خلفا للمرحوم الملاحي.. انتخاب المصطفى مهدي رئيسا لجماعة وادي لو    البيجيدي: الانتخابات شهدت خروقات واستعمال كثيف للمال والحزب سيظل وفيا للملك    وهبي رئيسا للمجلس الجماعي لتارودانت    انتخاب البطل العالمي مصطفى لخصم رئيسا لجماعة إيموزار كندر    أزيد من 29 ألف مسافر استعملوا مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة ما بين 15 يونيو و31 غشت    الولايات المتحدة تعتزم منح 500 مليون جرعة من لقاح كورونا للدول الفقيرة    البيجيدي يرفض نتائج الانتخابات ويَعْتَبرها لا تعكس حقيقة الخريطة السياسية    برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى أفراد أسرة المرحوم عبد العزيز بوتفليقة الرئيس السابق للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية    برلمان البيجيدي: نتائج الانتخابات انتكاسة للديمقراطية ولا تعكس حقيقة الخريطة السياسية    بتكلفة 3.7 مليار دولار.. المغرب وإثيوبيا يوقعان اتفاقا لتنفيذ مشروع أسمدة في دير داوا    المجلس الوطني لحزب الاستقلال يوافق ويدعم مشاركة الحزب في الحكومة المقبلة    أَيُ مَصِيرٍ لِحُكْمِ طَالِبَان؟    مباريات اليوم من البطولة الاحترافية "إنوي".. الرجاء يستقبل أ. خريبكة ون. بركان يواجه ضيفه أ. آسفي والوداد يحل ضيفا على سريع واد زم    بعد تأهلهم مسبقا لدور ال16.. "أسود القاعة" يواجهون البرتغال "بطل أوروبا" في "مونديال الفوتسال" وعينهم على صدارة المجموعة الثالثة    الحيمر: فوزنا على "الماص" أكد ماحققناه ضد الجيش    تسجيل هزة أرضية في إقليم الدريوش    مطالب بوضع خطة ترافعية في معركة الدفاع عن مادة التربية الاسلامية    تهديدات بحرق مثلي جنسيا تحرك تحقيقا أمنيا في طنجة    سائق متهور "يسحل" شرطياً بطنجة و يرسله إلى المستعجلات    العرب والمسرح    بعد مغادرتها السجن.. عائشة عياش تثير الجدل في أول ظهور رسمي لها    شاهد.. "هامور" عملاق يلتهم قرشا    فرنسا تتهم الولايات المتحدة وأستراليا بالكذب وتعلن عن "أزمة خطيرة"    تفاصيل اعتقال آخر الأسرى الفلسطينيين الفارين    سوق الصرف.. استقرار الدرهم مقابل الدولار ما بين 9 و 15 شتنبر    هل يتجه المغرب نحو تخفيف إجراءات كورونا في الأيام المقبلة ؟    السلطات المغربية تتجه إلى قرار تخفيف الإجراءات الاحترازية    دراسة جديدة تكشف سبب الشراسة المتزايدة لطفرات فيروس كورونا المتحورة    تقرير اسباني يرصد تزايد منسوب الكراهية للمغاربة بعد أحداث سبتة    الذهب من نصيب العداء المغربي البقالي مرة أخرى    وفاة الدراج الدنماركي السابق سورينسن في حادث سير    الشابي في ورطة قبل ملاقاة أولمبيك خريبكة    حجز كمية كبيرة من الخمور والمخدرات بالنواصر    الدراسة في الصين.. تقديم أزيد من 500 ملف يهم منح دراسية لشباب مغاربة    مؤثر من أمام المصحة.. الفنان حميد إنرزاف يستنجد بكم لانقاذ الفنان رشيد    يورغن كلوب يشيد ب"ساديو ماني" بعد وصوله إلى الهدف رقم 100 مع ليفربول    مسؤول سابق بالنصر يهاجم حمد الله ويتهمه بالغرور    احتفاء بالحرف على مدار السنة .. دار الشعر بمراكش تفتتح موسمها الثقافي الخامس    غرفة التجارة والصناعة بالجهة تنفتح على تركيا    مصر تؤكد ضرورة إحياء مسار تفاوضي بين فلسطين وإسرائيل    السعودية الثانية عالميا في مؤشر التعافي من جائحة كورونا    ترقب وانتظار.. مصدر يتحدث عن تخفيف إجراءات الحجر بالمغرب    فاوتشي: التطعيم الكامل ضد كورونا قد يتطلب ثلاث جرعات    طقس الأحد.. سحب منخفضة و كتل ضبابية بمجموعة من مناطق المملكة    الإسلاميون المغاربة ومعضلة "ما بعد الإسلام السياسي"    سياح الفضاء الأمريكيون الأربعة عادوا إلى الأرض    نيويورك تايمز" تكشف تفاصيل مثيرة عن عملية اغتيال "أبو البرنامج النووي الإيراني"    نائبة مصرية تهاجم الشيخ الشعراوي بسبب سجوده لله شكرا على هزيمة مصر    الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يذكر الشركات بإعفائها من الذعائر والغرامات    الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تدخل على الخط "الاتهاب الصاروخي" لمواد البناء    إثيوبيا والمغرب يوقعان اتفاقية إنشاء مشروع أسمدة في دير داوا    قيادي بالتوحيد والإصلاح: لا يمكن لأحد أيا كان أمره أن يقتحم على المغاربة أمر دينهم وعقيدتهم    الشيخ الهبطي: ليس هناك توقيف ولا تخويف وإنما هي مراجعة وتأمل في خطبة سالفة من طرف مندوبية الأوقاف    فنانون يكرمون التشكيلية السورية ليلى نصير    صدور كتاب "أيام القراءة" للأديب الفرنسي مارسيل بروست    ورشات الجامعة السينمائية بالدار البيضاء والمحمدية    الشيخة طراكس تبكي بسبب فيروس كورونا!- فيديو    "ولاية خراسان"..متحور وبائي داعشي جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هذا الخبر : فيتش تحذر من مخاطر توسع البنوك المغربية في أفريقيا
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 13 - 05 - 2017

قالت وكالة التصنيف الائتماني فيتش راتينغ إن طموحات البنوك المغربية في التوسع بجميع أنحاء أفريقيا تهدد وضعها الائتماني، على الأقل في المدى القصير..
