رئيس مجلس وزراء قطر يستقبل حموشي على هامش معرض "ميلبول قطر 2022"    تقرير دولي يضع المغرب في المرتبة السابعة عربياً وال71عالمياً في تنمية السياحة والسفر    بنخضرا: المغرب سينتهز الفرص التي تتيحها إسرائيل في مجال الطاقة.. ونطمح لنصبح ضمن أكبر 5 منصات صناعية ابتكارا على مستوى العالم    روسيا وأوكرانيا: قصف روسي يستهدف 40 بلدة في دونيتسك ولوهانسك    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس    قضية جوني ديب وآمبر هيرد: عارضة الأزياء كيت موس تشهد لصالح الممثل الأمريكي    بعد لقاء أخنوش…. شركة "أوراكل" العالمية تختار المغرب لافتتاح أول "مختبر للبحث والتطوير    "تفاصيل مروعة" لمذبحة تكساس.. ورسالة تحذير قبل الفاجعة    "دور وسائل التواصل الاجتماعي في تأجيج الفتنة الطائفية" موضوع مشاركة مغربية في مؤتمر الدوحة لحوار الأديان    عبد الوهاب رفيقي (أبو حفص) بين تجديد الفكر الديني والخروج عن الموضوع    منهم الرايس جو بايدن ومارك زوكربوركَ وموركَان فريمان.. روسيا منعات أكثر من 900 ميريكاني يدخلو أراضيها – فيديو    اعتقالات وإصابات.. أعمال الشغب تعود لمحيط ملعب طنجة    مواعيد وأخبار ثقافية من جهة طنجة تطوان الحسيمة    هكذا يمكنك تناول بذور الشيا لإنقاص الوزن    الحكومة الباكستانية تستدعي الجيش لتأمين مقرات الحكم مع استمرار المواجهات مع مؤيدين لعمران خان    فاجعة بالسنغال .. مصرع 11 رضيعا في حريق ضخم بأحد المستشفيات    طنجة: إطلاق تمرين البحث والإنقاذ بالبحر "Sarex Détroit 2022"    منع كبار المسؤولين المغاربة من تأشيرات "شنغن"    بنشعبون حرك المياه الراكدة بسفارة المغرب بفرنسا..جمع كاع القناصلة باش يخدمو المهاجرين والقضية الوطنية على رأس المهام    نقل عميد اتحاد طنجة للعناية المركزة بعد إصابته في مباراة فريقه ضد بركان    لهذا سيمتنع المغرب عن المشاركة في الألعاب المتوسطية بالجزائر    ناضو ليه بعدما هاجم العيالات فمصر اللي كيساندو السيسي.. دعوى قضائية ضد الممثل عمرو واكد – تغريدات    حواضر سوس: الدلالة اللغوية للأسماء وذاكرة الامكنة (1)    الرباط...تعزيز الشراكة وتبادل الخبرات محور اتفاقية بين رئاسة النيابة العامة ووزارة التجهيز والماء    ذاكرة كرة القدم الوطنية بقلب المقر الجديد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    الناظور: علي خليل يوجه ضربة موجعة ل"عصابة" أوراش    ريال مدريد يتعاقد رسمياً مع "مبابي المزيف"    رسميا.. الحكومة البريطانية وافقات على بيع فرقة زياش    التعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية تفتتح وكالة لخدمات القرب بمدينة الدريوش    الأعراس الطنجاوية.. عندما يصبح الفرح جحيما    ‪جزر الكناري تستعين بالخبرة المغربية لصد المهاجرين غير النظاميين‬    زياش: " لن ألعب مع خاليلوزيتش ولو نام فوق سقف بيتي"    فهمت الآن يا ولدي لماذا قلنا لا تمت!؟    الرباط...تعزيز الشراكة وتبادل الخبرات محور اتفاقية بين رئاسة النيابة العامة ووزارة التجهيز والماء    والدة محمد و لطيفة الوحداني في دمة الله.    