مكناس.. إطلاق النار في نقطتين أمنيتين لتوقيف شخص سرق سيارة    من أسماء الشوارع إلى شطحات المحامي...تجاوزات تقول كل شيء    اليوبي يعلن انخفاضا طفيفا لمؤشر انتشار فيروس كورونا..إليكم التوزيع الجغرافي الجديد!    الداخلة بالصور: توقيف 25 مرشحا للهجرة السرية ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء    المغرب يسجل 99 إصابة بوباء "كورونا" من أصل "9321 تحليلا مخبريا" في آخر 24 ساعة بنسبة إصابة بلغت %1,06    إبراهيموفيتش ينجو من إصابة "مؤلمة" كادت تُنهي مسيرته    خطوة مثيرة من منظمة الصحة العالمية بخصوص عقار هيدروكسي كلوروكين    الداخلة…إجهاض محاولة تنظيم عملية تهريب ل25 إفريقياً    طقس حار و رياح قوية .. ماذا قالت الأرصاد عن طقس الثلاثاء و الأربعاء ؟    إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين    رابطة "الليغا" تُوجه إنذارا شديد اللهجة لزملاء النصيري وبونو    إشادات مقدسية بدعم الملك محمد السادس لفلسطين    قاضي التحقيق يأمر بإيداع سليمان الريسوني سجن عكاشة    مدينة مكناس تنضاف إلى المدن الخالية من فيروس كورونا    التامك يقوم بزيارة تفقدية مفاجئة إلى "سجن طنجة"    عملية مرحبا 2019: أزيد من 2,9 مليون مغربي مقيم بالخارج وصلوا إلى أرض الوطن    هذه تفاصيل قضية الصحافي الريسوني .. تهم ثقيلة وسجالات مثيرة    لاعبو الرجاء البيضاوي يستأنفون تدريباتهم    53 في المائة من الإسبان ينتقلون إلى المرحلة الأولى من مخطط التخفيف التدريجي لقيود الطوارئ    المسؤولية تسم استئناف الاحتفالات الدينية في فرنسا    استئناف الإدارة… المرحلة الأصعب    إدارة الجمارك تحطم رقما قياسيا بمداخيل بلغت أزيد من 103 مليار درهم    الناظور: توقيف رجل سلطة عن العمل متورط في تحويل مساعدات للاستهلاك الشخصي    الغرب والقرآن 26- القراءات السبع المختلفة    التاريخ الديني للجنوب المغربي سبيل لكتابة التاريخ المغربي من أسفل 26- وظيفة التحكيم عند الشيخ علي بن أحمد الإلغي ودورها في الضبط الإجتماعي للمجتمع السوسي    إسبانيا تعفي السياح الاجانب من الحجر الصحي اعتبارا من أول يوليوز    قراءة في وثيقة ذ. إدريس لشكر    معضلة المواطنين العالقين في الخارج    متاعب صحية بسبب تداعيات "الحجر" تدخل اليوسفي مصحة بالبيضاء    الاستعداد ل”سلمات أبو البنات 2″    علم تنقيب البيانات بالمحكمة الرقمية وشهود الزور    هل يمكن عقد جلسات المحاكم مع سريان أثر المادة السادسة ؟    صعوبات تعترض تعديل القانون المالي    تحذير هام للمغاربة بخصوص حالة الطقس غدا الثلاثاء    “البيجيدي” يخرج عن صمته ويعلن موقفه من مطالب تشكيل حكومة إنقاذ وطنية: “نرفض المساس بالاختيار الديمقراطي بدعوى مواجهة كورونا”    “جزيرة الكنز” على “دوزيم”    تأجيل مهرجان الشارقة القرائي الافتراضي    إنتاج الشمندر السكري بحوض اللوكوس.. المردودية تفوق 50 طن في كل هكتار    مدرب بايرن ميونيخ يؤكد غياب ألكانتارا عن مواجهة دورتموند            إعادة الإطلاق التدريجي لأوراش البناء محور اجتماع نزهة بوشارب مع مجموعة "العمران"    أكثر من مليون عامل يعود إلى أوراش البناء بمختلف مناطق المغرب    قالت أن فرنسيين يتعرضون "لمذابح" بسبب بشرتهم .. تصريحات ممثلة تغضب وزير الداخلية الفرنسي    قصيدة إني ذكرتكم في العيد مشتاقا    حكومة اسبانيا تعلن عن موعد عودة السياحة إلى بلدها    جهة طنجة تُسجل 13 إصابة بكورونا في ثاني أيام العيد    الجمارك: انتشار السجائر المهربة في السوق الوطني بلغ 5,23 في المائة خلال 2019    ماذا يقترح المسلمون لتجاوز أدواء العصر؟    