افتتاح ممثليات قنصلية بالعيون و الداخلة .. الجزائر تُصاب بالسعار من جديد    وزير خارجية حفتر .. الأزمة في ليبيا لا يُمكن حلها دون إشراك المغرب    الرجاء يوجه رسالة احتجاج قوية اللهجة للجنة المركزية للتحكيم    بعثة المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة تصل مدينة العيون    تأجيل محاكمة أستاذ تارودانت و المداولة في طلب السراح المؤقت !    إعفاء سفير المغرب بماليزيا بعد لقائه بوفد العدل و الإحسان !    لمنع أي نادي من التعاقد معه.. ريال مدريد “يحصن” عقد حكيمي بمبلغ خيالي    خبير مالي: لا بد من القطع مع ثقافة التهرب الضريبي.. والمقاولة ثالثة في أولويات قانون المالية    طقس غذا الأربعاء: تساقطات مطرية متفرقة بهذه المناطق    تفكيك شبكة إجرامية تُعتبر “المُدعم الرسمي” لتهريب البشر والحشيش بشمال المغرب    تفاصيل القبض على “بولحية” المتهم في عمليات نصب على تجار القريعة في أكثر من مليار ونصف    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    دراسة: قلوب النساء “أضعف” من قلوب الرجال    والي جهة فاس مكناس يتصدر لائحة المغضوب عليهم في إجتماع لفتيت الأخير    قانون مزاولة مهنة القبالة على طاولة المجلس الحكومي    معالجة 65 مليون طن من البضائع بميناء طنجة المتوسط خلال 2019 إقرأ المزيد على العمق المغربي    الوزير أمكراز يتعرض لحادثة سير قرب الصخيرات    بعد صراع مع المرض الخبيث.. المسرحي عبابو في ذمة الله بعد معاناة مع مرض عضال    بمشاركة محمد الحافظ الروسي ومزوار الإدريرسي وآمال هدازي..دار الشعر بتطوان تفتتح سنة 2020 بليلة شعرية جديدة    رآها المغرب كله وغابت عن أنظار جيد: إصابة بنحليب تنهي موسمه    الرئيس الإسرائيلي يوجه رسالة للملك محمد السادس    "العساكر" يختارون عمر الجيراري رجلا لمباراة رجاء بني ملال    مورينيو يبدي اهتمامه بلاعب جزائري لتعويض هاري كين    اتحاد طنجة يُقدِّم أنس الأصباحي بعد ضمِّه مُعاراً من الوداد    عاصفة قوية تضرب إسبانيا والسلطات تحذر من اشتداد قوتها فهل ستصل للمغرب..؟    "تمويل الاقتصاد الوطني: نحو تنمية إدماجية" موضوع ندوة وطنية بمجلس النواب الأربعاء المقبل    هذا ما قررته المحكمة في ملف التلميذ أيوب المتابع بسبب نشره كلمات أغنية “عاش الشعب”    صورة بألف معنى.. زيارة ملكية تعكس روابط الأخوة والعلاقات المتينة بين المغرب والإمارات    “مستوى المعيشة” و”الادخار” و”وضعية حقوق الإنسان”.. الأسر المغرب أكثر تشاؤما    تقرير: 2153 مليارديرا لديهم 60% من ثروات سكان العالم    تارودانت: توقيف عصابة خطيرة متخصصة في ترويج المخدرات، وهذا ما ضبط بحوزتها    “هاري” يبرر تخليه عن لقبه الملكي: كان أملنا أن نواصل خدمة الملكة لكن بدون المال العام…وللأسف لم يكن هذا الأمر ممكنا    أكادير : بالصّور ..باحثون يناقشون قيم الانفتاح والتسامح بإقليم تيزنيت من خلال الموروث العبري    المركز الوطني لحقوق الانسان ينظم وقفة احتجاجية ضد حمزة مون بيبي    جديد ترامب.. الحامل ممنوعة من دخول أمريكا!    ولي العهد الإماراتي يحل بالمغرب بعد عودته من مؤتمر برلين والملك يخصه بزيارة    دورة تكوينية في تربية وانتاج الحلزون بالدار البيضاء    المغرب يصطدم بتونس في بطولة إفريقيا لكرة اليد    مذكرة بريطانية تطالب بتوقيف السيسي بمجرد وصوله إلى لندن    فلاشات اقتصادية    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    ائتلاف مغربي- فرنسي سيشيد محطة للطاقة بقوة 120 ميغاواط في تونس    هذه المدينة سجلت أكثر من 25 ملم خلال ال24 ساعة الماضية    بنك المغرب يعلن ارتفاع الدرهم ب0.39 في المائة مقابل الدولار    معرض «هارموني» للتشكيلي محمد أوعمي بالرباط    «كان كيكول» أول أغنية من الألبوم الجديد للفنانة سلمى رشيد…    في حفل تكريمه.. روبرت دي نيرو يكشف عن موقفه من ترامب    رفض إيراني وتمسك كندي بإرسال الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة إلى فرنسا    هكذا أدار مجلس الأمن القومي الأمريكي أزمة مقتل الجنرال سليماني    “فيسبوك “تحمي حسابات مستخدميها بميزة جديدة    تلاميذ سيدي قاسم يحلون بمتحف محمد السادس    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    الصين تعلن عن 17 إصابة جديدة بالفيروس التنفسي الغامض    دراسة علمية تكشف « سن التعاسة » لدى البشر    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معرض رؤى عربية بالقاهرة يكرم السبتي والعمري
إشادة كبيرة بأعمال فنانين من المغرب واليمن والعراق والسعودية
نشر في الصحراء المغربية يوم 20 - 08 - 2019

انطلق معرض رؤى في نسخته الخامسة في العاصمة المصرية القاهرة ويمتد طيلة شهر غشت الجاري بمشاركة 9 دول، وينتقل إلى فرنسا وتحديدا مدينة مونبلييه في دجنبر المقبل.
