المندوبية السامية للتخطيط تتوقع معدل نمو سالب ب5,8 في المائة خلال 2020    ألدرفيريلد يقود توتنهام للفوز ب"ديربي لندن" أمام أرسنال    بالفيديو | أتالانتا سجل هدفه الأول أمام يوفنتوس بعد أكثر من 8 دقائق من الاحتفاظ بالكرة!    كوڤيد 19 .. التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    الاصابة تحرم برشلونة من خدمات مهاجمه الفرنسي غريزمان لفترة غير محددة    أمرابط ينوي العودة لاستكمال مشواره بالليغا    تازة : فتح بحث تمهيدي لتحديد ملابسات وفاة سيدة كانت برفقة مفتش شرطة    الرصاص لتوقيف شخص بفاس عرض سلامة رجال الأمن للخطر    تسجيل 203 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المغرب.. الحصيلة : 15745    (حصيلة المدن) كورونا يستمر في الانتشار بطنجة وفاس... و3212 حالة تتلقى العلاج    سنوسي تعود ب "نتا عمري"    الكاف سيختار بين تونس والمغرب لاستضافة عصبة الأبطال    مجلس النواب يعقد يومه الاثنين جلستين عموميتين تخصصان للدراسة والتصويت على الجزء الأول من مشروع قانون    "لارام" تضع برنامجا للرحلات الخاصة وتدعو المسافرين للتقيد التام بالشروط التي وضعتها الحكومة    وسط توقعات بتراجع مداخيلها.. الداخلية تدعو الجماعات إلى تدبير أمثل للنفقات    وفاة عامل تحت أنقاض منجم للفحم الحجري تعيد الاحتجاجات لشوارع مدينة جرادة    مصرع زوجين واصابة خمسة من ابنائهما في حادث مأساوي بالدريوش    نشرة خاصة. حرارة مفرطة غداً الإثنين وإنذار باللون البرتقالي بهذه المدن    عبد العظيم الشناوي..الفنان الشامل المتعدد    لجنة دعم إنتاج الأعمال السينمائية تكشف عن قائمة مشاريع الأفلام المستفيدة    مجددا..سعد المجرد يؤجل أولى أغنياته باللهجة المصرية    "ديلي ستار": "زياش سيحصل على راتب أسبوعي يبلغ 100 ألف جنيه إسترليني داخل تشيلسي"    إسبانيا تعيد فرض إغلاق جزئي وأوروبا متيقظة أمام تسارع الإصابات بكورونا    وزارة الأوقاف: فتح 86 مسجدا بتطوان    أردوغان: قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد شأن تركي داخلي على الآخرين احترامه    بشرى سارة.. نجاح أول لقاح في العالم مضاد لفيروس "كورونا"    كورونا يتسلل إلى جسد نجمة بوليوود آيشواريا راي    أمزازي يعزي أسرة أستاذ توفي خلال أداء عمله ببني ملال    مكناس تعيش أزمة عطش و مكتب الماء يلجأ إلى نهر سبو !    تفويت موقع تراثي يحتضن مخيما يناهز 3 هكتارات يثير جدلا في تيزنيت    نقابة تستنكر « احتجاز » طبيب من طرف مدير ثانوية ببني ملال    روسيا تعلن نجاح أول لقاح مضاد لفيروس "كورونا"    فيروس كورونا يصيب خليجيين بالأقاليم الجنوبية.    مطالب لأمزازي بإلغاء كلي لتوقيعات محاضر الخروج والاكتفاء فقط بمحاضر الدخول    نعمان بلعياشي يعود بقوة إلى الساحة.. كليب "ألو" يتصدر "الطوندونس" – فيديو    درجات الحرارة تواصل الإرتفاع بالمغرب لتصل الى 46 في بعض المناطق    رئيس ديوان الرميد: فجعت في بعض الأصدقاء الحقوقيين وهم يناصرون ادعاء "أمنيستي" بكوني تلقيت رسالتها وهذا يبعث على القلق الشديد بل إنه يثير الشفقة    طقس حار يومي الأحد والإثنين وزخات رعدية محليا قوية اليوم بهذه المناطق    الأغلبية تطالب بتحفيزات للقطاع السياحي    استياء كبير.. "لارام" تلغي رحلات وتطالب مغاربة العالم بدفع أسعار مضاعفة    نزهات داخل حدائق دار الشعر بتطوان    أزولاي : سياحة الغد ستكون سياحة الثقافة و الإيكولوجيا و الرفاهية    اتحاد طنجة يعسكر في أكادير لتنفيس ضغط كورونا عن لاعبيه قبل استئناف الدوري    إيران: خطأ في ضبط الرادار تسبب بإسقاط الطائرة الأوكرانية مطلع العام    أسعار متوسطة لرحلات لارام و العربية للطيران    فتاح العلوي ومستشار الملك أزولاي يقفان على استعدادات الصويرة لاستئناف النشاط السياحي    الإصابات الجديدة بكورونا تتوزع على 9 جهات بالمغرب وجهة الشمال في الصدارة    دونالد ترامب يرتدي كمامة في مكان عام للمرة الأولى    ترك لندن من أجل تنظيم الدولة، فكانت نهايته داخل سجن في سوريا    دراسة. 