وباء كورونا يفرق بين الأحبة والأصدقاء على الحدود    توقيف و إخضاع 8612 شخصا لأبحاث قضائية في إطار مكافحة الأخبار الزائفة و تطبيق حالة الطوارئ الصحية    بالصُّور ..فعاليات ارسموكن تنخرط في أكبر عملية اجتماعية تضامنية شاملة على مر التاريخ، لمواجهة تداعيات و آثار جائحة كورونا    هكذا تستخدم الصين "دبلوماسية الكمامات" قوة ناعمة زمن كورونا    التعليم بالمغرب .. "عن" بُعد أم "من" بَعد؟    الطاعون الأسود    دَرْسُ "كُورُونَا"...!    الضريبة البشرية من "التيفوس" إلى "الكورونا"    ضباط الصحة يرصدون البضائع بالمطارات والموانئ    حالة الطوارئ الصحية تُنعش خدمات التوصيل المنزلي بمدن المملكة‬    “بفضل كورونا”.. صادرات كوريا الجنوبية من معقم اليدين تتضاعف 12 مرة    بسبب توقف بيع الجرائد.. باعة الصحف يناشدون الحكومة    المغرب يتوسع في إجراء الكشف 
عن كورونا ويشرع في تجهيز مستشفياته    تسجيل إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في الناظور    دروس الجائحة    إتلاف مواد فاسدة وعقوبات ضد مستعملي الأكياس البلاستيكية    جائحة كورونا .. كوريا الجنوبية تضاعف صادرات معقم اليدين 12 مرة    هيئة كتابة الضبط ومخاطر "كورونا"    الكوفيد 19 زمن طرق الحرير الصينية    تحقيق قضائي في مقتل رجل خمسيني بسيدي بيبي    أهم ما ستناقشه الحكومة عن بعد نفقات الطوارئ والتمويلات الخارجية    مؤثر ما قاله معتقلون لحظة مغادرة السجن واستفادتهم من العفو    السعودية.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا إلى 2402    "سيناريو كارثي" .. طبيب إنعاش يروي يوميات "الحرب ضد كورونا"    ترامب متفائل بعودة المنافسات الرياضية “عاجلا وليس آجلا”…    أندية الدوري الإنجليزي تتعرض لهجوم جماهيري بعد رفض تحمل رواتب الموظفين    رونار يستنكر تصريحات الطبيبين الفرنسيين العنصرية: “أشعر بالعار لأني أتشارك لون البشرة مع هذه العقول الصغيرة”    آخر مستجدات وأخبار الانتقالات: باريس مستعد للتفاوض حول نيمار ويوفنتوس مهتم بإيكاردي    ثلاث جهات تسجل 65% من مجموع "الإصابات"    انتحار طبيب مصاب بكورونا    نهاية غير متوقعة لمطربة مصرية إدعت إصابتها بكورونا أثناء عودتها من المغرب    جماعة تيزنيت: 175 مليون سنتيم لاقتناء المواد الغذائية للمحتاجين ومواد التطهير، ولدعم حاجيات مستشفى الحسن الأول    قيمة "حكيمي" تضاعفت 12 مرة منذ مغادرة ريال مدريد    بسبب كورونا.. وفاة رئيس الوزراء الليبي السابق محمود جبريل    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا    النصر السعودي يُريد التخلص من هذا اللاعب بسبب راتبه المُرتفع    وزارة التربية الوطنية تتكفل بمصاريف علاج تلميذ تعرض لحادث انفجار بطارية هاتفه    هذه هي الدول التي لم يصلها فيروس كورونا المستجد    “الضمان الاجتماعي” يوضح لمنخرطيه كيفية صرف “إعانة كورونا”    ثلاثية الراميد والأغنياء والدعم    الأخبار الزائفة بوسائط التواصل والمضللات قبل الزمن الرقمي    الوداد ينوي إطلاق مبادرة تضامنية    في العلاقة بين قوى اليسار وجماهيرها التقليدية    أنا الأفريقي لا أصلح للتاريخ، بل تليق بي مختبرات الفيروسات..    