دورات تكوينية لفائدة أساتذة مختلف الشعب بتطوان    غزل لليمين المتطرف: فرنسا تضغط بالفيزا على المغرب والجزائر وتونس    جداريات فنية تغير وجه المدن المغربية    بوريطة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.. استحقاقات 8 شتنبر تجسد تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    بالصور.. مختبر سملالي لتحاليل كوفيد-19 بالجديدة يفتتح أبوابه    أساتذة التعاقد‮ ‬يعلنون شروعهم في ‬مسلسل احتجاجي‮ ‬في‮ ‬انتظار وعود التحالف الثلاثي‮ ‬    طالبان تحظر حلاقة اللحى وتشذيبها    إيديولوجيا الفساد    الوشاح الأحمر (الجزء الثاني)...    ضبط 7 أطنان من مخدر الشيرا في ضيعة بأكادير    فنانون مغاربة وأجانب يحولون ضمن فعاليات الدورة السادسة من مهرجان ‹جدار› شوارع الرباط إلى رسومات فنية ضخمة    غزة.. مسيرة تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال    تزنيت : مصلون مستاؤون بعد إغلاق أبواب مسجد السنة في وجوههم مباشرة بعد إقامة صلاة العشاء. (+صور و فيديو).    رئيس شركة فايزر: جائحة «كورونا» تنتهي العام المقبل    تونس.. ارتفاع عدد الاستقالات من حركة النهضة إلى 131    بوريطة: رهان التلقيح ضد "كوفيد" فرصة لإعطاء زخم جديد للعمل متعدد الأطراف    بوريطة: المغرب سيواصل جهوده لصالح حل سلمي في ليبيا ودعمه للقضية الفلسطينية    اتحاد علماء المسلمين يستنكر بشدة قتل وتهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام الهندية    آفة تهدد الحبوب المخزّنة.. نصائح للتخلص من السوس في المطبخ    حكومة أخنوش تبث في قرار رفع الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا.    حزب الاتحاد الاشتراكي يزكي "بنجلون" و"الإبراهيمي" للمنافسة على عضوية مجلس المستشارين عن جهة الشمال    بوريطة: استحقاقات 8 شتنبر تجسد تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    هل تعود السياحة المغربية إلى الانتعاش مجددا؟    تمويل أوروبي ب25 مليون يورو للقرض العقاري والسياحي لدعم التحول الأخضر بالمغرب    القبض على عصابة متخصصة في سرقة الشقق السكنية بمدينة طنجة    الخزينة العامة للمملكة .. الجماعات الترابية حققت فائضا بقيمة 1.93 مليار درهم    قبل كأس العرب.. الحسين عموتة يكشف عن طاقمه الجديد    قبل أسبوع من مباريات المنتخب المغربي في "تصفيات المونديال".. النصيري يعاني من إصابة في أوتار الركبة وقد يغيب لمدة شهر على الأقل    وهبي: أرفض الإستوزار في حكومة أخنوش وأولوياتي تطوير حزب "التراكتور" بالمغرب    الجزائر ترفع وتيرة التوتر مع المغرب من منبر الأمم المتحدة.. وتدعو إلى تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء    نادي الجيش الملكي يتقدم رسالة احتجاجية للجنة التحكيم    كارلو أنشيلوتي : قد أخطئ، لكنني لن أعترف بذلك أبدًا للإعلام"    وزير الإعلام الأردني يرفض الحديث في مؤتمر دولي بغير اللغة العربية (فيديو)    ارتفاع في إنتاج قطاع الصناعة التحويلية في الفصل الثاني من 2021    أمزازي يحتفي بسارة الضعيف وصيفة بطل تحدي القراءة العربي    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء    أنيلكا: "مبابي رقم واحد في باريس سان جيرمان ويجب على ميسي أن يخدمه ويحترمه"    معهد العلوم والأدلة الجنائية للأمن الوطني يحافظ على