ردا على تشميع السلطات بيوت أعضاء العدل والاحسان.. هيئة حقوقية تخرج للاحتجاج تنديدا بالقرار    الحسيمة ضيف شرف الدورة الثامنة لمعرض الأسفار والسياحة بالدارالبيضاء    مهنيون يرصدون تجاوزات في عملية اصطياد الاخطبوط بالحسيمة    الخليفي: لم أجبر نيمار على التوقيع لسان جيرمان    العثماني يعطي انطلاقة تشغيل سيارات كهربائية صديقة للبيئة    تقرير “بي بي سي” : كيف غيّرت الحياة العصرية أجسامنا؟    توقعات بارتفاع الإنتاج في الفوسفاط والصناعات التحويلية خلال الفصل الثاني من 2019    مقتل 30 شخصا على الأقل في هجوم دموي على متابعين لكرة القدم في نيجيريا    بوعيدة يهدد باللجوء إلى القضاء ضد مشيعي خبر استقالته    مدرب مصر: توصلت إلى التشكيل النهائي للمنتخب في نهائيات “الكان”    اليونايتد يتوقع بقاء بوغبا رغم تلميحاته بشأن الرحيل    إدارة أياكس تكشف سعر تخلي النادي عن خدمات الدولي حكيم زياش    حمدالله يخرج بتدوينة مؤثرة بعد الهزيمة الثانية للأسود    كوتينيو استقر على الرحيل.. وهذه هي وجهته المقبلة    عاجل.. بوليساريو تلجأ إلى أسلوب المافيا وتختطف شخصية كبيرة    بعد أسابيع من وفاة والدها…الأمن يستدعي الأستاذة حجيلي للتحقيق    عاجل وبالصور: النيران تلتهم مساحات من المزروعات الهامة باشتوكة أيت باها.    انتحار شاب داخل منزله بمدينة تزنيت    تارودانت…توقيف شخصين يشتبه تورطهما في الاتجار في المؤثرات العقلية    الترويج للمؤهلات السياحية لمناطق الشمال في المهرجان الدولي لماطا بإقليم العرائش    حرب جديدة بين بطمة وماغي    بفضل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة.. العلاقات بين المغرب ودول أمريكا اللاتينية والكاريبي تعيش دينامية إيجابية قوية    توقعات أحوال الطقس الثلاثاء    أيت ملول: مصلي يسلم الروح أثناء الصلاة    الأوروغواي تغزو الإكوادور برباعية مذوية    عملية عبور “مرحبا 2019” على جدول المجلس الحكومي يوم الخميس المقبل    فيسبوك.. تحديث جديد يستهدف “التعليقات”    المحكمة العليا تقرر وضع والي الجزائر العاصمة السابق تحت الرقابة القضائية    الONCF يستعد لصيف 2019 بعدد قطارات أكثر وخدمات بجودة متميزة    ما العمل بعد تصويت البرلمان المغربي على قانوني الأمازيغية ومجلس اللغات؟    طلبة الطب يهددون بمسيرة احتجاجية ويردون على “اتهامات” الحكومة نددوا بتهديدات الطرد والترسيب    السكتاني يكشف صفقة حشادي المنتقل للبطولة البرتغالية    الفن الملتزم.. مارسيل خليفة يحيي حفلة بمهرجان فاس – فيديو    تطوان… افتتاح مكتبة تحمل اسم الدكتور عباس الجراري    قيادي في تنسيقية الطب: اتهمنا بالانفصال في اجتماع “فقط لأن بشرتي سوداء!”    تطوان.. افتتاح الملتقى الدولي للنحت بمشاركة 34 فنانا من 15 بلدا    فلاش: هانيل يعرض بالرباط    المعتدي على ألمانية بطنجة حاصل على الإجازة في الاقتصاد    تلوث الهواء.. العالم العربي الأسوأ عالميا والأطفال هم الأكثر تضررا    تتويج مشاريع مقاولاتية شابة لتحدي ريادة الأعمال الفرنسي المغربي بالدارالبيضاء    تعزيز التعاون الدولي بين المركزين الماليين تورونتو والدارالبيضاء    احتفاء إيطالي بالعتيبة في فاس    مهرجان مكناس للمسرح في دورته الثانية يفتحح باب المشاركة بجائزة «حسن المنيعي للنقد المسرحي»    الفاسي الفهري يدعو مغاربة العالم للانخراط في انتعاشة القطاع العقاري    في خطوة استفزازية للسوريين.. نتنياهو يضع حجر الأساس لمستوطنة باسم “ترامب” في الجولان المحتلة    الربيع الموؤود .. و ريع استغلال « دين – مال» في السياسة ..    