عاجل. مجلس النواب يصادق على "القاسم الانتخابي" و"إلغاء العتبة".. والعدالة والتنمية يعارض ويهدد بالمحكمة الدستورية    تحليل إخباري: ألمانيا بين الانتهازية السياسية وسوء التقدير في التعاطي مع مصالح المملكة    تصنيف التجاري وفابنك "أفضل بنك استثمار في المغرب" لسنة 2021 من طرف المجلة الأمريكية غلوبال فينانس    حقينات السدود بالمغرب تقترب من 8 مليار متر مكعب…    لخيار يتحدث ل"الأيام24″ عن تداعيات كورونا على الاقتصاد وأبرز القطاعات المتضررة    النشاط الصناعي..استقصاء بنك المغرب في خمس نقاط    جديد إصابة حارس الأسود ياسين بونو    إجهاض عملية كبرى للتهريب الدولي للمخدرات عبر المسالك البحرية    وفاة سيدة في انهيار جزئي لبناية بالمدينة القديمة لبني ملال    أمن البيضاء يكشف حقيقة اختطاف طفل    منظمة الصحة العالمية تكشف موعد انتهاء جائحة فيروس كورونا ورفع القيود الاحترازية    هذا موعد مباراة نكانا والرجاء في كأس الكاف    توقيف ضابط شرطة متلبسا بتعاطي المخدرات أثناء مزاولته للعمل    مصافحات مترددة وابتسامات خجولة تطغى على زيارة البابا للعراق في ظل تفشي كورونا    تدشين زامبيا تمثيليات دبلوماسية بالمغرب يجسد "اهتمامها الكبير" بالتعاون مع المملكة    تحذيرات لساكنة إقليمي الناظور والدريوش.. توقعات بتساقطات مطرية ورعدية قد تصل ل70 ملم    وزارة الأوقاف توضح بشأن إقامة صلاة التراويح في رمضان    أوناجم: "نستهدف الفوز في مباراة حوريا من أجل التركيز على البطولة الاحترافية"    التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة ب'كورونا' خلال 2′ ساعة الماضية    نشرة إنذارية تقود لتعليق الدراسة بعدد من المؤسسات التعليمية.    المغرب يعلق رحلاته الجوية مع الجزائر ومصر    لهذا السبب.. الحموشي يوقف ضابط أمن بسلا عن العمل    عدم الجاهزية تٌبعد حمد الله عن النصر    برنامج الدورة التاسعة من البطولة الوطنية الاحترافية..    كونطي لحكيمي: "أحبك"    الجزائر.. مظاهرات جديدة للحراك الشعبي للمطالبة بتغيير جذري للنظام    المغرب يُسجل 420 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية    كريم بنزيمة جاهز للديربي أمام أتليتكو مدريد    توتر شديد في العاصمة السنغالية بعد يومين من الصدامات    الصحة المغربية: انخفاض ملحوظ في الحالات النشطة و أعداد الإصابات بكورونا …التفاصيل بالأرقام    قضية سعد لمجرد تعود لمحكمة الجنايات الفرنسية بتهمة "الاغتصاب"    مهنيو قطاع الطباعة بجهة الشمال يطالبون بالاستفادة من المناطق الصناعية الجديدة    "البيجيدي": إسلاميو الجزائر يسيرون نحو منزلق بدعمهم حركة انفصالية تهدف للتفرقة بين أبناء الأمة الواحدة    كورونا يواصل الزحف في إفريقيا وحصيلة الإصابات تقترب من 4 ملايين حالة    زخات مطرية رعدية قوية وتساقطات ثلجية ورياح عاصفية قوية من الجمعة إلى الأحد    أكثر من 29 مليون مشترك بخدمات الإنترنت بالمغرب خلال 2020    رونالدو يكلف حبيب بمهمة خاصة من أجل نجله جونيور    من داخل سجن الذهيبية بتندوف.. سجناء يفضحون التعذيب والهمجية في المعاملة    منجب يضرب عن الطعام احتجاجا على تدخل المجلس الأعلى للقضاء في قضيته والتشهير بعائلته    افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس المستشارين    إجهاض عملية كبرى لتهريب المخدرات بالجديدة    تعرف على الميزات الجديدة للواتساب    