المنتخب المغربي النسوي ينتزع المركز الثالث في بطولة أفريقيا للكرة الطائرة    طنجة..حريق مهول بمستودع للسيارات يخلف خسائر مادية كبيرة    البطولة الوطنية.. الوداد الرياضي يهزم سريع وادي زم    الهوية العربية وسؤال الحرية والتحرر    للتغلب على البطء عند الإطلاق.. كيف يمكنك تسريع تشغيل الحاسوب؟    الصعود مع الصين أو السقوط مع فرنسا    دراسة: تناول هذا المشروب يوميا يقلل من خطر الإصابة بالخرف إلى النصف    "اتحاد علماء المسلمين" يوصى حكومة طالبان بإرساء "حكم عادل"    المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يعبر عن ترحيب الحزب بالمشاركة في الحكومة في حالة تلقيه عرضا مقبولا    حزب العدالة والتنمية يعلن موعد مؤتمره الاستثنائي    الركراكي: "طْرِيق البُطولة مَازال طويلة وكُولشي غَايبغي يربَح الوِداد هَاد العامْ"    كأس الكونفدرالية.. ممثلا كرة القدم المغربية في مواجهة مغاربية خالصة    البطولة الإحترافية1 .. الوداد البيضاوي يسقط سريع وادي زم بثنائية    حركة المسافرين تنتعش في مطار "مراكش – المنارة"    تسجيل هزة أرضية بقوة 3.9 درجة بإقليم الدريوش    محام وباحث في القانون الدولي يكتب: ترى لماذا تم اعتقال هذا الإمام المقهور؟!    تزنيت: قنبلة من نوع أخر قد تنفجر في أول اجتماع لتشكيل مكتب المجلس الجماعي.    للمرة الأولى منذ نصف قرن.. إسبانيا تجلي آلاف السكان بعد ثوران بركان في جزر الكناري    عصبة الأبطال: الرجاء يواجه أويلرز الليبيري    الرئيس الجزائري السابق بوتفليقة يوارى الثرى بمراسم تكريم أقل من أسلافه    أستراليا تدافع عن دورها في الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وسط إدانة فرنسية    قوات إسرائيلية كبيرة تقتحم مدينة جنين وتعتقل آخر أسيرين فرّا من سجن جلبوع    الملك محمد السادس يبعث برقيتي تعزية في بوتفليقة إلى الرئيس الجزائري و إلى أسرة الفقيد    انتخاب المصطفى مهدي، عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، رئيسا لجماعة وادي لو    وكيل الملك بالبيضاء ينفي "ضبط نائب له بمكتبه رفقة محامية في وضعية لا أخلاقية"    بنك المغرب: استقرار سعر صرف الدرهم مقابل الأورو والدولار    ناصر بوريطة يجري اتصالا هاتفيا مع نظيره الموريتاني.. التفاصيل    وزارة الصحة تكشف عن "عدد الحالات الحرجة" لمصابي كورونا في المملكة    البروفيسور الإبراهيمي: حان وقت تخفيف القيود والتأخر في ذلك يفقدنا مصداقيتنا    أبو الوليد الصحراوي .. إرهابي خضع للتكوين العسكري في صفوف البوليساريو    طنجة..هكذا رد الوالي "المهيدية" على لوبي العقار بالجزناية    حكيم زياش أعيد للاحتياط    المغرب يسجل تراجعا ملحوظا في الحالة الوبائية    جهة بني ملال-خنيفرة: رفع عدد مراكز تلقيح التلاميذ إلى 65 مركزا    البقالي يهزم الكينيين في عقر دارهم    بن سديرة الجزائري.. يوميات نافخ الكير    وزان: حجز ستة أطنان من الكيف بعين دريج    الشيخ القزابري يكتب: الإسلام عزنا وشرفنا    محطات الخدمات "Yoom" تحصل على شهادة 9001 ISO    الفن عبر ثلاثة أجيال برواق باب الكبير    أجواء عابثة    اقليم الحسيمة يسجل 300 حالة وفاة بسبب كورونا منذ ظهور الوباء    اختفاء فاطمة الزهراء لحرش بسبب حادثة سير خطيرة    تغيير سعر تذكرة سيارة الأجرة بين شفشاون وطنجة    ال OCP يوقع مع الحكومة الإثيوبية اتفاقا لتنفيذ مشروع أسمدة بقيمة 3;7 مليار دولار    هبوط مركبة في المحيط الأطلسي بعد رحلة سياحية في الفضاء    زيادات جديدة في أسعار الوقود    العرب والمسرح    بعد مغادرتها السجن.. عائشة عياش تثير الجدل في أول ظهور رسمي لها    تهديدات بحرق مثلي جنسيا تحرك تحقيقا أمنيا في طنجة    شاهد.. "هامور" عملاق يلتهم قرشا    مؤثر من أمام المصحة.. الفنان حميد إنرزاف يستنجد بكم لانقاذ الفنان رشيد    احتفاء بالحرف على مدار السنة .. دار الشعر بمراكش تفتتح موسمها الثقافي الخامس    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تنفتح على تركيا    طقس الأحد.. سحب منخفضة و كتل ضبابية بمجموعة من مناطق المملكة    الإسلاميون المغاربة ومعضلة "ما بعد الإسلام السياسي"    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



البرازيليون يتظاهرون مجددا للمطالبة بإقالة بولسونارو


ahdath.info
نزل عشرات آلاف البرازيليين إلى الشارع مجددا السبت، مطالبين بإقالة الرئيس جايير بولسونارو لطريقة تعامله مع الأزمة الصحية بعد أن تخطى عدد الوفيات في البلاد نصف مليون جراء كوفيد-19، حسب ما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس.
