مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يقضي بإخضاع الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لنظام المعاشات المدنية    وزير الداخلية الإسباني يطرح ملفات سبتة و الصحراء في لقائه مع وزير الأمن الداخلي الأمريكي    ناصر بوريطة يتباحث مع نظيره الليبيري    افتتاح مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والتدريب في إفريقيا بالرباط    مجلس عمالة الدار البيضاء يدشن مشاريع تهيئة مركبات القرب    العثور على "مكافي" مبتكر برنامج مكافحة الفيروسات الإلكترونية منتحرا في سجنه بإسبانيا    رحيمي ومالانغو يقودان الرجاء للانتصار بثنائية على الدفاع الجديدي- فيديو    بعثة بيراميدز تحط رحالها في الدار البيضاء تمهيدًا لملاقاة الرجاء في إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية    رسميا.. هذا هو حكم لقاء الإياب بين الوداد وكايزر تشيفز    كشاني: ضبط العلاقة بين جمعيات آباء وأولياء التلاميذ والمؤسسات التعليمية يحتاج إلى آلية للتنفيذ    الاعتقال يلاحق المهندس في قضية المدير السابق للوكالة الحضرية بمراكش    تفاصيل توقيف أمن البيضاء متدربين بمؤسسة للتكوين المهني اعتديا جسديا على زميل لهم    تلميذة بتيفلت تسجل سابقة .. 20/20 في الإمتحان الجهوي    أحزاب يسارية تعجز عن تغطية دائرة طنجة الانتخابية بمرشحين لخوض الاستحقاقات المقبلة    دائي يكيل المديح للدون رونالدو بعد بلوغ رقمه القياسي في عدد الأهداف الدولية    تيزنيت : مديرية التعليم تنظم الأبواب المفتوحة لمشروع دعم تعزيز السلوك المدني داخل المدارس "APT2C" ( صور + فيديو )    استقالة الحكومة الجزائرية والرئيس تبون يكلفها بتصريف الأعمال    الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يلغي قاعدة أفضلية الهدف خارج القواعد في جميع المسابقات الأوربية    ترقية "الكروج" و"حيسو" إلى خارج السلم بوزارة الرياضة تخلق جدلا فيسبوكيا"    وسيط المملكة: العدالة يجب أن يراها الناس تتحقق ب"الشفافية" و"الحكامة"    التوزيع الجغرافي لمعدل الإصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    فراق كرة القدم يقترب.. ميسي يحتفل بذكرى ميلاده ال34    إسبانيا تعلن عودة الجماهير إلى المدرجات بنسبة 100%    الإعلان عن النتائج الأولى لطلبات عروض المشاريع    نحو تلمس خيوط سوسيولوجيا اليومي:"الفكر الهجراتي" هنا والآن    النواب يصادق على مقترح قانون وخمسة مشاريع قوانين تهم مجالات الاقتصاد والمالية ودور الحضانة    العثماني : زيارة حماس ليست انتخابية ولهذا السبب لم يزر هنية بنكيران    بريطانيا تعتزم وضع المغرب على قائمة السفر الخضراء    سحب وأجواء مستقرة على العموم .. توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    محكمة النقض تحسم في ملف الزفزافي ومن معه    كتاب المغرب: رحيل بشير القمري "خسارة كبيرة" للثقافة والإبداع بالمغرب وبالعالم العربي    رسائل تبون والسيسي.. معركة جزائرية مصرية للتموقع في ليبيا    المتحور دلتا يدق أبواب المغرب والإصابات لن تستثني الملقحين    الطماطم المغربية تكبد خسائر بالجملة للفلاحين الإسبان    توقعات باستقرار قطاع البناء وبارتفاع الإنتاج الصناعي خلال الفصل الثاني من سنة 2021    هذا هو التوزيع الجغرافي لفيروس كورونا على أقاليم المغرب    البنك الدولي: الانتعاش الاقتصادي بالمغرب سيكون غير منتظم ونسبة النمو ستبلغ 4.6% في 2021    المطارات المغربية استقبلت خلال أسبوع 195 ألفا و547 مسافرا عبر 1857 رحلة جوية    "موسم أصيلة" الثقافي يعقد هذا العام في دورتين في الصيف والخريف    مواطنون يصدمون بعدم تطبيق الفنادق قرار تخفيض 30 في المائة.    