كاميرا برلمان.كوم تنقل أجواء حالة الطوارئ الصحية بالعاصمة الإقتصادية (فيديو)    طقس الجمعة..سحب منخفضة مرفوقة بكتل ضبابية في بعض المناطق    حالة الطوارئ الصحية تعمق معاناة "ذوي الإعاقة‬"    النقل السياحي يشكو تسديد الديون في زمن كورونا    الملك يصادق على ترسيم المجالات البحرية المغربية في عز «كورونا»    تعاضدية للتربية تساهم في صندوق تدابير "كورونا"    “العدل والإحسان”: اعتقال نجل الأمين العام محمد عبادي من بيت والده مساء الخميس.. والأسباب غير معروفة    قاصر ينهي حياته شنقا في القصر الكبير    مجلس بلدية أزيلال يحول 116 مليون لتمويل الإجراءات الوقائية من كورونا ويواصل عمليات تعقيم واسعة    أمريكا تحصي 1169 وفاة خلال 24 ساعة جرّاء فيروس "كورونا"    أي محطة تنتظر النجمين حمدالله وأمرابط …وهل يلعبان في أنجلترا    الصناعات الغذائية تلبي الحاجيات الاستهلاكية للمغاربة أيام "كورونا"    إغلاق محل يفتقد لشروط السلامة الصحية والوقائية بشارع الزرقطوني    طبيب فرنسي يدعو لتحويل الأفارقة إلى فئران تجارب لاكتشاف دواء “كورونا” ومحامو المغرب يستعدون لمقاضاته (فيديو)    فيدرالية تطالب بإيواء محام مغربي في جنيف    الفقيد فاضل العراقي .. رجل دعّم الصحافة المستقلة وكرامة الإنسان    الكورونا، نظرية التطور والحاجة إلى فكر ابن رشد    «الليغا» تجهز خطة من 4 مراحل لعودة الدوري    برشلونة يخطط لبيع راكيتيتش    رعاة رحل من الصحراء يعتدون على مواطنين بجماعة اولاد عيسى ويرسلونهم الى قسم المستعجلات بمستشفى الجديدة    التحريض على الاحتجاج يجر جمعويا للتوقيف بخريبكة    بعد الإفراج استثنائيا عن سجناء في تونس.. “كورونا” يعزز آمال المغاربة في الإفراج عن المعتقلين السياسيين    التحاليل تبعد "كورونا" عن 4 أطر طبية بقلعة مكونة    الحل الأمثل لجائحة كورونا عند استمرارها مدة طويلة    في جدليةكورونا المغرب من التقارب الاجتماعي إلى التباعد الاجتماعي    وباء كورونا بين القلق الباثولوجي المرضي والقلق الموضوعي الواقعي    نعمان لحلو يتغنى بالأستاذ في زمن الحجر    خبير إقتصادي يعلق على إجراءات تأجيل سداد أقساط البنوك المغربية    بيتكو فاك .. لقاح أمريكي محتمل لكوفيد-19 يحقق نتائج مبشرة    مَطالب بوقف سداد القروض الصغرى ل 6 أشهر    علماء أمريكيون: لقاح محتمل لكوفيد-19 يحقق نتائج مبشرة في دراسة على الفئران    والي جهة العيون يقطع الطريق على "مليشيات وهمية"    هكذا تنقسم حالات كورونا بجهات "المملكة"    مصر.. ارتفاع عدد الإصابات ب”كورونا” إلى 865    لجنة وزارية تضبط 882 مخالفة في مجال الأسعار وجودة المواد الغذائية    العقل والنقل في مواجهة الكوارث، تنافر أم تكامل؟    “سيتم توفيره بالكميات الضرورية”.. وزارة الصحة تطمئن مرضى القلب ومستعملي دواء “سانتوم 4 مغ”    كوفيد 19..المستشفى العسكري الميداني ببنسليمان جاهز للعمل في أية لحظة (تفاصيل)    جلالة الملك معزيا أسرة بوطبول: مارسيل كان موهوبا وطنيا صادقا    مضيان يدعو للتقشف في ميزانية البرلمان لدعم صندوق “كورونا” لمواجهة هذه الجائحة    نجم الريال السابق في ذمة الله    وفاة الفنان المغربي مارسيل بوطبول في باريس جراء إصابته بفيروس كورونا    تعاضد العلم والدين في مواجهة جائحة كورونا    "رابطة الدوري" البلجيكي توصي بإلغاء الدوري    مؤسسة الشارقة للفنون تبثّ أفلاما عبر الإنترنت    إيطاليا تحصي 1431 حالة شفاء جديدة من كورونا    وسام شرف من درجة طبيب!    كان مقررا تنظيمه في يونيو.. تأجيل موسم طانطان بسبب كورونا    فيروس كورونا يعجل برقمنة الإدارات المغربية    انشودة « جنان الفواكه»…        حكيمي في التشكيلة المثالية للدوريات الأوروبية الكبرى    تسجيل 700 ألف أجير للاستفادة من تعويض 2000 درهم    مهرجان مراكش يساهم في الصندوق    مهنيو الدراما للعثماني: نريد الدعم    "الرابطة المحمدية" تشجّع الالتزام بالحجر الصحي    رد وتعقيب على الفيزازي    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب والاتحاد الأوروبي يجتازان خطوة أخرى في شراكتهما الاستراتيجية المتعددة الأشكال
نشر في أكورا بريس يوم 17 - 01 - 2019


(عادل الزعري الجابري): ” و م ع “
ستراسبورغ – تحت وابل من التصفيق وعبارات التهنئة لرئيس الجلسة العلنية، تم الترحيب بالمصادقة، بأغلبية ساحقة، على الاتفاق الفلاحي الذي يربط المغرب بالاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، بالبرلمان الأوروبي، بستراسبورغ.
