المغرب في "آخر 24 ساعة".. 1499 إصابة بوباء "كورونا" من أصل "22306 اختبارا" و 292 حالة شفاء و 23 وفاة    رفع اللواء الأزرق بمدينة الداخلة للمرة التاسعة على التوالي    الموت يخطف الفنان المصري سناء شافع    المغرب.. رقم قياسي آخر في عدد حالات الإصابة بكورونا خلال 24 ساعة        البوليساريو تقمع وتعتقل أطباءً و نشطاء فضحوا حقيقة الوضع الوبائي بمخيمات العار    الهجرة السرية والاتجار في البشر يطيحان بعصابة من 4 أشخاص ببوجدور    المغرب: تسجيل رقم قياسي في عدد الإصابات والوفايات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية    أبرشان يقدم استقالته من الجامعة احتجاجا على "تشكيك لقجع" في إصابات اتحاد طنجة    إصابة طوديبو لاعب برشلونة بفيروس كورونا    بونو أيقظ ذاكرة إشبيلية بعد مرور 14 عاما    خبير مغربي بلبنان يكشف سر السفينة الروسية التي جلبت نترات الأمونيوم لميناء بيروت    بسبب إصابات كورونا بالمحاكم.. المجلس الأعلى للسلطة القضائية يدعو للتقيد الصارم بالتدابير الوقائية    بعد تزايد الإصابات بكورونا في المحاكم.. "فارس" يدعو المسؤولين القضائيين إلى التقيد الصارم بالتدابير الوقائية    الطقس غدا الخميس. زخات مطرية رعدية والحرارة ستتجاوز 44 درجة بهذه المناطق    اعتقال شخص هتك عرض معاق بتزنيت !    أمزازي يقضي عطلته الصيفية بالمضيق    منشور    كوفيد-19.. وفاة الفنان الشعبي عبد الرزاق بابا أحد رواد الدقة المراكشية    لاماب: الصحراء المغربية.. هذيان الجزائر العاصمة والتوضيحات القوية للاتحاد الأوروبي    حادث اصطدام مروع لشاحنة بمحل تجاري في البيضاء        ست حالات جديد مصابة بفيروس كورونا بتارودانت    سلطات الدار البيضاء تغلق أزيد من 50 مقهى بسبب عدم احترامها التدابير الاحترازية.. ومهنيون: مظلومون    رسميا.. فؤاد الصحابي مدربا للنادي القنيطري    غضب في الشارع اللبناني ومشاورات لتكليف خلف لحسان دياب    بنشعبون: صندوق الاستثمار الاستراتيجي سيعمل على دعم الأنشطة الإنتاجية ومواكبة المشاريع الاستثمارية الكبرى    سميرة الداودي تكشف سبب استدعائها من قبل الفرقة الوطنية -فيديو-    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقترح اعتماد "شهادة احترام المعايير الصحية"    خبير مغربي مقيم بيروت: لبنان تقع في منطقة ساخنة وهذه علاقة الانفجار بالانتخابات الأمريكية    منظمة الصحة العالمية: هناك تنسيق مستمر مع روسيا بشأن اللقاح المبتكر واحتمال اعتماده    تقرير "المنتخب": الصراع على اللقب .. الرجاء والوداد يصنعان الحدث    غضبة ملكية بمدينة الفنيدق    116 وفاة بكورونا في أسبوع واحد.. وزارة الصحة: ترتيب المغرب يسوء ب5 مراكز- فيديو    بريطانيا تسجل أسوء ركود إقتصادية في تاريخها    أخنوش دار اعادة تنظيم الصيد البحري بمشروع قانون: عقوبات كتسنا المخالفين صحاب السفن فيها الحبس وها كيفاش الصيد فالمنطقة الخالصة    البطل المغربي "أيوب المغاري" في أول نزال له بالديار التايلاندية    مجتهد: صحفيون أمريكيون حصلو على وثائق تثبت اختفاء تريليون دولار بعهد ابن سلمان    ترامب مهاجما نائبة منافسه بايدن: بغيضة ووضيعة وفظيعة!    تقرير…المفرب في صدارة ترتيب الدول الإفريقية من ناحية الامن و السلامة    البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يمنح المغرب تمويلا بقيمة 40 مليون يورو    عامل إقليم الجديدة يحدث لجنة للحوار الاجتماعي للحفاظ على مناصب الشغل في القطاع الخاص    السلامي يشيد بلاعبيه بعد الانتصار على الحسنية    الشاعر و الملحن المغربي أنس العراقي يعلن عن إصابته بفيروس كورونا "كوفيد-19"    قصة قصيرة: شجن    أطفئي نيرانك ولا تنطفئي..    منظمات حقوقية فلسطينية: إسرائيل اعتقلت 429 فلسطينيا بينهم 32 طفلا الشهر الماضي    المغرب..خسائر القطاع الرياضي تخطت عتبة ثلاثة ملايير درهم    الجماعات الترابية تحقق فائضا بقيمة 37 مليار درهم في النصف الأول من سنة 2020    اليونان تتأهب عسكريا ضد تركيا    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    على طريقة "الكيفواي" فرانش مونتانا يعلن عن مسابقة جديدة    فسحة الصيف.. حين ابتسم الحظ للطفل ضعيف وملكت قندهار قلبه    نقطة نظام.. الحجر الرمادي    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب البلد الوحيد المتوفر على استراتيجية خاصة حول حقوق الإنسان وفيروس السيدا
نشر في أكورا بريس يوم 29 - 11 - 2017

قال مدير هيئة الأمم المتحدة لمكافحة السيدا في المغرب، كمال العلمي، اليوم الثلاثاء بالرباط، إن المغرب هو البلد الوحيد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يتوفر على استراتيجية خاصة حول حقوق الإنسان وفيروس فقدان المناعة المكتسبة (السيدا).