تضرر الصبار بمنطقة «المجدبة» بتراب المحمدية يوجع عدد كبير من المزارعين    وجهة النظر الدينية 13    هجوم حوثي بطائرة قاصف "2 كا"على مطار أبها السعودي    مرشح مثلي سيتزوج من رجل إذا دخل البيت الأبيض    رئاسيات أمريكا .. استطلاع يضع ترامب سادسا في نوايا التصويت    دراسة تربط تناول اللحوم الحمراء بالوفاة المبكرة..خبير: من الأحسن الدواجن والسمك    برلمان "كيبيك" يؤّيد إلغاء 18 ألف طلب هجرة إلى المقاطعة الكندية    هل غلق المساجد عقب الصلاة يعرقل العبادة؟    اكتشاف علمي جديد يساعد على علاج سرطان البنكرياس    ماء العينين: يجب احترام الحياة الخاصة للأفراد وعدم التجسس عليهم    خبراء: هاعلاش الدهون كتجمع فالكرش    إزالة الحجاب بين المادي والعقلي 11    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تصفيات مونديال 2014: مصر وتونس وكوت ديفوار واثيوبيا والكونغو لحجز بطاقة الدور
نشر في المنتخب يوم 13 - 06 - 2013

تبدو منتخبات مصر وتونس وكوت ديفوار واثيوبيا والكونغو مرشحة بقوة لحجز بطاقاتها الى الدور النهائي من التصفيات الافريقية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل عندما تخوض الجولة الخامسة قبل الاخيرة بعد غد السبت والاحد المقبل.
وتتصدر المنتخبات الخمسة مجموعاتها وهي بحاجة الى الفوز للتأهل الى الدور النهائي الحاسم بغض النظر عن نتائج باقي المباريات, كما ان التعادل قد يؤهلها ايضا خصوصا مصر وتونس و كوت ديفوار والكونغو في حال تعثر المطاردين المباشرين.
ويطمح الفراعنة الى مواصلة المشوار الرائع في الدور الثاني في سعيهم الى بلوغ النهائيات للمرة الاولى منذ عام ,1990 وذلك من خلال تحقيق الفوز الخامس على التوالي.
ويبدو المنتخب المصري الوحيد الذي حقق العلامة الكاملة حتى الان في التصفيات, مرشحا بقوة لكسب النقاط الثلاث امام موزامبيق لاعتبارات كثيرة بينها الفوارق الكبيرة بين المنتخبين والمعنويات العالية للفراعنة والمهزوزة لموزامبيق التي لم تذق طعم الفوز حتى الان وتبخرت امالها في المنافسة على بطاقة المجموعة.
ويمكن ان يتاهل المنتخب المصري في حال سقط في فخ التعادل وذلك شرط تعثر مطاردته المباشرة غينيا امام ضيفتها زيمبابوي, وان كان ذلك مستحيلا كون غينيا تلعب على ارضها وجمهورها وكانت سحقت ضيفتها موزامبيق 6-1 في الجولة الماضية الاحد الماضي.
وتتصدر مصر المجموعة الثامنة برصيد 12 نقطة مقابل 7 نقاط لغينيا علما بانهما سيلتقيان في الجولة الاخيرة في 6 سبتمبر في القاهرة.
ولا تختلف طموحات المنتخب التونسي عن الفراعنة, فهو بدوره يرصد الفوز لحسم التأهل قبل الجولة الاخيرة عندما يحل ضيفا على غينيا الاستوائية الثالثة برصيد 4 نقاط.
ويسعى رجال المدرب نبيل معلول الى تعويض تعثرهم امام سيراليون في الجولة الماضية (2-2) وكسب النقاط الثلاث التي تمنحهم بطاقة الدور النهائي عن المجموعة الثانية كونهم يبتعدون بفارق 5 نقاط عن سيراليون التي تحل ضيفة على الرأس الاخضر.
وكان المنتخب التونسي الذي يبحث عن المونديال بعدما غاب عن النسخة الاخيرة في جنوب افريقيا, افلت من الخسارة امام سيراليون عندما ادرك له فخر الدين بن يوسف التعادل في الدقيقة الاخيرة.
وترصد كوت ديفوار الفوز امام مضيفتها تنزانيا الاحد المقبل لحسم بطاقة المجموعة الثالثة وهي تملك كل الاسلحة اللازمة لذلك بدء من تشكيلتها المدججة بالنجوم وصولا الى المعنويات العالية للاعبيها عقب الفوز الكبير على مضيفتها غامبيا 3-صفر السبت الماضي.
