ذكرى استرجاع وادي الذهب.. وقفة للتأمل في محطة حاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة    اتحاد علماء المسلمين يرفض تطبيع الإمارات مع إسرائيل.. الريسوني: خيانة عظمى ومكافأة للصهاينة    سلطات مليلية المحتلة تمنع التدخين في الشواطئ والشوارع والمقاهي    عصبة كرة القدم تعلن تأجيل ثلاث مباريات إلى موعد لاحق بسبب كورونا    بعدما تصابو 5 بكوونا. الوداد فحالة استنفار قصوى.. بدا بتعقيم مركب بنجلون والكار وسيارات المسؤولين وأكد فبلاغو: اللعابة المصابين حالتهم مستقرة والمخالطون غادي يخضعوا للحجر    تفاصيل مثيرة في قضية اختطاف واغتصاب شابة والتسبب في وفاتها ب"كازا"    وفاة مستشار جماعي بفاس متأثرا بكورونا    السلطات المحلية تغلق شاطئ سلا بسبب عدم احترام المصطافين للتباعد الاجتماعي    الهيئة القضائية بإستئنافية أكادير تدين مدير المصالح الجماعية بالسجن النافذ، وتحيله على سجن أيت ملول    الموت ينهي حياة الفنانة شويكار عن عمر ناهز 82 عاما    كورونا يواصل مساره التصاعدي في الدار البيضاء و السلطات تعزل المدينة القديمة و تغلق مداخلها    عائلات معتقلي "حراك الريف" تتهم "جهات" داخل الدولة بعرقلة انفراج في الملف    البطولة الوطنية الاحترافية: تأجيل ثلاث مباريات إلى موعد لاحق    رئيس مجلس إقليم شفشاون يرتكب حادثة سير في حالة سكر (صور) !    العثماني يطمئن المغاربة.. ارتفاع عدد الحالات عادي ولن نعود للحجر الصحي    أكادير : إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمحطة الطرقية، تتسبب في حالة من الاستنفار والترقب بأحد الأحياء بالمدينة.    عصبة الأبطال.. كرونولوجيا مواجهات برشلونة وباير ميونيخ    فيفا تغرم كهربا مليوني دولار لفسخ عقده مع الزمالك واللاعب يطعن    متضررو انفجار مرفأ بيروت يتوصلون بشحنات غذائية وطبية مغربية    رئيس الحكومة : هذا موقفي من العودة إلى الحجر الصحي.    نحن كازابلانكا.. رافعة للنهوض بجاذبية الدار البيضاء    تيزنيت : تعيين ذ . " جمال المتوكل " عضوا باللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لجهة سوس ماسة    القضاء المغربي يدين "سلطانة" على خلفية قضية "حمزة مون بيبي"    عصابة 'حمزة مون بيبي'.. القضاء يدين مصممة الأزياء 'سلطانة' بالحبس النافذ    هيئة نقابية تُحذر من الإفراط في توظيف قانون الطوارئ للتضييق على الحقوق و الحريات    وفاة عصام العريان القيادي في الاخوان المسلمين في مصر داخل السجن    يدخلون من الآن في حجر صحيّ بالدار البيضاء.. لاعبو الوداد يخضعون لتحاليل أخرى يومه الجمعة    السلطات تحبط عملية تهريب 720 طائر الحسون داخل أقفاص خشبية بالفقيه بنصالح    تارودانت : دورية مشتركة بين الدرك والسلطة المحلية تعتمد "الدرون" لضبط المخالفين لقانون وضع الكمامة بمركز أساكي    غوتيريس يختار منسقة جديدة للأمم المتحدة في المغرب    بريطانيا تشيد بالأمن المغربي    "Oncf" يكشف تفاصيل ضرورة التوفر على "الرخصة" للسفر من وإلى هذه المدن    لايبزيغ أول فريق "يخرج" سيميوني من دوري الأبطال دون تواجد كريستيانو في صفوفه.. وناجلسمان يدخل تاريخ المسابقة    بعد إصابة 5 وداديين بكورونا..تأجيل الكلاسيكو    الممثلة البريطانية ناعومي هاريس تدعم فيلما جديدا عن التغير المناخي    الشاعر والأمير    "سبرايت" تعطي الكلمة للشباب المغربي من خلال "ليفلبال_يتڭال"    رئيس اتحاد طنجة يتراجع عن استقالته من المكتب المديري للجامعة    في الأزمة اللبنانية الراهنة    برافو.. مهرجان العود ينعقد في الموعد بالدار البيضاء ضدا على الفيروس من أجل الامتاع وباحترام التباعد    عجز الميزانية بلغ 3ر41 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    هناوي معلقا على التطبيع الإماراتي مع إسرائيل : فقدوا كل أوراق تُوتهِم فصاروا عراة بلا شرف    وفاة المغني المصري سمير الإسكندراني عن 82 عاما    روسيا تعلن عن موعد نشر الأبحاث المتعلقة بلقاح "كورونا"    عاجل.. منظمة الصحة العالمية تحذر المغرب من ارتفاع عدد وفيات كورونا    شكاية مفتوحة مذيلة ب400 توقيع الفلاحين المنتجين للنباتات السكرية باللوكوس الى الجهات المختصة    أكثر بلدان العالم أمنا وسلاما.. المغرب في المرتبة السادسة عربيا والأولى مغاربيا    توقعات الأرصاد لطقس طنجة وباقي مناطق المغرب لليوم الجمعة    في رحاب الأندية: "المغرب التطواني"    رئيس موريتانيا السابق طلع شفيفير. جمدو ليه حساباتو البنكية وحسابات عائلتو وحجزو طونوبيلات وكاميوات دياولو    «جيوب المقاومة» تتحرك ضد خطة بنشعبون    فسحة الصيف.. الملا عبد السلام ضعيف: ليست حياة بوش أوأوباما أو بلير أهم من حياة أسامة    ترامب : اتفاق أبراهام بين الإمارات و إسرائيل سيوقع في البيت الأبيض    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصر تحاكم شقيق الظواهري بتهمة "تشكيل تنظيم ارهابي"
نشر في تليكسبريس يوم 07 - 04 - 2014