النواصر: انطلاق أشغال توسعة معهد مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات بكلفة 79,8 مليون درهم    تطور مثير في قضية سعد لمجرد    مقتل 11 عسكريا بتحطم مروحية عسكرية جنوب شرق تركيا    بسبب جائحة كورونا: انخفاض حركة السير بالطرق السيارة يصل إلى 27 % ورقم معاملات الشركة يتراجع ب 19 %    شاهد كيف تحدث طوطو عن الرومانسية والكلاشات والنجاح    رابطة الفنانيين الفلسطينيين تعقد ندوة علمية حول الخط العربي    روح الروائي النرويجي جوستاين غاردر تحلق فوق سماء الدار البيضاء    الديوان الرابع عشر من دواوين شهر الشعر الثلاثين للشاعر المغربي الكبير عبد الكريم الطبال بعنوان باب البحر    النقد الإيكولوجي و الأدب    جنائزية الرجل الوحيد    سماء في آخر الكون    يوتيوب قد يلغي حظر ترامب إذا "تراجع احتمال وقوع عنف"    رسائل مصابة بالحياة    من نبض المجتمع    + وثيقة : المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يخلد اليوم العالمي للمرأة ببرنامج نسائي متميز    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفريق الاشتراكي بمجلس النواب يواصل ممارسة مهامه الرقابية على العمل الحكومي

ساءل وزير الداخلية ووزير الصحة ووزير الفلاحة والتنمية القروية ووزير التضامن والتنمية الاجتماعية حول
معاناة سكان المناطق الجبلية و القروية في ظل الأجواء المناخية، غياب طبيب قار بمركز بالريصاني، عودة تفشي انفلونزا الطيور بالمغرب، انقطاع دواءمن الصيدليات وآثار ذلك على حياة المرضى، أي حماية اجتماعية للمشردين؟


يواصل الفريق الاشتراكي بمجلس النواب في ممارسة مهامه في شق الرقابة للعمل الحكومي ، بتوجيه أسئلة كتابية وشفوية تتعلق بالقضايا الاقتصادية والاجتماعية الحيوية للمواطنين في كل ربوع المملكة.
ففي أول خطوة ، أقدم عليها النائب البرلماني نوغو حميد الذي التحق بالفريق الاشتراكي كنائب برلماني عن إقليم الراشيدية، وجه سؤالا شفويا إلى عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية حول معاناة سكان المناطق الجبلية و القروية في ظل الأجواء المناخية.
وأبرز عضو الفريق الاشتراكي، أن سكان المناطق الجبلية والمرتفعات يعيشون وضعية جد صعبة في الآونة الأخيرة، نتيجة موجة البرد القارس المصحوب في بعض الأماكن بتساقطات الثلوج، إذ وصلت الحرارة إلى سبع درجات تحت الصفر في بعض الجماعات القروية بربوع المغرب .
وأكد نوغو في ذات السؤال أن النقص في مواد العلف للماشية زاد من معاناة الساكنة ، علما بأن تربية المواشي تعتبر من بين أهم الأنشطة بهذه المناطق، إضافة إلى صعوبة الوصول والحصول على الحطب للتدفئة أحيانا وارتفاع سعره أحيانا أخرى، مما أزم وضعية هذه الأسر بالمنطقة، طالبا من الوزير عبد الوافي لفتيت توضيح الإجراءات التي تنوي الوزارة اتخاذها للتخفيف من معاناة سكان هذه المناطق .
ووجه النائب البرلماني حميد نوغو، سؤالا كتابيا إلى خالد آيت طالب وزير الصحة حول غياب طبيب قار بمركز الأميرة الجليلة لالة مريم للقصور الكلوي بمدينة الريصاني
وأوضح عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب أنه بتاريخ 8 يوليوز 2019، أعطيت انطلاقة استقبال المرضى بمركز تصفية الدم الأميرة الجليلة لالة مريم بالريصاني، الذي أشرفت على بنائه وتجهيزه جمعية بسمة لمساندة مرضى القصور الكلوي بشراكة مع وزارة الصحة بمبلغ يناهز 23.000.000 درهم " .