وأشاد رئيس الجلسة، النائب الأوروبي الإيطالي دافيد ماريا ساسولي، نائب رئيس البرلمان، بهذه المناسبة، بالحضور المكثف للوفد المغربي، والذي يتكون بالأساس من نواب ومنتخبي الأقاليم الجنوبية للمملكة، وأعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة المغرب الاتحاد الأوروبي ومجموعة الصداقة البرلمانية.
هذا التصويت الإيجابي، سبقه رفض لمقترح قرار يدعو إلى إحالة نص الاتفاق على محكمة العدل الأوروبية لإبداء الرأي بشأنه، وهو ما شكل انتصارا مزدوجا بالنسبة للمغرب، وهزيمة قاسية للبوليساريو والجزائر الذين ما فتئا يناوران منذ البداية من أجل نسف هذا المسلسل.
فبعد مروره من مختلف المراحل التنفيذية والبرلمانية على مستوى الهيئات الاوروبية، تأتي المصادقة على هذا الاتفاق ب 444 صوتا مقابل 167 و68 امتنعوا عن التصويت، والذي يؤكد صراحة على أن المنتوجات الفلاحية والصيد البحري المنحدرة من الأقاليم الجنوبية تستفيد من نفس التفضيلات الجمركية كتلك التي يشملها اتفاق الشراكة، لتعزيز المكتسبات التي تم تحقيقها من قبل الدبلوماسية الوطنية تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
كما تعطي إشارة قوية لالتزام أوروبا بتعزيز شراكتها الاستراتيجية مع حليف ذي مصداقية وتنير الطريق من أجل بناء مستقبل مشترك واعد في جو من الهدوء والثقة المتبادلة.
هذا الاستحقاق الهام يفند بشكل رسمي الادعاءات الكاذبة لأعداء المغرب حول استغلال موارد الأقاليم الجنوبية واستفادة الساكنة المحلية منها.
كما تشكل أيضا تأكيدا لا لبس فيه على الطابع غير القابل للتفاوض للوحدة الترابية للمملكة وعلى أسس الموقف من الصحراء المغربية، وكذا فيما يتعلق بالحفاظ على مصالحها الاقتصادية وتشبثها الجاد بالشراكة متعددة الأبعاد والعميقة مع الاتحاد الأوروبي.
وعن جانب الاتحاد الأوروبي، فقد تم اتخاذ جميع الاجراءات من أجل ضمان تصويت مكثف من قبل النواب الأوروبيين، وخاصة ضمان استفادة الساكنة من موارد المنطقة، وتقديم نص يحترم المتطلبات القانونية والجوانب التقنية في روح من التوافق ترضي الجميع.
فبالإضافة إلى المقتضيات المنصوص عليها في الاتفاق والتي تضمن للساكنة الحق في الاستفادة من الموارد الطبيعية لمنطقتهم، تم القيام بزيارات ميدانية ، وعمليات تدقيق ودراسات التأثير من أجل التحقق من ذلك، دون أن ننسى الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة من أجل تمكين الاقاليم الجنوبية من الاستفادة من دينامية التنمية التي تعود بالنفع على مجموع المناطق في إطار مقاربة شمولية، مندمجة وتضامنية.
هذه النقطة، تم أخذها بعين الاعتبار من قبل النواب الأوروبيين، حيث قام عدد منهم بزيارة الأقاليم الجنوبية للوقوف على مسلسل التنمية وانخراط الساكنة في تدبير شؤونهم المحلية.
فبالمصادقة على هذا النص، الذي يأتي للتأكيد على أن أي اتفاق يشمل الصحراء المغربية لا يمكن التفاوض بشأنه أو توقيعه إلا من قبل المملكة في إطار ممارسة سيادتها الكاملة والشاملة على هذا الجزء من ترابها، يكون المغرب والاتحاد الأوروبي قد دشنا صفحة جديدة من شراكتهما.
ومباشرة بعد هذا التصويت الإيجابي، أعلنت الممثلة السامية للاتحاد الأوروبي المكلفة بالشؤون الخارجية وسياسة الأمن فيديريكا موغيريني عن زيارة مساء اليوم الأربعاء للمغرب لم تكن ضمن أجندتها، من أجل تجديد التزام أوروبا اتجاه تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المملكة.
وأوضحت المفوضية الأوروبية في البلاغ الذي أعلنت فيه عن هذه الزيارة إن هذه الأخيرة " تندرج في إطار دينامية تعزيز العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي، من أجل بناء شراكة استراتيجية وثيقة، عميقة، وطموحة ".
واعتبر بيير موسكوفيتشي، المفوض الأوروبي في الشؤون الاقتصادية والمالية، والضرائب والجمارك، الذي اشتغل قطاعه على مختلف المراحل التقنية والقانونية للاتفاق الفلاحي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن " تصويت اليوم نتيجة لأزيد من سنتين من العمل المكثف والمنتج بين السلطات الأوروبية والمغربية " مشيرا إلى أنه " بناء على هذه الأسس الجديدة، ستكون الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي قوية أكثر من أي وقت مضى ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.