الولايات المتحدة تعتزم فتح حدودها أمام المسافرين الأجانب بشروط    حسنية أكادير لكرة القدم يفتتح الميركاتو الصيفي بانتداب ثلاث لاعبين جدد    رد فعل غير متوقع للأمير الوليد بن طلال مع شاب سعودي قال له "ركز معي"    وفاة أحمد بلقرشي حارس المرمى السابق للكوكب المراكشي والمنتخب الوطني    صديقي يحمل آمال ألعاب القوى المغربية لضمان حضور النهائي الأولمبي لسباق 1500 متر    توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس    لأول مرة.. المغرب سيتوصل بمليون و200 ألف جرعة من لقاح "فايزر بيونتك"    تنصيب مسؤولين قضائيين بمحاكم سوس ماسة    إطلاق نسخة جديدة للمنصة الرقمية الخاصة بتعبئة الكفاءات المغربية بالخارج "مغربكم"    زكرياء حدراف يعود إلى أحضان فريقه الأم    انتخابات أعضاء الغرف المهنية، رهانات و تحديات    مصطفى الفن يكتب : البيجيدي و "الإقصاء المنهجي"    تيزنيت : " واكريم " و " أسلاف " وكيلتين …البيجيدي يؤنث لائحتيه للإنتخابات الجماعية    مصرع شخص و10 جرحى في تصادم سيارتي أجرة بإقليم تازة    اليونسكو: كل أسرة من بين أربع أسر في المغرب تضم شخصا واحدا يعاني من الإعاقة    مندوبية التخطيط : قطاع «الفلاحة والغابة والصيد» خلق 318 ألف منصب شغل    وزارة الصحة تترقب بلوغ المنحنى الوبائي ذروته في الأيام القليلة القادمة    كوفيد19.. الصيدليات تعرف نقصا كبيرا في مادتي "الزنك" و"فيتامين س"    كورونا المغرب: مجموع الحالات النشطة بلغ 60 ألف و 579 حالة، ضمنها 1304 حالة خطيرة و حرجة.. التفاصيل الإجمالية بالأرقام.    بين كورونا والانتخابات.. النخب وقدرتها على تحليل خطاب العرش    آلة لتقطيع الكرتون تجهز على مهاجرة مغربية في إيطاليا    تحضير المفرقعات المنزلية يتسبب في انفجار خلف إصابة 3 أشخاص بحروق متفاوتة الخطورة    أريكسن يزور مركز تدريبات إنتر للمرة الاولى منذ أزمته القلبية في كأس اوروبا    الاستقلال يرشح عادل بنحمزة وكيلا للائحة الحزب بدائرة والماس الخميسات    الجمعية اليهودية المغربية بالمكسيك تشيد بالرسالة الملكية للمصالحة والتنمية الإقليمية المشتركة    شركة "Europa Oil & Gas" تمتلك رخصة التنقيب إنزكان بشراكة مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن    حجز كميات من كوكايين وشيرا والأقراص الطبية بحوزة شاب تم توقيفه بالرباط    الوداد يعلن عن مدربه الجديد يومه الجمعة و وليد الركراكي أبرز المرشحين    بعد الدعاوى أمام العدالة الفرنسية، ضد «لوموند» و«ميديا بارت» و»راديو فرنسا»: المغرب يتقدم بطلب إصدار أمر قضائي ضد شركة النشر « زود دويتشه تسايتونغ» الألمانية    الأسرة التربوية بأكادير تفقد أحد أطرها البارزين.    وفاة أحمد بلقرشي "الشاوي" حارس المرمى السابق للمنتخب الوطني    توقيع اتفاقية شراكة بين المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة العدل بشأن إحداث المتحف الوطني للعدالة بتطوان    ضبط حشيش وكوكايين بحوزة ثلاثيني في الرباط    توضيحات للمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بخصوص اكتشاف "احتياطي النفط' بإنزكان    واتساب تعلن إطلاق ميزة "العرض مرة واحدة"    تصدير المنتجات الغذائية الفلاحية.. بلاغ وزارة الفلاحة في خمس نقاط رئيسية    تقرؤون في «المنتخب» الورقي لعدد يوم الخميس    صدور رواية مشتركة للمغربي عبد الواحد استيتو والسودانية آن الصافي بعنوان "في حضرتهم "    التامك يزعم أن الريسوني يرفض الذهاب للمستشفى ويصف الحقوقيين المتضامنين معه ب "عديمي الضمير"    المجلة الإنجليزية الشهيرة يوروموني تتوج التجاري وفا بنك خلال مراسم " جوائز التميز "    سوق الشغل..