3.8 تريليون دولار و147 مليون بيطالي: حصيلة خسائر جايحة كورونا فالعالم    بسبب كورونا، جامعة أمريكية للبيع ب 3 ملايين دولار فقط    سفير فلسطين لدى المغرب يشيد بدور الشباب المغربي في مناصرة القضية الفلسطينية    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة        بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جورج فلويد: الادعاء على شرطي بالقتل والنيران تلتهم مقر شرطة مينيابوليس
نشر في الأيام 24 يوم 29 - 05 - 2020

Reutersمتظاهرون يضرمون النار في مقر شرطة مينيابوليس ألقي القبض على شرطي أمريكي، ووجهت له تهم بالقتل إثر وفاة جورج فلويد، الرجل الأسود الذي فارق الحياة خلال توقيفه.الشرطي المدعى عليه يدعى ديريك تشوفين، وهو واحد من بين أربع شرطيين طردوا من عملهم على إثر وفاة فلويد الاثنين، في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا. الضباط الثلاثة الآخرون هم تو ثاو، وتوماس لين، وجيه ألكسندر كوينغ.يأتي الادعاء على تشوفين، بعد أيام من الاحتجاجات الغاضبة إثر انتشار فيديو يظهر الشرطي، راكعاً فوق فلويد (46 عاماً)، محاولاً تثبيته، فيما كان فلويد يردّد "لا أستطيع أن أتنفس، أرجوك لا تقتلني".أجج الفيديو الغضب الناتج على الأساليب القاسية التي تعتمدها الشرطة الأمريكية في توقيف المواطنين السود، وتكرار مقتلهم في أحداث مشابهة.وقال مدعي عام مقاطعة هينيبين في مينيسوتا، مايك فريمان، إنّ التحقيقات تتواصل مع العناصر الآخرين الذي كانوا موجودين عند وقوع الحادثة.وكانت عائلة فلويد قد طالبت بمحاكمة الشرطيين الأربعة بتهمة القتل، خصوصاً أن فلويد كان أعزلاً عند اعتقاله. وتحدّث شقيق جورج، فيلونيز فلويد، لقناة سي أن أن، وقال وهو يغالب دموعه إنّ "الشرطة أعدمت أخي في وضح النهار"، وأضاف أنّه تعب من "رؤية رجال سود يموتون". Getty Imagesاندلعت ألسنة النيران قرب المكان الذي ثبّت فيه جورج فلويد أرضاً
حرائق ومواجهات مع الشرطة في مدن أمريكية
وفي وقت سابق، أضرم محتجون النار في مركز للشرطة في مينيابوليس، في ثالث ليلة من الاحتجاجات على وفاة فلويد.شملت المظاهرات أيضاً مدناً أمريكية أخرى، منها نيويورك، ولوس أنجلس، وشيكاغو، ودنفر، وفينيكس، وممفيس، وكولومبوس. وأغلقت أبواب مقرّ الولاية في دنفر، بعد سماع إطلاق نار، بينما أفادت تقارير أنّ متظاهرين حطموا نوافذ مقرّ الولاية في كولومبس، قبل أن تفرقهم الشرطة.جرح سبعة أشخاص بالرصاص في لويزفيل، في احتجاج على مقتل برونا تايلور، التي قتلت في مارس/آذار الماضي في المدينة، بعدما داهمت الشرطة شقتها عن طريق الخطأ.خلال الاحتجاجات، اعتقلت شرطة ولاية مينيسوتا مراسل قناة "سي أن أن" عمر جيمينيز، مع فريق التصوير المرافق له، خلال البثّ المباشر، صباح الجمعة، وذلك لأنّهم لم يتحركوا من مكانهم، عندما أمروا بذلك، على ما يبدو. أفرج عن الفريق التلفزيوني بعد ساعة من اعتقالهم، بعدما اعتذر حاكم الولاية عن الحادثة. Reutersاستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وتجمّع المتظاهرون أمس الخميس، أمام مركز الشرطة في دائرة مينيابوليس الثالثة، مركز الاحتجاجات الأساسي.أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي في محاولة لتفريق الحشد. لكن المتظاهرين اخترقوا الطوق الأمني الموضوع حول مركز الشرطة، وأضرموا النار فيه، وفي مبنيين آخرين قريبين، بينما انسحب عناصر الشرطة من المكان.وقال عمدة مينيابوليس جاكوب فراي إنّه لم يكن أمام الشرطة خيار سوى اخلاء المركز. وأضاف: "رمزيّة المبنى لا يمكن أن تفوق أهميّة الحفاظ على حياة عناصر الشرطة والمتظاهرين". ووصف فراي الاحتجاجات بأنها "غير مقبولة"، لكنه أقرّ بوجود "الكثير من الألم والغضب".
