اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى الواحدة والعشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    حزب الاستقلال يكتسح الانتخابات الجزئية للغرفة الفلاحية بإقليم بولمان    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    اللجنة النسوية لحزب العدالة والتنمية بإقليم العرائش تنظم احتفالية المولد النبوي بالقصر الكبير    غيابات إتحاد طنجة في مواجهة رجاء بني ملال    نقطة نظام.. البام والبيجيدي    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    الملك يرفض استقبال بنيامين نتنياهو الذي طلب زيارة المغرب برفقة وزير الخارجية الأميركي    حدود الحريات الفردية    المغرب التطواني يجمع منخرطيه والغازي يكشف مستجدات الانتدابات    الأهلي يستعيد توازنه "أفريقيًا" بثنائية في الهلال السوداني    كوب 25 .. الدعوة إلى حماية المحيطات والمناطق الساحلية    الملك يبعث برسالة تعزية لأسرة السنوسي مدير الديوان الملكي والوزير السابق    المرشحون للرئاسيات الجزائرية يقدمون برامجهم في مناظرة    بريانكا شوبرا تتحدث عن سبب تخلف زوجها نيك جوناس عن مرافقتها للمغرب-فيديو    بعد فرار الجناة..درك عين تاوجطات يحجز مخدرات في دورية للدرك الملكي لمحاربة تجارة المخدرات    للا مريم تترأس حفلا دينيا إحياء لذكرى وفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    الترجي يهزم شبيبة القبائل ويتصدر مجموعة الرجاء    بسبب المادة 9.. مستشار برلماني من الPJD يقاطع جلسة التصويت على مالية 2020    العاهل السعودي يعزى ترامب في ضحايا حادث فلوريدا    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    عمال حافلات "شركة ألزا" للنقل الحضري بالرباط وسلا وتمارة يخوضون إضرابا عن العمل    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    ما يشبه الشعر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زوايا رياضية ..في حوار مع رئيس الكونفدرالية الإفريقية للمسايفة السينغالي امبانييك ندياي: المسايفة المغربية تنبىء بمستقبل زاهر

عقد المكتب التنفيذي للكونفدرالية الافريقية للمسايفة، اجتماعاً يومي 21 و 22 نونبر، من الشهر الجاري، بأحد فنادق الدار البيضاء بحضور كل الأطراف المعنية، على أساس مناقشة الاستحقاقات القادمة، منها البطولة الافريقية التي ستحتضنها العاصمة التونسية، خلال الأشهر القادمة، وكانت مناسبة لجريدة »الاتحاد الاشتراكي« للالتقاء برئيس الكونفدرالية الافريقية و التحاور معه حول العديد من النقط.
- ما هو سبب زيارة المغرب، وفحوى موضوع الاجتماع؟
- بداية، سبب الزيارة للمغرب، البلد الشقيق هو حضور الاجتماع الذي عقده المكتب التنفيذي للكونفدرالية الافريقية للمبارزة يومي 21 و 22 نونبر الجاري، رفقة أمين المال نفس الجهاز والكاتب العام نور الدين دحو إلى جانب المدير التقني الافريقي عبد الإله الزاجي. وقد تمحور الاجتماع حول مناقشة الاستحقاقات القادمة، كالبطولة الافريقية التي ستنظم بالديار التونسية، مباشرة بعد شهر رمضان القادم، كما كان اللقاء فرصة لمناقشة العديد من النقط، والمحطات التي عرفت أنشطة المبارزة الافريقية وطرح كل ما يتعلق بالتكوين والعتاد والتجهيزات، وتنسيق برامج البطولة الافريقية القادمة. والمغرب له مكانة جد هامة بالكونفدرالية الافريقية للمبارزة بوجود ممثليه الكاتب العام والمدير التقني، واللذين يلعبان دوراً أساسياً في تنشيط هذا الجهاز القاري، خدمة لرياضة المسايفة والمبارزين
- بخصوص هذه البطولة المزمع تنظيمها أواسط شهر شتنبر القادم، هل تمت الاتصالات مع المسؤولين التونسيين حول التنظيم والاحتضان لهذا العرس الافريقي؟
- أكيد، لقد كانت لي اتصالات هاتفية مع السيد منصف، المسؤول عن الجامعة التونسية للمسايفة، وتمت المناقشة في الموضوع، وللإشارة، فقد سبق وأن نظمنا الموسم الماضي بتونس البطولة الافريقية بحضور 13 دولة، وأعتقد أننا سوف نحطم أرقاماً قياسية من خلال المشاركة في هذه البطولة، وسنقوم خلال الأيام القليلة القادمة بزيارة تونس من أجل وضع كل اللبنات واللمسات حول التنظيم، بعدما أخذنا موعدا مع الكاتب العام للجامعة التونسية بعد انتهاء أشغال جمع المكتب التنفيذي هنا بالدار البيضاء. ويعتبر احتضان العاصمة التونسية للبطولة الافريقية الثاني من نوعه في الفترة التي أتحمل فيها مسؤولية الكونفدرالية الافريقية.