خلق 405 ألف منصب شغل ما بين الفصل الثاني من 2020 والفصل نفسه من السنة الجارية    باحث: النجاة من مخالب الازمة الاقتصادية لا يمكن بلوغه إلا بمحاربة حقيقية للفساد    7 دول تعترض على قبول إسرائيل عضوا مراقبا لدى الاتحاد الإفريقي    سِراج الليل    اتخاذ مسافة في العلاقة مع الأقارب يجعل التعايش معهم أكثر أمنا    "الدين في السياسة والمجتمع" إصدار جديد للكاتب أبو القاسم الشبري    تفاصيل مشاركة المغرب في مناورات عسكرية بإسرائيل    "الشريف مول البركة"، استغل الدين وأوقع في الفخ الحاج إدريس تاجر المجوهرات.. الأربعاء مساء    المغرب والبرازيل يوقعان اتفاقا لنقل التكنولوجيا في مجال شحن بطاريات السيارات    عاملون بغوغل وأبل وفيسبوك: العودة للعمل من المكتب "أمر فارغ"    وفاة الفنانة المصرية فتحية طنطاوي    تونس .. اتحاد الشغل يدين تهديد الغنوشي باللجوء للعنف و الاستقواء بجهات أجنبية    مرسيل خليفة ينجز في سيدني "جدارية" محمود درويش موسيقياً    الشاعر المصري علاء عبد الرحيم يفوز بجائزة كتارا للشعر    فوز ‬فرقة «‬فانتازيا» ‬بالجائزة ‬الكبرى ‬برومانيا    الحذر الحذر يا عباد.. من الغفلة عن فلدات الأكباد..(!)    الموت يفجع الطبيب الطيب حمضي    المغرب الزنجي (12) : يعتبر المرابطون أول ملكية بالمغرب توظف العبيد السود كجنود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بوشارب تشارك في افتتاح ندوة علمية حول "المدينة الذكية في خدمة الصمود والتجديد الترابي"

شاركت نزهة بوشارب، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، في افتتاح دورة سنة 2021 لمنتدى "الدار البيضاء ..المدينة الذكية" حول موضوع "المدينة الذكية في خدمة الصمود والتجديد الترابي" والمنظم من طرف "شركة الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات بشراكة مع مجلس جماعة المدينة وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ببنجرير.
وفي مداخلة لها بالمناسبة، أبرزت الوزيرة أهمية موضوع المنتدى، باعتباره يسلط الضوء على عرض التحول الرقمي وأدواره في تعزير الصمود الترابي وتحسين جودة الخدمات وإطار عيش الساكنة برمتها، معتبرة هذا المنتدى فضاء للحوار والتبادل وتقاسم التجارب وبحث فرص التنمية في المجالات الترابية الذكية وكذا الخدمات المرتبطة بالذكاء الصناعي.
ولأن تنظيم هذا المنتدى يأتي بعد ظرفية كوفيد- 19 التي كانت امتحانا للأنساق الحضرية ولقدرة المدن وخاصة الميتروبولية منها على الصمود، لاسيما وأنها تعرف كثافة ديمغرافية وتستقبل أهم الاستثمارات، وفي الوقت نفسه تعاني من الهشاشة، فإن هذه المعطيات والمؤشرات، تضيف بوشارب، تستلزم التفكير في المجالات الترابية من أجل تعزيز قدرتها على التأقلم والابتكار وضمان استمرارية الحياة بها، مستحضرة في هذا الإطار التوجيهات النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الداعية إلى اعتماد تدابير وإجراءات كفيلة بالتخفيف من أثار وتداعيات الأزمة الصحية. وقد أكدت الوزيرة، بهذا الخصوص، على ضرورة اعتماد مخرجات النموذج التنموي الجديد، والذي يسائلنا حول رفع وكسب تحديات ورهانات التنمية المستهدفة في مختلف المجالات بما يمكن المغرب من تبوأ مكانة متقدمة في الترتيب العالمي للدول في مجال مؤشرات التنمية في أفق 2035.
