الأحزاب الوطنية تشيد، من معبر الكركرات، بالتدبير الحكيم والحازم لجلالة الملك للملف على كافة المستويات    زعماء الأحزاب يحلّون بالكركرات    العربية للطيران-المغرب تُطلق رحلة جوية جديدة تربط ما بين الدار البيضاء ومالقة    "الباطرونا": الانتعاش الاقتصادي لن يتحقق إلا إذا راعى قانون مالية 2021 الاحتياجات الحيوية للمقاولات    أمطار نونبر تنعش مخزون مياه السدود لجهة سوس ماسة    الٱلاف يودعون الصادق المهدي في جنازة مهيبة وابنته تكشف ٱخر ما خطه بيديه.. "إن إلى ربك الرجعى" -صور    رسميا بوهرة ينتقل للشباب    مفجع.. مصرع خمسة أشخاص في حادث اصطدام بين حافلة لنقل المسافرين وسيارة أحرة    قرب افتتاح متحف الفن الحديث بدار الأوبرا المصرية    تحاليل كورونا بالمغرب أصبحت ب300 درهم !    فيروس "كورونا" يحرم رضوان جيد من نهائي "العصبة" بين الأهلي والزمالك    اتفاقية الصيد البحري تجمع بين روسيا والمغرب    المنتخب المغربي يرتقي في تصنيف الفيفا    إيتو: إذا رغب ميسي الرحيل أتمنى أن يكون في أفضل مستوياته    مهاجم الوداد ينتقل إلى الدوري المصري بمبلغ 260 مليون    النساخ القضائيون يوقعون محضرا للاستفادة من التغطية الصحية والتقاعد    نشرة إنذارية.. زخات رعدية وتساقطات ثلجية بعدد من أقاليم جهة الشمال    بسبب كورونا.. توقيف الدراسة بمدينة تفراوت!    أرقام صادمة. بحث وطني: 1.98 مليار درهم كلفة العنف ضد النساء في الفضاء الزوجي    ترامب يؤكد استعداده لمغادرة البيت الأبيض    جثمان الفنان الراحل محمود الإدريسي يوارى الثرى بمقبرة الرحمة بالبيضاء    مؤسسة المتاحف تهتز على فضيحة اقتناء قطع فنية بهويات مزورة !    نحن والتسامح!    فرق المعارضة تفتح النار في وجه ينجا الخطاط و تراسل مجلس الحسابات !    المنتخب المغربي يرتقي في التصنيف العالمي للاتحاد الدولي لكرة القدم    وفاة "عاملة" بعد تعرضها للاعتداء والاغتصاب من قبل مجرمين ب"أوطاط الحاج"    استئنافية وجدة تؤجل محاكمة "معتقلي جرادة" لهذه الأسباب    الذهب يسجل ثالث خسارة بعد تراجع أسعاره بسبب شكوك بشأن لقاح فيروس كورونا    الكركرات.. واتارا يؤكد تضامن بلاده ودعمها الكامل لمبادرات الملك ويدين استفزازات البوليساريو    تخفيف العقوبة على كندي قتل ستة مصلين في أحد مساجد كيبيك    إصدار أكاديمي جديد لمنشورات "فرقة البحث في الإبداع النسائي" بتطوان    التكلفة الاقتصادية للعنف ضد النساء بالمغرب تقارب 300 مليار سنتيم    الصحة والتعليم تحذران المدارس: سيتم اللجوء بشكل فوري إلى إغلاق كل مؤسسة ثبت عدم تقيدها بتدابير الوقاية من كورونا    محامي مارادونا: وفا دييغو "جريمة" يجب التحقيق فيها    عصبة أبطال أوروبا: دورتموند سيستضيف مباراة ليفربول ضد ميتيلاند    عدد الإصابات بكورونا في العالم يناهز 61 مليون عدد الوفيات يتجاوز مليون و430 ألف    مقتل شخص في نيفادا الأمريكية والمشتبه بهم كانوا يطلقون النار بشكل عشوائي    يوسف بلا: الجزائر تتحمل المسؤولية الكاملة عن خلق واستدامة النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    "مشفى بنمسيك يعاني خصاص "ممرضي كورونا    نبضات : أين ذَياك اليوم البعيد الموعود؟    طقس الجمعة.. زخات مطرية رعدية بمختلف أقاليم المملكة    عبد الله بنسماعين يسائل أشغال الندوة الدولية حول: عبد الكبير الخطيبي: أي إرث ترك لنا؟    محمد بشكار… شاعر برعشة طير    تعزية لعائلة بروم عبد الرحيم في وفاة أبيهم رحمة الله تعالى عليه    منظمة الصحة: إفريقيا غير مستعدة للتلقيح الشامل    باحث مغربي في النظم الصحية: لقاح ‘كورونا' سيجنبنا 17 حالة وفاة في الدقيقة    الحكومة تصادق على إحداث "صندوق محمد السادس للاستثمار"    خبير صحي يرصد دوافع تراخي المغاربة أمام تفشي جائحة "كورونا"    أعرق مجلات المملكة تبحث في ماضي وحاضر "أنثروبولوجيا المغارب"    الشرطة توقف متورطا في شبكة لترويج المخدرات    "أفيم" تطلق مبادرة "أملي" لإنقاذ مقاولات نسائية من تبعات كوفيد    عودة عملية احتيال على "واتس آب" تحظر حسابك وتسمح للغرباء بقراءة محادثاتك!    البحرين تُقرر فتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون المغربية    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    يعيش بين القضبان.. "مسيّر"بشيشاوة يسطو على ضيعات طبيب عيون ويختلس الملايير    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    أشهر داعية في الجزائر يستنكر حقد جنرالات النظام العسكري على المغرب ويصف البوليساريو بالعصابة(فيديو)    إدريس الكنبوري: بناء مسجد بالكركرات نداء سلام- حوار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسائل قوية للمغرب في مجلس الأمن.. بوريطة: ليبيا ليست أصلا للتجارة الديبلوماسية


AHDATH.INFO- (و.م.ع)
عبر المغرب عن خيبة أمل إزاء التدهور المستمر للوضع في ليبيا أمام مجلس الأمن الدولي.
