البيجيدي: تعديل الدستور نكوص واقتناص فوز غير ديمقراطي    المدرسة التطبيقية بمديرية الجديدة تنظم حفلا تربويا    بالصور..تألق أبطال الرشاد بيوكرى في البطولة الوطنية الشطرية    مدرب الكونغو ل"البطولة": "مازيمبي هو من أخطأ في سن اللاعب زولا"    ” أبو الحقوق ” يخمد فتيل حرب ” الرعاة ” بأيت ملول    أردنية ذهبت لتشييع ابنها بنيوزيلندا فماتت حزنا عليه    مولر: حملة ترامب للانتخابات لم تتواطأ مع روسيا    بعد سنتين على حكومة أبريل.. الخسارة على كل الجبهات    شقير: الطريقة التي وُضع بها الدستور حكمها التسرع والارتجال -حوار    صحف الاثنين: الرجاء يستميل لاعبين وميسي اتفق مسبقا على عدم الحضور إلى طنجة    ماي تلتقي بمشرعين متمردين لبحث اتفاق بريكسيت    حريق سوق ولد مينة.. العامل آخر من يعلم..!!    مندوبية وزارة الصحة بإقليم الجديدة تحتفي باليوم العالمي لمحاربة داء السل    ترامب سيوقع على قرار الاعتراف بالسيادة على الجولان    ألمانيا تخمد "ريمونتادا" هولندا بانتصار قاتل في مقابلة مجنونة    رونار يضع آخر اللمسات على المنتخب قبل مواجهة "التانغو" بطنجة    40 بلدا إفريقيا في المؤتمر الوزاري الإفريقي حول الصحراء المغربية    المنتخبات المتأهلة المتأهلة لكأس إفريقيا 2019    أزمة التعليم.. أمزازي استدعا النقابات وارفض الجلوس مع تنسيقية التعاقد    مداهمة مصنع سري لإعداد المسكر    رسميا من الجامعة00 آخر الأخبار عن مشاركة "ميسي" في مباراة الأرجنتين والمغرب    إنزكان/عاجل: وفاة شخص داخل حمام شعبي بالدشيرة الجهادية وسط ذهول الحاضرين    والي الجهة “مهيدية” في زيارة مفاجئة لتطوان    على طريقة خاشقجي.. إحراق وتقطيع جثة مغربي بالمنشار والمجرمان توجها بعدها للصلاة!! -فيديو    الرميد: نسير في اتجاه التأسيس لوطن حر بالرغم من كل المشاكل أكد على تأثير المعطى الدولي على حجم الحريات بالمغرب    علاكوش لقناة الغد: الحكومة المغربية تفتقد الرؤية وتطميناتها للمعلمين ل«ذر الرماد في العيون»    استقرار الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك خلال فبراير 2019    المغرب لازال يواجه تحديات كبرى بخصوص سوق الشغل بالنسبة للشباب حاملي الشهادات (السيد الخلفي)    قبل تنفيذ مجزرة الجمعة السوداء.. إرهابي نيوزيلاندا زار المغرب    بنشماش : حزب الاصالة والمعاصرة يعيش فترة "مخاض عسير"    بداية أسبوع ممطرة في المغرب مع انخفاض في درجات الحرارة    علماء روس يبتكرون لقاحا جديدا مضادا للسل    السلطات المصرية تمنع بث برنامج تلفزيوني بسبب “تمييزه ضد الرجال”    40 بلدا إفريقيا يشاركون في المؤتمر الوزاري الإفريقي    مانشستر يونايتد يخصص 250 مليونًا لضم أصدقاء رونالدو    انطلاق الدورة 25 لمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    هل يمكن أن نتحدث بهدوء عن المسألة اللغوية؟    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    قتلوا بالرصاص وقُطعت رؤوسهم بالسواطير.. هجوم في مالي يسقط 134 قتيلا    تساقطات مطرية تنعش آمال الفلاحين بالجنوب الشرقي للمملكة    أميركا توسع العقوبات على بنوك في فنزويلا    25 حيلة مذهلة للطعام    تمديد أوقات زيارة متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر    “قرية صوديسما 2019″، تقدم أفضل العروض لأحدث “ماركات” “رونو و داسيا” في فضاء ب”تيمة” بيئية بأكادير.    