طنجة.. توقيف 3 قضاة بمحكمة الاستئناف    إيقاف أحد المتورطين في اختطاف وقتل شخص بجماعة الوطية    نقابة الصحافيين تشرح فوضى الاعلام بتطوان وتواطؤ المسؤولين    جهة الرباط سلا القنيطرة.. حجز وإتلاف 5 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    مؤسس “هواوي”: الحظر الأمريكي لن يؤثر على منتجات الشركة واتصالات الجيل الخامس    مصر تعلن قائمتها الأولية لكأس أمم إفريقيا    القيمة المالية لنجم المنتخب تتجاوز 35 مليون يورو    إيمري: ريال مدريد كان حلم مبابي.. وباريس خطفه بالمال    نهائي عصبة الأبطال.. الترجي يؤكد جاهزية نجميه لموقعة الوداد وهذا موعد وصوله للمغرب    المجلس الأعلى للحسابات يدعو إلى "وضع المواطن في صلب اهتمامات المرفق العمومي"    بني ملال: تأجيل أول جلسة علنية لمحاكمة 15 متهما بينهم قاصر في قضية "فتاة الوشم"    ثلاثيني صفاها لمرتو مع السحور فآزرو    معراج الندوي: فكرة السلام في حضن الإسلام    بعد اتهامه السلطات المغربية بمسؤوليتها عن انهيار “سامير”..العامودي يُطالب المغرب بتعويض قدره 1.5 مليار دولار    بلغ إجمالي ثرواتهم 3013 تريليون دولار أمريكا تحتل المركز الأول عالميا في عدد المليارديرات    الركود يخيم على قطاع العقار والمبيعات تدهورت ب 12.7% خلال 2019 : رغم تراجع الأسعار بالعديد من المدن    غادية وتشعل فالبام.. أعضاء المكتب السياسي ديال البام ضربو بنشماش وقالو ليه أن داكشي اللّي درتي بشكل انفرادي كيهمك بوحدك    من أجل الضغط على بركان.. مرتضى منصور يعلن حضور 60 ألف مشجع لنهائي “الكاف”    بالفيديو..رونالدو عجز عن رفع كأس "الكالتشيو" وأصاب بها ابنه وخطيبته    ورطة ترامب.. صعّد ضد إيران والآن يبحث عن مخرج!    القايد صالح: مطالب رحيل كل رموز النظام “خبيثة وغير مقبولة” ومن يرفعها “متآمر”    توجيه 92 اتهاما بالقتل والإرهاب لمنفذ مذبحة نيوزيلندا    جلالة الملك يدشن بمقاطعة سيدي مومن مركزا طبيا للقرب -مؤسسة محمد الخامس للتضامن مخصص لتعزيز عرض العلاجات لفائدة الساكنة الهشة    هل تمتلك هواوي؟.. هذا ما سيحدث لهاتفك بعد ضربة جوجل    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    الماوردي… قاضي القضاة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 13 : شيوخ الصوفية    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 13 : الصيام يحول دون تفاقم العديد من أمراض العيون    بيبول: تكريم الجوهري والعراقي بالبيضاء    هيئة المحامين بتطوان تطالب بإجراء تحقيق في نتيجة مباراة الكوكب ويوسفية برشيد    بعد "ضجة التمور الإسرائيلية".. ال ONSSA يدعو المستهلكين إلى التأكد من البلد المنتج    الإحاطة تشعل جلسة البرلمان.. النواب يتهمون الحكومة ب"الاستهتار"    ردا على قرار سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية : وقفة احتجاجية بميناء طنجة المتوسط يوم الجمعة المقبل    طقس الثلاثاء .. تساقطات مطرية خفيفة بعدد من مناطق المملكة    شلل غادي يضرب مصحات الضمان الاجتماعي وها وقتاش    رسائل إنسانية لحساني في نهائي “أوروفيزيون”    حرب مخابرات في الكركرات    زلاغ: النية الصالحة تجلب الخير    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..من لم يحيه القرآن فهو إلى الأبد ميّت! -الحلقة11    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    ملعب يشهد احتجاجات عديدة… وفاة حكم أثناء مباراة كرة قدم (فيديو)    بنكيران: في السياسة يمكن أن يكون حتى القتل.. والمغاربة أكثر الشعوب إيمانا بالله قال إن البيجيدي ليس حزبا دينيا    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    بعد إعلان السعودية لقمتي مكة.. قطر تنفي دعوتها لحضورهما وتؤكد: “لا زلنا معزولين من جيراننا”    نهاية مسلسل “صراع العروش” تتثير موجة انتقادات.. متتبعوه يرونها غير موفقة    منارات و أعلام “محمد الخباز.. شاعر بيت الأمة”    أليجري يقترب من تدريب فريق مفاجئ    "حماس" تنفى التوصل إلى هدنة مع إسرائيل بغزة    الغنوشي يرفض الاعتراض على عودة بن علي    مرجعيات الفلسفة الغربية -16- مدرسة "الكانطية" ونقد العقل    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    توقعات صادمة عن تصويت المسلمين في مدينة سبتة    ارتفاع عدد قتلى حادثة "أشقار" إلى ثلاثة    محكمة تلغي قرارات بتفويت محلات تجارية بمنطقة عين لحصن بتطوان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغربي يونس بنسودة..أول طالب ماجستير يُدرّس في جامعة ستانفورد الأمريكية
نشر في اليوم 24 يوم 20 - 04 - 2019

بعد مباشرة تدريسه، الذكاء الاصطناعي، لفائدة آلاف الطلاب، في جامعة ستانفورد، بكاليفورنيا، تمكن المغربي يونس بنسودة، البالغ من العمر 23 عاما، من صناعة اسم له في الولايات المتحدة الأمريكية، معلما، قبل حصوله على شهادة الماجستير.
