انتخاب حسن شيخ محمود رئيسا للصومال للمرة الثانية    بالصور.. اعتقال المشتبه فيهم عقب شغب مباراة الرجاء ووادي زم    إصابة 5 أشخاص في حادثة سير خطيرة بطنجة    العثور على جثة ممثلة هندية معلقة وزوجها المتهم الأول    مالي تنسحب من مجموعة دول الساحل الخمس ومن قوّتها العسكرية    قتلى وجرحى بإطلاق نار داخل كنيسة في كاليفورنيا    مغاربة يخلدون "ذكرى النكبة" وينددون بواقعة اغتيال الصحافية أبو عاقلة    عمر هلال لنظام تبون: بغيتو تقرير المصير ل20 ألف شخص احتجزتوهم فتندوف لكنكم تصادرون حق 12 مليون نسمة من سكان القبايل لي تعرضو للاستعمار من العثمانيين والفرنسيس والدزاير    الجيش الملكي يتربع على عرش الزعامة    بالفيديو: ساكنة خريبكة تعيش الرعب.. جمهور الرجاء اعتدى على محلات تجارية وتسبب في إصابة رجال أمن    ستطرح في الأسواق عام 2025.. مخترع مغربي يبتكر أول سيارة في العالم تعمل بالهيدروجين    إعلان عن ضياع حقيبة جيبية بتطوان    خريبكة تحصي الخسائر بعد أحداث شغب مباراة الرجاء وسريع وادي زم    جريمة كتخلف فمريكان.. ام قتلات ولادها الثلاثة حيت سكنهم الشيطان!    سقوط عرضي ينهي حياة شاب بجبل موسى    حدائق الشعر بتطوان    أطروحة جامعية بتطوان تحت عنوان "مسالك تأويل مشكل القرآن في القضايا العقدية"    حفل يقدم مسرحية "أمشوم" بالناظور    "خط الأسد 1′′، تستعد لتعبئة وتغليف وإنتاج اللقاح المضاد ل"كوفيد19′′، ولقاحات أخرى بالمغرب.    4 أطعمة تجنب وضعها في الثلاجة!!    العاهل السعودي يغادر مستشفى بجدة بعد استكمال الخطة العلاجية وفترة النقاهة بنجاح    المغرب يتسيد أفريقيا في عدد الأندية المتوجة بكأس الكاف ... نهضة بركان يصنع التاريخ ببلوغه ثاني نهائي    رئيس دولة الإمارات يستقبل مولاي رشيد ممثلاً للملك محمد السادس لتقديم العزاء    +فيديو : ايمن حكيم من مدينة الناظورطفل طموح يحتاج إلى دعمكم بوضع علامة القلب    طقس الاثنين..أجواء حارة في مناطق من المملكة    الأهلي المصري يتخذ قراره النهائي بخصوص خوض مباراة نهائي دوري الأبطال    رسميا..اتحاد تواركة يحقق "حلم الصعود" ويرافق المغرب التطواني لقسم الكبار    توقع ببلوغ معدل استرجاع حركة النقل الجوي بمطارات المملكة حوالي 75 بالمائة    تقرير جديد للبنك الدولي يسجل ارتفاعا في التحويلات المالية نحو المغرب    بنكيران يفقد فرامل لسانه.. حالة شرود وتيه وقاموس منحط    فيدرالية النقابات الديمقراطية تعقد مجلسها الوطني بمراكش    البراكنة دردگو على العملاق مازيمبي ودازو لفينيال الكاف بعدما ربحوهم برباعية    19 سنة بعد تفجيرات 16 ماي الإرهابية…ذكرى فاجعة مرة يخفف آلامها التصدي الأمني الحازم لأيادي الغدر    قرار المغرب بشأن أنشطة التهريب عبر معبري سبتة ومليلية    حموشي يشيد ب"الحس المهني العالي" لشرطييْن في كلميم    الرجاء ينهزم أمام وادزم ويفقد نقاط مهمة في مطاردة الوداد حول لقب البطولة الإحترافية    نسبة المشاركة في الانتخابات اللبنانية بلغت 41% ونتائجها تظهر الإثنين    أرباح "أرامكو" السعودية تزيد بنسبة 82 بالمئة بفضل ارتفاع أسعار النفط وحجم البيع    أسعار المواد الأولية تسجل أكبر ارتفاع منذ 50 عاما    حركة قادمون وقادرون تستعد لعقد مؤتمرها الثاني في الشهر المقبل بالرباط    والي جهة العيون يعزي قنصل الإمارات    الذكرى ال66 لتأسيس الأمن الوطني .. التزام متجدد بخدمة الوطن والمواطن    89 إصابة جديدة بكورونا في المغرب    تطوان.. أدباء وأكاديميون يستحضرون مناقب الشاعر الراحل محسن أخريف    الدرهم ينخفض مقابل اليورو والدولار    خلال 24 ساعة..المغرب يسجل 89 إصابة جديدة دون وفيات ب"كورونا"    الناظور : جمعية أمزيان للمسرح تحتفي باليوم الوطني للمسرح    شاهد أول خسوف كلي للقمر و"قمر الدم" (فيديو)    مقتل 10 أشخاص في إطلاق نار داخل سوبر ماركت في بافالو بولاية نيويورك الأمريكية    عبد الصمد المجوقي يدون حكايات ريفية على وشك الاندثار وابرنوص.. حذاري من ضياع ماضينا    هل تعرفون حقيقة من قتل شيرين أبو عاقلة؟    المخرج حكيم بلعباس ضمن لجان تحكيم مهرجان أفلام السعودية    أسعار المواد الغذائية بأسواق الجهة    (ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين) المائدة 64    مجددا… أثمان الدجاج يرتفع وسط استياء المستهلكين    ما ‫كمية السكر اليومية الأعلى؟.. تعرف عليها    حتى لا يَعْلَقَ البعضُ في منطق "ويلٌ للمصلّين"    بشرى للأمة.. مؤسسة "مبدع" تصدر تطبيقا في "بيان القرآن الكريم"..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نزار بركة: تم الانتقال اليوم من مرحلة نقص المياه إلى مرحلة ندرة المياه
نشر في طنجة نيوز يوم 22 - 01 - 2022

قال وزير التجهيز والماء، السيد نزار بركة، إن الوقت قد حان للانتقال إلى تدبير مندمج للماء من طرف منتجي ومستهلكي هذه المادة الحيوية.
