أشهر قاضية فمدينة فاس تصابت بفيروس كورونا    جبهة العمل الأمازيغي بالناظور تدعو إلى تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية ببني شيكر    المائة يوم التي انتظرناها    بعد خطاب الملك فيليبي الإيجابي تجاه المغرب.. الحكومة الإسبانية تعلق    قبل زيارة دي ميستورا للدزاير.. تبون: حنا متمسكين بموقفنا من ملف الصحرا    وزير التشغيل : أخنوش طلب مني إخراج برنامج "أوراش" في أقرب وقت ويتصل بي في 11 ليلا يسألني "فين وصل؟؟"    تقرير يتوقع ارتفاع الأسعار وتفاقم الديون لدى الأسر المغربية خلال 2022    واش لوبي الفرمسيانات مخبينهم؟.. ايت الطالب: أزمة دوايات الرواح وكورونا مختلفة وعندنا مخزون كافي لتغطية الحاجيات من 3 شهور ل 32 شهر    لأول مرة في شمال إفريقيا.. بنك CIH يطلق خدمة الدفع عبر الهواتف الذكية    الإمارات تطلب عقد جلسة طارئة بمجلس الأمن لبحث هجمات الحوثي    أقوى الجيوش .. هذا هو ترتيب المغرب حسب "فاير باور"    وكالة ناسا تثير قضية نقص أعداد رواد الفضاء    إليكم تغييرات حاليلوزيتش على التشكيلة قبل بداية المباراة    إدارة ريال مدريد تفتح باب الرحيل أمام البلجيكي إيدين هازارد    كأس أمم إفريقيا.. السينغال وغينيا تحسمان بطاقتي المجموعة الثانية    تسجيل هزة أرضية بقوة 4,7 درجات بمدينة العيون    وزارة الثقافة وضعت تصورا جديدا لتعزيز البنيات التحية للعرض المسرحي والسينمائي بالمغرب    الناظور..ارتفاع كبير لاصابات أوميكرون الثلاثاء    بشرى للمغاربة.. هذه الشروط تفصل الحكومة عن إعادة فتح الحدود    ندوة دولية بطنجة تناقش "الأساس التشريعي لرقمنة الإجراءات القضائية"    تأجيل ملف "انهيار مصحة خاصة قيد البناء بحي كَليز" بمراكش    وزير الصناعة: المهندس المغربي يُضرب به المثل عالميا ومصانعنا تُدرب أوروبيين    مركز البيانات لوزارة الاقتصاد والمالية يحصل على شهادة الدرجة الثالثة "Tier III"    بقاء بانون في الكاميرون يغضب الأهلي    حكومة ‬مدريد ‬متخوفة ‬من ‬عمليات ‬اقتحام ‬محتملة    وزير النقل يؤكد أولوية إنجاز الخط السككي مراكش- أكادير    أحوال الطقس غدا الأربعاء.. جو بارد مع تكون صقيع فوق المرتفعات    نهار خايب فالحاجب.. واحد شبعان طاسة واجه البوليس هو وصاحبو وشرملو ضابط أمن بجنوية    المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي في خمس نقاط    تشكيلة المنتخب المغربي ضد نظيره الغابوني    خاص.. سفيان رحيمي يثير الجدل ساعات قليلة قبل لقاء الغابون وهذه تشكيلة "الأسود"    آخر تطورات انتشار كورونا في المغرب... 7756 إصابة جديدة و18 وفاة إضافية في 24 ساعة    إصابة 7 من لاعبي منتخب تونس بفيروس كورونا    لماذا حذرت شركات طيران أمريكية من شبكات الجيل الخامس؟    الاتحاد الجزائري لكرة القدم ينفي الاستعانة ب "راق" لرقية لاعبي المنتخب الوطني    وزارة الصحة.. متحور "أوميكرون" يمثل 95 بالمائة من الحالات والموجة الجديدة تقارب ذروتها    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    إصابات فيروس كورونا تقود لإغلاق أشهر ثانوية بتزنيت    في حال فوزه بالرئاسيات الفرنسية.. إيريك زمور يتوعد الجزائريين بهذا العمل؟!    تيزنيت :بسبب "أوميكرون".. الثانوية التأهيلية المسيرة الخضراء تُعلق الدراسة حضوريا و تغلق أبوابها لأسبوع    انتخاب المالطية المحافظة روبرتا ميتسولا رئيسةً للبرلمان الأوروبي    الاتحاد الأوروبي يرفع قيود السفر عن 14 بلدا    العلاقات المغربية- الإماراتية… دعم مشترك وحرص شديد على الأمن القومي للبلدين    وزير الصحة يكشف سعر عقار مولنوبيرافير الأمريكي المضاد لكوفيد19    شيخي: حركة "التوحيد والإصلاح" ترفض التطبيع وتنطلق في دعمها للشعب الفلسطيني من الواجب الديني والوطني    صدور كتاب "المختار من الريحانيات" لديب علي حسن    مصائب قوم عند قوم فوائد…ثروة أغنياء العالم تضاعفت خلال جائحة كورونا    بلمو يحط رحال توقيع طعناته بمكناس    "معرض الكتاب الافتراضي" في دورته الثانية" في طهران، يستقبل مشاركات من 2014 دار نشر من 15 دولة    فريدة أخذت ينيس لكي تراه جيدان... تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    أكادير.. إحتفالات " إيض إيناير ".. هكذا هي عادات و تقاليد دوار زاوية أفرني بجماعة التامري    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الثلاثاء (100) من مسلسلكم "لحن الحياة"    "إيسيل" تؤطر عرض مسرحيات شبابية    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جمعية أيت ريدي للتنمية والثقافة في لقاء تواصلي مع الجمعيات على هامش ايامها الربيعية
نشر في أخبار الجنوب يوم 08 - 05 - 2012

في إطار أنشطتها الربيعية الثانية لجمعية أيت ريدي للتنمية والثقافة أيام 20،19،18 أبريل 2012،وتحت شعار ًالتسيير الجمعوي الفعال رهين بتقوية قدرات الفاعلين الجمعويينً نظمت مائدة مستديرة خلال اليوم الثاني على الساعة الرابعة مساء بمدرسة زاوية مولاي عبد المالك حول موضوع ًالعمل الجمعوي بأيت إيحي،الواقع والآفاقً بحضور مجموعة من الجمعيات المحلية،وقد سبقتها في الفترة الصباحية ورشة تحت عنوانً التسيير الإداري والمالي للجمعياتً من تنشيط ذ م0يوسف بلحفات.
