هلال: المعايير الأممية الخاصة بالحق في تقرير المصير لا تنطبق مطلقا على الصحراء المغربية    الخطوط الملكية: 70% من الطاقة الاستيعابية ما تزال متوفرة    سامسونغ تطلق الجيل الثاني من منصة "الأشياء الذكية"    طقس الثلاثاء : توقع أجواء حارة    غُوْيتِيسُولُو في ذكرىَ رحيله هَامَ بالمغرب في حيَاتِه وبعد مَمَاتِه    "الصحة العالمية" تسجل انخفاضا في إصابات كورونا في العالم خلال الأسابيع الماضية    أميركا توقف استيراد الكلاب من 113 دولة من بينها السعودية والأردن    كورونا: بوريس جونسون يرجئ رفع آخر القيود في إنجلترا وسط مخاوف من سلالة "دلتا"    كورونا: الصداع وسيلان الأنف من أعراض سلالة "دلتا" الجديدة المتحورة    البنك الدولي يرفع توقعات النمو الاقتصادي إلى 4.6 في المائة    الكونفدرالية الوطنية للسياحة تتعبأ لمواكبة عملية "مرحبا 2021"    مكتب الصرف: زيادة تحويلات المهاجرين في الأشهر الأربع الأولى    نغوما ومالانغو يلتحقان بصفوف الرجاء غدا الثلاثاء    فتح الأجواء يُعيدُ 42 شركة طيران عالمية للمطارات المغربية    بيجيدي يتهم حلفائه في الحكومة بتوزيع المال لاستمالة الناخبين    الخطوط الملكية المغربية: أزيد من 70 في المائة من التذاكر لازالت متاحة لمغاربة العالم    مازال صغير.. مغني "ذا ڤويس" غرس ساروت ف جمجمة صاحبو!    رغم الركلة الحرة البديعة لميسي.. تشيلي تفرض التعادل على الأرجنتين في كوبا أمريكا -فيديو    الناظور + الصور…فوضى و جحيم يومي للساكنة بالقرب من سوق اشوماي    بالفيديو.. مضاربة خايبة وسط طيارة خلات البيلوط يقلب طريقو وينزل ف أقرب بلاصة    إعادة انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري    رجاء الشرقاوي المورسلي.. اعتراف عالمي و طموح لبحث علمي دون كوابح    محللون: الجزائر قد تتجه إلى طريق مسدود.. ومدة حياة "تبون" السياسية يمليها الجيش    رابطة علماء المسلمين: إعدام البلتاجي وحجازي وآخرين جريمة وظلم عظيم يستوجب وقفة حازمة    السعودية تسمح للنساء بالاختلاط بالرجال في الحج بدون محرم    حصري..الدرك الملكي يحجز طنا ونصف من مخدر الشيرا ضواحي برشيد    عملية مرحبا 2021.. إضافة خطوط بحرية جديدة في اتجاه الموانئ المغربية    بايدن يلحق إهانة تاريخية برئيس الحكومة الإسباني أمام الكاميرات وزعماء الناتو(فيديو)    إلموندو .. أوراق ضغط تعمق الأزمة المغربية – الإسبانية و خط الغاز مهدد    من بينها مشروع مسلسل المغربي هشام العسري: الدوحة للأفلام تعلن عن المشاريع الحاصلة على منح الربيع    شعار مهرجان الإسكندرية السينمائي من تصميم مغربي    من رسائل عبد الكبير الخطيبي إلى غيثة الخياط 17 : الرسالة 40: هل تجتاز الحياة الآن، طرقا نجهلها؟        "الأسد الأفريقي 2021".. القوات البرية الأمريكية تحتفي بذكرى تأسيسها بالمغرب    بدواري المناصرة والجدات بجماعة الساحل اولاد احريز: قطع التيار الكهربائي المتكرر يضاعف معاناة الساكنة ويربك استعدادات المتمدرسين للامتحانات الإشهادية ‬    لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق على مشروع قانون تقنين الكيف في قراءة ثانية    تفشي فيروس كورونا المتحور "دلتا" يدفع دولة أوروبية لتمديد قرارات الحظر و الإغلاق.    المنتخب الوطني المغربي النسوي لكرة القدم يفوز مجددا على نظيره المالي        امتنان وارتياح في صفوف مغاربة أمريكا بعد تعليمات العاهل الكريم    إعادة انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري    الناظور : ذ.فريس مسعودي يكتب ..قصيدة شعرية بعنوان (العرض)    هنغاريا تنشر إعلانا تدعم فيه مقترح الحكم الذاتي للصحراء المغربية    كريستيانو رونالدو بشأن رحيله عن يوفنتوس: "الأفضل هو ما سيحدث"    المغرب يمضي في خنقه لإسبانيا ويتجه لوقف إمدادات الغاز الجزائري عنها    السينما العالمية تفقد الممثل الأمريكي بطل "سوبر مان"    الحكومة الإسرائيلية الجديدة: بين الترحيب الدولي والتحفظ الفلسطيني    انطلاق الدورة الثانية للمهرجان الدولي للفيلم الكوميدي بالرباط    وكيل إريكسن يطمئن الجماهير على حالة اللاعب    G7 تتجه لمحاربة الصين ووضع خطة لمكافحة الأوبئة في المستقبل    مدرب الرجاء غاضب من الجامعة بسبب رحيمي    خاصهوم يبينو أننا فشلنا بأي طريقة: صحيفة اسبانية قالت الكونگريس الامريكي وقف الاعتراف بمغربية الصحراء و صفقة الدرون    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    وفاة الشاعر العراقي الكبير سعدي يوسف    حزب إسلامي بالجزائر يعلن تصدر الإنتخابات ويحذر من تزوير النتائج    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واقع الهندسة بالمغرب

لست صحفيا أغطي حدثا أو خبيرا ينشر تقريرا..بل أنا مهندس دولة، سأحاول عبر هذه الأسطر بسط واقع المهندس بالمغرب.
