الحسيمة.. انتخاب بنيعيش رئيسا لجماعة بني بشير والبحاتي رئيسا لجماعة كتامة    عاجل.. المجلس الوطني للبام يوافق على المشاركة في الحكومة    بعثة اقتصادية بولونية: إمكانات الأقاليم الجنوبية تسمح بإنجاز استثمارات مفتوحة على السوق الإفريقي برمته    تحت شعار "المغرب مملكة الذوق الرفيع".. حضور مغربي قوي من خلال عمل ترويجي في نيويورك من 25 إلى 29 شتنبر 2021    الخارجية الأمريكية تشيد بعمق العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل    البطولة الاحترافية 2: جمعية سلا يواصل بدايته الإيجابية    المنتخب الوطني المغربي يتعادل مع تايلاند في بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة    غوارديولا ينتقد جماهير مانشستر سيتي والأخيرة ترد عليه: "إنه أفضل مدرب في العالم لكن عليه أن يهتم بعمله"    نقل جثماني ضحية إرهاب مالي إلى أكادير    كورونا.. تسجيل 2412 جديدة و 3624 حالة شفاء خلال 24 ساعة الماضية    ابتدائية الرباط تقضي 20 سنة سجنا نافذا في حق سائق "تريبورتور" سحل شرطيا و10 سنوات سجنا لمرافقه    علماء يكتشفون أدلة بكهف مغربي على صنع البشر للملابس منذ 120 ألف عام    الأهلي رفع عرضه المالي لانتداب مهاجم الفتح!    المغرب يتوصل ب5 ملايين جرعة من لقاح "سينوفارم"    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالمنطقة المصنفة واد نيغرو-المضيق    بورصة الدار البيضاء تختتم تداولاتها على وقع الارتفاع    الاستحقاقات الانتخابية.. بيان لساكنة جماعة الواد ببني حسان    أجواء إيجابية وحماسية تُحيط بالجيش الملكي بالبنين قبل منازلة بافلز    تصنيف 6 جامعات مغربية في ميدان الفيزياء و3 في العلوم السريرية والصحية و3 في علوم الحياة ضمن أفضل الجامعات العالمية    الرباط تحتضن معرض "الفن عبر ثلاثة أجيال"    حماة المستهلك يطالبون بتخصيص وزارة تُعْنَى بحماية المستهلكين    بالصور… اللواء الثاني للمشاة المظليين يبهر الحاضرين في احتفالات المكسيك بعيد استقلالها    المغرب يسجل 53 حالة وفاة جديدة بكورونا    بوجود اللافي وحيمود ومبينزا.. الوداد يواجه سريع واد زم مكتمل الصفوف    بعد الإنقلاب..الكاف يؤكد رفضه برمجة المباريات الدولية في غينيا    فرقة مكافحة العصابات بفاس تعتقل "مولينيكس" و"عتوكة" في ملفات ترويج المخدرات    صادم.. سيدة تُضرم النار في جسدها بالشارع العام    تسجيل 2412 إصابة جديدة بكورونا في المغرب    فرنسا تُميز المغاربة عن المجنسين وتكشف عن قرار "غريب"    فرنسا: لا ثقة بأستراليا في المحادثات التجارية بعد قضية الغواصات    مطارات جهة طنجة-تطوان-الحسيمة تتجاوز ما حققته سنة 2019 على مستوى حركة الطيران    السفير زنيبر يفضح انتهاكات الجزائر والبوليساريو في حق سكان مخيمات العار بتندوف    هؤلاء هم المرشحون الأوفر حظا للفوز برئاسات المجالس في شمال المملكة    الأحرار و"البام" والاستقلال يعلنون تشكيل الأغلبية في مجلس جهة كلميم واد نون ويمنحون الرئاسة لبوعيدة    رابطة علماء المغرب العربي تصدر بيانا حول مادة التربية الإسلامية وتحذر من العلمانية والتغريب    هكذا علق البيت الأبيض على "سعال" بايدن المتزايد    عدد مراكز تلقيح التلاميذ بإقليم شفشاون تصل إلى 12 مركزاً    نادي برشلونة يصادق على ميزانية بقيمة 765 مليون أورو لموسم 2021-2022    سحب وقطرات مطرية الجمعة ببعض مناطق المملكة    وكالة بلومبيرغ: وعود بايدن تجاه حقوق الإنسان تلاشت بعد دعمه للسيسي    المُسلمون في الأندلس كانوا أساتذة القارة العجُوز    إطلالة على فكر محمد أركون    منتخب "الحلويات" يمثل المغرب في نهائيات كأس العالم بفرنسا    الإعلان عن فتح باب الترشيح ل "جائزة آدم حنين لفن النحت"    تفاصيل صيانة إطار الحجر الأسود في الكعبة    الصيد البحري... ارتفاع قيمة المنتجات المسوقة ب 34% إلى متم غشت الماضي    مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية تصدر كتاب: (مريم جمعة فرج قصة غافة إماراتية)    أكلة البطاطس !    مجرد تساؤل بصدد الدعم المخصص لمؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش:    بسبب ارتباكها في إجلاء رعايا بلادها من أفغانستان .. وزيرة الخارجية الهولندية تستقيل من منصبها    تقرير مثير: درجة الحرارة سترتفع بشكل خطير!    أمزازي يشارك في فعاليات إطلاق البرنامج الايكولوجي الزراعي " ClimOliveMed"    ماكرون يدشن قوس النصر المغلف بالقماش وفق تصور الفنان الراحل كريستو    وصول طائرة مساعدات إماراتية جديدة إلى أفغانستان    نيويورك تايمز: أحمد مسعود استعان بمجموعة ضغط أميركية للحصول على دعم عسكري ومالي من واشنطن    القزابري يكتب: الإسلام عزنا وشرفنا..!    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    التنبيه السردي القرآني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قافلة «الحرية» تتجه إلى السمارة لفك الحصار عن محتجزي تندوف وضمان الحرية لمصطفى ولد سلمى

تنظم الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب يوم الأربعاء القادم، قافلة الحرية من الرباط إلى السمارة، وذلك من أجل فك الحصار عن محتجزي تندوف وضمان الحرية، والحق في الحياة والسلامة الجسمانية لمصطفى سلمى ولد سيدي مولود . وفي وقت مازال مصيره مجهولا ، طالب نقباء ومحامون مغاربة رئيسة المفوضية السامية لحقوق الإنسان، باتخاذ كافة الإجراءات من أجل تقصي الحقائق حول احتجاز واختفاء المواطن الصحراوي مصطفى سلمة «وربما نفيه تعسفيا»
تنظم الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب يوم الأربعاء القادم، قافلة الحرية التي ستنطلق من مدينة الرباط إلى مدينة السمارة، وذلك من أجل فك الحصار عن محتجزي تندوف وضمان الحرية، والحق في الحياة والسلامة الجسمانية لمصطفى ولد سلمى ولد سيدي مولود، المختطف من قبل مليشيات البوليساريو بمساندة ودعم النظام الجزائري.
