المغرب تبرع بالفلوس.. هاكيفاش تفاعلات دول عربية اخرى مع حريق “نوترو دام دو باري”    فضيحة جديدة هزات عرش “فيسبوك”    ليون يهزم أنجيه في "ليغ آ" رغم النيران الصديقة    نقطة نظام.. حراكهم وقضيتنا    القاتل الصامت يتسبب في وفاة أربعينية في انزكان    مسلمو الدنمارك يتظاهرون ضد إحراق المصحف    مرصد بكلية الحقوق ينفتح على محيطه في سطات    وفاة لاعب المنتخب الغيني لأقل من 17 سنة في حادثة سير    بالأرقام : النتائج النهائية لانتخابات تجديد هياكل الودادية الحسنية للقضاة بالجنوب.    ملتقى دولي بالرباط يناقش دور الجماعات الترابية في الحفاظ على التراث من التهديدات    نايف أكرد يقود ديجون لصعق رين في الدوري الفرنسي    صدام حاد بين كنوبس والمصحات الخاصة والمنخرط هو الضحية    بعد استقبال بوريطة لمبعوث السراج.. قوات حفتر تتهم المغرب باحتضان إرهابي قنصلا لليبيا في الدار البيضاء    المغرب يحصل على درجة تحذير مرتفع في مؤشر الدول الهشة    اختتام فعاليات الدورة 12 ل" سامبوزيوم القيم " بالحسيمة    أمير جميع المؤمنين يجسد عنايته بالديانات الإبراهيمية من خلال الأمر بتنظيم انتخابات اليهود بالمغرب    أولمبيك خريبكة يعقد وضعية فارس النخيل    ثلوج وأمطار عاصفية قوية نهاية الأسبوع    الجامعة تعاقب الجيش باللعب دون جمهور وتنزل غرامة ثقيلة بالبنزرتي    بعد إقصائه من دوري الأبطال.. نادي إسباني يقدم عرضا لضم رونالدو    محكمة تركية توجه تهمتي "التجسس السياسي والعسكري" لصالح الإمارات    أولمبيك خريبكة يعقد مهمة الكوكب في البقاء    باحثون يهاجمون الفرنسية ويدعون إلى التمكين للعربية في المغرب قالوا إن الفرنسية تتراجع    سيام 2019: تسليم شهادة "إيزو 9001" لمديرية الري وإعداد المجال الفلاحي    الوداد كبراتها مع حكام البطولة.. والفيفا دخلات على خط المجازر التحكيمية اللي كيتعرض ليها    المدير العام للإيسيسكو يشيد بمبادرة جلالة الملك تجاه المسجد الأقصى المبارك    ناخب هندي “يقطع إصبعه” بعد اكتشافه أنه صوّت لحزب آخر    2 مليون مسافر اختاروا القطار خلال "عطلة الربيع"    في الجمعة التاسعة.. الجزائريون يطالبون برحيل بقايا نظام بوتفليقة    الملك يعزي عائلة الراجي: كان رائد للمسرح بأدائه الرفيع وروحه المرحة    الملك يستحضر "الروحة المرحة" للمحجوب الراجي    سجن عين بورجة: بوعشرين يتمتع بجميع حقوقه دون تمييز أو تفضيل    اختتام أشغال الدورة الخامسة للمنتدى الإفريقي للتنمية المستدامة    الخطوط الملكية المغربية تتواصل مع المسافرين عبرتطبيق الواتساب!    صبيحة الجمعة.. انقلبت السيارة فجأة، فمات السائق ومرافقه في رمشة عين    "رسالة الأمة" و"القناة الأولى" يتوجان في الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية    حجز وإتلاف 830 طنا من المنتجات الغذائية الفاسدة    تكريم الباحث الأكاديمي المغربي عبد المالك الشامي    الهيئات الإدارية اللامركزية ملزمة باستثمار ما يختزنه التراث الثقافي من مؤهلات لتعزيز عناصر المنظومة التنموية    المنهجية الديمقراطية: أذكر ربك إذا نسيت!    تصريح للوزير أمزازي يرجع الأمور إلى نقطة الصفر.. اجتماع المتعاقدين بمراكش سيحسم في العودة إلى الأقسام أو تمديد الإضراب    الشرطة الفرنسية تمنع “السترات الصفراء” من التظاهر في محيط “نوتردام”    جلالة الملك يقيم مأدبة عشاء على شرف الضيوف والمشاركين في معرض الفلاحة الدولي    حشود ضخمة تطالب بإرساء سلطة مدنية بالسودان    زوجة عيوش.. مريم التوزاني تسير على خطى زوجها وتمثل المغرب في مهرجان “كان”    جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب    خطة لقتل شكيب عبد الحميد جوعا    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية «تعترف وتقدم نصيحة مهمة»    معرض «أعرني حلمك» بالدار البيضاء    دمج محمد صلاح ورونالدو في صورة واحدة؟.. فنان فرنسي يقدم النتيجة    أخبار اقتصادية    بعدما دشنه الملك عام 2013.. 