وأكد الوزير في حديث خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الجمعة، أن التدبير المندمج للماء سيتيح استغلالا أكثر فعالية وأكثر نجاعة ومردودية، وسيضمن الماء الصالح للشرب للمواطنين بأقل تكلفة، وكذا مياه السقي، فضلا عن تأمين المياه الضرورية للأنشطة الاقتصادية وخلق القيمة المضافة وتحسين دخل المواطنين.
وسجل السيد بركة أن النموذج التنموي الجديد طرح إشكالية الماء وأظهر أن المغرب سيعرف نتيجة للتغيرات المناخية، ضغطا كبيرا، حيث تم الانتقال اليوم من مرحلة نقص المياه إلى مرحلة ندرة المياه.
وفي هذا الصدد، لفت الوزير إلى وجود فوارق كبيرة في هذا المجال، مستدلا بمناطق اللوكوس التي يتوفر فيها كل مواطن على حوالي 600 إلى 700 متر مكعب في السنة، في وقت لا يتجاوز هذا المعدل في المناطق الجنوبية 100 م/3 في السنة، مشددا على ضرورة تدبير هذه الفوارق.
كما توقف المسؤول الحكومي عند الإشكال المتعلق بالتساقطات المطرية التي تتركز أساسا في 7 بالمائة من المساحة الإجمالية للبلاد، "وهو ما يستدعي القيام بمجهود كبير".
ولمواجهة هذه التحديات، أبرز السيد بركة أنه يتم العمل على تعبئة المياه من خلال السدود، حيث تم إطلاق برنامج كبير في هذا الإطار مكن من إنجاز 11 سدا، فيما يتمثل الهدف في إنجاز 20 سد في أفق 2027، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على تحلية المياه لتعبئة الموارد المائية الممكنة، "وسيتم استغلال كل الإمكانات في هذا الإطار لضمان الماء الشروب والماء المخصص للسقي والصناعات والسياحة".
كما تعمل الوزارة، يضيف السيد بركة، على استغلال المياه العادمة بعد معالجتها، موضحا أنه يتم حاليا استغلال 58 مليون م/3 فقط، في الوقت الذي كان من المقرر ، حسب الاستراتيجية الوطنية للماء المعتمدة، الوصول إلى 300 مليون م/3.
وقال في هذا الصدد: "يمكن القول إن هناك طاقات كبيرة بالإمكان استغلالها، ونستغلها حاليا فقط بالنسبة للمساحات الخضراء، ولكننا نرغب في أن يمتج الأمر إلى المجال الفلاحي، بالنسبة، خصوصا لما هو مرتبط بالأشجار، لأن 60 بالمئة من المياه المستعلمة في السقي في العديد من الدول هي مياه عادمة معالجة. وهذه من الأمور التي سنقوم بتطويرها في المستقبل".
كما شدد الوزير على نقطة أساسية تتعلق بالنجاعة المائية، معتبرا أن"إشكالية القنوات والضياع المسجل فيها، هي بمثابة إجرام، لأنه لا يجب تبذير الماء بعد كل الإمكانيات الكبيرة التي نرصدها لتعبئتها".
وتطرق السيد بركة، كذلك، إلى ضرورة الاقتصاد في الطلب على الماء، في ظل الضغط الكيبر على الموارد المائية في القطاع الفلاحي، مشيرا إلى أنه لتخفيف هذا الضغط يتم استعمال التنقيط، "حيث هناك حوالي 700 ألف هكتار تستعمل هذه التقنية حاليا، ويمكننا أن نذهب أبعد من ذلك، كما يجب علينا تحسين الإشكالية المرتبطة باستعمال الماء من حيث المنتوجات والعمل عل ضبط الخريطة الفلاحية في هذا الإطار، فضلا عن اعتماد النجاعة في استغلال الماء من طرف القطاع الصناعي والسياحة".
نفس الأمر ينسحب على المدن والتعمير، يقول السيد بركة، مؤكدا على ضرورة إدماج بُعد النجاعة المائية في التصور المستقبلي، وأفاد بأنه "تم عقد لقاءات مع الوزارات المعنية (الفلاحة والسكنى والتعمير ووزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة)، بهدف إحداث فرق عمل مشتركة "لضبط هذه الأمور، وضمان بُعد استدامة الماء بالنسبة للمواطنين والأنشطة الاقتصادية، وفي نفس الوقت تثمين استعمال الماء".
ولم يفت الوزير التأكيد على أهمية التحسيس، مشيرا إلى أنه سيتم تنظيم حملات تحسيسية لفائدة المواطنين لتوعيتهم بأهمية الاستهلاك المعقلن للماء والحد من هدر هذه المادة الحيوية، كما شدد على ضرورة المحافظة على الفرشة المائية وتطعيمها بهدف استغلالها مستقبلا في حال توالي سنوات الجفاف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.