بعد 9 سنوات من انطلاقها .. كيف يتذكر المغاربة حركة « 20 فبراير »؟    الرباط.. المتصرفون يتهمون الحكومة بتجاهلهم ويهددون بالتصعيد    الدرك الملكي.. طائرات بدون طيار لرصد مخالفات السائقين    الحكومة ترد على بوليف: تدوينتك تشويش ولا نقبل فتوى من أحد كان بوليف تحدث عن الربا في القروض البنكية    المغاربة يلجؤون للأصدقاء والأقارب لمحاربة البطالة    “الأخضر بنك” يعقد لقاء حول التمويل التشاركي بالدارالبيضاء -فيديو    الجزائر: تضييق على مداخل العاصمة عشية الذكرى الأولى للحراك    "لبؤات الأطلس" يكتسحن موريتانيا بخماسية    كأس العرب للشباب | المنتخب الوطني "يسحق" جيبوتي بسداسية ويمر للدور الموالي    بسبب "تصرفاته اللارياضية" في مباراة الدفاع الحسني الجديدي .. الجامعة تقرر توقيف زهير المترجي لمبارتين و تعاقبه بغرامة مالية    مندوبية السجون ترد على منظمة "أمنيستي" بخصوص تعذيب معتقلي حراك الريف    اعتقال شخصين متورطين في شبكة تنشط في الاتجار في المخدرات بالراشيدية    رسميا.. طلب ال”فيزا” الهولندية يتحول من الناظور إلى طنجة    بعد دنيا وابتسام..حقيقة تورط إيمان بطمة في ملف “حمزة مون بيبي”    تونس: هل تنجح حكومة الفخفاخ في انتشال البلاد من أزمتها؟    وفاة عالم الكمبيوتر لاري تيسلر مبتكر Copier Coller !    سويسرا توجه اتهامات إلى رئيس BEINSPORT في قضايا فساد    المئات من نساء ورجال الصحة يؤبنون شهيدة الواجب الممرضة الفقيدة رضوى لعلو ويستنكرون تردي أوضاع القطاع وتغييب الحوار الاجتماعي    تلاميذ مدرسة تكانت يستفيدون من عروض تحسيسية حول السلامة الطرقية ويساهمون في صباغة ممر خاص بالراجلين بمركز أفورار    الأميرة للازينب تستقبل مارك ناصيف رئيس مؤسسة رونو -المغرب    رغم فضيحة “رادس”..تونس تتقدم لمنافسة المغرب على نهائي الأبطال    لجن تحكيم الدورة الواحدة والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم    تفاصيل حالة استنفار عاشها مستشفى بالقنيطرة بسبب “كورونا”    بنشعبون: المغرب يسير في الاتجاه الصحيح وله “القدرة على تحمل الديون”    ميركل: العنصرية وكراهية الأجانب وراء الهجوم “الإرهابي” في هاناو    المنتخب يحافظ على مركزه في تصنيف الفيفا    اتفاقيات التبادل الحر: الميزان التجاري للمغرب يزداد عجزا وتدهورا    البيضاء تحتضن المنتدى الجهوي الأول لمجالس دور الشباب لجهة الدار البيضاء-سطات    البجيدي يسحب تعديل الإثراء غير المشروع و يتنازل عن إلزام زوجات المسؤولين بالتصريح بالممتلكات !    ستشغل 380 شخصاً.. مولاي حفيظ يوقع اتفاقية استثمارية مع شركة 'سيلدا' بأكادير    عدد المتعافين يتخطّى المصابين ب"كورونا" في الصين    ناصر بوريطة: الصحراء المغربية ستصبح قطبا متميزا للتعاون جنوب-جنوب    عاجل: رجاء بني ملال تخرج ببلاغ بعد المراسلة التي استقبلتها بخصوص التأجيل    الأرصاد الجوية.. رياح وزخات مطرية رعدية بهذه المناطق بالمملكة    مندوبية السجون ترد على “أمنيستي”: معتقلو “حراك الريف” لم يتعرضوا للتعذيب وبوعشرين رفض الاختلاط بباقي السجناء    حكيمي يكشف عن نواياه المستقبلية بعد مباراته البطولية    قضية "حمزة مون بيبي": الحكم على متهم بسنتين سجنا نافذا وغرامة 10 آلاف درهم    ميناء طنجة المتوسط: شركة (أ بي إم تيرمينالز) تتجاوز مليون حاوية معالجة في أقل من عام واحد    طليقة ملك ماليزيا السابق تفجر « مفاجأة الخيانة »    عبيابة.. ضرورة تكثيف الجهود لإضفاء شروط التميز والإشعاع على تظاهرة “الرباط عاصمة إفريقيا للثقافة”    “غوتشي بلوم” تطلق عطرا جديدا    مسؤول اسباني : تعزيز التعاون بين ميناءي طنجة المتوسط وبلنسية سيقرب بين إفريقيا وأوروبا    سفير المغرب بكينيا يقصف “بوليساريو”    محامية يمنية تفوز بإحدى أرقى جوائز حقوق الإنسان في العالم    المحكمة تحسم قضية نسب “أولاد الميلودي”    ميركل تعدّل تحركاتها بسبب إطلاق للرصاص بألمانيا    ميناء الداخلة يشدد المراقبة للحد من انتشار فيروس “كورونا”    ارتفاع عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى 16155 بالصين شهد يوم الأربعاء خروج 1779 شخصا من المستشفيات    هذا موعد طرح جديد سعد لمجرد رفقة مجموعة فناير    «السرد بين الكتابة والأهواء» لأحمد المديني ضيف المكتبة الوطنية    «حفريات في العربية» عبد المجيد جحفة يقابل بين الدارجة المغربية والعربية المعيار    مسؤول بوزارة الصحة: فيروس الإنفلونزا بطبيعته ينتشر خلال فصل الشتاء    عدد الوفيات 2118 .. الصين تعلن احتواء فيروس كورونا    نهاية الإسلام المزيف..    بعد فتوى الريسوني .. رفوش يؤلف كتابا عن قروض برنامج “انطلاقة” ضمن منشورات مؤسسة ابن تاشفين    عندما تصبح الإساءة للإسلام ورموزه أيسر طريق للشهرة الزائفة والاسترزاق، رشيد أيلال نموذجا    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاقتصاد الوطني شهد تباطؤا في نهاية 2014، والأسعار عرفت تسارعا في الفصل الأخير
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 09 - 01 - 2015

سجل الاقتصاد الوطني تباطؤا خلال فصل الأخير من 2014 حيث حقق نموا يقدر ب 2,7%، حسب التغير السنوي، عوض 9,2%، المسجلة في الفصل الذي قبله. وقد عزت المندوبية السامية للتخطيط هذا التطور بالأساس إلى تحسن الأنشطة غير الفلاحية ب 3,5%، حسب التغير السنوي، وذلك بفضل تحسن أنشطة القطاع الثالثي على وجه الخصوص، فيما اعتبرت أن القيمة المضافة الفلاحية قد تراجعت ب 1,5% حسب التغير السنوي.
