فيديو: بساط من الضباب الكثيف يشبه البحر فوق جبال “الحشر” بالسعودية    دورة تكوينية في تربية وانتاج الحلزون بالدار البيضاء    انطلاق القمة البريطانية الافريقية بلندن بحضور العثماني    ميسي يدخل تاريخ الدوري الإسباني بإنجاز جديد    عاجل.. وزير الشغل وإعادة الإدماج المهني ينجو من موت محقق    فلاشات اقتصادية    ائتلاف مغربي- فرنسي سيشيد محطة للطاقة بقوة 120 ميغاواط في تونس    «لارام» تطلق أول خط أول خط جوي مباشر بين المغرب والصين    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 بالإضافة إلى 4,8 مليون حاوية    وزير الخارجية: المغرب يتساءل عن أسباب إقصائه من مؤتمر برلين    تقرير: الأسر المغربية عاجزة على الادخار.. ومستوى المعيشة في تدهور توقعوا استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية    بنحليب يجري فحوصات طبية لمعرفة حجم الإصابة التي تعرض لها في مباراة بركان    أوكسفام: المغرب البلد الأكثر لا مساواة بين نصف دول العالم وبشمال إفريقيا    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    الصين.. تسجيل 139 حالة إصابة بالالتهاب الرئوي الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    آسفي يستقبل الوداد بالبطولة الاحترافية    بينهم المغرب.. قرعة نارية تنتظر كبار أفريقيا في تصفيات المونديال    بالتزامن مع وصوله للندن.. محامون بريطانيون يطالبون بإصدار مذكرة توقيف بحق السيسي    المغرب يبرز في لندن فضائل التعايش    تقرير إخباري: منع التهريب بسبتة ومليلية.. تصعيد مغربي واستياء إسباني    الرباط .. إحالة 4 أشخاص على القضاء بتهمة الاحتيال وقرصنة بطاقات الأداء وانتحال هويات الغير    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    «كان كيكول» أول أغنية من الألبوم الجديد للفنانة سلمى رشيد…    أغنية «بلادي، باغي نبني».. بين الراب المواطن و»الثأر الفني»    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    لا غالب ولا مغلوب في مباراة الدفاع وسريع وادي زم    ما هكذا تدار الديبلوماسية المحترفة يا معالي الوزير!    دمنات : جمعية الأعالي للصحافة تنظم ورشة تكوينية حول الحق في المعلومة وحماية الحياة الشخصية    المرزوقي: الإمارات والسعودية ومصر لن تغفر للملك محمد السادس إشراكه الإسلاميين في قيادة الحكومة    حجز ممنوعات بابن سليمان    مديرية الأرصاد الجوية: أمطار وثلوج بالمرتفعات وانخفاض في درجات الحرارة الإثنين بعدد من مناطق المملكة    الأمير هاري: أصبت بحزن شديد ولم يكن أمامى خيار آخر سوى إنهاء دورى الملكى    دعوات للبرلمان بعدم اسقاط العقوبة السجنية عن جريمة “الاثراء غير المشروع”    رفض إيراني وتمسك كندي بإرسال الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة إلى فرنسا    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    فاضح “حمزة مون بيبي”: أتعرض للتهديد بالقتل من موالين لدنيا باطما    رئيس الفيفا إينفانتينو يقود إجتماعات تطوير البنيات التحتية بأفريقيا من المغرب    هل انتصر ترامب فعلاً في حروبه التجارية منذ تولى الرئاسة؟    بالفيديو ..عادل أصيل محتار في أغنيته الجديدة    بشكل غير مسبوق .. تيزنيت تحل بأكادير لتبدع وتمتع    هكذا أدار مجلس الأمن القومي الأمريكي أزمة مقتل الجنرال سليماني    “فيسبوك “تحمي حسابات مستخدميها بميزة جديدة    تعزية ومواساة في وفاة أم الأستاذة حسناء البطاني    شهدته مباراة الفريقين قبل 5 سنوات.. متولي يُعيد حدثا غريبا في مباراة الرجاء ونهضة بركان    الدراج يحيي بوركيلة من نادي الجيل الجديد بالعرائش يتوج بالمرتبة الثالثة في سباق المحمدية    شبيبة أخنوش مستاءة من قانون الانتخابات.. اعتبرت “العتبة” تفرز مشكلة تحديد مسؤولية الأحزاب    صحف: نصاب بإسم القصر يوقع عشرات الضحايا،وهذا ما تقرر في حق المتابعين في ملف شبكة سرقة مجوهرات وساعة الملك    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    مياه الصنبور تودي بحياة الآلاف في جميع أنحاء أوروبا    جرسيف: مباردة “دفئ” تدخل الفرح على قلوب عائلات وتلاميذ منطقة تامجيلت النائية (مع صور)    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    دراسة علمية تكشف « سن التعاسة » لدى البشر    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمانة في النقل عند الإمام القرطبي رحمه الله
نشر في الجسور يوم 07 - 03 - 2013

من مدينة وجدة
باحث متخصص في علم مقارنة الأديان





كثيرة هي الأبجديات التي يتعلمها طالب العلم في الجامعة عند دراسته لمواد المناهج العلمية في البحث أو غيرها من الدروس التي تهتم بتربية وتلقين الطالب الباحث كيفية التعامل مع النصوص أثناء النقل وعزوها إلى أصحابها دون التصرف فيها، وهو منهج دأب عليه العلماء القدامى أمثال ابن حزم وابن رشد والقرطبي الأندلسي. هذا الأخير الذي كتب كتابه الضخم "الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام" الذي يعتبر مرجع كل باحث في العقائد خصوصا المتخصص منه في ما أصبح يصطلح عليه اليوم ب"علم مقارنة الأديان" إلا أن المتصفح لها الكتاب قد يقف حائرا مستغربا أمام الكم الهائل من النصوص والعدد الكثير من الصفحات التي دونتها أنامل الأندلسي إمامنا القرطبي رحمه، دون إشارة منه إلى صاحب النقل.
ولعل من النكت العجيبة التي حصلت لي مع هذا الكتاب وأنا أحول جمع ما أراه مناسبا لتهيئ أطروحتي في مقارنة الأديان حول علم من الأعلام المغمورين الإمام الخزرجي الأندلسي ت 519-582ه الذي كان له الشأن في التأسيس لعلم مقارنة الأديان إلى جانب ثلة من العلماء كابن حزم وغيرهم...فأكتشفت أن إمامنا القرطبي المعروف بالثقة والنزاهة والتحري في نقل المعلومة على حد تعبير أحد الكتاب في مقال له نشره بموقع "قصة الإسلام"تحت عنوان "الإمام القرطبي" الذي خصص له عنوانا مستقلا "أمانة القرطبي" قد نقل عن الإمام الخزرجي ما ينيف عن 30 صفحة دون إشارة منه إلى صاحب النص الإمام الخزرجي، الذي ظلت كتبه ومخطوطاته مبثوثة بين رفوف المكتبات، تنتظر من ينفض عنها غبار النسيان، ويعيد إليها قيمتها كمادة لا محيد لطالب العلم عن الرجوع إليها.
وهنا لا بد من التنبيه إلى ضرورة الإطلاع على كتب هذا المجاهد القرطبي الفقيه والمحدث والمجاهد، الذي ظل يدافع عن الإسلام، ويصد عنه كيد المنصرين وهو أسيرا مدجنا بين ظهرانيهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.