وزير الاوقاف يكشف عن موعد فتح المساجد أمام المصلين    وزارة العلمي ترخص للمقاهي بممارسة نشاطها بداية من الجمعة.. لكن بهذا الشرط    بالفيديو.. شوارع تحولت إلى رماد.. احتجاجات واسعة على مقتل شاب أسود أمريكي    مفتش شرطة ممتاز يضع حداً لحياته بمسدس زميله    معلومات أمنية دقيقة تقود لحجز 863 كلغ من مخدر الشيرا و توقيف شخص بطنجة    عاجل..المقاهي والمطاعم تفتح أبوابها رسميا غدا الجمعة    العطش بعد كورونا    هام للأسر المحرومة من دعم كورونا التي وضعت شكايات    السعودية تؤكد استمرار تعليق العمرة والزيارة    السفارة الأمريكية في إسرائيل تحذر رعاياها في الضفة الغربية وغزة    أحمد أحمد يدلي بشهادته أمام “الطاس” في قضية رادس    الدوري الإنجليزي الممتاز يستأنف نشاطه في 17 يونيو    الرجاء ثانيا باستفتاء صحيفة “ماركا” الإسبانية    إستفتاء "فيفا" .. بادو الزاكي أفضل حارس في تاريخ الكرة الإفريقية و الحضري وصيفا    بسبب كورونا.. برامج عمل الجماعات الترابية لم تعد قابلة للتفعيل    الرباط: اعتقال طبيب بتهم جرائم الاتجار بالبشر واستدراج قاصرين والتغرير بهم وهتك عرضهم بالعنف    بعد التوتر الحاصل بين الأسر وبعض المؤسسات الخاصة.. أمزازي يدعو مدراء الأكاديميات للتوسط بينهم    نشرة خاصة.. زخات مطرية رعدية اليوم الخميس بعدد من المناطق    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس بالمغرب    ضمنهم العشرات من الناظور والدريوش.. اسبانيا تجلي 850 عالق بالمغرب بسبب فيروس كورونا    وزارة الأوقاف تنفي إعادة فتح المساجد في 4 يونيو المقبل    اقتناء 15 شاحنة صهريجية لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب بجهة بني ملال خنيفرة    أغنية "عالم صغير" للفنانة نضال إيبورك تلامس الكونية في التعامل مع كورونا    المكتب الوطني للسكك الحديدية يرفع عدد القطارات و الرحلات اليومية ابتداء من هذا التاريخ    وأخيرا.. المغاربة يتلقون البشرى بخصوص رفع البلاء و الحجر الصحي وبشكل رسمي..    دراسة رسمية: المغرب يخطو نحو التحكم في كورونا    في ظرف 16 ساعة..المغرب يسجل 131 حالة شفاء من كورونا مقابل 35 إصابة    هذه هي شروط إعادة فتح المقاهي والمطاعم وكافة أماكن العمل    التوفيق: فتح المساجد ستيم بعد عودة الحالة الصحية إلى وضعها الطبيعي    فرنسا ترفع قيود التنقل وتعتزم فتح المقاهي والحانات    أزمة جديدة في العلاقات بين الجزائر وفرنسا    حامي الدين: هناك تغييب لدور الأحزاب وتعتيم على عملها وتجاهل لأدوار المنتخبين في الإعلام العمومي    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 29- اللفظ يتساوى فيه البشر مع كل الحيوانات الأخرى النابحة والراغية والعاوية    الغرب والقرآن 29 : الاختلافات الجوهرية    وزير الأوقاف: كورونا ابتلاء من الله وسبب رجوع كثير من الناس إلى الله    مكافحة فيروس "كورونا": خبراء أفارقة يعبرون عن امتنانهم لجلالة الملك    اتحاديون يهاجمون لشكر وبنعبد القادر    الملك محمد السادس يصدر أوامر من أجل تنظيم الزكاة في المغرب    اعتقال نجم المنتخب ورفاقه في الفريق بسبب مباراة ودية    حصيلة "وفيات كورونا" تعادل 7627 حالة في إيران    شهر من أفلام العربيات على النيت    القراءة والتعلم مدخلان للانخراط في مجتمعات المعرفة، مضمون ندوة فكرية من تنظيم الشبكة الوطنية للقراءة والثقافة    رافيا أرشد .. أول قاضية محجبة في تاريخ بريطانيا    العثماني : إنجاح مرحلة ما بعد 10 يونيو المُقبل يتطلب تعبئة شاملة    الباطرونا: المقاولات ملتزمة باتخاذ الاحتياطات الصحية اللازمة    دار الشعر بتطوان تنظم حدائق الشعر في زمن الحجر الصحي    لتحليل تداعيات الأزمة الصحية والاقتصادية على أساليب التسيير..التجاري وفابنك ينظم ندوات عبر الإنترنت للمقاولات    «فرانس 24».. أول قناة إخبارية في المغرب العربي    المغرب يسجل "35" حالة كورونا خلال 16 ساعة    بعد التهديد بإغلاقه.. مدير “تويتر” يرد على ترامب: “أنا المسؤول.. أترك الموظفين خارج ذلك”    منظمة العمل الدولية: كورونا يرفع معدل البطالة ويتسبب في فقدان سدس شباب العالم لوظائفهم    مونشي: لعبي إلى جانب مارادونا كان حلما    هيئة نقابية ترفض المساس بحقوق عمال الشركات    "أفارقة ضد كورونا" شعار أيام تضامنية في مرتيل    بليغ حمدي .. الموسيقار الذي وزّع عبقريّته الفنيّة على الأصوات        حصيلة إيجابية للتجاري وفا بنك بكوت ديفوار خلال 2019    أمي الغالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد صدور الظهير بتنفيذ قانونه التنظيمي بالجريدة الرسمية
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 09 - 04 - 2020

المجلس الوطني للغات مطالب بتدبير عادل للتنوع الثقافي واللغوي
تنمية اللغتين الرسميتين وحماية التراث مع الانفتاح على اللغات الأجنبية
بعد أن ظل مشروع القانون التنظيمي 04-16 المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية يراوح مكانه منذ إحالته من الحكومة على مكتب مجلس النواب في شتنبر 2016 ، والذي أحاله بدوره على لجنة التعليم والثقافة، ثم المصادقة عليه داخل مجلس النواب في 2019 والمصادقة عليه من طرف مجلس المستشارين بعد قراءة ثانية تم خلالها تعديل العديد من مواده وما رافق المادة 51 من جدل انتهى بالمصادقة النهائية في فبراير الماضي ، وفي إطار أجرأة وتفعيل المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، صدر بالجريدة الرسمية عدد 6870 بتاريخ 2أبريل 2020 الظهير الشريف رقم 34.20(30 مارس2020) بتنفيذ القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة،يحدد بموجبه صلاحيات وتركيبة وكيفية سير المجلس.
