لفتيت يتباحث بالرباط مع فيديريكا موغيريني    بطلب من لشكر ..المزواري يتنازل عن الدعوى ضد منتخبي وسلطات المحمدية    الإضراب يشل الحركة التجارية .. والحكومة تعالج سوء الفهم بالحوار    لارام تلغي الرحلات الأربع الرابطة بين الدار البيضاء وتونس المبرمجة اليوم ..لهذا السبب    التعادل يحسم قمة الرجاء “الماط” المؤجلة    تقارير | الريال يسعى للاستغناء عن سولاري!    التعادل يحسم مباراة الرجاء والماط    هزة أرضية ثانية تضرب إقليم الدريوش وهذه درجتها    توقعات “الأرصاد الجوية” لطقس يوم غد الجمعة 18 يناير    فاجعة.. مصرع شابين في حادثة سير مميتة بضواحي شفشاون    تخفيض العقوبة الحبسية لناشط بالحسيمة تمنى “ذبح” العثماني عبر تدوينة على "فيسبوك"    تشيزني يتحدث عن الفرق بين يوفنتوس الحالي والموسم الماضي    شباب المحمدية يتعاقد مع البرازيلي ريفالدو    سطات.. الأمن يفكك عصابة تزوير بالدبلومات    مخطط نقل خاص لرحلات القطارات بمناسبة العطلة المدرسية    أمن إنزكان يوقف شخصا في حوزته كمية مهمة من المخدرات – صورة    بالصور…شخصيات رياضية عالمية ووطنية في مباراة استعراضية بمراكش    امزازي: ارتفاع عدد منح قطاع التكوين المهني    أسعار النفط تقفز إلى 60.83 دولار للبرميل    التشكيلة الرسمية للرجاء ضد الماط    في مؤتمر مراكش.. رئيس الفيفا يُجدّد دعمه للمغرب وإسبانيا لتنظيم كأس العالم    في الندوة الصحفية التي عقدتها المندوبية السامية للتخطيط: أهم مؤشرات الوضعية الماكرو اقتصادية بالمغرب    إضراب عام ومظاهرات شعبية يقودها الاتحاد العام للشغل    عبد النباوي يلاقي رئيس مجلس القضاء الفلسطيني    بنشماش يدعو لتخويل البرلمانات أدوارا ريادية في العدالة الانتقالية قال إنها "امتداد طبيعي لساحة التداول الشعبي"    الاتفاق الفلاحي.. المغرب لا يقبل المساومة والتراجع عندما يتعلق الأمر بسيادته الوطنية    البكوري يجري مباحثات بالبرلمان الأوربي ضمن وفد برلماني هام    مجموعة رونو بالمغرب تحقق نتائج “تاريخية” خلال 2018    مرض الوذمة الوعائية.. من أزمات انتفاخ موضعي إلى اختناق قاتل محتمل    التقدم والاشتراكية يدعو إلى مواصلة وتسريع وتيرة الحوار الاجتماعي وتفعيل آليات الحوار القطاعي خاصة بالنسبة للقطاعات الاجتماعية ذات الأولوية    انفجار ضخم يهز جامعة ليون الفرنسية    أسكت وإلا قتلتك !    الرئيس الغابوني يعود يعود للمغرب بعد يوم واحد قضاه في بلاده    أميركا تتهم هواوي بالسرقة وتحضّر ضربة للعملاقة الصينية    أحدث ابتكارات التكنولوجيا.. "kitchen Manipulator" مساعدك بالمطبخ    عمر العسري يبحث عن «أطياف في مرايا القصة»    طاطا: تعيين الأستاذ ابراهيم بونجرة وكيلا للملك بالمحكمة الإبتدائية    هذه أبرز نصائح العلماء في الأكل وفقا لنوع الدم    الفذ يدعم مبادرة للتكفل باليتامى.. ويحتفي ببداياته قبل 40 عاما (فيديو) أعلن دعمه لجمعية "شمس الأيتام"    هيفاء وهبي بشعر وردي في أحدث جلسة تصوير!    انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض أبوظبي الأول للمخطوطات بمشاركة مغربية    سعد لمجرد: إيهاب أمير شرف للمغرب    صينيون ينجحون في إنبات بذور القطن والبطاطا على سطح القمر    اسم وخبر : انتخاب القاضي مصطفى البعاج في آلية دولية بمجلس الأمن    ضبط موظف شرطة يتسلم رشوة .. المديرية توقف ضابط شرطة ممتاز بتمارة    سيناتور جمهوري: قرار ترامب بالانسحاب من سوريا أثار حماس "داعش"    قناة إسرائيلية تنشر تسريبات جديدة عن صفقة القرن    جمعية الأقلام الإنسانية تنظم أمسية ثقافية وفنية بالمركز الثقافي بالعرائش    رباح: إنشاء مصفاة جديدة أقل كلفة من إنقاذ سامير    نبيل اشرف يعود بعمل فني جديد وفق مقاييس عالمية    الدكالي: 12% نسبة وفيات المغاربة المصابين بداء السل.. لا يجب التهويل والداء متحكم فيه    الدكالي: المغرب لا يمتلك آلية لتشخيص أسباب الموت بالسل.. والداء مُتَحكم فيه (فيديو) في يوم دراسي بمجلس النواب    بولوز يكتب: لماذا يُظلم الخطباء والوعاظ في بلاد أمير المومنين؟    دراسة جديدة : جسد المرأة كيتعامل مع الحب بحال الا فيروس    نبوءات مخيفة .. نهاية العالم تتزامن مع كسوف القمر الدموي في 21 يناير 2019    مستشرق إسرائيلي ميكاييل ليكر كيحاضر فالرباط حول “اقتصاد يثرب عشية هجرة النبي”    من طيطان إلى ماء العينين    إرهاصات العلمانية في فكر علي عبد الرازق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهجرة والتمويل والجهوية على طاولته.. “أفريسيتي” يفتتح أشغاله بمراكش لفتيت: على جميع الدول التعاون من أجل جودة حياة الشعوب
نشر في العمق المغربي يوم 20 - 11 - 2018

افتتحت صباح اليوم الثلاثاء أشغال القمة الثامنة لمنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة، بمدينة مراكش “أفريسيتي”، والتي ستطرح على طاولة النقاشات الأساسية مجموعة من القضايا التي تشغل القارة السمراء، من قبيل اعتماد نظام الجهوية في الدول المشاركة، وإيجاد التمويل للمشاريع التنموية بالقارة السمراء، إضافة إلى مدارسة قضية الهجرة وما ينتج عنها من إيجابيات وسلبيات.