مقتل ناشط معارض يُشعل احتجاجات عارمة بفلسطين.. وأسرته تتهم أمن السلطة ب"اغتياله"    الصحة العالمية تُسجل تباطؤ في الجائحة للأسبوع الثامن على التوالي في العالم    منظمة الصحة العالمية: تباطؤ الجائحة للأسبوع الثامن على التوالي في العالم    توظيف مالي لمبلغ 2.25 مليار درهم من فائض الخزينة    مسرحية "جنان القبطان" .. ثلاث أرواح محكومة بالتيه الأبدي في الزمان والمكان    النظام الاستخباراتي وأهمية المعلومة..    وزارة التعليم تُعّدل حساب المعدل لنيل شهادتي الإبتدائي والإعدادي    أكادير تحتضن ندوة دولية حول : " التواصل المؤسساتي والتنمية ورهانات الحكامة " (بلاغ صحفي)    إتلاف عمل فني في طنجة بسبب عدم وجود ترخيص    "أنثروبولوجيا الجسد".. كتاب جديد لعبد الصمد الكباص    دار الشعر بمراكش تنظم فقرة "الإقامة في القصيدة"    خاصة بالصور والفيديو.. واتساب يضيف ميزة مذهلة انتظرها الجميع    حسن وهبي.. مفرد بصيغة الجمع    دراسة تحذر الأطفال والمراهقين من عارض خطير يحدث أثناء النوم    وهم التنزيل    آفاق علم التوحيد وتشعب مجالاته المعرفية    نحن نتاج لعوالم باطنية خفية ! ..    "شيخ العابدين والزاهدين" .. وفاة أشهر الملازمين للحرم النبوي الشريف عن 107 أعوام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وهبي: لن أتخلى عن البكوري وسأترافع عنه متى رفعت السرية عن التحقيقا"

قال وهبي أن غايته الأولى هي انتصار الديمقراطية في الانتخابات المقبلة، لكن بشرط ، "إذا لم يستخدم المال الحرام، والمال العمومي الموضوع في الوزارات، وتمت العملية في ديمقراطية تامة، ستنتصر الديمقراطية وستحل أولا، وسنحل ثانيا بعد الديمقراطية".
وتابع وهبي بنبرة لا تخلو من نفحة تدافع سياسي انتخابي ، قائلا إن" أحزابا للأسف أصبحت تستعمل الوزارة التي تشرف عليها، وكذا السلطات المحلية لخدمة مصالحها الإنتخابية، مؤكدا أن حزبه قد نبه رئيس الحكومة إلى ما يقوم به عدد من الوزراء من تقديم -خدمات انتخابية- تمس بالتنافس الشريف بين الأحزاب " حسب تعبيره .
واعتبر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي الذي حل ضيفا على مؤسسة الفقيه التطواني بسلا مساء يوم أمس السبت في إطار سلسلة حلقات رمضانية ، لمناقشة موضوع "برامج الأحزاب السياسية بين الرهان الانتخابي و انتظارات المجتمع" ، اعتبر أن "التكنوقراط يعدون أكبر خطر يهدد الديمقراطية في المغرب، وأنهم لا يخدمون سوى الأوليغارشية المالية التي تدفع بهم لخدمة مصالحها والحفاظ عليها".
وأوضح الأمين العام لحزب البام " أن الأحزاب السياسية توجد أمام خيارين؛إما أن تتخلى عن دورها وتتوارى إلى أن تتحسن الأوضاع، أو أن تتحمل مسؤوليتها وتبحث عن حلول للتحديات التي نواجهها"، مسجلا حسب قوله أن "المستقبل مبني للمجهول بسبب الجائحة. لست متشائما ولكن هناك أسئلة كبرى تنتظرنا".