وهو اليوم الرابع من التظاهرات التي تنظمها أحزاب اليسار ونقابات منذ نهاية أيار/مايو ضد الرئيس اليميني المتطرف، الذي يطاله أيضا تحقيق حول مخالفات محتملة في المفاوضات التي أجرتها حكومته للحصول على لقاحات ضد وباء كوفيد-19.
وبينما كانت التظاهرات جارية، كان بولسونارو يتنزه على دراجته النارية برفقة عدد من الوزراء في شوارع العاصمة برازيليا ويحي ي مناصريه.
وفي ساو باولو، تجمع آلاف الأشخاص بعد الظهر في جادة بوسط المدينة رافعين لافتات كتب عليها "الإقالة الآن" و"بولسونارو ارحل".
وقال ادالبرتو بيسوا وهو استاذ جامعي يبلغ من العمر 60 عاما لوكالة فرانس برس "اعتبر أن هذه الحكومة ارتكبت ابادة جماعية لانها مسؤولة عن عدم تأمين اللقاحات. كثيرون توفوا بسبب نقص اللقاحات".
وعند حلول الليل، اندلعت عدة حوادث شملت مجموعة من المتظاهرين المتطرفين الذين هاجموا فرع ا لأحد البنوك قبل أن تفرقهم الشرطة بالغاز المسيل للدموع، وفق ا لمشاهد تلفزيونية.
وفي ريو، سار آلاف الأشخاص الذين كانوا يرتدون ملابس حمراء ويضعون كمامات، هاتفين بشعارات مثل "أطردوا المجرم الفاسد".
ودعا المنظمون في جميع أنحاء البلاد إلى تنظيم تظاهرات "للدفاع عن الديموقراطية وحياة البرازيليين وإقالة بولسونارو".
في ريو كما في 400 مدينة نظمت فيها التظاهرات، ندد المحتجون بالتأخير في إطلاق حملة التطعيم في البرازيل ونسبة البطالة العالية وطالبوا بمزيد من المساعدات للفقراء الذين يواجهون الوباء.
وقالت لايز دي أوليفيرا (65 عاما) العاملة في مجال الخدمات الاجتماعية لوكالة فرانس برس "من المهم جدا أن يخرج أي شخص يشعر بالإهانة أو الاضطهاد من قبل هذه الحكومة إلى الشارع لأنه يتعين علينا الكفاح من أجل عودة الديموقراطية".
ذكرت الصحافة البرازيلية ان تظاهرات نظمت بعد الظهر في 20 من الولاية البرازيلية ال26.
لم يصدر المنظمون ولا السلطات تقديرات للعدد الإجمالي للمتظاهرين.
ويواجه بولسونارو أسوأ فترة في ولايته الرئاسيه التي بدأت في 2019، إذ تراجعت نسبة شعبيته إلى أ24%، أدنى مستوياتها، وتشير استطلاعات الرأي إلى أنه سيخسر الانتخابات الرئاسية في تشرين الأول/أكتوبر أمام سلفه اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، الذي دعم حزبه حزب العمال احتجاجات السبت.
سجلت البرازيل رسمي ا ما يقارب 550 ألف حالة وفاة بسبب كوفيد-19، في حصيلة تجاوزتها الولايات المتحدة وحدها التي يزيد عدد سكانها ب120 مليون ا عن عدد سكان البرازيل.
واستخف جايير بولسونارو علنا بخطورة الأزمة الصحية والحاجة إلى وضع الكمامات وشكك في جدوى التدابير للحد من انتشار الفيروس.
وقدمت المعارضة شكوى عزل في 30 حزيران/يونيو تتضمن 20 تهمة مختلفة ضد الرئيس، لكن بولسونارو لا يزال لديه دعم كاف في الكونغرس لعرقلة هذه المبادرات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.