ويميز هذا الحدث الفني، الذي جرى تحت رعاية غروب كاريزما للفنون والفنانين التشكيليين المصريين أحمد جمال وميساء مصطفى وجمعية الفن بلا حدود الفرنسية، بتكريم الفنانين التشكيليين المغربيين مصطفى العمري ونعيمة السبتي، من خلال شهادة تقديرية ممهورة من طرف الفيدرالية العالمية لأصدقاء الأمم المتحدة.
واحتفت المبدعة المصرية، ميساء مصطفى، رفقة أحمد جمال، بالمشاركين من خلال شهادات تقديرية للمتوجين في الدورة الخامسة من التظاهرة العالمية. وقالت ميساء مصطفى إن "فيدرالية أصدقاء الأمم المتحدة كرمت الفنان مصطفى العمري والفنانة نعيمة السبتي بالقاهرة لمشاركتهما في أهم معرض تشكيلي دولي رؤى عربية في نسخته الخامسة، الذي أقيم بجاليري جريدة الأهرام، وجرى التكريم في دار الأوبرا المصرية بقاعه الهناجر".
وأضافت ميساء أنه جرى أيضا تكريم خمسة فنانين من اليمن والعراق والسعودية إلى جانب المتوجين المغربيين، من خلال أعمالهم التي خلفت صدى طيبا في الحدث العالمي، وأشادت الفنانة التشكيلية ميساء، والتي سهرت على نجاح هذه التظاهرة، ببصماتهم الإيجابية القوية التي أثرت المعرض بألوان ومدارس تشكيلية.
جماليا ارتبطت تجارب المشاركين بالكثير من الإقامات الفنية والمعارض الفردية والجماعية، ونكفي ان نركز في تجربة التشكيليين المحتفى بهما، العمري والسبتي، من خلال قوة أسلوبهما التصويري، فالأول ينتمي إلى مدرسة كوبرا، للفن الخام، والثانية نعيمة السبتي رئيسة "جمعية الفن بلا حدود"، تحسب رمزيا ودلاليا على الاتجاه التشخيصي التعبيري.
ووفق القراءات النقدية تطالعنا تجربة العمري الملقب ب"المجذوب"، بالكثير من الوعي الطفولي، وعن ميثاقه التشكيلي قال قيدوم الصحافيين باللغة الفرنسية، دومنيك أرلوندو، إن المجذوب واحد من الفنانين القلائل الذين رسخوا وجودهم الصباغي، انطلاقا من استلهام مواضيعه من مدرسة كوبرا التي تنتمي إليها الشعيبية وبيكاسو وميرو. وأضاف في تسجيل تلفزيوني أثناء تغطية أحد المعارض الجماعية التي شارك فيها المجذوب بالصويرة، أن منجز العمري يزاوج بين تجربة الشعيبية وألوان بيكاسو، مبرزا ان الفنان العصامي العمري سيكون له شأن كبير في الساحة الفنية المغربية والأوروبية، باعتباره الفنان الوحيد الذي يتماهى مع تجربتي أكبر فنانين شهدهما التشكيل العالمي المعاصر.
بدورها تنتمي نعيمة السبتي التي راكمت تجربة صباغية ناجحة، وعززتها بالسهر على تنظيم معارض خارج المغرب، وتحديدا في فرنسا. وتعد السبتي من الفنانات القلائل اللواتي اشتغلن على تيمة المرأة، فهي تقدم حسب العديد من النقاد، المرأة في كل تجلياتها وصفائها بصفتها مواطنة كونية بالنظر إلى لغتها الصباغية، مع احتفالها الكبير بالمرأة، الوجه الكامل والذات الفياضة إحساسا. اخترقت هذه المبدعة عصر الصورة واستوعبت بكل أحاسيسها أن الثراء البصري هو امتداد للذات والروح معا. وتبدو أعمالها معادل موضوعي لانفعالات وأحلام وتطلعات المرأة، سجلها البصري يختزل أفراح ومعاناة المرأة معا.
تجدر الإشارة إلى أن النسخة الرابعة من معرض رؤى عربية قد أُقيمت في شهر أبريل المنصرم في قاعة الأهرام للفنون بمشاركة 9 دول عربية و100 فنان تشكيلي، كما تم تكريم العديد من الفنانين والصحافيين والإعلاميين. علما أن هذا الملتقى الدولي يسهر على نجاحه الفنان التشكيلي المصري أحمد جمال، الذي استطاع بمقدوراته الفنية ان يخطو خطوات كبيرة في إشراقات معرض "رؤى عربية"، الذي رسخ وجوده الفعلي في الساحة العربية والدولية من خلال الأسماء المرموقة التي تشارك في دوراته، إلى جانب الفنانة ميساء مصطفى التي انطلقت تشكيليا وتفوقت على مستوى التنظيم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.