شهادة الجودة    هذه خريطة إصابات كورونا المسجلة بالمغرب خلال 24 ساعة الماضية    الإعلان عن انطلاق الدورة ال19 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    الانتخابات الألمانية: فوز الحزب الاشتراكي الديمقراطي على حزب ميركل بفارق ضئيل    أبرزها مواجهة الرجاء أمام اتحاد طنجة والدفاع الجديدي أمام الجيش الملكي.. مباريات "قوية" في الجولة الرابعة من البطولة الاحترافية    توقعات باستبعاد جريزمان من التشكيل الأساسي أمام ميلان    مدرب البرازيل للفوت صال يشيد بمدرب الأسود    وزير المعادن السوداني يزور مقر المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين بالرباط    رفضت الزواج منه.. شخص يقتل ممرضة بمستشفى بكازا وشهادة صادمة لجارة الضحية -فيديو    طائرات بدون طيّار    السينما المغربية تنتج أعمالا متفردة تضمن لها حضورا متميزا في المهرجانات الدولية    بلومبيرغ: ب 22 مليار دولار.. بريطانيا تُخطط لإنجاز أطول "كابل" بحري في العالم لنقل الطاقة الكهربائية من المغرب    بورصة الدار البيضاء تستهل تداولاتها على وقع الارتفاع    مجموعة بريد المغرب تصدر طابعا بريديا بمناسبة معرض " ديلا كروا، ذكريات رحلة الى المغرب"    المغرب يحصل على صواريخ JSOW الأمريكية المدمرة    «أمينوكس» و«بيغ» يطرحان كليب «العائلة»    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منظمة الصحة العالمية تدعو الدول الغنية لتجميد توزيع الجرعة الثالثة من اللقاحات ضد "كورونا" حتى شتنبر المقبل
نشر في الأول يوم 05 - 08 - 2021

طالب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس خلال مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء في جنيف بتجميد توزيع الجرعات المعزِّزة للقاحات سعيا لإحلال توازن وإن كان محدودا، وذلك في مواجهة الهوة التي تفصل بين الدول الغنية حيث تتوافر اللقاحات ضد وباء كوفيد-19 بكثرة، والدول الفقيرة التي لم تتمكن من تلقيح سوى نسبة ضئيلة من سكانها.
وقال غيبرييسوس "نحتاج إلى قلب الوضع بسرعة والانتقال من توجيه غالبية اللقاحات إلى الدول الغنية، إلى توجيه غالبيتها إلى الدول الفقيرة" مؤكدا أن التجميد يجب أن يستمر "حتى نهاية شتنبر على الأقل".
ورد البيت الأبيض على الفور رافضا دعوة منظمة الصحة، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي "إنه بديل خاطئ" مضيفة "نعتقد أن بإمكاننا القيام بالأمرين… لسنا بحاجة إلى أن نختار" ما بين توفير جرعات ثالثة للأمريكيين، وهذا لم يتقرر رسميا بعد في مطلق الأحوال، ومساعدة الدول الفقيرة.
أدلى غيبرييسوس بتصريحه تعليقا على إعلان ألمانيا وإسرائيل عن حملات لتوزيع جرعة ثالثة "معزّزة" من اللقاحات التي تتطلب جرعتين بالأساس. وستخصص هذه الجرعات المعزّزة بشكل أساسي للمسنين الذي لا ينتج نظامهم المناعي كمية كافية من الأجسام المضادة رغم تلقيهم اللقاح كاملا.
وطالب رئيس المنظمة الأممية أن يستمر التجميد "حتى نهاية شتنبر على الأقل" سعيا لتحقيق الهدف الذي حدده في ماي، وهو تلقيح 10% من جميع سكان العالم ضد كوفيد الذي أودى بحياة أكثر من 4,2 ملايين شخص منذ ظهوره في نهاية 2019، بحسب الأرقام الرسمية.
وقال "لبلوغ ذلك، نحتاج إلى تعاون الجميع، لا سيما مجموعة البلدان والشركات التي تتحكم في إنتاج اللقاحات عالمياً".
