البراق: 2,5 مليون مسافر من يناير إلى نهاية أكتوبر    تفاصيل جديدة تتعلق بإقالة بوتشيتينو من توتنهام    اعتقال شخص تطارده 25 مذكرة بحث على الصعيد الوطني في طنجة    مفاجئ.. ثلث المقاولات بالمغرب لاتلجأ إلى البنوك لأسباب دينية!!    توبيخ علني نادر من الفاتيكان للسياسة الأمريكية    30 عاما على إصدار اتفاقية حقوق الطفل    مستشفى ابن سينا يخرج عن صمته في قضية فوضى مباراة « القابلات »    تفاصيل مثيرة في محاكمة “شبكة تجنيس الإسرائيليين”.. متهمة تنتحل صفة مستشارة قانونية حتى داخل السجن وأخرى تكشف سبب رغبة الإسرائيليين في الجنسية المغربية    دراسة أممية: ملايين الأطفال في العالم محرومون من الحرية والولايات المتحدة تحتجز العدد الأكبر    رسميا.. “الجنرال” فاخر مدربا جديدا لحسنية أكادير خلفا لغاموندي    القوات المسلحة تقتني 36 هيلوكوبتر "أباتشي" بقيمة 4,25 مليار دولار    والدة مبابي تحسم الجدل.. أغلى صفقة في التاريخ إلى ريال مدريد    رياح أحيانا قوية وأمطار قوية بالعديد من مناطق المملكة    فنانة تخلق الجدل في مهرجان القاهرة.. حضرت بالحجاب وطُردت من السجاد الأحمر- فيديو    لاعبي الاتحاد البيضاوي يتنازلون عن “فيلا” لحامل امتعة الفريق    الريسوني: فرنسا مصدر التضييقات العنصرية التي يتعرض لها المسلمون    بوصوفة: حمد الله هو من قرر الرحيل ولم يتعرض للظلم    أطفال مميزون يشاركون بتجاربهم في افتتاح المؤتمر الوطني لحقوق الطفل    عموتة: هناك أخطاء يتوجب تصحيحها    "دون قيشوح" تمثل عروض المسرح الأمازيغي بالمهرجان الوطني للمسرح بتطوان    سكينة فحصي تفتتح مهرجان "فيزا فور ميوزيك" في دورته السادسة    “ولد الكريا” أحد مغنيي أغنية “عاش الشعب” يعلن اعتزاله “الراب”    حزب التقدم والاشتراكية يعتبر شرعنة الاستيطان الصهيوني جريمةُ حربٍ وانتهاكٌ للشرعية الدولية    دراسة: التغير المناخي يهدد صحة الأطفال    تراجع أسعار النفط لليوم الثالث على التوالي    ارتفاع أسعار الذهب مع تصاعد التوترات السياسية بين واشنطن وبكين    التدابير الضريبية في قانون مالية 2020 لا تمت بصلة لتوصيات مناظرة الصخيرات حول الجبايات    الدميعي: سأخرج طنجة من نفق النتائج السلبية    الجزائر تقلل وارداتها من القمح بهدف توفير العملة الصعبة    إعلان 19 نونبر “يوم المغرب بلوس أنجلس” اعترافا بالالتزام الملكي من أجل التسامح والسلام    أمزازي يستعرض في برلين خارطة الطريق الجديدة للتكوين المهني    “محمد الخامس.. سيرة ملك وسيرة شعب” إصدار جديد عن منشورات مؤسسة محمد الزرقطوني للثقافة والأبحاث    النيران تلتهم عشرات المحلات التجارية بسوق في إنزكان (صور) تمت السيطرة على الحريق    العثور على جثة في طور التحلل بمحل لإصلاح الأجهزة الإلكترونية بطانطان    بنموسى رئيسا للجنة إعداد النموذج التنموي الجديد    انتخابات إسرائيلية جديدة تلوح في الأفق بعد فشل غانتس في تشكيل الحكومة    سقوط قتيلين و38 مصابا في الاحتجاجات ببغداد    عن المنجزات الديمقراطية والتنموية.. الPJD: مواطن اختلال يجب معالجتها بسرعة    هل تخلص الدرس الفلسفي في المغرب من حالة الحصار؟    الفلسفة في المغرب إلى أين؟ د.أحمد الصادقي: لا يوجد شيء قبل السؤال    «آدم» و»معجزة القديس المجهول» بمهرجان السينما المتوسطية ببروكسيل    بوجدور..مشروع جديد لإنتاج 300 ميغاواط من الطاقة الريحية    المغرب من أكثر البلدان أمنا بالنسبة إلى المسافرين    نادي قضاة المغرب يعتبر المادة التاسعة من قانون المالية مسا واضحا بمبدأ فصل السلط    بنعبيد يعتذر عن فعلته الإفريقية    عبد الإله رشيد: المجتمع فاسد أخلاقيا و يستقوي على المرأة!    