سفارة المغرب… بواغادوغو تحدث خلية تتبع للوضع في بوركينا فاسو    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد    مقتل أكثر من 174 مشجعا في تدافع عقب مباراة كرة قدم في إندونيسيا    دوشول: "قادوس إلكتروني" يقحم ولي العهد في "حشيش طوطو"    بسباب الانقلاب فبوركينافاسو.. لارام لغات جوج رحلات من وإلى واگادوگو هاد اليوماين    ها خصوم المغرب فكأس إفريقيا ديال المحليين فالجزائر    العيون..لقاء تواصلي بين وزير التجارة والصناعة والخدمات وممثلي تجار بالجهة    الداخلة.. إختتام بطولة العالم للكايت سورف ولي العهد الأمير مولاي الحسن 2022    مريم بلخياط تتوج بجائزة افضل مصممة مغربية    "نينجا بيبي" فيلم نرويجي يتوج بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    واش "الحجاب" غادي يسالي مع نظام الملالي فإيران.. البلاد مقلوبة والمتظاهرون رافضين الجمهورية الإسلامية تبقا    السكتة القلبية عند الشباب.. ما أسبابها؟ وماذا كشف علماء ألمان عنها؟    بالفيديو : ظاهرة سرقة غطاء البالوعات تهديد خطير لسلامة المواطنين    سرقات/اغتصاب/سكر/تعاطي المخدرات/اعتقال 20 متورطا في أحداث البولفار و الأمن يكشف تفاصيل خطيرة    موتسيبي : كنت أتوقع أن تكون الجزائر في مونديال قطر لكن سنصلح ذلك    الملك محمد السادس يهنئ ولي العهد السعودي برئاسته لمجلس الوزراء    هدف ليو ميسي الرائع في مرمي نيس بالدوري الفرنسي    المبادرة المغربية للعلوم والفكر تنهي المرحلة الثالثة والاخيرة من برنامج السلامة الطرقية بمؤسسة ابن باجة بالناظور    الكشف عن التفاصيل الصادمة في قضية انتحار مذيعة قبل زفافها.    انتخاب محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري خلفا لمحمد ساجد    قرعة "شان 2023".. المغرب في المجموعة الثالثة إلى جانب غانا والسودان ومدغشقر    رشيد صبار يكتب:"جاء المطر" قصة لاحمد بوكماخ من خلال قصص سلسلة "اقرأ"... وتأخر الغيث على بلادنا    ذ رشيد صبار يكتب: املئ الفراغ التالي....سؤال من اسئلة احمد بوكماخ على قصصه من سلسلة "اقرأ"...وما مصير فراغ شباب بلادي        بسبب إغلاق الحدود الجوية.."لارام" تلغي رحلتيها من وإلى واغادوغو يومي 1و2 أكتوبر    هدف ليو ميسي الرائع في مرمي نيس بالدوري الفرنسي    اتحاد طنجة يتلقى هزيمته الرابعة على التوالي تحت قيادة بادو الزاكي    تفاصيل انتخاب محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري خلفا لمحمد ساجد    المغرب يتولى رئاسة مجلس الأمن الإفريقي والمعركة الكبرى "طرد البوليساريو"    تمويلات البنوك التشاركية تحقق ارتفاعا ب 26,7 في المائة وجلها في العقار بأكثر من 18 مليار درهم    كييف تتهم موسكو باعتقال رئيس محطة زابوريجيا النووية    اقليم الناظور شكل قاعدة خلفية لدعم حركة التحرير الجزائرية (المندوبية السامية للمقاومة)    الأمم المتحدة تعلن مقتل أحد جنود حفظ السلام في شرق الكونغو الديموقراطية    انخفاض جديد في أسعار المحروقات بالمغرب    بالعيون.. اجتماع المجلس الإداري للجمعية المغربية لصناعة النسيج والألبسة    مساء الاحد في برنامج "مدارات" بالإذاعة الوطنية: لمحات من سيرة عالم الاجتماع المغربي المرحوم الدكتور محمد جسوس    وفاة الفقيه المغربي محمد بنشقرون.. مفسر معاني القرآن للفرنسية    السلامة الإلكترونية والرقمية لصد الهجمات السيبرانية على الإمارات…أهم أولويات الحكومة الإماراتية    إدارة "البولفار" تعتذر عن أحداث الشغب التي عرفها المهرجان ليلة أمس وتتخذ إجراءات جديدة    وزارة الصحة تعلن تسجيل 16 إصابات جديدة بفيروس كورونا    جيش أوكرانيا يعلن الدخول إلى بلدة "ليمان"    انتحار سيدة بكلميم في ظروف غامضة    فوضى وعمليات سرقة وإغماءات توقف مهرجان البولفار    نشرة إنذارية.. زخات رعدية ورياح قوية مرتقبة يومي السبت والأحد    رفع سعر الفائدة .. خبير يوضح خلفيات وأبعاد قرار بنك المغرب    الجامعة الوطنية للصحافة "قلقة" من تمديد فترة انتداب أعضاء المجلس الوطني للصحافة    الحموشي يصدر قرارا بالتوقيف المؤقت عن العمل في حق مقدم رئيس ومقدم شرطة مع إحالتهما على المجلس التأديبي    أثمنة الخضر والفواكه بتطوان    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    آيت الطالب يطلع على إجراءات العلاجات المبتكرة بمركز الطب التجديدي بمراكش    افتتاح فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان الدولي لفروسية ماطا بحضور والي الجهة    إعصار "إيان" يضرب كارولاينا الجنوبية بعد أن خلف 42 قتيلا في فلوريدا    ممارسة الرياضة عند الإصابة بالإنفلونزا أو الزكام.. مفيدة أم خطيرة؟    إياك وقلة النوم.. هذا ما تفعله بخلاياك    المرحوم الداعية العياشي أفيلال و مسيرته في قضاء حوائج الناس والصلح بينهم (الحلقة التاسعة)    وصفي أبو زيد: القرضاوي أبٌ علمني بكيته حتى جف دمعي    فقه المفاصلة والمصالحة مع أنظمة الاستبداد حركة حماس مع النظام السوري أنموذجا    عاجل .. الشيخ يوسف القرضاوي يغادر إلى دار البقاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



نيجيريا : العنف الطائفي يخلف أكثر من 460 قتيلا والآلاف من النازحين
نشر في العلم يوم 22 - 01 - 2010

ارتفع عدد قتلى الاشتباكات الطائفية بين المسلمين والمسيحيين في مدينة غوس، والمناطق التي حولها ، وسط نيجيريا ، خلال أربعة أيام ، إلى أكثر من 460 قتيلا .
