ما بعد الحجر الصحي.. مجلس حقوق الإنسان يدعو الحكومة لحماية العمال والمستخدمين    هيئات مهنية إسبانية تنادي بترحيل "عاملات الفراولة" إلى المغرب    افتتاح سوقين للمواشي بمدينتي الريش وبومية    السودان يؤكد التزامه وجديته في إنجاح حملة جمع السلاح بالبلاد    الدرك يضبط أطنانًا من الشيرا بالقصر الصغير    الجديدة : جمال و حمودة يصدران أغنية ''جايحة'' في زمن الحجر الصحي    كورونا.. الأمم المتحدة تدعو إلى دعم جهود تعافي الدول النامية    1297 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة بالولايات المتحدة    اتفاقية تعاون لإنعاش قطاع النقل السياحي بالمغرب    بينهم العشرات من الحسيمة والناظور.. رحلة جوية جديدة الى أمستردام تقل مغاربة هولندا العالقين    إسبانيا تسمح بفتح أحواض السباحة ومراكز التسوق الإثنين    قطر تنفي نيتها الانسحاب من مجلس التعاون الخليجي    ريال مدريد يحافظ على صدارة تصنيف أغنى أندية أوروبا    المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية يعطي انطلاقة تهييء القاعة المغطاة للفقيه بن صالح بتعاون مع المجلس الجماعي من أجل استعمالها كمركز لامتحانات الباكالوريا .        تعويضات "مجلس الصحافة" تثير جدلاً .. ومصدر مسؤول: "معقولة"    نقص أطباء التوليد بإقليم العرائش يصل البرلمان    الأمن يفكك عصابة إجرامية متخصصة في السرقة    طنجة.. معهد الجبر يعلن تضامنه مع الفئات المتضررة من الجائحة    طنجة.. اعتقال “القايد” بتهمة قتل شاب بالسلاح الأبيض بأشناد    تطوان.. توقيف شخصين أحدهما شرطي بتهمة خرق “الطوارئ”    مجهولون يخربون ضيعة فلاحية للبطيخ باولاد فرج ويكبدون صاحبها خسائر فادحة    ب9 طعنات…خادمة أوغندية تنهي حياة مشغلتها السعودية    الهيني: تدوينات متطرفة تهاجم الوطن عبر قاموس الظلامية والأصولية    وفاة غي بيدوس: رحيل فنان محب للعدالة    مولاي حفيظ العلمي ينسحب من الاستثمار في قطاع الصحة بعد بيع مصحة « غاندي »    تحديات قطاع السيارات بالمغرب في ظل أزمة كوفيد-19    المغرب يعرب عن دعمه الكامل للاستجابة العالمية لوباء فيروس كورونا    بسبب تجاوزات خطيرة استقالة جماعية ل20 مستشارا بمجلس جماعة أهرمومو إقليم صفرو    "أبطال التحدي" أوبريت غنائي جديد يحتفي بالهيئات المجندة لمواجهة كورونا    وفاة واحدة فقط خلال 24 ساعة ترفع حصيلة وفيات كورونا الى 27119 بإسبانيا        افتتاح السوق الأسبوعي بتاوريرت في وجه الساكنة والكسابة    إسبانيا تسجل حالة وفاة واحدة فقط لليوم الثاني على التوالي    العثماني يتفادى كشف خطة وزرائه لرفع الحجر الصحي    ترامب ينفذ وعيده ويرفع الحماية القانونية عن مواقع التواصل الاجتماعي    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يكشف عن موقفه من فتح المساجد بأوروبا    رسميا | عودة الدوري الإنجليزي الممتاز يوم 17 يونيو    الحالة الوبائية بالقارة الإفريقية في أرقام        جهة طنجة تطوان الحسيمة.. 22 حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا” خلال 24 ساعة    كورونا بالمغرب: النقاط الرئيسية في تصريح وزارة الصحة    عاجل.. استئناف المقاهي والمطاعم أنشطتهم الخدماتية ابتداءا من يوم غد الجمعة    الأوقاف تكذب : فتح المساجد أمام المصلين سيتم بعد قرار السلطات المختصة بعودة الحالة الصحية إلى وضعها الطبيعي.    وزير الاوقاف يكشف عن موعد فتح المساجد أمام المصلين    السعودية تؤكد استمرار تعليق العمرة والزيارة    أغنية "عالم صغير" للفنانة نضال إيبورك تلامس الكونية في التعامل مع كورونا    المكتب الوطني للسكك الحديدية يرفع عدد القطارات و الرحلات اليومية ابتداء من هذا التاريخ    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 29- اللفظ يتساوى فيه البشر مع كل الحيوانات الأخرى النابحة والراغية والعاوية    وزير الأوقاف: كورونا ابتلاء من الله وسبب رجوع كثير من الناس إلى الله    الملك محمد السادس يصدر أوامر من أجل تنظيم الزكاة في المغرب    اعتقال نجم المنتخب ورفاقه في الفريق بسبب مباراة ودية    الباطرونا: المقاولات ملتزمة باتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة    دار الشعر بتطوان تنظم حدائق الشعر في زمن الحجر الصحي    "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل    بليغ حمدي .. الموسيقار الذي وزّع عبقريّته الفنيّة على الأصوات    أول قاضية محجبة في بريطانيا: تعييني إنجاز لجميع النساء    أمي الغالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لحليمي يصدم رئيس الحكومة بتوقعات مخيبة للآمال
نشر في تليكسبريس يوم 10 - 07 - 2018

أفاد المندوب السامي للتخطيط أحمد لحليمي العلمي، مساء اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، أنه من المتوقع أن يشهد الاقتصاد الوطني خلال سنة 2019 تباطؤا طفيفا، مسجلا معدل نمو ب 9ر2 في المائة مقابل 1ر3 في المائة المرتقبة في 2018.