إلا أنه ومنذ ذلك الوقت ، يضيف النائب حميد نوغو ، لم يتوفر المركز لحدود كتابة هذا السؤال على طبيب مختص، بالرغم من توصل الجمعية بقرار تعيين طبيب منذ 2018، مما يؤثر سلبا على صحة المرضى وعلى السير العادي للمركز؟ !
على هذا الأساس، طالب النائب البرلماني حميد نوغو من الوزير خالد آيت طالب، توضيح الإجراءات التي ستتخذها الوزارة، لتعيين طبيب قار بمركز تصفية الدم الأميرة الجليلة لالة مريم بمدينة الريصاني .
ووجه النائب البرلماني شقران أمام رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب ، سؤالا شفويا إلى عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات حول عودة تفشي انفلونزا الطيور بالمغرب.
وأوضح النائب شقران أمام أن مربي ومهنيي قطاع الدواجن ،عبروا عن قلقهم من عودة تفشي انفلونزا الطيور بالمغرب ، بعدما تم تسجيل انتشار هذا المرض في بعض الدول الأوروبية التي أقدمت على إعدام مئات الآلاف من الدواجن ، مؤكدا في نفس الوقت أن المنتسبين لهذا القطاع، يتخوفون من تكرار سيناريو 2016 ، ومن التبعات السلبية لذلك ، المؤدية الى إفلاسهم،علما بأنهم مازالوا يعانون من الأزمة التي ضربت القطاع بسبب تفشي فيروس كورونا وما تلاها من تدابير احترازية. وعلى هذا الأساس، طلب النائب شقران أمام من الوزير عزيز أخنوش توضيح الإجراءات الاستباقية التي تنوي الوزارة اتخاذها لحماية القطاع ، كما ساءله عن المعطيات حول وضعية هذا الداء البلاد . ووجه النائب البرلماني شقران أمام، رئيس الفريق الاشتراكي بمجلس النواب ، أيضا سؤالا شفويا إلى خالد آيت طالب وزير الصحة حول انقطاع دواء من الصيدليات و آثار ذلك على حياة المرضى، منبها إلى أن " الصيدليات تفتقد منذ أسابيع لدواء MINIRIN SPRAY 10 microgrammes/dose, solution endonasale en flacon pulvérisateur 25 doses، بما لذلك من تأثير مباشر ومضاعفات على صحة المرضى، لاسيما الذين يستعملونه بشكل دائم " .
وفي ذات السياق، أكد رئيس الفريق الاشتراكي أنه في الوقت الذي يترقب المرضى حلولا بديلة، والعمل على توفير هذا الدواء بالصيدليات بشكل مستعجل تفاديا للأسوأ على مستوى حياتهم وصحتهم، يفاجأون بالصمت المطبق المصاحب لاختفاء هذا الدواء الأساسي من الأسواق، دون أي رد فعل من كافة الجهات المعنية بسلامة وصحة المواطن. وعلى هذا الأساس طلب النائب شقران أمام من الوزير خالد آيت طالب توضيح الأسباب والدوافع وراء انقطاع الدواء موضوع سؤالنا، كما ساءله عن الحلول البديلة للمرضى الذين يستعملونه.
من جهتها، وجهت النائبة السعدية بنسهلي سؤالا شفويا إلى وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة حول مآل المشردين في ظل جائحة كورونا والحماية الاجتماعية لهؤلاء.
وأوضحت عضو الفريق الاشتراكي في ذات السؤال، أن هذه الظاهرة الخطيرة في المجتمع تؤشر على مدى تصدع الأسرة والسياسات المنتهجة ببلادنا، وتؤكد أنها سياسات محدودة و بمقاربات محدودة وليس لها نفس استراتيجي. وأضافت النائبة بنسهلي، الخطير أن هذه الظاهرة تتنامى يوما عن يوم وتستقطب الأطفال والنساء والشيوخ ،وتفرز ظواهرة أخرى تتمثل في العنف والجريمة، ويحد من إمكانات تطور المجتمع المواطناتي والبناء الديمقراطي للبلاد، مؤكدة أن المطلوب حماية ورعاية اجتماعية حقيقية لهاته الشريحة الاجتماعية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.