وعلى خلاف معظم الشباب الذين يختارون مغادرة المغرب، بلا رجعة، والاحتفاظ بخبرتهم في البلدان الأجنبية. ضمن ما يسمى ظاهرة “هجرة الأدمغة”، يعتزم يونس بنسودة موري، الذي كان يفكر، منذ 18 عاما من عمره، في التعليم العالي خارج البلاد، العودة إلى المغرب، من أجل تدريب جيل مغربي قادم من مهندسي الذكاء الاصطناعي.
والتحق ابن مدينة طنجة، بنسودة، بالمدرسة الأمريكية في ديترويت، فور حصوله على شهادة البكالوريا، قبل أن يتقدم بطلب للدراسات العليا في جامعة ستانفورد، بكاليفورنيا، في العام 2014، وهي واحدة من أكثر الجامعات المرموقة في العالم.
وحصل على درجة الباكالوريوس، في الرياضيات وعلوم الكومبيوتر، العام المنصرم، ليلتحق بدرجة الماجستير، ويفاجأ فيما بعد بتوظيفه مدرسا في أكبر مختبر للذكاء الاصطناعي في العالم، بستانفورد، ليكون أول طالب ماجستير يحصل على وظيفة تدريس، وهو ما سمح له بمتابعة دراسته مجاناً، بحسب ما نقله موقع “medias24”.
وبدأ يونس بنسودة التدريس، مساعدا، ثم معلما رئيسيا لمادتين، قبل بضعة أسابيع، فمستشارا ثالثا، وشارك حينها في إعداد ثلاث دورات متكاملة لمنظمة العفو الدولية في المناهج الدراسية، اعتمدتها الجامعة، حيث يدرس، وتم دمجها في برنامج تدريب الطلاب.
ومن بين هذه الدورات، بحسب المصدر ذاته، دورة “التعلم الإحصائي”، وهو مجال دراسة تعتمد من خلاله “أمنسيتي” على الأساليب الإحصائية لمنح أجهزة الكمبيوتر القدرة على قراءة البيانات، حيث تمكنها من تحديد الخلايا السرطانية، وتشخيص الصور الطبية، والتوصية بالمنتجات عبر الإنترنت للمستهلكين. بالإضافة إلى دورة مخصصة لمعلمي الذكاء الاصطناعي، يتمكنون من خلالها من توحيد تدريس هذا التخصص وتقييم الطلاب.
كما شارك الشاب المغربي، كمستشار، في إنشاء 5 دورات في تخصص “التعلم العميق”، على منصة كورسيرا، وهي واحدة من أكبر منصات الدورات المفتوحة عبر الإنترنت في العالم، ويعتبر هذا التخصص شكلا من أشكال الذكاء الاصطناعي المستمد منو التعلم الآلي، ويتعلق بمعالجة اللغة الطبيعية، والتعرف على الكلام، والشبكات العصبية، بالإضافة إلى إتقان كيفية إنشاء عقل الروبوت.
ويشير يونس بنسودة موري، بحسب “medias24″، إلى أن طلابه الذين بلغ عددهم الآلاف، منهم الذين بدؤوا العمل اليوم كمستشارين لتطوير الأعمال، ومنهم الذين حصلوا على وظائف في مجال الذكاء الاصطناعي، مبديا رغبته، في إنشاء شركة متخصصة في البرمجة والذكاء الاصطناعي، بالتعاون مع أحد أساتذته، بعد التخرج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.