وكما جاء في بلاغ الهيئة، فإن القافلة ستنظم تحت شعار»الحرية لمصطفى ولد سلمى ولد سيدي مولود»وذلك من أجل حريته الكاملة، وتمكينه من حقه في التفكير والتعبير عن الرأي والحق في الحماية القانونية، وإعمالا لمقتضيات الاتفاقيات الدولية الخاصة بشؤون اللاجئين وضمان حقه في التجمع العائلي.
ولتحقيق هذه الغاية وضمان نجاح قافلة الحرية المتجهة إلى مدينة السمارة ،مسقط رأس مصطفى ولد سلمى، دعت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب إلى المزيد من التعبئة الشاملة كذلك لخيار الحكم الذاتي للصحراء المغربية من جهة، والتصدي لكل المناورات البائسة لخصوم الوحدة الشاملة للدول المغاربية.
هذا وستعرف قافلة الحرية انطلاقتها يوم غد الأربعاء14أكتوبر2010، في الساعة الخامسة مساء من أمام نادي هيئة المحامين الكائن بزنقة أفغانستان بحي المحيط بالرباط في اتجاه مدينة السمارة.
وفي وقت مازال مصير ولد سيدي مولود مجهولا ، طالب نقباء ومحامون مغاربة رئيسة المفوضية السامية لحقوق الإنسان، باتخاذ كافة الإجراءات من أجل تقصي الحقائق حول احتجاز واختفاء المواطن الصحراوي مصطفى سلمة «وربما نفيه تعسفيا» ، عقب الأخبار التي نشرت عبر العالم بتعرضه للمعاملة غير الإنسانية والتي تضع مصيره في نطاق المصير المجهول.
وأكد هؤلاء النقباء والمحامون، في رسالة موجهة إلى رئيسة المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، أن ذلك قد ينكر عليه الحق في الحماية القانونية، ضدا على المواثيق الدولية التي تحمي الحق في الحياة والسلامة البدنية وفي التنقل واحترام الرأي والمساواة أمام القانون، مشيرين إلى أنهم يضعونها «كما تضعها الحركة العالمية لحقوق الإنسان، نصب أعيننا كأفراد في قمة انشغالاتنا ونضالنا دون اعتبارات أخرى سياسية أو ظرفية أو دعائية» .
وطالب النقباء عبد الرحمان بنعمرو، وعبد الرحيم الجامعي، وعبد الرحيم بن بركة، والمحاميان خالد السفياني، ومصطفى الرميد، ببذل كل المساعي لموافاتهم بكافة المعطيات قصد كشف مصير ولد سيدي مولود والعمل على إطلاق سراحه، وضمان أمنه الإنساني وكافة حقوقه «لأنكم وهبتم جهودكم للدفاع عن حقوق كل البشر دون تمييز» .
وقد تواصلت عملية العودة الجماعية للصحراويين المغاربة، الفارين من جحيم مخيمات تندوف، إلى أرض الوطن بالتحاق46 شخصا مساء يوم السبت بمدينة العيون.
وأفاد مصدر من السلطة المحلية يوم الأحد أن هؤلاء الأشخاص الذين التحقوا بأرض الوطن عبر منطقة المحبس والفارسية بجهة كلميم السمارة، تتراوح أعمارهم ما بين سنة واحدة و51 سنة من ضمنهم10 نساء و16 طفلا.
وأعرب عدد من العائدين عن استيائهم من الظروف المأساوية التي يعيشها المحتجزون ،معبرين عن تذمر سكان المخيمات من ممارسات «البوليساريو» التي « تخضع بشكل تام لتعليمات السلطات الجزائرية التي تستغلهم من أجل النيل من وحدة المغرب الترابية» .
وبعودة هؤلاء الأشخاص الفارين من حجيم مخيمات تندوف، يصل مجموع العائدين الذين التحقوا بمدينة العيون منذ بداية السنة الجارية الى1561 فردا .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.