في هذا الصدد، دعا وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت في كلمته بالجلسة الافتتاحية للقمة المنظمة تحت رعاية الملك محمد السادس، إلى ضرورة التعاون بين كافة الأطراف، مشددا على أن قادة الدول الإفريقية واعون بأهمية هذا التعاون وهو ما يجسده موضوع القمة.
وشدد لفتيت على أن القارة السمراء تعيش اليوم مجموعة من التحديات التي تستدعي تضافر الجهود، من قبيل كالأمن الغذائي، وتمويل الجماعات الترابية، والحكامة الترابية، والتنمية المستدامة، والهجرة، وغيرها.
وأبرز أن منظومة اللامركزية ودور الجماعات الترابية والحكومات المحلية يعد دافعا أساسيا لإفريقيا من أجل ضمان جودة الحياة لمواطنيها، معتبرا أن المسؤولية اليوم تبقى جسيمة من أجل بلورة حلول من أجل تطوير أداء الجماعات الترابية بإفريقيا، وجودة إدارة الموارد الموضوعة رهن إشارة المسؤولين، والنظر إلى انتظار وانشغالات الشباب الإفريقي.
وأشار الوزير إلى أن المغرب اعتباره جزء لا يتجزأ من إفريقيا متلزم بدعم كل الاستراتيجيات التنموية بإفريقيا من أجل إفريقيا صامدة في وجه كل التحديات الإفريقية، مؤكدا أنه غايته هي تماهي جهود التعاون التي تقوم بها الحكومات المحلية بشكل جماعي أو جزئي بما ينسجم مع جهود الحكومات الوطنية.
وأَضاف أن إفريقيا بما تمتلكه من موارد طبيعية وخيرات أصبحت اليوم قادرة على تحقيق أهدافها التنموية وتحقيق الرفاه، وذلك بالرغم “من التحديات التي قد تطرح اليوم والتي لم تعد ذات أسباب تاريخية، وإنما مناخية وطبيعة أو اجتماعية وديمغرافية”، على حد قوله.
ويهدف المؤتمر المنعقد بين 20 و24 من شهر نونبر الجاري، إلى تكريس المكانة المحورية لإفريقيا المحلية في تحديد وتفعيل سياسات واستراتيجيات التنمية، والاندماج والتعاون بإفريقيا، فضلا عن اقتراح آفاق جديدة من أجل مساهمة أكبر للجماعات الترابية بالقارة، وكذا وضع لبنات سياسات بديلة تمكن من تحقيق الاستدامة البيئية والاندماج الاجتماعي بإفريقيا، إضافة إلى تعبئة الجماعات الترابية وشركائها لإنجاز تنمية شاملة ومستدامة لإفريقيا، القارة التي تزخر بموارد هامة ومقومات كبرى تؤهلها لتكون محركا للنمو في العالم.
وسينخرط 3000 مشارك في “أفريسيتي” 2018، في نقاش محوري حول مختلف أشكال الانتقال وانعكاساتها على مستقبل إفريقيا ومستقبل العالم أجمع، ويتعلق الأمر، في المقام الأول، بالانتقال الديموغرافي والتعمير، مع التركيز على مكانة النساء والشباب في دينامية التنمية والاندماج بالقارة.
كما سيكون هذا الحدث القاري الهام فرصة لإثارة النقاش حول الانتقال الإيكولوجي، مع الأخذ بعين الاعتبار الآثار المتزايدة للتغيرات المناخية على مستقبل المجالات الترابية والساكنة التي تقطنها. كما ستلامس الورشات المبرمجة في إطار هذا الموعد الإفريقي الهام مسألة الانتقال الديمقراطي والسياسي في القارة، وذلك في ظل البحث عن حلول لأزمة ديمقراطية القرب.
وستتناول قمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية كذلك موضوع الانتقال الإقتصادي والاجتماعي، في أفق دعم تنمية اقتصادية محدثة لمناصب الشغل اللائقة، ومكافحة الفوارق والاختلالات التي تعاني منها إفريقيا، فضلا عن التطرق لانعكاسات الانتقال الثقافي والتواصلي، بما في ذلك تبني مرجعيات ثقافية وعلمية وفلسفية جديدة، اعتمادا على التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال.
وسيعمل المشاركون في هذا الحدث القاري على تحديد ميزات وخصوصيات مختلف أشكال الانتقال هاته، بما يتماشى مع سياق وخصوصيات إفريقيا، فضلا عن تحديد دور الجماعات الترابية في تفعيلها. وستكون ” أفريسيتي” 2018 بمراكش حقا موعدا استثنائيا يتيح للجماعات الترابية ومجموع الفاعلين الأفارقة إعادة توجيه سياساتهم واستراتيجياتهم لصالح تنمية أكثر استدامة وأكثر شمولية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.