اليسار يظفر برئاسة بلدية أوطاط الحاج.. بعد عقود من سيطرة الأحرار!    محطات الخدمات "Yoom" تحصل على شهادة 9001 ISO    باريس تستدعي سفيريها في واشنطن وكانبيرا    قتل 3 أشخاص في ثلاثة تفجيرات بجلال أباد    نيويورك تايمز: روبوت قاتل استخدم في اغتيال أكبر عالم نووي إيراني ومسؤولون أميركيون أقروا الخطة    تعادل مثير للمنتخب المغربي أمام البرتغال في مونديال الفوتسال    وزان: حجز ستة أطنان من الكيف بعين دريج    مصرع شخص إثر انقلاب جرار بإقليم شفشاون    الشيخ القزابري يكتب: الإسلام عزنا وشرفنا    جهة مراكش آسفي تحصي 40 إصابة جديدة بكورنا    الفن عبر ثلاثة أجيال برواق باب الكبير    أجواء عابثة    عاجل.. انطلاق المجلس الوطني الاستثنائي للاتحاد الاشتراكي للتداول في نتائج الانتخابات    شباب السوالم يؤكد بدايته الواعدة بثلاثية في مرمى الماص    اقليم الحسيمة يسجل 300 حالة وفاة بسبب كورونا منذ ظهور الوباء    المغرب بتوصل بمئات الآلاف من جرعات لقاح فايزر الأمريكي    بعد الهزيمة المدوية .. البيجيدي يحضر لمؤتمر وطني استثنائي    اختفاء فاطمة الزهراء لحرش بسبب حادثة سير خطيرة    الإبراهيمي عضو اللجنة العلمية: حان الوقت لرفع قيود "كورونا" بالمغرب    بنك المغرب: استقرار سعر صرف الدرهم مقابل الأورو والدولار    تغيير سعر تذكرة سيارة الأجرة بين شفشاون وطنجة    ال OCP يوقع مع الحكومة الإثيوبية اتفاقا لتنفيذ مشروع أسمدة بقيمة 3;7 مليار دولار    انتخاب عبد المعيد أسعد عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسا للمجلس الجماعي لسيدي بنور    صحيفة كينية تعنون: "البقالي حطّم قلوبنا مرة أخرى بفوزه في نيروبي".. والمغربي يُعلّق: "أنا فخور بهزم الكينيين في عقر دارهم"    تخفيف الإجراءات الإحترازية يلوح في الأفق بعد هذه المستجدات السارة    زيادات جديدة في أسعار الوقود    بالصور.. بوتفليقة إلى مثواه الأخير وتبون يتقدم الجنازة    البطل العالمي لخصم فشل في دائرة الصخيرات وترأس مجلس ايموزار    زياش امام الزحف الابيض    مطار أكادير – المسيرة يسترجع حيويته من جديد    هبوط مركبة في المحيط الأطلسي بعد رحلة سياحية في الفضاء    جهة بني ملال خنيفرة.. رفع عدد مراكز تلقيح التلاميذ ضد "كوفيد-19" إلى 65 مركزا    "أ. ف. ب": بوتفليقة رمز "الفرص الضائعة" بالنسبة للجزائريين    الولايات المتحدة تعتزم منح 500 مليون جرعة من لقاح كورونا للدول الفقيرة    البيجيدي يرفض نتائج الانتخابات ويَعْتَبرها لا تعكس حقيقة الخريطة السياسية    العرب والمسرح    بعد مغادرتها السجن.. عائشة عياش تثير الجدل في أول ظهور رسمي لها    مسؤولٌ ولاعب سابق في النصر السعودي يُهاجمان عبد الرزاق حمد الله: "لقد تجاوزت الثقة إلى حد الغرور وأنت متعالٍ على الفريق وعلى كرة القدم"    تسجيل هزة أرضية في إقليم الدريوش    تهديدات بحرق مثلي جنسيا تحرك تحقيقا أمنيا في طنجة    سائق متهور "يسحل" شرطياً بطنجة و يرسله إلى المستعجلات    الحيمر: فوزنا على "الماص" أكد ماحققناه ضد الجيش    برلمان البيجيدي: نتائج الانتخابات انتكاسة للديمقراطية ولا تعكس حقيقة الخريطة السياسية    تفاصيل اعتقال آخر الأسرى الفلسطينيين الفارين    شاهد.. "هامور" عملاق يلتهم قرشا    الدراسة في الصين.. تقديم أزيد من 500 ملف يهم منح دراسية لشباب مغاربة    الشابي في ورطة قبل ملاقاة أولمبيك خريبكة    مؤثر من أمام المصحة.. الفنان حميد إنرزاف يستنجد بكم لانقاذ الفنان رشيد    مصر تؤكد ضرورة إحياء مسار تفاوضي بين فلسطين وإسرائيل    احتفاء بالحرف على مدار السنة .. دار الشعر بمراكش تفتتح موسمها الثقافي الخامس    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تنفتح على تركيا    يورغن كلوب يشيد ب"ساديو ماني" بعد وصوله إلى الهدف رقم 100 مع ليفربول    طقس الأحد.. سحب منخفضة و كتل ضبابية بمجموعة من مناطق المملكة    الإسلاميون المغاربة ومعضلة "ما بعد الإسلام السياسي"    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    الشيخة طراكس تبكي بسبب فيروس كورونا!- فيديو    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حماس تعيد انتخاب إسماعيل هنية رئيسا لمكتبها السياسي
نشر في العمق المغربي يوم 01 - 08 - 2021

أسفرت نتائج الانتخابات الداخلية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عن إعادة انتخاب إسماعيل هنية، رئيسا للمكتب السياسي، لدورة ثانية.
ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر مطلع في الحركة، الأحد، قوله إن إن مجلس الشورى العام بحماس، أعاد انتخاب هنية، رئيساً للمكتب السياسي، لدورة ثانية (2021-2025).
وبانتخاب هنية رئيساً لها، تتم حماس انتخاباتها الداخلية للدورة الحالية 2021-2025، التي بدأت في 18 فبراير الماضي، في حين يُتبقى انتخاب نائب رئيس المكتب السياسي في وقت لاحق.
وسبق وأن انتخبت الحركة كل من: خالد مشعل رئيسا لإقليم الخارج بحماس (في أبريل الماضي)، وصالح العاروري رئيساً لإقليم الضفة الغربية (في يوليو)، ويحيى السنوار رئيسا لإقليم قطاع غزة (في مارس).
وتُجرِي حماس انتخاباتها الداخلية كل أربع سنوات، في ظروف مُحاطة بالسرية؛ نظراً لاعتبارات تتعلق بالملاحقة الأمنية من قبل إسرائيل.
من هو هنية؟
ينحدر هنية (58 عاما) من أسرة فلسطينية لاجئة، هاجرت قسرا من قرية جورة عسقلان، خلال أحداث النكبة عام 1948.
ولد "هنية"، عام 1963، في مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين، شمال غرب مدينة غزة، وعاش فيه، لكن ومنذ عام 2019 يقيم في قطر، لمدة غير محددة وغير معلنة.
و"هنية" أبا ل13 من الأبناء.
الدراسة
درس الابتدائية والإعدادية في مدارس وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في غزة، بينما حصل على الثانوية العامة من معهد الأزهر.
التحق "هنية" بالجامعة الإسلامية في غزة، عام 1981، وتخرّج منها مُجازا في الأدب العربي.
نشاطه الحركي
بدأ "هنية" نشاطه السياسي داخل "الكتلة الإسلامية" الذراع الطلابية لجماعة الإخوان المسلمين، والتي انبثقت عنها لاحقًا حركة حماس. وتعرض للاعتقال من قبل الجيش الإسرائيلي لأكثر من مرة.
ففي المرة الأولى عام 1987 أمضى نحو 18 يوماً داخل السجون الإسرائيلية، ليعاد اعتقاله "إداريا" عام 1988 لمدة 6 شهور.
أما المرة الثالثة والتي اُعتبرت الأطول، فكانت عام 1989 لمدة 3 سنوات، بتهمة قيادة "جهاز الأمن" الخاص بحركة "حماس".
و في 17 دجنبر عام 1992، بعد خروجه من المعتقل، أجبرت إسرائيل هنية على مغادرة الأراضي الفلسطينية، وأبعدته إلى جنوب لبنان مع العشرات من قياديي حماس؛ لمدة عام كامل.
وظائفه
خلال الانتفاضة الفلسطينية الأولى التي انطلقت عام 1987 واستمرت حتّى 1994، عُرف "هنية"، كأحد القادة الشباب ب"حماس"، واُشتهر بكونه خطيبا مفوها.
وفي عام 1997، شغل هنية منصب مدير مكتب مؤسس الحركة، الشيخ أحمد ياسين، عقب إفراج إسرائيل عنه.
وفي 6 دجنبر عام 2003، نجا هنيّة حينما كان يتواجد برفقة الشيخ ياسين في منزل، من محاولة اغتيال إسرائيلية، بقنبلة أطلقتها طائرة حربية على المنزل.
ترأس هنية، خلال الانتخابات التشريعية التي جرت عام 2006، كتلة "التغيير والإصلاح" التابعة لحماس، والتي حصدت غالبية المقاعد، ليكلّفه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بتشكيل الحكومة.
وفي 14 يونيو 2007، أصدر الرئيس عباس قراراً بإقالة هنية من رئاسة الحكومة، إثر سيطرة حركته على قطاع غزة، عقب معارك مسلّحة بين أفراد حركته، وآخرين من حركة فتح.
وشغل هنية، منذ عام 2007، منصب قائد حركة حماس في قطاع غزة، قبل أن يتركه في عام 2017 ليخلفه "يحيى السنوار".
كما شغل هنية منذ عام 2013، وحتى ماي 2017، منصب نائب رئيس المكتب السياسي للحركة.
وفي 6 ماي لعام 2017، فاز "هنية"، برئاسة المكتب السياسي لحركة "حماس"، خلفا لخالد مشعل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.