عدد الشبابيك الآلية البنكية ارتفع بنسبة 1,6 في المائة سنة 2020    عودة الهدوء إلى بيت الدفاع الجديدي    منديل يدشن اولى ودياته بالنمسا    توقعات أحوال الطقس اليوم الأربعاء    رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يطلع على سحر وعراقة متحف دار الباشا بمراكش    الخارجية التونسية تطمئن الاتحاد الأوروبي وتركيا والأمم المتحدة بشأن الحفاظ على المسار الديمقراطي    رئيس جماعة سيدي بوعثمان يُغادر الأحرار نحو فدرالية اليسار    المنظمة الدولية للهجرة:الجزائر طردت أزيد من 1200 مهاجر نحو النيجر    الجيدو المغربي خارج أولمبياد طوكيو    أسماء نيانغ: "ما كتابش هاذ المرة"    بربوشي: "لفلوس" والقرعة سبب هزائم الملاكمين!    اقتحام الكونغرس: شهادات صادمة لرجال شرطة عن هجوم أنصار ترامب    تصنيف 6 جامعات مغربية ضمن أحسن 100 جامعة في العالم العربي    صفرو: مشاريع مهيكلة لمكافحة الهشاشة    يهم البيضاويين ..اغلاق شارع القدس انطلاقا من شارع مكة إلى شارع أبي بكر القادري    الأزمة في تونس: موقف الإمارات مما يجري "لا يزال غير واضح" – الغارديان    واشنطن تتراجع عن توصياتها بشأن الكمامات بسبب المتحور دلتا    معهد صحي إيطالي: معظم المتوفين بكورونا لم يحصلوا على اللقاح    مجلس المنافسة: 82 قرارا ورأيا في سنة 2020 (تقرير)    الاتحاد الأوروبي.. 70 في المائة من البالغين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لكورونا    خبير: متحور دلتا عرف انتشارا متسارعا وسجل بعض الطفرات الجديدة في المغرب    موجة حر ما بين 42 و 46 درجة بين يومي الخميس والسبت المقبلين بعدد من مناطق المملكة    صديقتي تونس..بيننا شاعر، وشهيد ومدرسة..    النهضة تدعو ل "النضال السلمي" لإسقاط قرارات قيس سعيد    القنيطرة ..الوكالة الحضرية، خدمات إلكترونية، ابتكار وتجديد من أجل تقديم أفضل الخدمات لمغاربة العالم    عاجل.. احتجاج سائقي الطاكسيات يتسبب في فوضى عارمة بمحطة عرصة المعاش بمراكش    الرئيس التونسي يقيل مدير القضاء العسكري    عربٌ ضد أنفسهم: فسحة بين ما فَنِي وما هو آت    وجه من الجهة    سلمى الهلالي بطلة صاعدة في ألعاب القوى    الملاكم النيوزلندي يشرح تفاصيل محاولة عضه من طرف المغربي يونس باعلا    صدى الجهة    من العاصمة .. اليوسفي أعطى كل شيء للمغرب في حياته وحتى في مماته    البحر يلفظ جثة شاب من الحسيمة على أحد شواطئ سبتة المحتلة    الهند تسجل أدنى ارتفاع يومي بإصابات كورونا منذ 132 يوما    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    الحكومة تكشف عن تأهيل ما مجموعه 1410 مؤسسة تعليمية    بنك المغرب يقدم تقريره السنوي السابع عشر حول الإشراف البنكي برسم السنة المالية 2020    الإصابة تحرم مدافع سان جرمان راموس من المشاركة في كأس الأبطال    مجموعة طنجة المتوسط تستحوذ على 35 في المائة من رأسمال شركة "مارسا ماروك"    الدكتور احمد خرطة يهنئ الدكتور عادل الغنوبي و الدكتورة خديجة علاوي لحصولهما على شهادة التأهيل الجامعي    بنشعبون يستعرض آفاق مشروع مالية الدولة لسنة 2022    هذه العوامل الثلاثة التي تسببت في معاناة البنوك في 2020    منظمة (اليونسكو) تدرج سبعة مواقع جديدة ضمن قائمتها للتراث العالمي    في ظل الأزمة السياسية.. بوريطة يطير إلى تونس ويسلم قيس سعيد رسالة من الملك    هاني شاكر سأكون فخور إن تعاملت مع سعد المجرد    وهبي: منفتحون على جميع الأحزاب السياسية ولا مانع لنا في التحالف مع حزب العدالة والتنمية    بوريطة يزور تونس ويسلم الرئيس قيس رسالة شفوية من الملك محمد السادس (صور)    مصرع شخص وفقدان أربعة آخرين في انفجار بمنشأة كيميائية بغرب ألمانيا    نشرة إنذارية..موجة حر ما بين 42 و 46 درجة بين يومي الخميس والسبت بعدد من مناطق المملكة    الحكومة تقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 شتنبر    مراكش: مدرسة الحكي ومسرح الحكواتي للاحتفاء بالموروث الثقافي    ماهي المواطنة    المواطنة تأصيل وتقعيد    الدار البيضاء تحتضن الدورة الرابعة لمهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية    نداء سورة الكوثر "فصل لربك وانحر"    تقرير.. مجلس المنافسة أصدر 82 قرارا ورأيا في سنة 2020    منع صلاة العيد: قرار شجاع ورصين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"لم أتعرف عليه"..الريسوني يكشف تفاصيل زيارة شقيقه سليمان بسجن عكاشة!
نشر في الأيام 24 يوم 13 - 06 - 2021