- ما هي علاقتكم بدحو نور الدين والجامعة الملكية المغربية للمسايفة عامة؟
- دحو نور الدين، الكاتب العام للكونفدرالية الافريقية للمسايفة يعتبر بالنسبة لي صديقا، أحترمه، لما له من دراية وخبرة في رياضة المسايفة، فهو مسايف سابق، حكم دولي، مسير، عضو بالجهاز الافريقي، سجل حضوره في العديد من المحافل القارية والعربية والدولية، له أفكار واسعة لازال يقدمها للمسايفة المغربية والافريقية، ويساهم في تطورها حاليا بمجهودات جبارة، وأؤكد أنه يشق طريقه بثبات، وسوف يحقق كل طموحاته، في إبراز المسايفة الوطنية المغربية.
وبخصوص علاقتنا بالجامعة الملكية المغربية للمسايفة، فالمغرب يعتبر صديقا للسينغال، لقد تم الاختيار والتصويت على العناصر المغربية بدكار من خلال الانتخابات التي أجريت، وأسفرت عن منح المكانة بالكونفدرالية للمغاربة الذين ساهموا بشكل كبير في خلق هذا الجهاز وتطوره، والأعضاء المغاربة هم من ساهموا في إشراكي بالعديد من المحافل، والتكوين والتطور، وتبقى بصمتهم كبيرة عندنا بدكار
- كمسؤول ومتتبع لرياضة المبارزة، كيف تقيمون المستوى التقني للمسايفين المغاربة؟
- خلال السنوات الماضية القليلة، عرفت المسايفة المغربية تطوراً وحضوراً متميزا للعديد من الممارسين والممارسات الذين نالوا ألقاب البطولة، وكانوا من أجود الأبطال القاريين، لكن مع انسحاب البعض وحصولهم على سن التقاعد، أصبح من الضروري إعداد الخلف، والذي سوق يقول كلمته مستقبلا، هناك استعدادات لمجموعة من الفتيان والشبان، هناك تكوين جيد حاليا.. وقد استقبل مركز دكار للتكوين في المبارزة مجموعة من الشبان المغاربة واستفادوا من فترة تكوينية وتربصات«.
- وحول علاقتكم بالجامعة الدولية؟
- هناك علاقات عمل، ولابد من الإشارة إلى أن رئيس الجامعة الدولية مهتم جداً بإفريقيا، في إطار مشروع قطع مشوار المسايفة الافريقية عالمياً، وقد وضع أيضاً رئيس الجامعة الدولية خطة استراتيجية لتطور المسايفة والنهوض بها على المستوى الافريقي، وذلك بتقسيمه العتاد والتجهيزات للكونفدرالية الافريقية، مع استفادة المبارزين الأفارقة من دورات تكوينية بأوربا الى جانب الحضور للمعسكرات والتربصات، مع المشاركة في الدوريات والبطولات الدولية على أساس الاحتكاك وكسب التجربة والخبرة. ويبقى رئيس الجامعة الدولية الرجل المناسب في المكان المناسب، وعلاقتنا به في إطار الثقافة والتضامن مع اعتماده على نهج مشروعية تأهيل المبارزة الافريقية.
- غياب منتخب السينغال لكرة القدم عن المنافسات القارية وكأس العالم بكل من رواند وجنوب افريقيا.
- الأمر يتعلق أيضاً بالنخبة المغربية، ومن بين الأسباب التي ساهمت في تراجع الكرة السينغالية وعدم حضورها في العرس الافريقي والمونديال، سوء الحظ، ضعف مستوى الأندية، عدم توفق المؤطرين، لذا وجب العمل من جديد، والبداية من الصفر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.