وأبلغ وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، مجلس الأمن الدولي ثلاثة رسائل عبر فيها عن «قلق وخيبة أمل، ودعوة المملكة المغربية للتعبئة».
وقال بوريطة في تدخل له خلال جلسة افتراضية لمجلس الأمن على مستوى وزراء الخارجية،ناقشت تطورات الوضع في ليبيا ، إن المغرب يعبر عن «رسالة قلق» إزاء التدهور المستمر للوضع في في هذا البلد على الصعيد السياسي والأمني والاقتصادي والإنساني، «والذي لم يحد منه وباء فيروس فيروس كورونا المستجد».
كما يعبر عن «خيبة أمل»، يضيف الوزير، لكون النوايا الحسنة للمجتمع الدولي متوفرة، «فيما إرادته السياسية مفقودة»، مؤكدا على ضرورة «التحلي بالواقعية والبراغماتية في التعامل مع الوضع». واعتبر أن «تناسل المبادرات يأتي بنتائج عكسية».
وتابع بوريطة قائلا، «ليبيا ليست أصلا للتجارة الدبلوماسية. والتدخلات الأجنبية لا تخدم مصالح ليبيا ولا تساعد الفرقاء الليبيين على الارتقاء فوق مصالحهم الخاصة إلى المصلحة المشتركة لجميع الليبيين».
وفي رسالة ثالثة، دعا وزير الشؤون الخارجية إلى "التعبئة" لترجمة الإجماع الدولي إلى إجراءات قوية وملموسة، مشددا على أن الحل «يجب أن يكون سياسيا لا عسكريا، وأن يأتي من الليبيين أنفسهم، ويضمن وحدة ليبيا وسيادتها وسلامتها الترابية».
وقال بوريطة في هذا الصدد، «إن اتفاق الصخيرات ليس مثاليا. لكن لا يوجد بديل ملائم على الطاولة. يجب تعديل مقتضياته وتحيينها من قبل الأشقاء الليبيين»، كما اعتبر أن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (أونسميل) تظل أداة مهمة ينبغي تعزيزها وإعادة هيكلتها.
وفي حديثه عن الوضع في البلاد، ذكر بوريطة أن 2356 شخصا لقوا مصرعهم في ظرف سنة واحدة في ليبيا، من بينهم 400 مدني.
وعلى الصعيد الإنساني، أفاد بأن عدد النازحين واللاجئين في تزايد مستمر، مشيرا الى أن ليبيا تضم أزيد من 400 ألف نازح داخليا وحوالي 50 ألف من اللاجئين أو طالبي اللجوء.
وعلى الصعيد الاقتصادي، أشار الوزير إلى أن الانخفاض في نمو الناتج المحلي الإجمالي للبلاد يقدر بنسبة 58.7 بالمائة سنة 2020 ، فيما يتوقع ارتفاع معدل التضخم بنسبة 22 بالمائة، مؤكدا أيضا أن الوضع الأمني ينذر بالخطر في ظل وجود جماعات مسلحة خارجة عن السيطرة وميليشيات وعناصر إرهابية.
وشدد بوريطة على أن «ليبيا ليست مجرد بلد جار للمغرب. إنها دولة شقيقة نتقاسم وإياها تاريخا مشتركا وروابط ومصالح ومصيرا واحدا».
وخلص إلى القول: «بالنسبة لنا، ليبيا ليست مجرد قضية دبلوماسية. استقرارنا وأمننا يرتبط بالوضع في ليبيا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.