عصيد يتهم "التيارات الوهابية" بإبعاد أبناء الجالية عن تعلّم الأمازيغية    جمهور الاتفاق السعودي يشيد بالمغربي وليد أزارو    الهجرة وإشكالات التطرّف .. التيارات اليمينية تخلط الأوراق الانتخابية    الصفريوي .. مغربي يطرق "مسامر التطرف" في رأس الأمن الفرنسي    وذكّر عسى أن تنفع الذكرى    لوبيتيغي يوضح سبب غياب الإدريسي عن إشبيلية    أحياء هامشية بالبيضاء تشهد اعتداءات ضد النساء في الحجر الصحي    إيقاف شخص يكشف عن "أطنان كيف" في وزان    أمن مدينة مراكش يفكك عصابة لترويج المخدرات    أفلام مغربيّة قصيرة تتنافس في مهرجان هولندي    الحكومة ترفع رسم استيراد الشوكولاتة وضريبة المشروبات الكحولية    نهضة بركان تخطف بطاقة التأهل لنصف نهائي الكاف بفوزها على حسنية أكادير    الولايات المتحدة تُشيدُ بالصداقة الوثيقة مع المغرب وتشرع في بناء أحدث قنصلياتها بالدارالبيضاء    إغلاق وجدة و منع التجوال من التاسعة ليلا !    وفاة كولونيل خيالة الحرس الملكي اليزيد الشراط    العثماني يثقل كاهل المغاربة بفرض ضريبة جديدة على عجلات السيارات والدراجات    الفنان مراد أسمر يحتفي بأمهاتنا ويصرح ل «الاتحاد الاشتراكي» أغنية «راضية عليا» لمسة وفاء صغيرة لصاحبات فضائل كثيرة    "أخر كلمة" أغنية جديدة للفنان بدر أكضاي حول الهجرة إلى أوروبا(فيديو)    العثماني : سنوفر لقاحاً آمناً ضد كورونا للمغاربة نهاية 2020 !    "البام" ينتقد استيراد الحكومة لنماذج إجراءات وتدابير جاهزة من بلدان أجنبية    بريد المغرب يستعد لتشغيل 225 سيارة كهربائية لتوزيع البريد والطرود    نقابي يتهم وزارة الصحة بإهمال أطرها ويكشف عدد المصابين ب"كورونا" في القطاع    فينانشال تايمز: ميناء طنجة المتوسط ثاني أفضل منطقة إقتصادية في العالم    نشرة خاصة تحذر من رياح قوية غدا الثلاثاء بعدد من مناطق المملكة    فيروس كورونا يتسلل إلى كتيبة الرجاء البيضاوي، و يصيب أبرز لاعبيه :    هزيمة حسنية أكادير يعيد جدل الظلم التحكيمي في أفريقيا إلى الواجهة.    تماشيا مع التوجيهات الملكية لصاحب الجلالة.. مجموعة الإيداع والتدبير تتموقع في الخطوط الأولى    دعم الاستثمار العمومي غادي يناهز 230 مليار درهم.. وزير المالية: غادي يتوجه لمواكبة النسيج المقاولاتي والمشاريع الاستثمارية الكبرى    الديستي حصلات واحد مدعشش كيبيع لحم ماصالحش للاستهلاك فطنجة    تنفيذا لتعليمات صاحب الجلالة.. "صندوق محمد السادس للاستثمار" سيرى النور في أسابيع قليلة    حجز أربعة أطنان و500 كيلوغرام من سنابل الكيف بضواحي وزان    وزارة التربية الوطنية عطات فرصة جديدة للمترشحين اللّي تغيبو فالامتحان الجهوية    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 12 ) مفهوم الدين ج2    الشرطة الفرنسية تعتقل 11 شخصا على ذمة قضية الأستاذ المقتول.. من بينهم تلاميذ    بدر هاري يعلن إصابته بفيروس كورونا !    (كوفيد-19)..2117 إصابة جديدة و2449 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الماضية        المهرجان العالمي للفلكلور في مراكش يعلن إقامة دورته الرابعة تشجيعا للسياحة    بنشيخة يعود إلى الدفاع الجديدي    أعراب يجدد عقده مع ا.طنجة إلى غاية 2023    للحد من انتشار كورونا..تونس تفرض حظر تجول شامل    كورونا يقتل صائب عريقات في مستشفى إسرائيلي    الحسيمة.. حالة وفاة و17 اصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة    الداخلة .. إجهاض محاولة لتنظيم الهجرة السرية انطلاقا من مرفأ قرب المدينة    نجاة اعتابو تعلن طلاقها من زوجها ومدير أعمالها !    وزير الصحة يعلن تلقيح المغاربة ضد كورونا في دجنبر !    عن عمر يناهز 82 سنة.. وفاة الشيخ "العياشي أفيلال" متأثرا بمضاعفات كوفيد-19    بعد تغيب المتهمين.. هذا ما قررته محكمة الاستئناف في قضية حمزة مون بيبي    بايدن يتقدم على ترامب.. هل يمكن الوثوق بالاستطلاعات؟    من أجل القراءة    نشرة خاصة تحذر من رياح قوية غدا الثلاثاء بعدد من مناطق المملكة    صفقة طائرات عسكرية من نوع 35-F بين الرباط وواشنطن    شرطة فرنسا تطلق عمليات ضد متطرفين إسلاميين    الدعم الاستثنائي للفنانين .. سوء الفهم الكبير    نزول أمطار ورياح قوية ابتداء من يوم غد الثلاثاء بهذه المناطق المغربية    عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي    العنف فعل تاريخي منبوذ والدين منه براء    "عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترامب يخفض أعداد اللاجئين المقبولين في الولايات المتحدة في شكل قياسي


ahdath.info
أكدت إدارة الرئيس دونالد ترامب أن الولايات المتحدة لن تقبل أكثر من 15 ألف لاجيء خلال العام المقبل في تخفيض قياسي رغم تزايد أزمة النزوح عالميا، لتكثف من نهجها المتشدد قبل نحو شهر من الانتخابات الرئاسية.
وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن الرقم قبل نصف ساعة فقط من الأول من تشرين الأول/أكتوبر بداية العام المالي 2021، لتلبي في الدقائق الأخيرة الموعد النهائي الذي حدده القانون الأميركي بعد انتقادات من النواب.
و15 ألف لاجئ، هو الحد الأقصى الذي يمكن قبوله خلال الأشهر ال 12 المقبلة إلا إذا تغيرت الإدارة، وهو خفض جديد عن عدد 18 ألف لاجئ في العام الماضي وخفض حاد من أكثر من 100 ألف لاجئ في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.
وقام ترامب، الذي قاد حملة شرسة للتنديد بالهجرة، بتعليق قبول اللاجئين بالكامل لعدة أشهر هذا العام بسبب جائحة كوفيد-19.
وفي شرح للأرقام الجديدة المقترحة، والتي تحتاج إلى موافقة رسمية من البيت الأبيض، قالت وزارة الخارجية إن الولايات المتحدة تريد مساعدة النازحين "في أقرب مكان ممكن من أوطانهم" حتى يتمكنوا من العودة لديارهم.
وقالت الخارجية الأميركية في بيان "من خلال التركيز على إنهاء الصراعات التي تؤدي إلى النزوح في المقام الأول، ومن خلال تقديم المساعدة الإنسانية في الخارج لحماية ومساعدة النازحين، يمكننا منع الآثار المزعزعة للاستقرار على البلدان المتضررة وجيرانها".
ناشد المدافعون عن اللاجئين إدارة ترامب لزيادة أعداد اللاجئين المقبولين لمواجهة الصراعات العالمية وعدم الاستقرار الجديد بسبب الوباء.
وهناك نحو 80 مليون نازح حول العالم، وهو ضعف العدد قبل عقد من الزمن، وفق ا لوكالة الأمم المتحدة للاجئين.
في المقابل، تعهد جو بايدن منافس ترامب الديموقراطي في انتخابات 3 تشرين الثاتي/نوفمبر برفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين المقبولين إلى 125 ألفا ، قائلا إن الترحيب بالمضطهدين يتماشى مع القيم الأميركية.
أطلقت حملة ترامب إعلانات تسلط الضوء على موقف بايدن من اللاجئين، قائلة إنه "ضعيف" وسيجلب أشخاصا من أماكن "خطيرة".
وردا على سؤال حول التخفيض الوشيك في حصة اللاجئين، قال وزير الخارجية مايك بومبيو الثلاثاء إنه "لا يوجد بلد أكثر سخاء " من الولايات المتحدة في تقديم المساعدة الإنسانية.
وقال بومبيو رد ا على سؤال في مؤتمر صحافي في روما "تقول بطريقة ما أننا لم نشارك بشكل عادل فيما يتعلق باللاجئين وهو أمر بعيد تماما عن الحقيقة".
وتابع بومبيو "لقد استقبلنا لاجئين داخل الولايات المتحدة أكثر من أي دولة أخرى على مدار العشرين عام ا الماضية".
واستقبلت الولايات المتحدة لسنوات لاجئين أكثر من بقية دول العالم مجتمعة.
لكن في العام الماضي تجاوزتها كندا التي أعادت توطين أكثر من 30 ألف لاجئ على أراضيها، وفق ا لبيانات الأمم المتحدة.
وأعرب النواب الديمقراطيون في وقت سابق عن خشيتهم من أن إدارة ترامب لن تمتثل لشرط تقديم عدد اللاجئين بحلول الأول من تشرين الأول/أكتوبر، ما يجعل من المستحيل قبول الأشخاص.
وقالت النائبة الديموقراطية زوي لوفغرين، وهي رئيسة لجنة فرعية في مجلس النواب مسؤولة عن الهجرة "نحن بحاجة إلى استعادة برنامج اللاجئين وسلطتنا الأخلاقية حول العالم".
أطلق ترامب حملته عام 2016 على تعهد بإبعاد المهاجرين المكسيكيين والمسلمين، متهم ا إياهم بالعنف، وتعرض لانتقادات شديدة بعد مناظرة الثلاثاء مع بايدن لمراوغته بشأن إدانة المتعصبين البيض.
وكثيرا ما هاجم ترامب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لسماحها بدخول مئات الآلاف من المهاجرين السوريين.
لا تزال سوريا أكبر مصدر للاجئين في العالم بعد ما يقرب من عقد من الحرب الأهلية الدامية.
كما فر أكثر من خمسة ملايين شخص من فنزويلا هربا من الاقتصاد المنهار والاضطرابات السياسية المستمرة منذ أكثر من 3 سنوات.
وشكر بومبيو في زيارة الأسبوع الماضي كولومبيا والبرازيل لاستقبالهما فنزويليين وقام بجولة في مركز فحص المهاجرين في بلدة حدودية برازيلية.
وأشار بيان وزارة الخارجية الأميركية بشأن سقف اللاجئين إلى فنزويلا باعتبارها حالة تركز فيها الولايات المتحدة على "الحلول الدبلوماسية".
وتحاول إدارة ترامب دون جدوى منذ كانون الثاني/يناير 2019 الإطاحة بالرئيس اليساري الفنزويلي نيكولاس مادورو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.