تويتر يترصد ترامب
جاء حديث العمدة بعد تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب حمّل فيها مسؤولية العنف ل"نقص القيادة" في مينيابوليس، وهدّد بإرسال الحرس الوطني "لإتمام المهمة بطريقة صحيحة"، إن فشل فراي بإرساء النظام.في العادة، يأتمر عناصر الحرس الوطني من سلطات الولاية، ولكن يمكن أن يوضعوا تحت أمر السلطة الفدرالية في حالات الطوارئ.وأضاف الرئيس ترامب في تغريدة: "في حال مواجهة (الولاية) أي صعوبة، سنتدخّل لفرض السيطرة. حين يبدأ النهب، يبدأ الرصاص". وأعاد حساب البيت الأبيض على تويتر تغريد المنشور. Twitter وقالت الناطقة باسم البيت الأبيض كايلي ماكيناني، إن الرئيس ترامب "شعر بانزعاج كبير" عند رؤيته الشريط المنصوّر الذي يظهر وفاة فلويد.موقع تويتر اتهم ترامب بتمجيد العنف، ووضع إشعاراً حول "تمجيد العنف" على تغريداته، قائلاً إنّها "تنتهك سياستنا بشأن تمجيد العنف، استناداً إلى السياق التاريخي للجزء الأخير من المنشور، وصلته بالعنف، وما يتضمنه من مخاطرة بإلهام أعمال مماثلة".السياق التاريخي المشار إليه هو أعمال الشغب في ميامي عام 1968. يومها، اشتعلت احتجاجات غاضبة، بعد استخدام قائد شرطة ميامي لعبارة "نهب"، بحسب ما خلصت اليه لجنة اتحادية.في وقت سابق، حرّك حاكم مينيسوتا تيم والز قوات الحرس الوطني في الولاية، بناءً على طلب عمدة مينيابوليس وعمدة مدينة سانت بول المجاورة، معلناً حالة "طوارئ في وقت السلم".ودعا والز إلى تظاهرات سلميّة، "وليس إلى المزيد من الموت والدمار، قائلاً إنّ "النهب، والتخريب، وافتعال الحرائق ليل الأربعاء، ألحقت الأذى بالعديد من الشركات، من بينها تلك المملوكة من الأقليات.عبر عدد من المشاهير عن غضبهم من الحادثة، من بينهم الممثل جون بويغا والمغنية بيونسيه. ويعيد مقتل جون فلويد إلى الأذهاب، مقتل ايريك غارنر عام 2014، خلال احتجازه من قبل شرطة نيويورك. تحوّلت وفاته إلى صرخة حشدت الناس ضد وحشية الشرطة، وحفّزت على إطلاق حركة "حياة السود مهمة".ويحسب دليل شرطة مينيسوتا، يسمع للشرطيين المدربين بأن يستخدموا تقنية الضغط على الرقبة لتثبيت المشتبه بهم، من دون سد مجاري الهواء، مهع إمكانية استخدام الركبة في إطار سياسة استخدام القوة. وتعد هذه الطريقة استخداماً غير مميت للقوّة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.