بالصور.. بوتفليقة إلى مثواه الأخير وتبون يتقدم الجنازة    دورة استثنائية للمجلس الوطني للعدالة والتنمية لتقييم استحقاقات 8 شتنبر والإعداد للمؤتمر الاستثنائي    البطل العالمي لخصم فشل في دائرة الصخيرات وترأس مجلس ايموزار    الساعات التي قضاها «البيجيدي» في الجحيم    انتخاب آيت منا رئيساً لمجلس جماعة المحمدية    مطار أكادير – المسيرة يسترجع حيويته من جديد    استقرار سعر صرف الدرهم المغربي أمام الدولار والأورو    الحكومة الاثيوبية والمكتب الشريف للفوسفاط يوقعان اتفاقا لتنفيذ مشروع أسمدة في دير داوا    زيادات جديدة في أسعار الوقود    هبوط مركبة في المحيط الأطلسي بعد رحلة سياحية في الفضاء    "أ. ف. ب": بوتفليقة رمز "الفرص الضائعة" بالنسبة للجزائريين    جهة بني ملال خنيفرة.. رفع عدد مراكز تلقيح التلاميذ ضد "كوفيد-19" إلى 65 مركزا    الكروي ل"البطولة": "هدف الشباب الرياضي السالمي هذا الموسم هو 'ضمان البقاء' ونتمنى تحقيق نتيجة إيجابية أمام فريق بحجم الرجاء الرياضي"    الولايات المتحدة تعتزم منح 500 مليون جرعة من لقاح كورونا للدول الفقيرة    برلمان البيجيدي: نتائج الانتخابات انتكاسة للديمقراطية ولا تعكس حقيقة الخريطة السياسية    أَيُ مَصِيرٍ لِحُكْمِ طَالِبَان؟    المجلس الوطني لحزب الاستقلال يوافق ويدعم مشاركة الحزب في الحكومة المقبلة    بعد تأهلهم مسبقا لدور ال16.. "أسود القاعة" يواجهون البرتغال "بطل أوروبا" في "مونديال الفوتسال" وعينهم على صدارة المجموعة الثالثة    الحيمر: فوزنا على "الماص" أكد ماحققناه ضد الجيش    البيجيدي يرفض نتائج الانتخابات ويَعْتَبرها لا تعكس حقيقة الخريطة السياسية    تسجيل هزة أرضية في إقليم الدريوش    تهديدات بحرق مثلي جنسيا تحرك تحقيقا أمنيا في طنجة    سائق متهور "يسحل" شرطياً بطنجة و يرسله إلى المستعجلات    العرب والمسرح    بعد مغادرتها السجن.. عائشة عياش تثير الجدل في أول ظهور رسمي لها    شاهد.. "هامور" عملاق يلتهم قرشا    فرنسا تتهم الولايات المتحدة وأستراليا بالكذب وتعلن عن "أزمة خطيرة"    تفاصيل اعتقال آخر الأسرى الفلسطينيين الفارين    هل يتجه المغرب نحو تخفيف إجراءات كورونا في الأيام المقبلة ؟    السلطات المغربية تتجه إلى قرار تخفيف الإجراءات الاحترازية    دراسة جديدة تكشف سبب الشراسة المتزايدة لطفرات فيروس كورونا المتحورة    تقرير اسباني يرصد تزايد منسوب الكراهية للمغاربة بعد أحداث سبتة    الذهب من نصيب العداء المغربي البقالي مرة أخرى    وفاة الدراج الدنماركي السابق سورينسن في حادث سير    الشابي في ورطة قبل ملاقاة أولمبيك خريبكة    حجز كمية كبيرة من الخمور والمخدرات بالنواصر    الدراسة في الصين.. تقديم أزيد من 500 ملف يهم منح دراسية لشباب مغاربة    مؤثر من أمام المصحة.. الفنان حميد إنرزاف يستنجد بكم لانقاذ الفنان رشيد    مصر تؤكد ضرورة إحياء مسار تفاوضي بين فلسطين وإسرائيل    احتفاء بالحرف على مدار السنة .. دار الشعر بمراكش تفتتح موسمها الثقافي الخامس    يورغن كلوب يشيد ب"ساديو ماني" بعد وصوله إلى الهدف رقم 100 مع ليفربول    مسؤول سابق بالنصر يهاجم حمد الله ويتهمه بالغرور    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تنفتح على تركيا    ترقب وانتظار.. مصدر يتحدث عن تخفيف إجراءات الحجر بالمغرب    فاوتشي: التطعيم الكامل ضد كورونا قد يتطلب ثلاث جرعات    طقس الأحد.. سحب منخفضة و كتل ضبابية بمجموعة من مناطق المملكة    الإسلاميون المغاربة ومعضلة "ما بعد الإسلام السياسي"    نيويورك تايمز" تكشف تفاصيل مثيرة عن عملية اغتيال "أبو البرنامج النووي الإيراني"    نائبة مصرية تهاجم الشيخ الشعراوي بسبب سجوده لله شكرا على هزيمة مصر    الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يذكر الشركات بإعفائها من الذعائر والغرامات    الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تدخل على الخط "الاتهاب الصاروخي" لمواد البناء    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    فنانون يكرمون التشكيلية السورية ليلى نصير    صدور كتاب "أيام القراءة" للأديب الفرنسي مارسيل بروست    ورشات الجامعة السينمائية بالدار البيضاء والمحمدية    الشيخة طراكس تبكي بسبب فيروس كورونا!- فيديو    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



استئنافية مراكش تخفف الحكم الصادر في حق "المديمي" وهذه هي تفاصيل الجلسة
نشر في العلم يوم 27 - 07 - 2021

قررت الغرفة الجنحية لدى محكمة الاستئناف بمراكش، أمس الاثنين، تخفيف الحكم الصادر في حق رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، محمد المديمي، في قضية النصب والاحتيال والتشهير والتحريض على المساس بالوحدة الترابية.