كما أبرزت نزهة بوشارب الحاجة الملحة إلى تعبئة كل الكفاءات الوطنية والمحلية، وتحسين وتجديد الأداء الإداري والاستعمال الأقصى للرقمنة باعتبارها رافعة أساسية للتحول السريع ومحركا رئيسيا لاقتصاديات القرن الواحد والعشرين، معتبرة أن التحول الرقمي يجب أن يشمل كافة المجالات الترابية حضرية كانت أم قروية، الشيء الذي يتطلب الاستثمار في الرأسمال البشري، باعتباره حاملا لمشروع المجال الذكي، من خلال تعزير قدراته وتأطيره من أجل التوظيف الأمثل لوسائل ووسائط التكنولوجيات الجديدة.
وارتباطا بظرفية كوفيد-19، ذكرت الوزيرة بأن 80 % من حالات الإصابة بكوفيد-19 في المغرب تمركزت في خمس جهات ميتروبولية، تمثل قرابة 70 % من الساكنة وتساهم ب 75% في الناتج الداخلي الخام، مسجلة وجود تفاوت في معدل الإصابات حسب نوعية المدن: 63% في المدن الكبرى والميتروبولية، 26 % في المدن الوسيطة و 11% في المدن الصغيرة، داعية إلى تحليل مختلف" الصدمات" التي واجهتها المدن بسبب الجائحة وتقييم درجة تأقلمها وصمودها بما يضمن الاستمرار الوظيفي لأنساقها الحضرية.
وفي هذ السياق، أكدت الوزيرة أن التحول الرقمي للمجالات الترابية شكل أولوية من أولويات وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حيث مكنت المجهودات المبذولة من أجل تسريع التدبير اللامادي لخدمات الوكالات الحضرية ، إذ انتقل معدل الرقمنة من 55% في مارس 2020 إلى 97 % في الوقت الراهن، وهو ما يؤشر على التمكن، في ظل الأزمة، من ضمان استمرار خدمة عمومية ذات جودة وكذا ترسيخ أجواء الثقة وتوفير مناخ أعمال مستقر وذي جاذبية وملائم لإعادة انتعاش الاستثمار.
كما ذكرت نزهة بوشارب بإنجاز الوزارة لثلاثة تصاميم مديرية للتحول الرقمي بكل من فاس، مراكش وأكادير وتصميم رابع في طور الإعداد يهم مدينة طنجة، وهو ما يترجم الإرادة في تغيير النماذج النمطية في مجال التخطيط الرقمي للمجالات الترابية وفي بلوغ طموح المجالات الخدماتية.
كما أشارت الوزيرة إلى أن إعطاء الانطلاقة للبوابة الجغرافية الوطنية لوثائق التعمير المصادق عليها من خلال الرابط www.taamir.gov.ma، شكل خطوة استراتيجية للوزارة مكنت من تسهيل وتحسين الولوج إلى المعلومات التعميرية والعرض الترابي بشكل مجاني، حيث تم نشر أزيد من 900 وثيقة تعميرية مصادق عليها، موضحة أن الطموح أكبر ويرتكز على إعطاء الانطلاقة لمشروعين استراتيجيين وهما الوكالات الحضرية الرقمية 2.0 ومشروع التعمير الالكتروني الذي يهدف إلى إنشاء بوابة للخدمات الرقمية المقدمة من طرف الوكالات الحضرية والتدبير الرقمي لمسار إعداد وثائق التعمير بما في ذلك مسطرة البحث العلني.
وخلصت الوزيرة إلى أن الطموح إلى المجالات الترابية الذكية يتطلب توفير شروط التقائية السياسات العمومية على المستوى الترابي، من خلال اعتماد آليات مبتكرة للحكامة الترابية وترسيخ مبدأ مثالية الإدارة، الأمر الذي يستلزم، تضيف السيدة الوزيرة، ضرورة انخراط كافة مكونات المنظومة، مركزيا وجهويا ومحليا، في بلورة وتأطير المجالات الترابية الذكية وتملكها لهذا المشروع المتطور، بما يحقق النجاح في الصمود عبر تقديم إجابات تسمح بتأقلم المجالات الترابية مع مختلف التغيرات الناتجة عن الأزمات.
يشار إلى أن تنظيم هذا المنتدى يندرج في إطار التحضير للنسخة الخامسة لمعرض المدن الذكية المزمع تنظيمه بمدينة الدار البيضاء سنة 2022.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.