دفاع ضحايا بوعشرين: المحاكمة كانت عادلة لبوعشرين أكثر من ضحاياه    ابتدائية إنزكان تستدعي قيادات الاتحاد الاشتراكي    استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي بسبب وقف إطلاق النار في غزة    الجزائر: أنباء عن استقالة جمال ولد عباس    ارتباك في تدريبات المنتخب الوطني المغربي    الوداد يزِيد مُعاناة البرمجة برفض مُواجهة برشيد    بعد تدهور حالته الصحية .. وزير الثقافة يزور عبد الله العمراني    بالأرقام: 15 ألف طفل مغربي مصابون بداء السكري    فوزي بنعلال قد يحال على العدالة    أسينسيو: "عندما تكون الأمور جيدة تُصبح الأفضل، وبمجرد أن تسوء تتحول ل الأسوأ!"    اللعب المالي النظيف: تعليق التدقيق في وضع سان جرمان بانتظار قرار "طاس"    الرجاء يطالب بتأجيل مباراة حسنية أكادير    ملف ” الزفزافي ورفاقه” أمام غرفة الجنايات الاستئنافية بالدار البيضاء    انتحار مواطن كندي بأحد الفنادق غير المصنفة بمرتيل    تفاصيل حفل تدشين القطار الفائق السرعة بالمغرب    “تطوان تختنق” تثير حفيظة الداخلية .. وإدعمار يدعو لإصلاح “الأعطاب” رئيس الجماعة دعا لرفع الدخل الفردي للسكان    سيرج بيرديغو: المغرب أرض الحضارة والتعايش والتسامح    بريد المغرب والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية يوقعان اتفاقية لتطبيق إجراءات ضمان النجاعة الطاقية    دفاع «ضحايا» بوعشرين يستأنف الحكم الصادر في حق ناشر «أخبار اليوم »: وگاليك اسيدي الحكم مخفف وكنشكرو “الصحافة النزيهة” للي عاوناتنا    مراسيم تدشين "التي جي في" في طنجة تؤجل انعقاد مجلس حكومي    كلنا أبطال” يتوج بجائزة مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام”    هواوي تضاعف قنواتها توزيع منتجاتها    أزيد من مليوني شخص يفوق سنهم 18 سنة مصابون بالسكري في المغرب    البام يفصل نائبا لإدعمار ويجمد عضوية آخر ومستشار جماعي بعد عزل النائب الثالث للرئيس    ارتفاع حركة النقل الجوي بمطار الشريف الإدريسي بالحسيمة    شبكات “الإكستازي” تسقط تباعا في مكناس.. توقيف شاب بحوزته 640 قرصا    عامل اليوسفية يدعو الى وضع مقاربة تربوية في التعامل مع احتجاجات التلاميذ    التهام النيران لجزء من محطة توزيع الكهرباء بجماعة تامري يتسبب في انقطاع التيار الكهربائي بعدة مناطق بأكادير    الجامعة الملكية للغولف تنظم البطولة العربية للغولف للناشئين والكبيرات    ريال مدريد يتوصل لاتفاق بضم لاعب أرجنتيني إلى صفوفه    الباب فرانسيس يحل بالمغرب ويلتقي جلالة الملك    نائب من البام يتهم الحكومة بالإجهاز على القدرة الشرائية للمواطن    لقاء رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع مع اتحاد الصحافيين الرياضيين المغاربة    بوريطة.. المغرب متشبث بحل سياسي متوافق بشأنه ومستدام    التغماوي في “جون ويك”    وكالة “إيرينا” تشيد بانجازات المغرب في مجال الطاقة المتجددة    الوفي تعرض مبادرات المغرب لمكافحة تدهور التنوع البيولوجي لأفريقيا    “نغم” تستعيد أغاني السبعينات    35 فيلما تتنافس بالمهرجان الدولي لمدارس السينما بتطوان    زخات مطرية اليوم