استبشرنا خيرا ببرنامج 10.000 مهندس سنويا ..وإن كنت لا أدري حقيقة ما الفائدة من العدد الهائل من المهندسين ما دامت الدولة تعتمد على الفلاحة و ليس لها مشاريع و رؤى حقيقية من أجل تطوير الصناعة و تحويل الوضع العام من الإنتاج أو الصيانة إلى التطوير و البحث العلمي.
للتمكن من الوصول إلى هذا العدد من المهندسين، ثم فتح عدد هام من الأقسام التحضيرية للمدارس العليا سواء التابعة للدولة أو التابعة للقطاع الخاص، كذلك تم فتح أسلاك هندسة في عدد من الجامعات التقنية. و قرَّرت الدولة أيضا زيادة عدد الخريجين من المعاهد والمدارس ناهيك عن الترخيص لعدد من المدارس الخاصة.
بالنسبة للجامعات التقنية التي فتحت أسلاكا للهندسة فإن العائق الأكبر يكمن خصوصا في قلة المختبرات وضعف التجهيزات الكفيلة بمقاربة المسافة بين النظري و التطبيقي.
مدارس ومعاهد المهندسين اضطرت للرفع من عدد الأساتذة والمشرفين ،حتى تتمكن من مواكبة عدد الطلبة المهندسين الجديد، وإن كان التحصيل العلمي لهؤلاء لا يسمح بالإشراف على طالب الهندسة خصوصا على المستوى البيداغوجي.
المدارس الخاصة..حتى أرسم الصورة بشكل واضح.أعطي مثالا: أحد الشباب ..أنفقت أسرته المال الوفير لتعلمه ومأكله و مشربه ومحل سكناه..بعد خمس سنوات انتهى به المطاف موظفا بأجر شهري أقل من الواجب الشهري الذي أداه أبواه قبل.
على العموم مشاكل الهندسة متعددة ؛ أهمها الهوَّة الفارقة بين الأكاديمي والصناعي.إذ يجد كثير من الطلبة أنفسهم مضطرين خلال بحث التخرج إنجاز بحثين لإرضاء الطرف الصناعي و لإرضاء المشرف الأكاديمي.
بعد التخرج يصطدم المهندس بواقع البطالة وضبابية سوق الشغل.المضحك في هذه المرحلة هو تلهف مراكز الاتصال على الأرقام الهاتفية للمهندسين لعرض منصب شغل ب3500درهم عمل يتطلب شهادة الباكلوريا لا أقل ولا أكثر.
نقطة أخرى وجب الإشارة إليها ألا وهي عدم مطابقة التكوين لما يتطلبه سوق الشغل وخير مثال مجال الطيران، حيث أن الشركات الأجنبية بمنطقة النواصر، أغلب موظفيها أطر أجنبية تعتمد بالخصوص على اليد العاملة المغربية.
أما العمل في قطاع الدولة فقد صار ،أو كان و لازال، مستعصيا مما اضطر الكثيرين إلى العمل في قطاع خاص غير منظم،قد يطلب رب العمل المسمى "بوشكارة" منك في أي لحظة إيصال زوجته أو إرجاع ابنته الصغرى إلى البيت قبل التعريج على العمل.عمل ليس الهم منه الإستفادة من خبرتك بل استغلال دبلوم الدولة المشترط لإكمال بعض الصفقات الخاصة بمشروع "بوشكارة".
الدولة مدعوة بمهندسيها وخبرائها لإيجاد الحلول الكفيلة بتكوين 10.000 مهندس وضمان فرص عمل كافية و متطابقة مع تخصصاتهم.أما التكوين فقط فهو بيع للأوهام .
عبد الله اليعقوبي..مهندس دولة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.