أمريكا تحصي حوالي 2000 وفاة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة    رفع الطابع المادي عن طلبات الإستفادة من الإعفاءات الجمركية    «كورونا» يلحق خسائر فادحة بجميع القطاعات المدرجة في البورصة    تجار بمدينة مراكش يدعمون صندوق "كوفيد 19"        عالقون بسبتة المحتلة يعبرون نحو المغرب سباحة    باحثة إيطالية تبرز أهمية التدابير الاستباقية التي اتخذها المغرب    إحالة أربعيني في بني ملال على النيابة العامة بسبب التحريض على خرق حالة الطوارئ    الحق في الصورة في مواجهة الحق في الإعلام    دولة أوربية كبرى ترغب في استيراد الكمامات المصنعة في المغرب    مدينة شفشاون تحافظ على صفر حالة من "كورونا"    القصر الكبير يُسجل ثاني إصابة بفيروس "كورونا"    طنجة.. بيت الصحافة يدعم القطاع الصحي لمواجهة “كوفيد-19”    أصيلة.. توقيف 7 أشخاص خرقوا حالة “الطوارئ”    برشيد.. توقيف 14 شخصا رفضوا الامتثال لتدابير الطوارئ الصحية    خرق "الطوارئ" يوقع أشخاصا في يد دركيّي حطّان    بلافريج يتهم "البيجيدي" بعدم امتلاك الجرأة لرفض الاقتراض الخارجي    بعد 32 يوما.. رونالدينهو يغادر السجن عقب أداء 1.6 مليون دولار    كيف نجح العلمي في دوران عجلة وحدة تصنع أجهزة تنفس لمرضى كورونا        تسجيل 1150 وفاة جديدة بفيروس “كورونا” في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة    دولة أوروبية تطلب شراء الكمامات المغربية لمواجهة كورونا .. والعلمي: غير ممكن حاليا    كورونا.. تطبيق «واتساب» يقيد إعادة توجيه الرسائل لإبطاء انتشار معلومات مزيفة    فرنسيون حائرون ويتساءلون: "في المغرب تُباع الكمامات في كل مكان .. وفي بلادنا حتى الأطر الطبية تُعاني في إيجادها"    "رونالدينيو" وشقيقه يغادران السجن بشروط    بعد إهانته وشتمه.. مسعود بوحسين يضع شكاية لدى النيابة العامة – صورة    كوفيد 19.. إنشاء ملحقة للاستقبال والفرز جوار مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء    من هو عثمان الفردوس الوزير الجديد للثقافة والشباب والرياضة    من يكون الفردوس الذي عينه الملك خلفا لعبيابة واشتغل مع الهمة؟    اضافة مهمة جديدة لسعيد أمزازي الناطق الرسمي للحكومة وتعيين عثمان الفردوس وزيرا للثقافة والشباب والرياضة    حوالي 480 مليون.. الوداد والرجاء يساهمان بمداخيل مباراة افتراضية ضد كورونا    مغاربة يشرعون في تلقي الدعم المالي من صندوق تدبير كورونا    تعديل الحكومي يطيح بالناطق الرسمي باسم حكومة سعد الدين العثماني    الملك محمد السادس يُعيِّن عثمان الفردوس وزيراً للثّقافة والشباب والرياضة    للمرة الثانية.. إسبانيا تمدد حالة الطوارئ حتى 26 أبريل    صنوق الضمان الاجتماعي يضع مصحة الزيراوي رهن إشارة السلطات العمومية بالبيضاء    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    تجربة المقاول الذاتي في مهب الجائحة    وزارة العدل ترد على فيديو السيدة التي تحكي بحرقة عن زيارة قاطع يدها المستفيد من العفو الملكي لمنزلها    بلافريج يصوت وحيدا ضد “الاقتراض الخارجي” ويدعو ل”قانون مالي تعديلي”    النيابة العامة تدعو للصرامة في حق المخالفين لإجبارية إرتداء الكمامات الطبية    حماية الشعب الفلسطيني من «وباء كورونا الاحتلالي»    من إغلاق الحدود الخارجية إلى إغلاق الحدود المنزلية    إلى أين ؟؟!!! : رسالتي للمجتمع العلمي…    المودن: الموروث الإسلامي غني بالوصايا الطبية لحماية النفس ويجب استثماره في توعية المواطنين    دورة افتراضية لملتقى الفنون التشكيلية    مغربي في رومانيا … سفير أوربا الشرقية    بعد حملة الهجوم على الفنانين.. رئيس نقابة مهني الدراما يضع شكاية لدى النيابة العامة    رياضيون في النشرات الإخبارية    تدريبات "قاسية" تنتظر سون في "العسكرية" .. السير ل30 كيلو متر واستنشاق الغاز المسيّل للدموع    حقوقيون يراسلون العثماني والرميد بخصوص « خروقات رجال السلطة »    تعجيلُ الزَّكاةِ لتدبيرِ جائحةِ (كورونا ) مصلحةُ الوقتِ    ارتفاع أسعار النفط بفعل تزايد آمال في التوصل الى اتفاق لخفض الإنتاج    تعويض مرتقب للفلاحين بجهة بني ملال-خنيفرة متضررة من قلة التساقطات    حلقة من مسلسل "أول رايز" الأمريكي تصور عن بعد    “البعد الاستكشافي للتصوف بين العيادة الغزالية والتيمية”    رجاء… كفاكم استهتارا !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إرهابي فينزويلي : هكذا جنَّدني النظام الجزائري لاغتيال الحسن الثاني
نشر في أخبارنا يوم 30 - 06 - 2017