الأربعاء بعدد من مناطق المملكة    أخنوش يتباحث مع مسؤول أمريكي سبل تحسين المبادلات بين المغرب والولايات المتحدة في المجال الزراعي    المغرب يطلق خدمة الأداء عبر الهاتف النقال لخفض تعاملات “الكاش”    الفيلم المغربي «أحلام واحة» بالكوت ديفوار    المغرب والكامرون ضيفا شرف مهرجان موسيقى العالم والفن الإفريقي ببوركينا فاسو    14 قتيلا و1774 جريحا حصيلة حوادث السير خلال الأسبوع الماضي    بعد قضية خاشقجي.. السعودية تتجه لنقل قتصليتها بإسطنبول إلى مكان آخر    تخليد الأسبوع العالمي للاستعمال الجيد للمضادات الحيوية    بريطانيا تحذر من الاحتكاك بالقطط المغربية!    قتل 16 وأصاب 23 ألف.. بوحمرون يرعب الجزائريين!    أداء متألق للفنانتين عبير العابد ونيطع القايم في ختام فعاليات مهرجان السفارديم بمونريال    الساسي: على الملكية أن تحرق كل السيناريوهات المعدة لانتخابات 2021 -حوار    الرابطة المغربية للشباب والطلبة تعلن تضامنها اللامشروط مع القضية الفلسطينية    سامسونغ تعمل على تطوير تلفزيون يمكن التحكم به بالعقل    قصيدة بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف أدخله الله علينا وعلى الأمة الإسلامية بخير    الجوع وسوء الخدمات فالحج: وزير الأوقاف كيحمل المسؤولية للسعودية.. وبرلماني: خاص ربط المسؤولية بالمحاسبة    ﺍﻟﻌﻄﺮﻱ: ﻻ ﺣﻖ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﻨﻜﺎﺭ ﻣﺎ ﺻﺪﺭ ﻋﻦ ﺑﻌﺾ ﻳﺎﻓﻌﻴﻨﺎ هذا ما ﺯﺭﻋﻨﺎﻩ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺭﺷﻴﺪ ﺷﻮ ﻭﺳﺎﻋﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ    التجارة بالدين تستفحل من جديد مقال    الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوزيرنزار بركة يؤكد أن إعانات جامعة الأخوين يستفيد منها الطلبة الفقراء المتفوقون
النواب يصوتون على مشروع القانون المالي
نشر في العلم يوم 08 - 11 - 2010

صوت أعضاء لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، ليلة الجمعة على ميزانية الوزارة الأولى، التي شهدت تقلصا بنسبة 4.30 في المائة، إذ سجلت اعتماداتها لسنة2011 ، مليار و185 مليون و100 ألف درهم مقابل مليار و238 مليون و378 ألف درهم برسم سنة 2010 ، أي تراجعا قدره 53 مليون و278 ألف درهم.
وأرجع نزار بركة، الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالشؤون الاقتصادية والعامة، تقليص ميزانية الوزير الأول، إلى تخفيض نفقات التسيير بما يناهز 10 في المائة، وذلك تفعيلا لقرار الحكومة القاضي بترشيد عيش الإدارة.
وقال بركة، الذي ناب عن الوزير الأول، عباس الفاسي، أمام انظار لجنة المالية بمجلس النواب، أن تحضير ميزانية قانون المالية لسنة 2011 ، تم في مناخ عالمي لا يزال يعاني الهشاشة ، رغم بوادر الانتعاش الاقتصادي، التي لاحت في الأفق، كما أنجزت مضامين الميزانية في ظل ارتفاع أسعار المواد الأولية في الأسواق العالمية، مؤكدا أن المغرب تمكن بفضل الله، من حصر تداعيات الأزمة العالمية، عبر تطبيق سياسات اقتصادية جريئة، ومواصلة إنجاز الأوراش الكبرى، ما مكن من دعم صلابة الروافد لمسار النمو في المغرب.