وتتصدر كوت ديفوارالمجموعة برصيد 10 نقاط بفارق 4 نقاط امام تنزانيا الساعية الى محو خسارتها امام المغرب 1-2 السبت الماضي ايضا والابقاء على امالها في حجز بطاقة المجموعة خصوصا وان الجولة الاخيرة تشهد مواجهتها لغامبيا المتواضعة, فيما تلتقي كوت ديفوار مع المغرب في قمة نارية في حال فوز الاخير على غامبيا السبت.
ويتشبث المنتخب المغربي بالامل الضعيف في التأهل وهو يمني النفس بخدمة من تنزانيا للبقاء في المنافسة حتى الجولة الاخيرة.
وتملك الكونغو برازافيل بقيادة مدربها الفرنسي الجنسية الجزائري الاصل كمال جبور مصيرها بيدها عندما تستضيف بوركينا فاسو ضمن منافسات المجموعة الخامسة.
وتدرك الكونغو صاحبة 10 نقاط جيدا ان الفوز سيمنحها بطاقة الدور النهائي وهي تعول على عاملي الارض والجمهور لمواصلة مشوارها الرائع في الدور الثاني حيث لم تتذوق الهزيمة حتى الان, وعلى صلابة خط دفاعها الذي لم تهتز شباكه مدة 360 دقيقة.
في المقابل, تعتبر المباراة فرصة اخيرة لبوركينا فاسو وصيفة بطلة القارة السمراء التي خسرت 3 نقاط ثمينة من مباراتها امام الكونغو بالذات عندما التقتا ذهابا في واغادوغو حيث تعادلتا سلبا بيد ان الاتحاد الدولي منح نقاط المباراة للضيوف بسبب اشراك اصحاب الارض لاعبا غير مؤهل.
وفي المجموعة ذاتها, تلتقي الغابون مع النيجر في مباراة مهمة للاولى كونها تملك 5 نقاط وتسعى الى الفوز للاقتراب من الكونغو في حال خسارة الاخيرة.
وتتجه الانظار الى اديس ابابا حيث تقام القمة الساخنة بين اثيوبيا المتصدرة (10 نقاط) وجنوب افريقيا المطاردة المباشرة (8 نقاط).
وتمني اثيوبيا النفس باستغلال عامل الاستضافة لتحقيق الفوز وحسم امر التأهل قبل الجولة الاخيرة التي تحل فيها ضيفة على جمهورية افريقيا الوسطى.
وضربت اثيوبيا الساعية الى المونديال للمرة الاولى في تاريخها, بقوة في الدور الثاني, فبعد تعادلها مع مضيفتها جنوب افريقيا 1-1 في الجولة الاولى, حققت 3 انتصارات متتالية خولتها الريادة بفارق نقطتين امام جنوب افريقيا التي تسعى الى الابقاء على امالها في المنافسة وان كانت مطالبة بالفوز في اديس ابابا لخوض الجولة الاخيرة بارتياح كبير لانها تلعب على ارضها وامام جماهيرها مع بوتسوانا صاحبة المركز الاخير.
وفي المجموعة ذاتها, تلعب بوتسوانا مع جمهورية افريقيا الوسطى في مباراة هامشية.
في المقابل, يأمل المنتخبان الليبي والجزائري في قطع شوط كبير نحو التأهل عندما يستضيف الاول توغو غدا الجمعة, ويحل الثاني ضيفا على رواندا.
في المباراة الاولى, تسعى الجزائر الى الفوز الثالث على التوالي والرابع في التصفيات عندما تلتقي مضيفتها رواندا صاحبة المركز الاخير.
ويامل رجال المدرب الفرنسي البوسني وحيد خليلودزيتش في كسب النقاط الثلاث اقله للبقاء في الصدارة التي انفردوا بها في الجولة الماضية بعد تعثر مالي الشريكة السابقة امام ضيفتهم رواندا 1-1.
كما يتمنى الجزائريون في تعثر مالي مرة اخرى لخطف بطاقة المجموعة في حال فوزهم على رواندا, بيد انهم يدركون ان المهمة لن تكون سهلة خصوصا امام منتخب بمعنويات عالية بعد تعادله الثمين في باماكو.
وتلعب رواندا دون مركب نقص بعدما خرجت خالية الوفاض من المنافسة وبالتالي سيكون هم الجزائريين تفادي الخسارة للحفاظ على فارق النقطتين امام مالي قبل مواجهتهم المصيرية في الجولة السادسة الاخيرة في الجزائر العاصمة.
وفي المجموعة ذاتها, تسعى مالي الى التعويض عندما تلاقي بنين الثالثة حتى تؤجل الحسم الى الجولة الاخيرة.
