظ وعيها ومشاعرها. وكذا الاستفادة من الحكايات والأمثال الشعبية الحسانية في بناء مضامين الأعمال المسرحية، الاستفادة من بعض الأشكال الفرجوية الاحتفالية الحسانية.
والتمست اللجنة من إدارة المهرجان التفكير في خلق ورشات تكوينية لفائدة الفرق المسرحية حتى تتمكن من إكساب القدرات الفنية والمهارات التقنية على مستوى التمثيل والإخراج والسينوغراقيا، هذا إلى جانب خلق ورشات تعنى بالثقافة الحسانية وبمختلف المكونات التراثية الشعبية الخاصة بهذه الثقافة. يشار إلى أن الدورة عرفت توقيع كتاب حول التراث الحساني، أصدرته جمعية أنفاس، واعتبر أهم الكتب على المستوى الوطني، بالنظر إلى محتواه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.