ووزع بركة ميزانية الوزير الأول على بعض المؤسسات الدستورية، أو الهيآت الخاصة، وهي إعانة المعهد العالي للإدارة، بنحو 6 مليون درهم، وأكاديمية المملكة المغربية ب26 مليون و938 ألف درهم، وجامعة الأخوين بنحو 25 مليون درهم، والمجلس الاستشاري لحقوق الانسان، 53 مليون و81 ألف درهم، والمجلس الدستوري 26 مليون و600 ألف، والهيئة العليا للإتصال السمعي البصري ب55 مليون درهم ، والمجلس الأعلى للتعليم 63 مليون و852 ألف درهم، والشركة الوطنية لدراسة المضيق 5 مليون درهم، ومجلس الجالية المغربية بالخارج 49 مليون درهم، ومجلس المنافسة ب14 مليون و250 ألف درهم، والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة ب14 مليون و250 ألف درهم، ووحدة معالجة المعلومات المالية ب 13 مليون و350 ألف درهم، إضافة إلى بعض البنود الخاصة بالإعانة المخصصة مثلا للهيآت النقابية ب 15 مليون درهم، والتي تتوزع وفق المعايير المحددة في المادة الأولى من المرسوم التطبيقي لمدونة الشغل، أي أن تحصيل الإعانة، يتم حسب عدد مقاعد مندوبي الأجراء المنتخبين في القطاعين العمومي والخاص خلال آخر انتخابات مهنية أجريت على الصعيد الوطني.
كما حصل الإتحاد الوطني للنساء على إعانة قدرت بنحو 722 ألف و500 درهم، وتأمين الموظفين والشخصيات المأذون لها ركوب الطائرات بمناسبة مهام رسمية بمليون و551 ألف درهم.
وانتقد نواب من فرق المعارضة، بعض أوجه صرف ميزانية الوزير الأول، مؤكدين أن جامعة الأخوين لا تحتاج إلى إعانة، لكون الطلبة الذين يلجون أسلاكها من الطبقات الميسورة، يؤدون الملايين من الدراهم، وبذلك ليست في حاجة إلى أي مساعدة مالية، منتقدين الحيف الذي يطال الفقراء في مجال تعليم المواطنين بين العلم النافع الذي يؤدي بأصحابه إلى ولوج عالم الشغل من بابه الواسع، بأجور محترمة، وبين العلم الذي يؤدي بصاحبه إلى التظاهر في الشارع، والتعرض للضرب، قبل ولوج سلك الوظيفة العمومية، دون إجراء اية مباراة.
ومن جهته، نفى الوزير بركة أن تكون الإعانات المقدمة لجامعة الأخوين، مجرد ترف مالي تهدره الحكومة، التي هي مؤتمنة أمام الله، والملك والبرلمان، والشعب، والأحزاب التي تمثلها، وضميرها، للمحافظة عليه، موضحا أنه يسهر شخصيا أن تصل تلك الإعانات إلى الطلبة الفقراء المتفوقين في دراستهم ، قصد توفير جميع السبل لهم ، للتحصيل الدراسي بشكل جيد إسوة بالطلبة الأغنياء، وفي ذلك ضمان لتكافؤ الفرص، وتحقيقا للعدالة الاجتماعية، التي تسعى الحكومة إلى تحقيقها، كما تفعل أثناء تنفيذ برنامج تيسير لمساعدة الأسر الفقيرة والمعوزة عبر الدعم المباشر لتشجيع أطفالها ولوج المدارس .
وأكد بركة أن الشركة الوطنية لدراسة المضيق، ليست بدورها ديكورا، لكنها قامت بدراسات مهمة، بتنسيق مع الجانب الاسباني فيما يتعلق بالمضيق، وكيفية تحقيق الربط القار بين القارة الإفريقية من بوابة المغرب، والقارة الأوروبية من بوابة إسبانيا، مشيرا إلى السيناريوهات الممكنة ، لتحقيق الربط القار، الذي يعد خيارا استراتيجيا في المنطقة.
أما فيما يخص تقديم الإعانات للهيآت النقابية، فإن أمرها واضح وفق المرسوم التطبيقي لمدونة الشغل، ذلك أن فريق الأصالة والمعاصرة، التمس من الوزارة الأولى، منح إعانة لإحدى النقابات المقربة من ذات الحزب، لكونها تتوفر على قاعدة جماهيرية مهمة ، على حد قول أحد نواب الفريق النيابي، حيث كانت سببا في شل الحركة الإقتصادية ، جراء إضراب أرباب الشاحنات العام الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.