احالت النيابة المصرية العامة امس الاحد محمد الظواهري، شقيق زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري، و67 متهما اخر الى محاكمة جنائية بتهمة "تشكيل تنظيم ارهابي مرتبط بالقاعدة", فيما تواصلت مواجهات الطلاب الاسلاميين مع الامن في عدد من الجامعات.

وقالت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان المتهمين يواجهون اتهامات تتعلق بتكوين "تنظيم إرهابي يرتبط بتنظيم القاعدة، يستهدف منشآت الدولة وقواتها المسلحة وجهاز الشرطة والمواطنين الأقباط، بأعمال إرهابية بغية نشر الفوضى وتعريض أمن المجتمع للخطر".

والقي القبض على الظواهري المعروف بتأييده للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي في غشت الفائت. كما القت السلطات القبض على 50 متهما فيما لا يزال 18 قيد الملاحقة، بحسب الوكالة.

ولم توضح الوكالة ما اذا كانت المجموعة المتهمة نفذت بالفعل ايا من هذه الهجمات ام لا. ولم يحدد بعد موعد لبدء جلسات المحاكمة.

وقالت مصادر قضائية ان الظواهري متهم بتأسيس جماعة متطرفة لمواجهة الدولة مع تصاعد الاحتجاجات الشعبية ضد مرسي في يونيو الماضي.

وأضافت ان تحقيقات النيابة كشفت ان الظواهري وقادة بارزين اخرين دربوا اعضاء التنظيم فكريا وعسكريا على استخدام الاسلحة وصناعة المتفجرات وزرع القنابل في اماكن سرية في محافظة الشرقية، في دلتا النيل، وحي المطرية وضاحية 6 اكتوبر في القاهرة.

وشهدت محافظة الشرقية اكثر الهجمات التي تستهدف افراد الشرطة في مصر مؤخرا. فيما تعد منطقة المطرية شرق القاهرة خط مواجهة مستمرة بين المتظاهرين الاسلاميين والشرطة.

وكشفت تحقيقات النيابة ان التنظيم الذي اسسه الظواهري في مصر دفع بأعضائه المدربين للقتال في سوريا ضد نظام بشار الاسد لكنه امرهم بالعودة لمصر في اعقاب الاطاحة بمرسي في يوليو.

ويحاكم عدد كبير من انصار مرسي بتهم تتعلق بالعنف والقتل و"الارهاب" من بينهم كبار قيادات جماعة الاخوان.

وقبل اسبوعين، قضت محكمة مصرية بالإعدام على 528 من انصار مرسي في احداث عنف جرت الصيف الماضي في مدينة المنيا جنوب القاهرة.

وكانت السلطات المصرية افرجت عن محمد الظواهري في مارس من العام 2011 بعد أن قضى نحو 12 عاما في السجن منذ أن تسلمته مصر من الإمارات العربية المتحدة في عام 1999.