وعزا الحليمي، في عرض قدمه خلال ندوة صحفية خصصت لتحليل الوضعية الاقتصادية الوطنية لسنة 2018 وآفاق تطورها خلال سنة 2019، هذه النتيجة إلى الانخفاض الطفيف للقيمة المضافة للقطاع الأولي، وذلك رغم تعزيز وتيرة نمو الأنشطة غير الفلاحية.
وكشف أن القيمة المضافة للقطاع الأولي ستسجل تراجعا طفيفا بمعدل يناهز 3ر0 في المائة بعد النتائج الجيدة المسجلة خلال السنتين الماضيتين، مما يفسر توجه الأنشطة الفلاحية، بشكل نسبي، نحو تقليص ارتباطها بتقلبات الظروف المناخية، مستدركا أن هذا القطاع، ورغم التراجع المرتقب لإنتاج الحبوب، سيستفيد من مواصلة تعزيز أنشطة الزراعات الأخرى وتربية الماشية.
وأضاف أن الطلب الداخلي سيواصل خلال سنة 2019 دعمه للنمو الاقتصادي الوطني، بمساهمة تصل إلى 2ر3 نقطة عوض 8ر3 نقطة خلال سنة 2018.
وفي ما يخص الطلب الخارجي، أبرز السيد الحليمي أن حجم الواردات خلال السنة المقبلة سيسجل ارتفاعا ب 2ر6 في المائة عوض 1ر7 سنة المتوقعة في 2018 بفعل المجهودات المبذولة لترشيد منتجات سلع الاستيراد، في حين ستستقر وتيرة نمو حجم الصادرات في حدود 9ر6 في المائة، موضحا أن مساهمة المبادلات الخارجية، تبعا لهذه الأرقام، في النمو الاقتصادي تبقى مساهمة سالبة بحوالي 3ر0 نقطة.
وبناء على آفاق النمو الاقتصادي لسنة 2019، وتطور المستوى العام للأسعار، وفرضية تعزيز الاحتياطي الصافي من العملة الصعبة في حدود 7ر4 أشهر من الواردات من السلع والخدمات، توقع المندوب السامي للتخطيط أن تسجل الكتلة النقدية زيادة ب 8ر4 في المائة عوض 1ر5 في المائة سنة 2018.
وحسب المعطيات التي أدلى بها السيد الحليمي، فإن معدل الادخار الوطني سيصل إلى حوالي 6ر28 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، في حين ستصل حصة الاستثمار إلى 5ر32 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي، وبناء عليه سيفرز حساب الادخار-الاستثمار عجزا في التمويل في حدود 9ر3 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي سنة 2019 عوض 1ر4 في المائة في 2018.
وبخصوص هذه التوقعات، نبه المندوب السامي للتخطيط إلى أنها تعتمد عى الفرضيات المتعلقة بالتطورات الجديدة للمحيط الدولي، خاصة تطور أسعار المواد الأولية والطلب العالمي الموجه نحو المغرب، إضافة إلى نهج السياسة المالية نفسها ل 2018، وعلى سيناريو متوسط إنتاج الحبوب خلال الموسم الفلاحي 2018-2019
وكان الحليمي قد توقع، خلال الندوة ذاتها، أن يسجل الاقتصاد الوطني خلال سنة 2018 معدل نمو يصل إلى 1ر3 في المائة مقابل 1 ر4 في المائة المسجلة في 2017.
كما أشار إلى أن المغرب سيستفيد خلال السنتين المقبلتين من محيط اقتصادي دولي إيجابي، وعليه أن يعمل على استثماره لتحسين مؤشرات الاقتصاد الوطني، من خلال التحكم في الاختلالات البنيوية الناتجة عن التطور الاقتصادي للبلاد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.