وتوقعت بيانات المندوبية أن تكون الصادرات الوطنية قد ارتفعت في الفصل الأخير من 2014 بنسبة 1,2%، يشمل هذا التطور كلا من صناعات السيارات والإلكترونيك، والنسيج والألبسة. أما المواد الأخرى، وخاصة مشتقات الفوسفاط، فينتظر أن تساهم سلبيا في تطور الصادرات. أما الواردات من السلع، فيتوقع أن تواصل تراجعها للفصل الثاني على التوالي لتنخفض بنسبة تقدر ب 2,6%، حسب التغير السنوي. ويعزى هذا التحول بالأساس إلى تراجع واردات المواد الطاقية كالنفط الخام والغازوال والفيول ب 31,7%، في ظرفية تتسم بتراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية. وستساهم هذه الوضعية في تقلص العجز التجاري ب 6,6%، وتحسن معدل تغطية الصادرات للواردات بنسبة 2 نقط ليستقر في حدود 53,4%.
وعلى مستوى الأسعار عند الاستهلاك قالت المندوبية إنها عرفت بعض التسارع، خلال الفصل الرابع 2014، لتستقر في حدود 1,1%، عوض 0,2% خلال الفصل الذي قبله. ويعزى هذا التطور إلى الارتفاع الذي شهدته المواد غير الغذائية بنسبة 2%، بسبب زيادة أسعار الماء والكهرباء خلال شهر غشت المنصرم، وكذا إلى تراجع وتيرة انخفاض أسعار المواد الغذائية التي بلغت 0,2-% عوض 2,2-% ، خلال الفصل الذي قبله. وبالرغم من ذلك، سيستقر معدل التضخم السنوي في حدود 0,4% عوض 1,9% خلال السنة 2013. في المقابل، ينتظر أن يشهد معدل التضخم الكامن، والذي يستثني أسعار كل من المواد الطاقية والطرية، نموا يقدر ب 1,2%، خلال الفصل الرابع 2014، مقابل 1,3%، خلال الفصل الذي قبله.
أما في ما يخص نظرة مندوبية لحليمي لسنة 2015 ، فتتوقع أن يشهد الاقتصاد الوطني، نموا ب 4.1 في المائة كما تتوقع خلال الفصل الأول من هذه السنة أن يشهد الاقتصاد تحسنا ملحوظا في وتيرة نموه، حيث ستعرف القيمة المضافة للقطاع الفلاحي نموا يقدر ب 5,1%، باعتبار إنتاج للحبوب في حدود 75 مليون قنطار في حالة ملائمة الظروف المناخية خلال الفترة الربيعية. كما ينتظر أن تستفيد من هذا التطور معظم المنتوجات النباتية، وأن ينتعش الإنتاج الحيواني موازاة مع تحسن المراعي وتطور المنتوجات المتعلقة بتربية الماشية.
أما القطاعات غير الفلاحية فتتوقع المندوبية أن تواصل تطورها في ظرفية تتسم بتراجع أسعار النفط وتحسن المناخ الدولي وخاصة منطقة الأورو، الشريك الرئيسي للمغرب. حيث يرتقب أن يعرف الطلب الخارجي الموجه للمغرب ارتفاعا بنسبة تقدر ب 4,6%، ستستفيد منه خاصة المنتوجات الصناعية التصديرية كالسيارات والإلكترونيك. أما قطاع المعادن، فيتوقع أن يحقق ارتفاعا يقدر ب 6,8%، حسب التغير السنوي. ويرجع هذا التحسن بالأساس إلى ارتفاع واردات البلدان الأسيوية من الأسمدة بنسبة 6%، حسب التغير السنوي، فيما ينتظر أن ترتفع القيمة المضافة لقطاع الطاقة ب 5,1%، خلال نفس الفترة في ظل استمرار تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية وتحسن إنتاج الطاقة الكهربائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.