وأوضحت الوكالة في آخر تقرير عممته أمس أن البنوك المغربية التي تنشئ أو تحصل على مصارف في أسواق ذات تصنيفات سيادية منخفضة، قد تتأثر بوضعية المحافظ الكبيرة من سندات الحكومات المحلية التي ستحتفظ بها عادة هذه الشركات التابعة . وفي معظم الأسواق الإفريقية، تصنف السندات السيادية المحلية في مستوى أقل من السندات السيادية المغربية( BBB- ). كما أن بيئات التشغيل عادة ما تكون أكثر خطورة، مما يعرض أصول البنوك المغربية لمخاطر أكبر ، وقد تكون المعايير التنظيمية أقل تطورا مما هي عليه في المغرب.
وأكدت الوكالة أن تقييمها لطموحات البنوك المغربية في المجازفة ينبه إلى مخاطر التوسع في أفريقيا، حيث من شأنه أن يؤثر تأثيرا كبيرا على تصنيفات الجدوى المستقلة لكل من التجاري وفا بنك المغربي والبنك المغربي للتجارة الخارجية التي منحتها الوكالة علامة ( ب + ).
ويأتي تقرير فيتش في أعقاب إعلان مجموعة «التجارى وفا بنك» الأربعاء الماضي، عن الانتهاء من عملية شراء بنك باركليز مصر بنجاح والتى قد تمت بناءً على الاتفاق المبرم بين مجموعة باركليز بى إل سى و»التجارى وفا بنك» فى 4 أكتوبر 2016 وذلك بعد الحصول على جميع الموافقات الرقابية اللازمة.
وساعدت الشركات التابعة الإفريقية على تعويض ضعف نمو الائتمان وتضييق هوامش هذه الوحدات المغربية بالبنوك، وأصبحت مساهما متزايد الأهمية في مجمل الأرباح، حيث حققت 32٪ من صافي الدخل لعام 2016 للبنك المغربي للتجارة الخارجية و٪ 29 للتجاري وفا و 12٪ للبنك الشعبي.
وتوقعت فيتش إذا استمر الفرع المصري الجديد لوفا بنك في تحقيق الربحية التي نمت مؤخرا، فإن مساهمات البنوك الأفريقية في النتائج المجمعة للمجموعة قد تصبح أكثر أهمية.
ومع ذلك، فإن هذه الزيادة في أرباح المصارف المغربية ليست خالية من المخاطر ، تنبه الوكالة، حيث إن النمو المطرد للإقراض الأفريقي يجعل هذه القروض تمثل نحو 20٪ من القروض في التجاري وفا، و 15٪ للبنك المغربي للتجارة الخارجية و 12٪ في البنك الشعبي في نهاية 2016.
وفي عام 2016،ووفقا للتجاري وفا، حققت شركة باركليز إيجيبت صافي دخل يعادل 6.5٪ من صافي الدخل التجاري وفا، وفي الربع الأول من عام 2017 سجلت عائدات سنوية بنسبة 4.3٪، وهي نسبة أعلى بكثير من 1.4٪ التي حققها التجاري وفا في عام 2016. وهذا يعني أن نتائج مجموعة التجاري وفا خلال الربع الثاني من عام 2017 ستفرز أن أكثر من ثلث أرباح المجموعة يتم توليدها من خلال شبكتها الأفريقية. ومع ذلك، من غير المحتمل أن تحافظ الشركة المصرية على هذه الربحية المرتفعة بمجرد أن تسفر عن تراجع السندات الحكومية المصرية.
وارتفع صافي هوامش الفائدة للبنوك المصرية في عام 2016 بارتفاع أسعار الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس لتشديد الأوضاع النقدية بعد تعويم الجنيه المصري. وتوقعت فيتش أن تنخفض عوائد سندات الخزينة المصرية هذا العام مع استقرار بيئة التشغيل بعد انخفاض قيمة العملة بعد التعويم الحر، مما أدى إلى انخفاض هوامش البنوك.
وتعتبر شبكة المصارف المغربية التابعة للشركات الأفريقية، ومعظمها في بلدان جنوب الصحراء الكبرى، كبيرة. ولدى البنك المغربي للتجارة الخارجية بنوك تابعة في 19 بلدا أفريقيا، و التجاري وفا في 13 بلدا و البنك الشعبي في ثمانية بلدان. وتختلف الشركات المالية التابعة من حيث الحجم والامتياز. فعلى سبيل المثال، فإن الشركات التابعة للبنك المغربي للتجارة الخارجية في بنين وبوروندي وجيبوتي تعد من البنوك التي تقود السوق المالي في هذه البلدان، حيث تسيطر على ربع ودائع القطاع المصرفي، في حين تمتلك كل من بنوكها في غانا وكينيا ورواندا وتنزانيا حصصا ضعيفة في السوق تبلغ حوالي 2٪.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.