قطاع الصحة يجب أن يكون عموميا ومحتكرا في يد الدولة    كورونا…كورونا العلم والإيمان !!!    تخفيض غير مسبوق.. الحكومة تحدد سعر الكمامات الوقائية بالمغرب    كورونا اللعين يمتد إلى روح أول فنان مغربي مارسيل بوطبول    المكتبة الوطنية بعروض رقمية في الطوارئ الصحية    جائحة كورونا.. دورة "افتراضية" للملتقى الدولي للفنون التشكيلية بمشاركة 56 فنانا من المغرب والخارج    سعيد ازريبع :هاشتاغات ضد جائحة كورونا    لجنة اليقظة الاقتصادية تكشف مسطرة سحب الإعانات للأجراء الموقوفين عن العمل بسبب كورونا    شارون ستون توجه رسالة دعم إلى الصليب الأحمر الإيطالي    موجة انتقادات تنهال على منتجي الأفلام المغربية    من الأمثال العربية : لا ناقة لي فيها ولا جمل    "بن بيه" يدعو إلى الصلة بالله وهَبة ضمير عالمية ضد "كورونا"    كتاب يتنبأ بكورونا قبل ألف عام؟    الأخطر من "كورونا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مصرية ترسم لوحات فنية قابلة للأكل

تستخدم الشابة المصرية آية هاني عسل النحل وصلصة الطماطم وشوكولاتة النوتيلا وغيرها في إبداع أعمال فنية متميزة بألوان طبيعية من المطبخ. والطريف أنها ترسم اللوحات ثم تأكلها بعد قليل في أحيان كثيرة.
وتقول آية (20 عاما) إنها وجدت وسيلة لإشباع شغفها بشيئين هما الفن والأكل في وقت واحد. وهي تنظم حاليا دورات دراسية في الرسم تعلم خلالها طلابا يحبون الفن المهارات اللازمة.
وتحلم الفتاة وهي طالبة في جامعة المنصورة بأن تُقدم برنامجا تلفزيونيا عن الفن، على أمل أن تترك بصمة في المجال مثل تلك التي تركها مُقدم برنامج ألهمها حب الرسم عندما كانت طفلة.
ورسمت آية عندما كانت طفلة صغيرة صورا لأفراد أسرتها الذين ساندوها وشجعوها على متابعة الفن.
وتستخدم الشابة المصرية ملاعق قليلة من صلصة الطماطم وحبات من الأرز الأبيض وأحيانا البن كامل التحميص، وموادا أخرى لرسم إحدى لوحاتها الإبداعية التي تعتمد على الطعام بدلا من الألوان التقليدية.
واحترفت آية الرسم بالمواد الغذائية كفكرة غير تقليدية وفن تميزت فيه عن غيرها من الفنانين. وقالت "أنا أعشق الرسم منذ أن كنت في الخامسة من عمري ولذلك التحقت بكلية تربية فنية، ولكننى دائما مختلفة عن الجميع في ما أقدم من رسومات بسبب الأدوات التي أقوم بالرسم بها فعندما اخترت أدوات الطعام كان على سبيل الترفيه فمن فتافيت السكر، والملح، والنوتيلا، والجبن السائل أستطيع نسج الحكايات البسيطة والرسومات المعبرة عن أشخاص أو مناسبات معينة".
وأضافت "أستطيع الرسم بكل شيء يقع تحت يدي مثل أقلام الرصاص أو الملونة، وشرائط الأوراق الملونة، وتكون النتيجة رائعة ولهذا ساعدتني والدتي لتكون لدي ورشة لأقوم بإعطاء بعض الدورات لتعلم هذا الفن".
وتؤكد الطالبة المصرية أنها تجد متعة كبيرة في تعليم من يعشقون الفن ويتحمسون له المزيد من المهارات الفنية. وتشير إلى أن بوسع أي إنسان أن يبدع فنا إذا كان على استعداد لبذل الوقت والجهد المطلوبين لتعلم المهارات اللازمة.
وبالإضافة إلى معارضها الفنية في صالات عرض فني محلية، تنظم الرسامة الشابة معارض ترسم خلالها صورا للراغبين من الحضور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.