6 سنوات عجاف تُلاحق “ميناء آسفي الجديد”    الحسيمة.. اخصائيون يؤكدون على اهمية التحسيس والتشخيص لمواجهة الهيموفيليا    دورة تكوينية في ''قواعد التجويد برواية ورش عن نافع'' بكلية الآداب بالجديدة    “القمر الوردي” يطل على الأرض في “الجمعة العظيمة”    منظمة الصحة العالمية: عدد الإصابات بالحصبة تضاعف 4 مرات في 2019    إجراءات جديدة بشأن الحج    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرازيل تنجو من الفخ التشيلي وتتأهل بركلات الترجيح
نشر في زابريس يوم 29 - 06 - 2014

نجا المنتخب البرازيلي من خروج محتّم من بطولة كأس العالم التي تقام على أرضه، ونجح في خطف بطاقة التأهل لدور الثمانية من جاره التشيلي بفوزه عليه بركلات الترجيح بنتيجة 3/2 بعد انتهاء المباراة في أشواطها الأصلية والاضافية بالتعادل بهدف لمثله.
ويدين منتخب "السيليساو" بفوزه للحارس المتألق خوليو سيزار الذي تصدى لركلتي ترجيح بينما رد القائم ركلة أخرى، فيما سجل ديفيد لويز ومارسيلو ونيمار، للبرازيل وأهدر ويليان وهالك، وسجل منتخب تشيلي ركلتين عبر أرانجيز ودياز، وأهدر كل من بينيا سانشيز وايارا.
بدأ المنتخب التشيلي المباراة ضاغطاً في محاولة منه لخطف هدف مبكر، لكن سرعان ما فرض المنتخب البرازيلي إيقاعه، وسط أجواء حماسية وتشجيع كبير في المدرجات من الجماهير المحلية المتعطشة لفوز جديد لرجال المدرب لويز فيلبي سكولاري.
أولى فرص المباراة جاءت في الدقيقة الخامسة حينما استقبل مارسيلو كرة مرتدة وسددها قوية بيسراه خارج المرمى، واستمر النشاط البرازيلي بعد الفرصة خصوصاً من الجبهة اليسرى عبر مارسيلو وهالك.
وتعرض هالك للإعاقة داخل منطقة الجزاء التشيلية في الدقيقة 14 من اللاعب ماوريسو إيسلا، إلا أن الحكم الإنجليزي هاورد ويب تغاضى عن احتساب ركلة جزاء، ثم سدد نيمار كرة قوية من ركلة حرة أمسكها الحارس التشيلي كلاوديو برافو.
وتألق برافو من جديد بإبعاد تسديدة هالك وتحويلها لركلة ركنية، أسفرت عن الهدف الأول، والذي جاء بعدما لعب نيمار الكرة على رأس القائد تياجو سيلفا ثم وصلت ديفيد لويز الذي حولها للشباك بمساعدة الدفاع التشيلي في الدقيقة 18.
حاول المنتخب التشيلي بعد الهدف الوصول للمرمى البرازيلي عبر الثنائي أليكسيس سانشيز وإدواردو فارجاس، لكن دون أي خطوة فعلية على مرمى الحارس خوليو سيزار.
وانطلق نيمار بالكرة متجاوزاً أكثر من مدافع تشيلي لكنه سدد الكرة بعيداً عن المرمى، دون أن يجد المعاونة من قلب الهجوم فريد، الذي لم يقدّم ما يشفع له بقيادة هجوم أبطال العالم لخمس مرات من قبل.
وشهدت الدقيقة 32 هدف التعادل للمنتخب التشيلي بسبب خطأ فادح ارتكبه الثنائي مارسيلو وهالك، إذ لعب الأول رمية جانبية للثاني، الذي يستطع الحفاظ على الكرة ليقطعها فارجاس ويمرر الكرة لسانشيز، فلم يجد أي صعوبة في وضعها على يمين سيزار.
وأهدر نيمار فرصة العودة للتقدم حينما حوّل عرضية أوسكار بتجاه المرمى، بيد أن الكرة ارتطمت بالمدافع فرانشيسكو سيلفا وتحوّلت لركلة ركنية في الدقيقة 35، ثم أضاع فريد أخطر فرص الشوط الأول بعدما تعامل برعونة شديدة من الكرة التي وصلته بعد محاولة من نيمار في الدقيقة 39.