وتملك الجزائر 9 نقاط مقابل 7 نقاط لمالي و4 نقاط لبنين و2 لرواندا.
وفي المباراة الثانية, يسعى المنتخب الليبي الى استغلال عاملي الارض والجمهور لاستعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في الجولتين الاخيرتين وتحقيق الفوز الثاني في التصفيات لضمان على الاقل البقاء في الصدارة التي يتقاسمها مع الكاميرون التي تنتظرها قمة نارية امام مضيفتها الكونغو الديموقراطية الثالثة بفارق نقطة واحدة خلف المتصدرين.
بيد ان مهمة ليبيا لن تكون سهلة امام توغو التي تتخلف بفارق نقطتين ولا تزال حظوظها قائمة في المنافسة على بطاقة الدور النهائي.
وكانت توغو انعشت امالها بالتأهل اثر فوزها على الكاميرون في الجولة الماضية الاحد الماضي.
وتقام المباراة في طرابلس بقرار من الاتحاد الدولي بعدما كانت مقررة في بنينة بالقرب من بنغازي التي شهدت اعمال عنف الاحد الماضي اوقعت 31 قتيلا واكثر من 100 جريح في مواجهات بين كتيبة ثوار سابقين ومتظاهرين, ما ادى الى مخاوف لدى التوغوليين الذين سيغيب عن صفوفهم اكثر من لاعب اساسي لرفضهم السفر الى ليبيا خاصة القائد الكسيس روماو الذي اوضح ان باقي افراد المنتخب يخشون من تكرار حادثة كابيندا على هامش كأس الامم الافريقية في انغولا عام 2010 عندما تعرضت الحافلة التي كانت تقل المنتخب التوغولي الى هجوم مسلح ادى الى وفاة اثنين من الوفد.
وغادر روماو وزميله جوناثان اييتي الذي يلعب في صفوف بريست الفرنسي فندق المنتخب في العامصة التوغولية لومي باتجاه فرنسا الاثنين الماضي.
واعتبر لاعب وسط مرسيليا بان الصرخة التي اطلقها حول تأمين سلامة لاعبي توغو لم تلق الصدى المطلوب لدى الجهات الرياضية العليا وذلك على الرغم من نقل مكان المباراة من بنغازي الى طرابلس مشترطا تواجد رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر في طرابلس وعلى مقاعد اللاعبين الاحتياطيين.
وسيحاول المنتخب الليبي استغلال هذا الخلاف بالذات لكسب النقاط الثلاث في ثاني مباراة رسمية له في طكرابلس منذ اكثر من عامين.
وفي المجموعة ذاتها, تلتقي الكونغو الديموقراطية مع الكاميرون في قمة نارية يسعى من خلالها الطرفان الى الى الانفراد بالصدارة في حال تعثر ليبيا وتوغو.
وتملك ليبيا 6 نقاط بفارق الاهداف امام الكاميرون وبفارق نقطة واحدة امام الكونغو الديموقراطية ونقطتين امام توغو صاحبة المركز الاخير في المجموعة التاسعة.
ويحتدم الصراع في المجموعة الرابعة بين زامبيا المتصدرة (10 نقاط) وغانا الثانية (9 نقاط) عندما تستضيف الاولى السودان صاحب المركز الاخير بنقطة واحدة, وتحل الثانية ضيفة على ليسوتو الثالثة بنقطتين.
ويسعى المنتخبان الزامبي والغاني الى الفوز للابقاء على امالهما في المنافسة على بطاقة المجموعة قبل القمة المرتقبة بينهما في الجولة الاخيرة في غانا.
وتبقى المنافسة مفتوحة على مصراعيها في المجموعة العاشرة على غرار الرابعة حيث لا تزال حظوظ المنتخبات الاربعة قائمة للظفر بالبطاقة الوحيدة الى الدور النهائي.
وتلعب السنغال المتصدرة (6 نقاط) مع مضيفتها ليبيريا الرابعة الاخيرة (4 نقاط), واوغندا الثانية (5 نقاط) مع انغولا الثالثة (4 نقاط).
وتسعى السنغال الى وقف نزيف النقاط في مبارياتها الثلاث الاخيرة التي سقطت فيها في فخ التعادل بعد بدايتها القوة في الدور الثاني بالفوز على ليبيرا بالذات 3-,1 فيما تأمل اوغندا في مواصلة صحوتها بتحقيق الفوز الثاني على التوالي بعد تعادلين وخسارة. اما انغولا فتطمح الى فك النحس الذي لازمها في المباريات الاربع الاولى (4 تعادلات).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.