وأكد العلمي خلال لقاء نظم بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة داء فقدان المناعة المكتسبة، الذي يخلده المجتمع الدولي في فاتح دجنبر من كل سنة، حول موضوع “الحق في الصحة”، أن هذه الاستراتيجية الخاصة حول حقوق الإنسان المرتبطة بفيروس السيدا التي تم تفعيلها بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مكنت من التركيز على محاربة التمييز، وإضفاء دينامية جديدة على مخطط الاستراتيجية الوطنية لمحاربة داء فقدان المناعة المكتسبة.
وأوضح أن التقرير الوطني الأخير حول داء فقدان المناعة المكتسبة، الذي أعدته وزارة الصحة في مارس 2017 بتعاون مع هيئة الأمم المتحدة لمكافحة السيدا، أبرز التقدم المهم الذي حققه المغرب منذ سنة 2011، في مجال التغطية بالوقاية والكشف وولوج العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية، مسجلا أن المغرب منخرط بشكل جيد ومستعد لبلوغ أهداف مكافحة السيدا 90-90-90.
وجدد التأكيد على تعبئة هيئة الأمم المتحدة لمكافحة السيدا ووكالات الأمم المتحدة بالمغرب لدعم المخطط الوطني 2017-2021، في إطار المخطط الإطار للأمم المتحدة للمساعدة على التنمية ومخطط الدعم المشترك وذلك بدعم من الصندوق العالمي لمكافحة السيدا والسل والملاريا وباقي الشركاء.
من جانبه، قال رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، السيد ادريس اليزمي، إن المجلس منخرط في المسار الوطني لمكافحة السيدا ويحرص على المساهمة في الجهود المبذولة على المستوى الوطني لبلورة استراتيجيات لتقليص عوامل الإصابة والفوارق في ولوج الخدمات الصحية.
وأضاف أنه من هذا المنظور، عقدت لجنة تضم المجلس الوطني لحقوق الإنسان والبرنامج الوطني لمكافحة الأمراض المتنقلة جنسيا وبرنامج الدعم للصندوق العالمي لمكافحة فيروس فقدان المناعة/سيدا، ومكتب الأمم المتحدة لمكافحة السيدا بالمغرب، اجتماعا لإعداد استراتيجية وطنية حول حقوق الإنسان وفيروس فقدان المناعة/ السيدا، مسجلا أن هذه الاستراتيجية تروم توفير إطار لبرمجة متناسقة لتفعيل التصدي الفعال لهذا الداء من خلال التخفيف من التمييز وتشجيع النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها.
وأشار إلى أن الوضع الصحي بالمغرب يتميز بتراجع ملحوظ للوفيات الناتجة عن الأمراض الخطيرة وارتفاع كلفة المرض المرتبطة بالأمراض غير المتنقلة مسجلا تحولا عميقا في البنية الوبائية للمغرب.
واعتبر أن الإصلاحات المهمة التي تمت منذ سنوات 2000، خاصة إصلاح والمستشفيات والتغطية الصحية الأساسية، تشكل تقدما ملموسا في اتجاه تكريس الحق الدستوري في الولوج إلى العلاج وتحسين أداء قطاع الصحة وضمان وضع صحي أفضل للسكان، مضيفا أن هذا التقدم يبقى رهينا بتكثيف برامج الوقاية الموجهة للساكنة الأكثر هشاشة في المناطق الأكثر إصابة، وتوسيع الولوج للكشف عن الداء والتكفل بالأشخاص الذين يتعايشون مع المرض من خلال العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية في مرحلة مبكرة.
ويهدف هذا اللقاء، الذي نظم بشراكة بين وزارة الصحة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، إلى الترافع لدى أصحاب القرار والشركاء من أجل النهوض بحقوق الإنسان المرتبطة بفيروس فقدان المناعة وولوج الخدمات وتحسيس عموم المواطنين في مجال مكافحة الوصم والتمييز تجاه الأشخاص المتعايشين مع الفيروس.
يذكر أنه تم أمس الاثنين إطلاق حملة وطنية للكشف عن فيروس السيدا، ستستمر إلى غاية 27 دجنبر المقبل، على صعيد كل جهات المملكة، بتعاون مع المنظمات غير الحكومية والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.
وتهدف هذه الحملة إلى التعريف باختبار السيدا وتعبئة الساكنة للاستفادة من الخدمات المتاحة للرفع من نسبة علم الأشخاص المصابين بحملهم للفيروس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.