كشف مؤلَف أصدر بفرنسا، الشهر الجاري، تورط الرئيس الجزائري السابق، هواري بومدين، في محاولة اغتيال العاهل المغربي الراحل، الحسن الثاني، في فترة السبعينيات من القرن الماضي، وذلك بحسب شهادات مُدبر محاولة الاغتيال، ما أثار جدلا بالمغرب والجزائر.

الإصدار الذي ألفه الصحفي لازلو ليزكاي، بعنوان “العالم حسب كارلوس .. وجها لوجه مع ابن آوى”، من 219 صفحة، جمع فيه شهادات “كارلوس” واسمه الحقيقي “إليتش راميريز سانشيز” أرخت لأعماله الإرهابية التي طبعت حقبة السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.

وكشف الكتاب عن تفاصيل خطة اغتيال الحسن الثاني وسبب فشلها حيث ذكر أن عملية اغتيال الحسن الثاني فشلت رغم التخطيط المحكم لها، بسبب وفاة الرئيس الجزائري هواري بومدين قبل تنفيذ العملية بأسابيع فقط.

وأشار الكاتب إلى أنه “في 27 كانون الأول/ دجنبر 1978 خسر كارلوس واحدا من أقوى مناصريه وأكثرهم نفوذا بوفاة الرئيس الجزائري هواري بومدين”، لافتا إلى أن “الرئيس الجديد الشادلي بن جديد قام بتعيين مقربين منه في أجهزة الأمن، وأقال الرجال الأقوياء في النظام السابق من أمثال أحمد داريا مدير الأمن العام، وصالح حجاب، قائد المفوضية المركزية في الجزائر”.

وقال الكاتب الفرنسي إن صالح حجاب الذي وصفه بأنه كان “قاطع طريق سابقا وقاتلا مأجورا في عهد نظام هواري بومدين”، هو من “خطط رفقة كارلوس لاغتيال الملك الحسن الثاني”.

ويحكي “كارلوس”، بحسب ما ورد في الإصدار، الخطة التي اعتمدها بمباركة النظام الجزائري الذي كان يترأسه بومدين لاغتيال العاهل المغربي الحسن الثاني، وقال إنه “وضع خطة لاغتيال الملك المغربي الحسن الثاني، حين أرسل فرقتين منفصلتين للمغرب، كل واحدة مكونة من أربعة أشخاص، يجهلون بعضهم البعض (..) لا أحد كان يعرف مخبرنا. كان هناك شخص واحد كان باستطاعته أن يعلمنا عن الطريق الذي كان سيسلكه الملك للخروج من مدينة الرباط. كان من المفترض أن تتمركز كل فرقة على جوانب طريق من الطريقين اللذان يمكن أن يمر بأحدهما الحسن الثاني”.

وتابع كارلوس في شهادته: “كان من المفروض أن يعلمنا المخبر، عندما يحين الوقت، عن أي مسار سيسلكه الملك، إما الطريق الأزرق أم الأحمر، أنا (كارلوس) وحجاب صالح كنا الوحيدين اللذين يعرفان اسم مخبرنا – الجنرال أحمد ديلمي (أحد رجال ثقة الملك المغرب وتوفي في حادث سير سنة 1988)”.

راميريز سانشيز أو “كارولس”، هو إرهابي فينزويلي، ولد في 12 أكتوبر 1949، عرف بأنه كان مخطط ومنفذ العديد من الهجمات في أوروبا حتى بات الإرهابي الأشهر في العالم قبل ظهور ابن لادن، كما عرف بقدرته على البقاء متخفيا. أدين من قبل القضاء الفرنسي بالسجن مدى الحياة بتهم القتل. ويتواجد حاليا بأحد السجون القريبة من باريس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.