ودعا كبرى شركات الأدوية على وجه الخصوص إلى دعم آلية كوفاكس الدولية التي أرسيت لمكافحة انعدام المساواة على مستوى توفير اللقاحات، ومساعدة 92 دولة فقيرة لتحصين سكانها.
وتعجز كوفاكس إلى الآن عن تحقيق مهمتها لعدم توافر الجرعات، ولم توزع سوى جزء ضئيل مما كان مقررا بالأساس لعدم تمكنها من شراء اللقاحات الضرورية أو لقيام الهند بتجميد تصدير اللقاحات التي تنتج على أراضيها حتى تتمكن من مكافحة تفشي الوباء بين مواطنيها.
غير أن النظام حصل على عشرات ملايين الجرعات التي قدمتها بلدان كانت تملك فائضا من اللقاحات أو لقاحا من صنف لا يناسبها، مثل الولايات المتحدة وفرنسا ودول أوروبية أخرى.
ومن أصل أربعة مليارات جرعة أعطيت حول العالم، ذهبت 80% منها إلى البلدان المرتفعة والمتوسطة الدخل، في حين يعيش فيها أقل من 50% من سكان العالم.
وأقرّ المكلّف بآلية كوفاكس داخل منظمة الصحة بروس أيلوارد بأنّ نهاية شتنبر هدف طموح لن يتحقق إذا استمرت الأمور بوتيرتها الحالية.
وباشرت إسرائيل الأسبوع الماضي حملة لتوزيع جرعة ثالثة من اللقاح إلى من هم فوق الستين من العمر، فيما تعتزم ألمانيا بدء حملة مماثلة اعتبارا من الأول من شتنبر تشمل المسنين والمعرضين للخطر.
وأوضح متحدث باسم وزارة الصحة الألمانية لوكالة فرانس برس "هدفنا مزدوج: نريد تأمين جرعة ثالثة من باب الاحتراز للأشخاص المعرضين للخطر في ألمانيا، وبموازاة ذلك تقديم دعمنا لحملة تلقيح تشمل جميع سكان العالم إن أمكن" من خلال تقديم عشرات ملايين الجرعات لآلية كوفاكس.
غير أن مسؤولة اللقاحات في منظمة الصحة كايت أوبراين تساءلت حول جدوى جرعة ثالثة وقالت "لا نملك عناصر أدلة كاملة لنعرف ما إذا كنا بحاجة إليها أم لا".
كما طالبت منظمة الصحة الشركات ببذل مجهود على جبهة أخرى هي جبهة الأسعار. وتعتزم شركتا فايزر وموديرنا للأدوية زيادة ثمن لقاحيهما اللذين يعتبران الأكثر فاعلية في السوق، بعد تعديلهما لمكافحة متحورات الفيروس، على ما أفاد وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون الاثنين.
ولفتت ماريانجيلا سيماو المكلفة الوصول إلى الأدوية في منظمة الصحة، إلى أنه "من المهم للغاية أن تعتمد الشركات أسعارا معتدلة". وشددت على أنه "في وضع طبيعي للسوق، من المفترض أن تنخفض الأسعار وليس أن ترتفع"، مذكرة بأن فايزر وموديرنا لم تنجحا في زيادة إنتاجهما فحسب، بل عززتا إنتاجيتهما أيضا. وتابعت "نطالب الشركتين بالإبقاء على أسعار متدنية يمكن تحملها".
وعلى صعيد جهود التلقيح، أعلنت السلطات الصحية البريطانية توسيع حملة التطعيم لتشمل "في أسرع وقت ممكن" الفتيان في ال16 وال17 من العمر، مع الامتناع في الوقت الحاضر عن تلقيح من هم بين 12 و15 عامًا عدا من يعانون من ضعف.
من جهة أخرى، وعد الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة الذي مول تطوير لقاح "سبوتنيك-في" بتسوية مشكلة التأخير في تسليم الشحنات خلال شهر غشت، بعدما شكت العديد من دول أمريكا اللاتينية من هذه المشكلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.