وفاة شخص كان رهن الحراسة النظرية بني ملال    اشرف حكيمي يتسبب في توبيخ بزميله جادون سانشو    الترجمة والاختلاف اللغوي والثقافي    "كورونا" يهوي برقم معاملات وسطاء التأمينات ويعمق هشاشة القطاع    حكايات من أرشيف الجرائم السيبرانية .. قرصنة وكالة الأنباء القطرية    رجال جالستهم : العلامة الداعية الشيخ :مصطفى شتوان .    حلاّقان ينقلان "كورونا" إلى العشرات في أمريكا    الملك محمد. السادس يشاطر شعبه بأداء صلاة العيد بدون خطبة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإئتلاف المغربي للتعليم: “القانون الإطار للتربية والتكوين فيه التباس وغموض بخصوص مسؤولية الدولة”
نشر في الأول يوم 16 - 07 - 2019

نبه "الائتلاف المغربي للتعليم للجميع"، إلى أن التأخر الحاصل في إنجاز البرنامج الإصلاحي للتربية والتكوين، راجع إلى “غياب المقاربة التشاركية” في انجاز مشروع القانون الإطار وما ترتب عن ذلك من تعثر في المصادقة عليه وإخراجه الى حيز التنفيذ.
وأكد الإئتلاف في بلاغ له، توصل “الأول” بنسخة منه، أن “هناك عدة قضايا يشوبها الالتباس والغموض تتطلب التدقيق والتوضيح سواء على مستوى الشكل أو المضمون، ضاربا مثلا بأن القانون يستعمل مفهوم الدولة وأخرى يستعمل مفهوم الحكومة وتارة يستعمل السلطات وتكرار تعبير( يتعين ) مما يوحي بعدم تحديد الجهة أو الجهات المخاطبة في المشروع، كما يوحي بغياب الإلزامية في التنفيذ، إضافة إلى غموض يتعلق باعتماد المرجعية الحقوقية والمفاهيم المرتبطة بها في ديباجة المشروع”.
ونبه أيضا الإئتلاف المكون من 50 جمعية تعنى بالتعليم العمومي، في بلاغه، أن هناك "التباس" في مسألة المجانية ومصادر التمويل ومسؤولية الدولة في تمويل التعليم، مضيفا أن هاجس التمويل يهيمن على مشروع القانون الإطار، مطالبا بتحديد مسؤولية الدولة في رعاية وضمان الحث في التعليم المجاني للجميع.
ولاحظ الإئتلاف أن الموقع الذي احتله التعليم الخاص ضمن المشروع واعتباره جزأ من المنظومة التربوية بعد التنامي الذي عرفه هذا القطاع الخاص على حساب المدرسة العمومية وهو ما يهدد الحق في العليم، ويمس بمادئ المساواة وتكافؤ الفرص بين كافة بنات وأبناء الوطن دون أية مساهمة في التنمية التربوية أو الاقتصادية، حسب نص البلاغ.
ولاحظ كذلك ذات المصدر أن هناك التباس آخر يشوب موضوع التعليم الأولي، الذي يتجلى في عدم التأكيد على الزامية وتعميم وتوحيد التعليم الأولي ، وتوفير الأطر التربوية المختصة والكافية مع توفير التمويل اللازم للنهوض به، وهو ما استغربه الإئتلاف المغربي للتعليم، في وقت أصبح للتعليم الأولي مكانة محورية في الدول التي تسعى إلى رقي وازدهار تعليمها ونهضة شعوبها.
وأضاف الإئتلاف أن هناك التباس أيضا بخصوص المواد المتعلقة بالمناهج والبرامج والتكوينات ، التي "تتطلب التوضيح وتحديد مسؤوليات التنفيذ مع إعادة النظر في أساليب التقويم، كما ننتظر ان تعمل الدولة على حل قضية اللغة بما يخدم المصلحة العليا لبنات وأبناء وطننا ويخدم جودة التربية والتعليم ببلادنا بعيدا عن كل استثمار سياسي لايراعي مصلحة التلاميذ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.