رَضْوَى حَبْسُهَا اخْتِنَاقٌ لِلْمَرْوَى    نزول أمطار محلية وتساقطات ثلجية في توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس    حكومة إقليم الباسك تؤكد التزامها بالإنصات لجميع ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان    سنغافورة تتطلع إلى تعميق علاقاتها مع المغرب    امضغ العلكة بعد الطعام.. لهذا السبب!    بريطانيا تستعين بالقندس للتصدي للفيضانات    دراسة: الصيام 24 ساعة مرة واحدة شهرياً ” يطيل” عمر مرضى القلب    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمرار عصيان الشغيلة التعليمية بفاس واعتصام على الأبواب
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 17 - 10 - 2012

استجاب رجال ونساء التعليم لنداء النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، ولبوا الدعوة وتقاطروا بكثافة على مقر نيابة فاس، والغضب والسخط يظهران على وجه المحتجين وهم يصرخون بأعلى الأصوات خلال وقفة احتجاجية أمام مكتب النائب الإقليمي، مرددين شعارات تزيد من غضب المضربين، حيث شهدت الوقفة مشاركة مكثفة وغير مسبوقة من نساء ورجال التعليم بالإقليم استنكارا لقرارات النائب الإقليمي الانفرادية والتي مست بمصالح الشغيلة التعليمية بأقسام الابتدائي، مطالبة بالتراجع عن القرار قبل تتحول الأمور إلى الأسوأ.
تستمر خمس نقابات، في رفع سقف التصعيد وأعلنت «العصيان» احتجاجا على مذكرة للوزير الاستقلالي محمد الوفا بشأن تدبير التوقيت في التعليم الابتدائي، حيث خلقت نوعا من التوتر والقلق والانتظار في صفوف الشغيلة التعليمية، وتركت استياء عميقا في صفوفهم، حيث تعتبر تراجعا وهجوما شرسا وإجهازا واضحا على مكتسبات ناضلت من أجلها الشغيلة التعليمية، حسب مضمون البيان الذي توصلت الجريدة بنسخة منه.
وقد ردد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية شعارات ضد وزير التربية الوطنية، تعتبر أن القرارات التي اتخذها لا تخدم إصلاح منظومة التربية ووصفوا المذكرة ب «المشؤومة»، وجددوا التشبث بالعمل بصيغة «التوقيت المكيف»، الذي يعتبر نموذجا رائدا، حسب النقابات المضربة، عوض الإجهاز عليه، وفق بيان صادر عنها، هدد من خلاله المحتجون بالعودة إلى الاحتجاج عبر تنفيذ اعتصام في مقر نيابة التعليم يوم الخميس القادم، مطالبين بصوت جماعي برحيل الوفا بسبب الاختلالات التي يشهدها الموسم المدرسي الجديد، متشبثين بالقيام بواجبهم من خلال صيغ تحقق الأهداف التربوية المطلوبة، غير الصيغة الأولى التي ترهق الأساتذة والتلاميذ معا، والتي تترتب عنها صعوبات تربوية وتقنية في استيعاب الوقت المخصص لكل مادة.
ولم تستوعب دوافع التي ارتكزت عليها الإدارة المركزية وأصدرت على إثرها هذا القرار الارتجالي، الذي خرق الحدود الزمنية التي تنص عليها المذكرة، في الوقت الذي تتمسك فيه هذه الأخيرة بالحفاظ على 30 ساعة من العمل أسبوعيا في انعدام توفير بنية كافية لتنزيل المذكرة، في حين استنكر مجموعة من رجال التعليم الابتدائي كون المذكرة لم تراع أن أساتذة التعليم الابتدائي يعملون بصيغة 2 / 1 أي كل مدرسين يتناوبان على حجرة واحدة، يجعل تطبيق المذكرة أمرا مستحيلا موازاة مع الحفاظ على الحيز الزمني الذي تفرضه المقررات الدراسية المعمول بها، مما دفع بالمكاتب النقابية أمام سياسة التجاهل واللامبالاة نتيجة غياب إرادة فعلية للتراجع عن هذا القرار الجائر الموجه بالأساس لضرب الاستقرار النفسي والمعنوي الشغيلة التعليمية، إلى خوض اعتصام مفتوح بمقر نيابة فاس يوم الخميس 18 أكتوبر الجاري، متوعدة الوفا بمعارك تصعيدية وأشكال نضالية غير مسبوقة، حتى يتم التراجع على المذكرة التي «ترهق» الأساتذة والتلاميذ أيضا، والتي ليست في صالح الطرفين، وتؤثر سلبا على جودة التعليم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.