كشف أحمد الريسوني، رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، تفاصيل زيارة قام بها بمعية عدد من الحقوقيين، صباح السبت، لشقيقه الصحفي سليمان الرسوني، المعتقل بسجن عين السبع بالدار البيضاء، والذي دخل في إضراب عن الطعام، احتجاجا على استمرار توقيفه "احتياطيا" منذ عام.

وكتب أحمد الريسوني، في مقال على موقعغ الرسمي، " أنه لم يتمكن من معرفة شقيقه والتأكد من شخصه إلا بعد أن أقبل علي مباشرة للسلام، موضحا "أن هيئته البدنية وصوته تغيرا بشكل تام".

وأضاف الريسوني، "فقط حين كنت أمعن النظر في وجهه، كنت أجد شخصا ملامحه كملامح سليمان.. ولكن شيئا فشيئا بدأت أستأنس ب"سليمان الجديد"، بوجهه النحيف وصوته الضعيف!".

وتابع الريسوني قائلا "لم نُطل في المقدمات، ودخلنا معه في مسألة الإضراب عن الطعام، وأعربنا له عن طلبنا ورجائنا مجددا بأن يوقف إضرابه هذا فورا، وأننا نريد ألا نفارقه إلا على هذا القرار، الذي لم يعد يحتمل التأجيل.

وأوضح الريسوني، بأن شقيقه سليمان "شرح لهم موجبات هذا الإضراب، وأنه لم يتسرع فيه، بل صبر وانتظر طويلا، وفكر وناقش كثيرا مع نفسه، وقلَّب الأمر من كل نواحيه الدينية والسياسية والصحية.. وبعد مرور أزيد من سنة من الاعتقال والإهمال، قرر الدخول في هذا الإضراب، الذي يعتبره وجها آخر من وجوه نضاله للإصلاح والتقويم في وطننا ودولتنا، وأن المهم ليس هو شخصه، وإنما خدمة المصلحة العامة، حسب حد قوله.

ولفت الريسوني، أنه ناشد ومن رافقه، شقيقه سليمان، ليوقف إضرابه عن الطعام، قائلا "لقد أوضحنا له أن حفظ حياته وسلامته سيسمح بنضالات وأعمال كثيرة لصالح الوطن وجهود الإصلاح فيه".

وخلص الرسوني، إلى أن سليمان لم يَعدهم بشيئ صريح، وإن كان يظن أنهم لَيَّنوا موقفه وجعلوه أكثر إيجابية وقربا من القرار الصحيح، مبرزا أنهم تواعدوا أمام سليمان، على أنهم مستعدون في غضون يومين أو ثلاثة للرجوع إليه، إذا لزم الأمر في وفد أكثر عددا وأثقل وزنا، وأن سليمان قال وهو يبتسم ويشير الى شقيقه أحمد "أما هذا فلا داعي..!".


وفي ماي 2020، أوقفت السلطات المغربية الريسوني، بناء على شكوى تقدم بها شاب يتهمه فيها ب"اعتداء جنسي"، وهو الاتهام الذي ينفي الصحفي صحته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.