وفي سؤال حول الوضع الحقوقي بالمغرب ،أكد وهبي أنه "ليست هناك ردة حقوقية، ولكن هناك انزلاقات جزئية نناقشها، ونحن ضدها، ويمكن أن نتدبّرها مستقبلا؛ و أن الملف الحقوقي يجب أن يكون ملفا استراتيجيا لدى الحكومة المقبلة، لأنه المدخل الأساس للعملية الديمقراطية.." وبخصوص تدبير عدد من الاحتجاجات التي شهدتها بعض المدن المغربية ،خصوصا التعامل مع ملف الأساتذة المتعاقدين، أكد وهبي أن "السلامة البدنية غير قابلة للمس".
وقال "من حق المحتجين أن يتظاهروا بسلم، ومن حق قوات الأمن أن تمارس مهامها سلميا". معبرا عن رفضه للإعتداء الذي تعرض له المناضل الحقوقي عبد الرحمان بنعمرو، قائلا: "لا يمكن أن يُجرّ أي مواطن في الشارع".
واستطرد قائد حزب الجرار قائلا " أنه مستعد للوساطة في ملف اساتذة التعاقد ، وسيقوم بالإستماع لمطالبهم ومشاكلهم، ويتوسط متى طلب منه ذلك".
كما جدد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة موقفه بالإفراج عن المعتقلين، ومنهم المتابعين في حراك الريف مؤكدا أن هذا الملف "ينبغي أن يتم حله قبل الاستحقاقات الانتخابية المقبلة". و انتقد وهبي حزب العدالة والتنمية بسبب القاسم الانتخابي، قائلا إن "العدالة والتنمية ارتكب خطأ شنيعا في حق الأصالة والمعاصرة، لأنه عوض أن يحتج على أحزاب الأغلبية التي دعمت القاسم الانتخابي توجه إلينا وشتمنا، وهذا تصرف غير أخلاقي جرحَنا كثيرا".
من جهة أخرى انتقد الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة حصيلة الحكومة الحالية، واعتبر" أنها هزيلة وأت مكوناتها تفتقد للانسجام محملا المسؤولية في ذلك أولا لحزب البيحيدي الذي يترأس الحكومة " وتطرق أمين عام الجرار لوضعية مصطفى الباكوري ، كأحد قيادسي وكفاءات الحزب ، مسجلا أن البحث الذي تقوم به النيابة العامة بخصوصه يخضع للسرية في المرحلة الحالية وأن من حقها إغلاق الحدود في وجهه ، معتبرا أنه قد يكون سجل في حقه " نقائص في تدبير وظيفي للقطاع الذي أسند له بوكالة مازن، لكنني لن أتخلى عن الترافع عنه سياسيا وقانونيا متى رفعت السرية عن البحث ااذي يجري معه حيث لم توجه له لحد الآن صكوك الاتهام .. ".
أما بخصوص استعدادات الحزب للانتخابات القادمة ، فأكد وهبي أنه تم حسم مايقرب من 80 إلى 90 بالمائة من لوائح الترشيح ، ما عدى بعض المدن التي لازال فيها التداول بين أعضاء الحزب كالبيضاء وطنجة ومراكش ، مسجلا أن اللجنة الوطنية للانتخابات الخاصة بحزب الجرار أعطى تمييزا ايجابيا لترشيح النساء والشباب.
وحول ترشحه كأمين عام للحزب ، أكد أن ذلك سيتم بنفس الدائرة بنارودانت وأنه سيفوز بها ،قائلا بالحرف " طبعا سأترشح في دائرة تارودانت الشمالية وغادي نجيبها وخالد الحاتمي سيترشح في تارودانت الجنوبية وغادي يجيبها"؛ مرجحا أن يحقق حزبه نتائج مهمة في الإستحقاقات الآتية ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.