ومن بين الصلاحيات ، يضطلع المجلس بمهمة اقتراح التوجهات الاستراتيجية للدولة في مجال السياسية اللغوية والثقافية بالمغرب وحماية وتنمية اللغتين الرسميتين للدولة: اللغة العربية والأمازيغية وكذا الحسانية ومختلف اللهجات والتعبيرات الثقافية المغربية وصون التراث الثقافي، بالإضافة إلى إبداء الرأي في كل القضايا التي يحيلها عليه جلالة الملك أو مجلسا البرلمان أو رئيس الحكومة.
ومن بين المهام الموكولة أيضا للمجلس الوطني للغات، الذي من بين أهدافه حماية والنهوض بالتعددية اللغوية والثقافية التي يتسم بها المجتمع المغربي، تقديم توصياته ومقترحاته الى الحكومة في ما يتعلق بأجرأة وتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية على مستوى البرامج التعليمية وكذا الإدارات، والعمل على ضمان انسجام والتقائية السياسات اللغوية والثقافية، سواء في إطار مبادرته الشخصية أو بطلب من السلطات العمومية. وفي هذا الصدد أوكل إليه رصد وتتبع وضعية اللغتين العربية والأمازيغية،وإنجاز تقارير حولها وفي نفس الوقت المساهمة في تعزيز وتيسير اكتساب اللغات الأجنبية.
ونظرا لما أصبحت تشكله الصناعات الثقافية من رافعة للتنمية المحلية والوطنية، فإن الظهير أكد على دور المجلس الوطني للغات والثقافة في مواكبة هذه الصناعات الإبداعية بوصفه قوة اقتراحية لها القدرة على تقديم بدائل وحلول لهيكلة وتأهيل هذه الصناعات لتكون قادرة على التنافسية، وفق معايير المهنية بهدف تحقيق الهدف الموكول لها وهو الإقلاع التنموي كما حدث في دول ونماذج قريبة منا مثل تونس، ولترجمة الولوج الى «الحقوق الثقافية «التي أصبحت جزءا لا يتجزأ بل أس المنظومة الحقوقية.
كل هذه المهام، ينص الظهير يوجه بشأنها تقرير سنوي إلى جلالة الملك ورئيس الحكومة ورئيسي مجلسي البرلمان.
الظهير المنظم أيضا نص على تركيبة المجلس، بدءا من الرئيس الذي يعينه الملك ولمدة خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة بالإضافة الى 29 عضوا موزعين على عدة فئات:
1_فئة الخبراء: وتتكون من المتخصصين في مجالات التنمية الثقافية واللغوية ويتم تعيينهم من طرف الملك.
2 –فئة الأعضاء ويمثلون مؤسسات وهيئات وضمنهم:
مدير أكاديمية محمد السادس للغة العربية
مدير المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية
مدير الهيئة الخاصة بالحسانية واللهجات
مدير الهيئة الخاصة بالتنمية الثقافية وحفظ التراث
مدير الهيئة الخاصة بتنمية استعمال اللغات الأجنبية والترجمة.
ممثل عن أكاديمية المملكة.
ممثل عن المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.
ممثل عن المجلس الاستشاري للشؤون الصحراوية.
ممثل عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان.
بالإضافة إلى فئة ممثلي الإدارات العمومية وممثلي الجامعات ومؤسسات التكوين في مجال المهن الفنية وممثلين عن الجمعيات والمنظمات غير الحكومية، وممثلين اثنين عن قطاع المقاولات العاملة في ميدان الصناعات الثقافية.
وبصدور الظهير المنظم لصلاحيات واختصاصات وسير المجلس الوطني للغات والثقافة، فإن مؤسستي أكاديمية محمد السادس للغة العربية والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ستزاولان مهامهما من داخل المجلس الوطني للغات، حيث خصص الظهير مواد تتعلق بإعادة تنظيمها وتحديد مهامهما وتركبية كل منهما.
ومن شأن مباشرة المجلس الوطني للغات والثقافة لمهامه أن تشكل إطارا مرجعيا وقوة اقتراحية في مجال اللغات والثقافة لتحقيق سياسات لغوية منسجمة، وضمان تدبير عادل للتنوع الثقافي واللغوي بالمغرب مع الانفتاح على لغات وثقافات العالم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.