رئيس فرنسا يعلق على "مجزرة تكساس"    بوريطة: فتح سورينام قنصليتها بالداخلة تعبير عن موقفها الثابت من القضية الوطنية    كورونا.. وزير الصحة يوصي بالكمامة والجرعة الثالثة    جدري القرود.. انتقال العدوى والأعراض والعلاج    السلطات الأمريكية تحبط محاولة اغتيال إرهابي يرتبط ب"داعش" للرئيس السابق جورج بوش الإبن    إجراء تجارب للهبوط على مدرج مطار الحسيمة بواسطة الأقمار الصناعية    الاستثمار، النمو، التشغيل: الحكومة تشرح ولا تقنع!    النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القردة جاءت سلبية    التوزيع الجغرافي لمعدل الإصابات بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية بالمغرب    غلاء مصاريف الحج يثير جدلاً بالمغرب    توقيع أربع اتفاقيات لتسريع تعميم التغطية الصحية لفائدة الفلاحين    حكيم زياش: لن ألعب تحت قيادة خاليلوزيتش حتى لو وقف على عتبة منزلي    برنامج غني لمهرجان "كاميرا كيدس" السادس بالرباط    نبيل عيوش يمثل السينما المغربية في الاحتفال بالذكرى ال 75 لمهرجان "كان"    برعاية مغربية إسبانية.. افتتاح معرض يسلط الضوء على الجانب التاريخي والتراثي للشراكة بين المملكتين..    الفريق الاشتراكي يُوضح بالأرقام غلاء مصاريف الحج لهذا الموسم    خاليلوزيتش : حجي خيب ظني    افتتاح فعاليات الدورة 15 من المنتدى الدولي للأشرطة المرسومة بتطوان    الشاب خالد يتهم ممثل شركة بالنصب عليه، والأخير يقرر مقاضاته    الحج هاد العام واش حسن يتلغا: كثر من 6 مليون يخرجها المغربي للسعودية واخا بلادنا محتاجة للدوفيز فهاد الأزمة    نستنكر قيمَهم، حسنٌ، فما هي قِيمُنا؛ من نحن؟    وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تحدد مصاريف الحج في 63 ألفا و800 درهم    الاعلان عن مبلغ مصاريف الحج لهذا الموسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



روسيا تخطط لغزو أوكرانيا وواشنطن تضع 8500 جندي في حالة تأهب قصوى
نشر في الأيام 24 يوم 25 - 01 - 2022


AFPقالت البنتاغون إن القوات الأمريكية على جاهزة للإرسال إلى أوروبا قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن حوالي 8500 جندي أمريكي جاهزون للإنتشار على وجه السرعة في القارة الأوروبية مع تصاعد التوتر بين روسيا والغرب بسبب الأزمة الأوكرانية. وتنفي روسيا أنها تخطط لاتخاذ إجراء عسكري ضد أوكرانيا رغم حشد مئة جندي ألف بالقرب من الحدود بين البلدين. وعقد الرئيس الأمريكي جو بايدن اجتماعا الاثنين الماضي عبر الفيديو ما حلفاء أوروبيين في إطار مساعي من قبل دول الغرب نحو الاتفاق على استراتيجية مشتركة للتعامل مع روسيا. وقال البنتاغون إنه لم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن إرسال القوات الأمريكية إلى المنطقة. وقال مدير المكتب الصحفي في البنتاغون جون كيربي إن هذا سوف يحدث فقط إذا قرر حلف شمال الأطلسي (الناتو) تفعيل آلية "قوة الرد السريع"، أو "ظهرت تطورات أخرى في الموقف الحالي" بشأن زيادة أعداد القوات الروسية. كما لا توجد حتى الآن أي خطط لإرسال قوات إلى أوكرانيا نفسها. وبدأت دول أعضاء في الناتو، من بينها الدنمارك وإسبانيا وبلغاريا وهولندا، بالفعل إرسال طائرات وسفن حربية إلى أوروبا الشرقية لتعزيز الدفاعات في المنطقة. وفي نهاية الأسبوع الماضي، وصل إلى أوكرانيا 90 طنا من "الأسلحة القتالية" بغرض دعم "المدافعين عن البلاد على الجبهة". وشارك في اجتماع الفيديو مع الرئيس الأمريكي جو بايدن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشار الألماني أولاف شولتز، ورئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي، والرئيس البولندي أندريه دودا، والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ. كما شارك في الاجتماع عن بعد رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين وتشارلز ميشيل. وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاثنين الماضي إن لديه معلومات مخابراتية "ترجح أن روسيا تخطط لشن غارات خاطفة مدمرة على العاصمة الأوكرانية كييف". وأضاف: "المعلومات المخابراتية غاية في الوضوح وتشير إلى أن هناك 60 وحدة قتالية روسية على الحدود مع أوكرانيا. وخطة الحرب الخاطفة التي قد تشمل احتلال كييف يمكن للجميع رؤية ملامحها". تابع: "نريد أن نوضح بما لا يدع مجالا للشك للكريملين وروسيا أن هذه الخطوة سوف تكون كارثية". في المقابلقال الكرملين إنها يرى أن الناتو يشكل تهديدا أمنيا لروسيا، كما طالب بضمانات قانونية تحول دون أن يتوسع الحلف شرقا، بما في ذلك في أوكرانيا. لكن الولايات المتحدة قالت إن القضية التي على المحك في الوقت الراهن هي العدوان الروسي، لا توسع الناتو. وأصدرت إدارة بايدن تعليمات لٍأسر العاملين في السفارة الأمريكية بمغادرة أوكرانيا الأحد الماضي في حين بدأت المملكة المتحدة سحب طاقم العمل من سفارتها هناك. واتهمت الخارجية البريطانية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتخطيط لوضع قيادة موالية لروسيا في سدة الحكم في أوكرانيا. لكن هذا الرجل، الذي أطلقت عليه الخارجية البريطانية يفين موراييف وصف تلك المزاعم بأنها "غبية" فيما وجهت الخارجية الروسية اتهامات لنظيرتها البريطانية بأنها "تنشر معلومات مضللة". روسيا وأوكرانيا: ما الذي أشعل فتيل الأزمة؟ روسيا وأوكرانيا: الولايات المتحدة تسلّم أسلحة "فتاكة" لكييف بعد يوم من محادثات أمريكية-روسية BBCطبيبة أوكرانية متطوعة في الجيش تؤكد أنها على استعداد للدفاع عن البلاد والتقى أنتوني بلينكن نظيره الروسي سيرغي لافروف لإجراء محادثات في سويسرا الأسبوع الماضي، والتي أعرب خلالها الوزير الروسي عن أمله في أن تهدأ المشاعر. رغم ذلك، فشلت المساعي الدبلوماسية في تهدئة حدة التوتر، وتعرضت قيمة العملة الروسية للانهيار في الفترة الأخيرة. وهددت الولايات المتحدة وحلفاؤها بفرض عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا إذا أقبلت على أي تحرك ضد أوكرانيا. وتجهز أوكرانيا قوات دفاع إقليمية من متطوعين منذ عدة أشهر، وهي القوات التي تتدرب على الدفاع المحتمل على كييف. وقالت مارتا يوزكيف، طبيبة خمسينية، لبي بي سي: "بالطبع أشعر بالقلق. أنا إمرأة مسالمة، ولا أريد أن تشتعل حرب. لكن على أي حال، إذا اندلعت تلك الحرب، سوف أكون مستعدة للدفاع عن البلاد". واستولت روسيا على إقليم أوكراني من قبل عندما أعلنت ضم شبه جزيرة القرم للاتحاد الروسي بعد سيطرة القوات الروسية عليها. جاء ذلك بعد أن أجرى إقليم القرم استفتاء على الانضمام لروسيا، وهو الاستفتاء الذي تعتبره أوكرانيا وقوى الغرب غير شرعي. كما يسيطر متمردون مدعومون من روسيا على مناطق في شرق أوكرانيا بالقرب من الحدود الروسية. وراح ضحية هذه الحرب حوالي 14000 شخصا حتى توقيع اتفاق سلام بين الجانبين في 2015.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.