وقال إمام مسجد في المدينة إن الضحايا معظمهم من المسلمين، موضحا أن 150 جثة تم جمعها من مناطق خارج مدينة غوس، إضافة إلى أكثر من 220 جثة في مناطق أخرى.
وقدرت منظمة «هيومان رايتس ووتش»، ومقرها الولايات المتحدة ، عدد المسيحيين القتلى بنحو 65 في وقت سابق .
وعالج مستشفى جامعة غوس التعليمي، وهو المستشفى الرئيسي بالمدينة، نحو 50 حالة, واضطر لرفض استقبال آخرين، وتوفي اثنان متأثرين بجراحهما.
وكانت أعمال العنف تفجرت بعد مشادة بين مسلمين ومسيحيين بشأن إعادة بناء منازل دمرت في الاشتباكات الطائفية المماثلة عام 2008 والتي قتل فيها مئات السكان.
لكن عبد الفتاح محمد الثاني، نائب رئيس مجلس علماء المسلمين في نيجيريا، حمَّل جماعات مسيحية مسؤولية افتعال أعمال الشغب والعنف الأخيرة في الولاية، تنفيذا لمساعيها المتواصلة لمنع قدوم المزيد من المسلمين للسكن فيها.
وقد تراجعت الاشتباكات، لكنّ دوي إطلاق نيران متقطع سُمع في أحياء مجاورة، بينما امتد القتال إلى مناطق عدة، وتمركز مئات من جنود الجيش والشرطة في أنحاء المدينة لتطبيق حظر للتجوال ، حيث خلت الشوارع من المارة وأغلقت المتاجر.
وقالت مؤسسة «ستيفانوس» المحلية للإغاثة، إن المواجهات الأخيرة بين المسلمين والمسيحيين، شردت نحو 20 ألف شخص في ثلاثة أيام ، وتسبب نقصا في مياه الشرب والطعام في المدينة.
وقال متحدث باسم الصليب الأحمر إن هناك 40 من موظفي اللجنة، والعديد من المتطوعين بسبعة مراكز في غوس، لمساعدة آلاف النازحين.
ولم يتضح ما إذا كان الرئيس عمر يارأدوا , الذي يرقد في مستشفى بالسعودية منذ قرابة شهرين، قد أبلغ بالوضع.
يشار إلى أن مدينة غوس كانت مسرحا لاشتباكات عنيفة بين المسلمين والمسيحيين في شتنبر 2001 ، خلف أكثر من ألف قتيل، كما قتل نحو 700 في الصدامات التي وقعت عام 2008.
وتقول «هيومان رايتس ووتش» إن أكثر من 13500 شخص قتلوا في مواجهات دينية أو عرقية منذ نهاية الحكم العسكري للبلاد سنة 1999.
وقد خففت السلطات النيجيرية حظرا للتجول على مدينة غوس للسماح للالاف من السكان بالعودة لمنازلهم ، في أعقاب اشتباكات طائفية أسفرت عن مقتل المئات.
وساعد الوجود القوي لقوات الجيش والشرطة على اعادة الهدوء الى عاصمة ولاية بلاتو، حيث لم ترد تقارير عن أحداث عنف كبيرة خلال قرابة يوم.
وفي أول استخدام لسلطته التنفيذية، أصدر غودلاك جوناثان، نائب الرئيس، أمرا لقوات الجيش في غوس باعادة الهدوء ، ومنع تكرار الاشتباكات التي جرت في نونبر 2008 ، حين قتل مئات السكان في أسوأ اشتباكات
طائفية بالبلاد منذ سنوات.
وتضم نيجيريا عددا متساويا تقريبا من المسلمين والمسيحيين، لكن المعتقدات التقليدية تؤثر على عقائد الكثير من السكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.