وقضت المحكمة بتخفيف الحكم الصادر في حق "المديمي" على خلفية ملف النصب والاحتيال، الذي صدر في نونبر الماضي، حيث أمرت بتخفيض أشهر العقوبة الحبسية من 22 شهرا إلى 15 شهرا نافذا، في حين تم تخفيض عقوبة تهمة "إهانة هيئة نظمها القانون والتحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة بواسطة الوسائل الإلكترونية والورقية التي تحقق شرط العلنية"، من 4 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرت ب30 ألف درهم، إلى سنتين ونصف حبسا نافذا.
وترجع أطوار القضايا التي تورط فيها "المديمي"، إلى ورود شكايات قدمت ضده من طرف العديد من الشخصيات، أبرزها السيد وزير الداخلية "عبد الوافي الفتيت" وعبد العزيز العفورة، العامل السابق لعين السبع الحي المحمدي بالدار البيضاء، وعبد اللطيف ميراوي، رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش، إلى جانب تورطه في التحريض على المساس بالوحدة الترابية للمملكة المغربية عن طريق وصف مدينة الداخلة ب"المحتلة"، والصحراء المغرية ب"الغربية".
ووفق ما صرح به دفاع المديمي، المحامي عبد الفتاح زهراش، لوسائل الإعلام أمام محكمة الاستئناف بمراكش، فإن المحكمة ألغت الحكم الابتدائي الأولى، وبرأته من قضية النصب وتهمة أخرى ننتظر الإطلاع على الحكم من أجل معرفتها، كما خفضت العقوبة السجنية من 22 شهرا إلى 15 شهرا، مع إلغاء التعويضات والغرامات".
وأضاف المحامي زهراش، أن الملف الثاني المتعلق بتهمة "المساس بالوحدة الترابية"، والذي حكم عليه ابتدائيا بأربع سنوات، تم تخفيض العقوبة إلى سنتين ونصف".
وأوضح زهراش، أن محكمة الاستئناف "لم تقبل طلبات الهيئات والجمعيات التي تقدمت بالشكاية، لأنها لا تتوفر على الصفة ولا على أهلية التقاضي"، وفق تعبيره.
وعن ترك سنتين ونصف كعقوبة سجنية للمديمي، أوضح زهراش أن هيئة الدفاع تنتظر صدور الحكم من أجل معرفة الأسباب، من أجل الطعن لدى محكمة النقض.
وعلق المحامي المذكور عن الأحكام بالقول: "نسبيا الأحكام تعطي انطباعا أوليا بأن إلغاء الأحكام الصادرة ابتدائيا، والتي اعتبرناها جائرة وقاسية في حق المديمي، تعني أن محكمة الاستئناف اقتنعت بمجموعة من الدفوعات التي قدمتها هيئة الدفاع".
وأضاف أن الحكم الاستئنافي الصادر اليوم، سيكون موضوع طعن في محكمة النقض، سواء في الملف الأول أو الملف الثاني. وكانت الغرفة الجنحية التأديبية لدى محكمة الاستئناف بمراكش قد أدانت المديمي بالسجن النافذ سنة و10 أشهر، مع أدائه لغرامة مالية قدرها 3 آلاف درهم، على خلفية متابعته في عدة تهم كانت موضوع ما يزيد عن 30 شكاية، من بينها شكاية تقدم بها وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت في قضية متعلقة ب"إهانة عامل سابق بإقليم الحوز".
كما توبع الحقوقي المذكور، على خلفية التقرير السنوي الصادر عن المركز الوطني لحقوق الإنسان والذي "وردت فيه مجموعة من المعطيات والمعلومات والأوصاف من قبيل نعت مدينة الداخلة ب"المحتلة"، والجيوش المغربية ب "قوات الاحتلال"، كما وصف التقرير نفسه الصحراء تارة ب"الغربية" وتارة ب"المغربية".
وكانت حينها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد باشرت تحقيقا في مضمون التقرير السالف ذكره الذي أعده رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، محمد المديمي، قبل أن يرسله إلى منظمة الأمم المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.