وخرج داني ألفيش من سباته في الدقيقة 42 بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء تألق الحارس برافو في تحويلها بصعوبة لركلة ركنية، ثم سنحت فرصة أخرى لفريد وكالعادة كان مصيرها الضياع أمام المرمى التشيلي في الدقيقة 44.
وكاد المنتخب التشيلي أن يعاقب البرازيليين مرة أخرى في الدقيقة الأخيرة حينما قُطعت الكرة من لويس جوستافو ووصلت للثنائي مارسيلو دياز وتشارلز ارانجويز، لكن سيزار نجح في إبعاد الخطر وتحويل الكرة لركنية ركنية.
واستهل المنتخب البرازيلي الشوط الثاني بالضغط على المرمى التشيلي، دون إجراء المدرب سكولاري لأي تبديلات، بينما رد التشيليون بهجمة مرتدة انتهت بخطأ ضد أرتورو فيدال.
وجرب فرناندينيو حظه في التصويب من خارج منطقة الجزاء، لكن كرته جانبت القائم التشيلي، قبل أن يتمكن هالك من الوصول لشباك برافو، إلا أن هاورد ويب لم يحتسب الهدف وأشهر البطاقة الصفراء في وجهه، بسبب استقباله الكرة بيده قبل تسديدها نحو مرمى برافو في الدقيقة 55.
عاد منتخب تشيلي ليفرض ايقاعه والضغط على المرمى البرازيلي، مع تراجع غير مبرر في أداء أصحاب الأرض، قبل أن يزج سكولاري بالمهاجم جو بدلاً من فريد في الدقيقة 64.
وكاد التشيليون أن يخطفوا هدف التقدم بعد هجمة منظمة وتبادل للكرات بين فيدال ودياز وأرجونيز الذي سدد كرة قوية أبدع سيزار في التصدي لها وتحويلها لركلة ركنية في الدقيقة 65.
وبعد دقيقة واحدة طالب هالك بركلة جزاء بعد سقوطه داخل منطقة العمليات، اثر مرة مشتركة مع دياز لكن الحكم هاورد ويب لم يعره أي اهتمام, قبل أن يشرك المدرب سكولاري متوسط الميدان راميريز بدلاً من فرناندينيو الذي كان غائباً عن مستواه المعهود في اللقاء.
وتلاعب هالك بمدافعي تشيلي وأرسل كرة متقنة لجو، غير أن الأخير لم يحسن التعامل مع الكرة لتمر إلى خارج الملعب في الدقيقة 74، قبل أن يطلق هالك تسديدة قوية بعيداً عن المرمى.
وأرسل ألفيش تمريرة طويلة باتجاه نيمار الذي لعبها قوية برأسه لكن برافو نجح في التصدي للكرة، قبل أن يعود حارس برشلونة المستقبلي للتألق من جديد وإبعاد تسديدة رائعة من هالك بقدمه اليمنى بعد مجهود فردي في الدقيقة 83.
وضغط المنتخب التشيلي في الدقائق الأخيرة محاولاً خطف هدف الفوز ولاحت أمامه أكثر من فرصة وسط رعونة وغياب التركيز بشكل غريب من لاعبي البرازيل، قبل أن يطلق ويب صافرته معلناً نهاية الوقت الأصلي للقاء بالتعادل الإيجابي.
لم يشهد الشوطين الإضافيين فرص حقيقية للمنتخبين، وطغت الرعونة على محاولاتهما، ولا سيما في الجانب البرازيلي، وأهدر هالك وأوسكار أكثر من فرصة، وفي كل مرة كان الحارس برافو حاضراً.
ومع بداية الشوط الإضافي الثاني منح سكولاري الفرصة لويليان على أمل تنشيط الجانب الهجومي بدلاً من أوسكار الحاضر الغائب، وشهدت الدقيقة الأخيرة من الوقت الاضافي قمة الإثارة بعدما سدد البديل ماوريسيو بينا كرة هائلة من خارج منطقة الجزاء ارتطمت بالعارضة ودبّت الرعب في قلوب البرازيليين، ورد عليه راميريز بتسديدة مرت بجانب القائم.
ومع استمرار التعادل تم اللجوء لركلات الترجيح التي فضّت الاشتباك ومنحت بطاقة التأهل لدور الثمانية للبرازيل ، حيث سيواجه الفائز من الديربي اللاتيني الآخر بين كولومبيا والأوروجواي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.