الجزائر تخسر دوليا حرب القنصليات بالصحراء المغربية والانفصاليون يهددون بالتصعيد    حماية النساء في وضعية الهشاشة والفقر أولى أولويات التضامن في ظرفية جائحة كورونا”    لليوم الثاني على التوالي.. انخفاض في عدد الوفيات بكورونا في إسبانيا وأنباء عن قرب انفراج الأزمة بالبلد!    زيدان لم ينس بلده الأم الجزائر    فضال مطلوب بقوة في فالنسيا    رئيس جماعة الرشيدية يخرج عن صمته ويعلق على حجز سيارتين للجماعة    عمل للفنانة المغربية قدس جندل من ضحايا كورونا على قناة «الأولى»    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام «ترفع اللبس»عما تضمنته رسالة الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام لرئيسى الحكومة    وزارة الصناعة تعلن منع بيع الكمامات الواقية بالتقسيط بالمحلات    الكونفدرالية تدعو الحكومة إلى إنشاء صندوق وطني للطوارئ دائم لمواجهة الاحتمالات المفتوحة لتطور جائحة كورونا    ضبط 22 ألف و 542 شخصاً خرقوا حالة الطوارئ الصحية منذ فرضها    طنجة.. مسن يغادر مستشفى الدوق دي طوفار بعد انتصاره على كورونا    بسبب كورونا .. مقترح قانون لتمكين المكترين المتضررين من إعفاء مؤقت    خطير.. اعتداء على قائد وعون سلطة بالقنيطرة    مشاورات بين العاهل الإسباني والملك محمد السادس بشأن جائحة كورونا    “قربلة” داخل البام..وأبو درار لوهبي: سأمارس مسؤولياتي كرئيس فريق ولا أقبل المساس به    الفد يعود إلى "دوزيم" ب"طوندونس"    التحدّي التطوعي وسيلة خير، ومصلحة في أزمة الوباء    ستة من إدارة برشلونة يقدمون استقالة جماعية    وفيات كورونا تقترب من 100ألف وصندوق النقد يتوقع تداعيات اقتصادية أسوأ مما حدث عام 1929    المريض الأول بكورونا في الناظور يغادر المستشفى... أشعر أني ولدت من جديد وحياتي قد بدأت    لم أكن لألتفت للعدميين    الملك الإسباني يهاتف الملك محمد السادس    مواجهات بالحجارة بالقنيطرة    هذه نسب إصابات كورونا في جهات المملكة    "سانوفي" تتبرع بنحو 100 مليون جرعة كلوروكين    عمل فني عن بعد .. حول “كورونا”    معهد العالم العربي.. إطلاق الدورة الثامنة لجائزة الأدب العربي    استبعاد 357 حالة جديدة في المغرب بعد ثبوت عدم إصابتها بفيروس "كورونا"    البنك الأوروبي للاستثمار يدعم المغرب في مواجهة فيروس كورونا    لا تكن شيطان الخير    انتقادات تلاحق الحكومة الإسبانية بشأن المهاجرين    بنشعبون: عدد الرسائل المتبرع بها لصندوق كورونا بلغ 650 ألف وعدد الإعانات اليومية بلغ 200 ألف    البنك الدولي: الاقتصاد المغربي سيعاني من كساد لم يشهده منذ أكثر من عقدين    مطالب باجتماع عاجل للجنة الخارجية بحضور بوريطة لمناقشة قضية المغاربة العالقين بالخارج    الوداد يضع مركبه الرياضي تحت تصرف السلطات    الزاوية الريسونية تدعو إلى حملة ابتهال إلكترونية    "بْشّار لخير" يبتعد عن الأحضان احترازاً من كورونا    مؤسسة فوسبوكراع تزود مستشفيات العيون بمعدات للتنفس مصنوعة في المغرب    هذا عدد المرشحين الذي ظفروا بالبطاقة المهنية لهيئة الرساميل    تسجيل 57 حالة جديدة ترفع عدد المصابين بكورونا في المغرب إلى 1431    ألمانية مسنة تتماثل للشفاء بطنجة    فيروس كورونا: التداعيات الاقتصادية ستكون “أسوأ من أزمة الكساد الكبير”    العثماني يدعو المواطنين لمزيد من الصبر والالتزام بالحجر الصحي    اتحاد طنجة يطالب بمنح المجالس للخروج من الأزمة    “”فعلها الملك فهل نفعلها جميعًا”… الرميد يُعدد جهود الدولة في مواجهة “الجائحة    إطلاق عريضة مليونية لتقديم الشكر للملك    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة    العربي يطالب المغاربة بالتزام الحجر الصحي المنزلي    وباء كورونا: هل هي ولادة قيصرية لعالم جديد؟    خسائر قطاع السيارات ترتفع في السوق المغربية    شركات البورصة توزع أرباحا قياسية على مساهمين    المؤسسة التشريعية في مواجهة فيروس كورونا    "جمعية إصلاح الإدارة" تساهم في صندوق كورونا    سنعود قريبًا إلى حياتنا الطبيعية!!    جماعة في إقليم الحسيمة تتبرّع لصندوق "كورونا"    واشنطن تعترض على تعيين رمطان لعمامرة مبعوثا أمميا إلى ليبيا    الإيمان والصحة النفسية في زمن كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





افتتاح أشغال اليوم الوطني حول التعليم الأولي..الحكومة تستعد لخلق 56 ألف منصب شغل في هذا التعليم
نشر في تيزبريس يوم 18 - 07 - 2018

ينعقد، اليوم الأربعاء 18 يوليوز ، بالصخيرات لقاء خصص لإطلاق البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي، والمنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحت شعار "مستقبلنا لا ينتظر".
و أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد سعيد أمزازي، في ذات اللقاء أن "البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي" يروم تعميم التعليم الأولي بمقومات الجودة في أفق سنة 2028-2027، وذلك من خلال تمدرس نحو 700 ألف طفل وطفلة بالتعليم الأولي سنويا.
وأوضح السيد أمزازي في كلمة له خلال لقاء خصص لإطلاق البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي، والمنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحت شعار "مستقبلنا لا ينتظر"، أن هذا البرنامج يروم، أيضا، إحداث وتهيئة ما يفوق 57 ألف حجرة دراسية خلال العشر سنوات المقبلة، وتعبئة حوالي 56 ألف مربي ومربية، إلى جانب تكوين وتأهيل حوالي 27 ألف من المربين الممارسين، وكذا إعادة تأهيل فضاءات التعليم الأولي التقليدي الذي يأوي أزيد من 460 ألف طفل وطفلة، مشيرا إلى أن الكلفة الإجمالية لهذا البرنامج تبلغ حوالي 30 مليار درهم.
وأضاف الوزير خلال هذا اللقاء الذي نظمته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بشراكة مع منظمة "اليونسيف" ومؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية، أن البرنامج الوطني لتعميم وتطوير التعليم الأولي يستند إلى رؤية شمولية تروم تجاوز المعيقات والاختلالات التي يعرفها هذا المجال، والتأسيس لمنظور تعميم وتطوير هذا النوع من التعليم، وفق معايير ومحددات مرجعية وطنية موحدة.
وأكد في هذا الصدد، أن لقاء اليوم يندرج في إطار تفعيل أحد أهم الرافعات للرؤية الاستراتيجية 2015-2030 للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، معتبرا أن هذه الرافعة تشكل القاعدة الأساس للإصلاح برمته. كما أنها تندرج ضمن أولويات البرنامج الحكومي 2017-2021. وشدد السيد أمزازي على الدور المحوري للتعليم الأولي في تحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص في الاستفادة من فرص التعلم، وتيسير النمو البدني والعقلي والوجداني للأطفال، وتحقيق استقلاليتهم وتنشئتهم الاجتماعية، والرفع من قابليتهم للتعلم، والحد من الهدر المدرسي، مؤكدا على أن الوزارة تسير بخطى حثيثة نحو إقرار التعليم الأولي كمسؤولية من مسؤوليات الدولة، على غرار التعليم الإلزامي.
وأضاف السيد أمزازي أن الجهوية المتقدمة تشكل دعامة أساسية لإنجاح هذا المشروع الطموح ذي الامتدادات الميدانية، وذلك من خلال الاستثمار الأنجع للإمكانات التي أضحت تتيحها هذه الجهوية، من أجل المساهمة في توفير متطلبات تعميم وتحسين جودة التعليم الأولي، وتعبئة المتدخلين والشركاء المحليين، وتنسيق التدخلات، وتحقيق الالتقائية في التدابير المعتمدة، وملاءمة العرض التربوي مع الخصوصيات المحلية، واستهداف المناطق الأكثر احتياجا.
يشار إلى أن أهداف هذا اللقاء تتماشى مع التوجيهات الملكية السامية ذات الصلة بمجال التربية والتكوين، والتي تدعو إلى إرساء نظام تربوي فعال ومنصف ومعمم، وتؤكد على ضرورة التعبئة الوطنية الفعلية لمختلف الفاعلين المؤسساتيين والخواص حول أوراش الإصلاح، وكذا في سياق تفعيل الرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 التي جعلت من التعليم الأولي الرافعة الثانية ضمن الرافعات الاستراتيجية للتغيير.
ويروم هذا اللقاء تحسيس وتعبئة القطاعات الحكومية والهيئات المنتخبة والمؤسسات والمقاولات العمومية الوطنية والفاعلين في مجال التعليم الأولي والشركاء الدوليين للوزارة والفرقاء الاجتماعيين والقطاع الخاص وهيئات أخرى، من أجل الانخراط والمساهمة في تطوير وتعميم تعليم أولي ذي جودة.
وبهذه المناسبة، وقعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي على العديد من اتفاقيات الشراكة مع ممثلي بعض الجماعات الترابية والشركاء السوسيو- اقتصاديين والمجتمع المدني والفاعلين بالقطاع الخاص بغاية المساهمة في تطوير وتعميم التعليم الأولي بالمملكة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.