حاتم عمور يستعد لإطلاق كليب أغنيته الجديدة "بلا عنوان"    "إينوي" تحظى للمرة الثانية بهذا التتويج    إشهار صحيح للبراق. اللعابة ديال المنتخب مشاو فيه من الرباط لطنجة – صور وفيديوهات    سميرة سعيد تستعد لإطلاق ألبوم جديد    مصطفى اهنيني وعبد الواحد موادين بسجن عكاشة    أفلام وشرائط وثائقية ..بالدورة الثالثة لمهرجان «المحيطات» بالصويرة    الحكومة تناقش الخميس مرسوما يضبط استهلاك المؤسسات والمقاولات للطاقة    مطار تطوان...بين الواقع والمأمول    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تنتظر عروض شراء مصفاة "سامير" والنقابات تطرح سيناريوهات لحل الأزمة
نشر في تليكسبريس يوم 18 - 07 - 2018

أكدت حكومة سعد الدين العثماني، أنها "متفائلة" بشأن مستقبل مصفاة المحمدية سامير، المتوقفة عن الانتاج منذ 2016.

وقال عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، أمس بمجلس النواب، إن الحكومة تنتظر أن تتلقى عروض شراء شركة "سامير" لإيجاد مخرج حقيقي يتم من خلاله ضمان حاجيات 30 أو 40 في المائة من المواد الطاقية للسوق الوطنية، والتي كانت تؤمنها هذه المصفاة.
وأكد رباح أن الحكومة "لا يمكنها بأي حال من الأحوال، أن تتدخل في ملف لاسامير، لأنه بيد القضاء"، مشيرا إلى أنه "متفائل بخصوص ملف لاسامير".
من جانبه عدد المكتب النقابي الموحد لمستخدمي شركة "سامير"، السيناريوهات المطروحة أمام المصفاة لعودة الانتاج في الشركة المتوقفة عن نشاطها منذ أزيد من 3 سنوات.
وذكر المكتب النقابي، أن السيناريوهات المحتملة تتمثل في "استئناف الإنتاج عبر التفويت القضائي للقطاع الخاص، أو عبر التسيير الحر والتفويت من بعد، أو عبر إسترجاع الدولة للشركة والتأميمها".
وأكدت النقابة، أن النجاح في استئناف الإنتاج، "رهين بموقف الدولة المغربية من مستقبل صناعات تكرير البترول وتحديدا من استمرار مصفاة المحمدية في موقعها الحالي".
وسجلت النقابة، ما وصفته ب "الخسار الجسيمة" المترتبة على توقف الإنتاج بمصفاة المحمدية، والتي "تتجلى في تراجع فظيع في مخزون المواد البترولية، مع صعوبة ضبط وضمان الجودة وانسيابية التزود، وارتفاع أسعار المحروقات بأكثر من درهم للتر الواحد، وخسارة ما يقارب 20 مليار درهم من المال العام في المديونية المتراكمة على الشركة، ونقص حاد في نشاط الميناء النفطي للمحمدية وتأثر الشركات العاملة فيه وتأثر لأزيد من 200 من الشركات المتعاملة مع مصفاة المحمدية في نشاطها وتوازناتها المالية".
وكانت محكمة الاستئناف التجارية بالدار البيضاء قد قررت، في يونيو 2016، تأييد الحكم الابتدائي القاضي بتصفية شركة تكرير البترول "سامير" المتوقفة عن الانتاج منذ غشت 2015، وذلك بسبب أزمة الديون التي تحاصرها.
وتعاني الشركة من أزمة مالية خانقة، بسبب الديون التي تجاوزت 43 مليار درهم، حيث إن الشركة مطالبة بأداء 13 مليار درهم للجمارك، و10 ملايير للأبناك المغربية، و20 مليارا للأبناك الأجنبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.