وفي مارس 2012 برأته محكمة عسكرية من القضية المعروفة اعلاميا باسم "العائدون من ألبانيا" التي صدر عليه فيها حكم بالإعدام من المحكمة العسكرية العليا.

واتخذ الظواهري في السابق مواقف متشددة من جماعة الاخوان المسلمين منتقدا عدم تطبيقها للشريعة الاسلامية بشكل صارم لكنه عارض اطاحة الجيش بمرسي في يوليو الفائت.

وعزل الجيش المصري مرسي في الثالث من يوليو الفائت اثر احتجاجات شعبية حاشدة عبر البلاد بعد سنة واحدة في الحكم شهدت اضطرابات سياسية وتدهورا اقتصاديا.

ومنذ عزله، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على انصار مرسي خلفت نحو 1400 قتيل معظمهم من الاسلاميين، بحسب منظمة العفو الدولية.

في المقابل، قتل نحو 500 من افراد الجيش والشرطة في اعتداءات استهدفت الامن المصري بحسب بيان للحكومة.

واعتقل الآلاف من اعضاء الجماعة على رأسهم قيادات الصف الاول في جماعة الاخوان الذين يواجهون محاكمات باتهامات مختلفة.

والأحد، تأجلت محاكمة مرسي نفسه و14 متهما اخر في القضية المتهم فيها بالتحريض على قتل متظاهرين معارضين له ابان توليه الحكم لجلسة السبت المقبل حيث ستستمع المحكمة لخمسة شهود جدد في جلسة سرية، حسبما ذكرت مصادر قضائية.

ولم يكن الشارع المصري بعيدا عن صخب قاعات المحاكم الاحد، حيث تواصلت المواجهات بين الطلاب الاسلاميين المؤيدين لمرسي والأمن في عدد من الجامعات عبر البلاد.

فقد اندلعت مواجهات في جامعة المنيا، جنوب القاهرة، بعدما رشق الطلاب الاسلاميون الشرطة بالحجارة فردت بدورها بإطلاق الغاز المسيل للدموع، بحسب ما افادت المصادر الامنية اشارت الي توقيف 11 طالبا.

وتكررت المواجهات في جامعة عين شمس في وسط القاهرة والقريبة من مقر وزارة الدفاع المصرية حيث اطلق الامن الغاز المسيل للدموع لتفريق الطلاب الذين خرجوا الى الشارع.

ونظم طلاب مؤيدون لمرسي مسيرات محدودة داخل جامعة القاهرة لكن دون اي تقارير عن مواجهات مع الامن.

وتعد الجامعات الساحة الرئيسية حاليا للمواجهة بين المتظاهرين الاسلاميين وقوات الامن.

والأربعاء، قتل عميد في الشرطة وجرح خمسة اخرين في ثلاثة انفجارات استهدفت مركزا امنيا للشرطة امام البوابة الرئيسية لجامعة القاهرة.

وتزايدت اخيرا الهجمات المسلحة على حواجز الشرطة والجيش في مختلف مدن البلاد وخصوصا في محافظات الدلتا.

وأعلنت جماعة انصار بيت المقدس، اكثر الجماعات الاسلامية المتطرفة المسلحة نشاطا في مصر والتي تعتنق افكار وأساليب القاعدة، مسؤوليتها عن عدة اعتداءات دامية ابرزها تفجير مديرية امن محافظة الدقهلية وتفجير مديرية امن القاهرة كذلك اسقاط طائرة عسكرية مروحية وتفجير حافلة سياحية في جنوب سيناء.

وتقول هذه الجماعة ان هجماتها تأتي ردا على قمع السلطة للإخوان المسلمين.

وفي ديسمبر الماضي، اعتبرت الحكومة المصرية جماعة الاخوان "تنظيما ارهابيا"، التهمة التي تنفيها الجماعة التي تصر على ان انشطتها سلمية.

ويخشى مراقبون من تزايد الهجمات التي تستهدف الامن مع اقتراب الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها في 26 و27 مايو المقبل والمتوقع ان يفوز فيها قائد الجيش السابق المشير عبد الفتاح السيسي الذي قاد عملية عزل مرسي اثر احتجاجات شعبية حاشدة.

وإضافة للسيسي والناشط اليساري حمدين صباحي اعلن المحامي المعروف والمثير للجدل مرتضى منصور اليوم اعتزامه الترشح للرئاسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.