افتتحت الندوة بكلمة لمكتب جمعية أيت ريدي للتنمية والثقافة لوضع الحضور في إطار الموضوع والخطوط العريضة لفقرات اللقاء وتقديم مسهِّل للقاء ذ م0يوسف بلحفات أستاذ التعليم الابتدائي بمدرسة زاوية مولاي عبد المالك وفاعل جمعوي بالمنطقة والذي أكد في بداية كلمته على ضرورة وضع أسس اشتغال جديدة للعمل الجمعوي في ظل خصوصيات المنطقة لبناء جو من التواصل الفعال مع المحيط السوسيوثقافي للمنطقة لكونه قاعدة التنمية مستقبلا،ونشر الثقافة الجمعوية خاصة في ذهن الطفل اليحياوي مضمونا وممارسة ثم الاهتمام بمجال التكوين وجعله كأولوية لأي عمل يرمي إلى تنمية حقيقية
بعدها أُعطيت الكلمة لممثلي الجمعيات وباقي الحضور ركزت كلُّها على التنويه أولا بموضوع اللقاء وأهميته وثانيا على أهم العوائق الموضوعية والذاتية التي تحول دون إننتاج وتوزيع المنتوج الثقافي والإبداعي على أوسع نطاق من شأنه المساهمة في بلورة وعي مشترك بالقضايا المثارة في هذا الحقل
ومن الإشارات الأساسية لجل المداخلات أن العمل الجمعوي بالمنطقة بدأ منذ سنوات قليلة ويحتاج إلى محرِّك فعلي قوته الطاقات المحلية وتجاوز العلاقات الآلية سياسي ثقافي والبناء لإستقلالية نسبية باعتبار العمل الجمعوي فعلا يوميا يخضع باستمرار لمحك الواقع تُبنى من خلاله مجموعة من القواعد في الممارسة عبر مواكبة سيرورة التغيير.
وتتلخص جملة العوائق والنواقض التي لا زالت عالقة بالعمل الجمعوي بأيت إيحي والمنطقة عموما في فقدان مجموعة من الجمعيات لأرضية ورؤية واضحتي المعالم ومحددتي المقاصد نتيجتها الارتجالية والعفوية وبالتالي قوقعة الجمعيات في دائرة النقل والتكرار وأحيانا بنفس المواضيع ونفس الوجوه وهذا النمط لا يعطي إلا جمهورا مستهلكا فقط
ونظرا لأهمية النقط المثارة في كل المداخلات وفي شق ثان من هذا اللقاء قُسِّم مجموع الحضور على ثلاث مجموعات عملت الأولى على تشخيص الوضعية وإعطاء تصورات واقتراحات لتجاوزها في المجال الثقافي والمجموعة الثانية اشتغلت على المجال الرياضي و الثالثة على علاقة الجمعوي بالتنموي،توج عمل هذه المجموعات بملئ وعاءين إثنين
• العوائق والمشاكل
الخلط بين ماهو جمعوي وسياسي
تدبير الشأن داخل الجمعيات بطريقة غير ديمقراطية.
التغاضي عن دعم الجمعيات.
غياب الحوار بين مختلف المكونات الجمعوية بالمنطقة.
حضور أغلبية الجمعيات على الورق فقط ولأغراض شخصية لا في الإعلانات والأنشطة
• الحلول المقترحة
عدم احتكار المناصب داخل الجمعيات.
التحلي بالثقة الكاملة في قدرات الشباب.
الإهتمام بالمجال الرياضي كصلة وصل بين الشباب.
إشراك الجمعيات الفاعلة في اتخاد اتخاد القرار المحلي.
تركيز الجمعيات في أنشطتها على ماهو ثقافي محلي لإحياء الثرات.
دعم الفئات المعاقة ومساعدتها والتعريف بحاجياتها
هذه التصورات والحلول المقترحة كما أكد مقرروا المجموعات لن يتم تفعيلها الا بخلق أرضية نقاش بين كل الغاعلين سواء المنتخبين والمثقفين والطلبة والمؤسسات التعليمية وكذا الأسرة كمؤسسة إنتاج فكري وسيكولوجي يجعل من الفرد أكثر ايجابية في اختياراته
وفي ختام اللقاء التواصلي شكر الجميع ذ0 م0يوسف بلحفات وكذا مكتب جمعية أيت ريدي للتنمية والثقافة والتي في كلمة ختامية حيَّت الحضور على المشاركة وإغناء النقاش في سبيل الدفع بعجلة التنمية بالمنطقة الى الأمام
• الجمعيات المشاركة
جمعية جسور دادس مكون للتنمية ،
، وجمعية أحواش شباب قلعة مكونة ،
جمية النهضة للتنمية القروية
جمعية أمل للتنمية المستدامة
، جمعية تغبالوت
جمعية إفلان للثقافة والتنمية والتعاون
جمعية أيت ادريس للتنمية
جمعية أيت ريدي للتنمية والثقافة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.