نقطة نظام.. «وضعية صعبة»    حادثة خطيرة لشاحنة تُخلف عددا من القتلى و الجرحى بضواحي أزيلال    مظاهرات لبنان: قوة من الجيش تتقدم نحو ساحة الشهداء استجابة لطلب رئيس الجمهورية    أمريكا تتراجع وتعلن عن إصابات في قواتها نتيجة هجوم إيران الصاروخي    ثنائية كاسيميرو في شباك إشبيلية تقود الريال لانتزاع صدارة الليغا (فيديو)    مدرب يوسفية برشيد: "الفتح لعب من أجل التعادل وهذا ما صعب مهمتنا..والأهم هو العودة في النتيجة"    إيبار وال"VAR" يعمقان جراح أتلتيكو مدريد    الرئيس اللبناني يدعو القوات الأمنية للتدخل واستعادة الامن وسط بيروت    طقس الأحد: ثلوج وزخات مطرية محليا عاصفية    “الخليجي المزور” يعود من جديد ويتحدى المغاربة..    متى يقطع ناصيري الوداد مع الحربائية والعشوائية في التعاقد مع المدربين؟    ماكرون يتصل بالملك محمد السادس مُؤكداً دور المغرب في إيجاد حل للأزمة الليبية    توقيف نصاب خطير في الأنترنت قام بتحويلات ب 300 مليون    مغربيات عطاو 5 دلمليون باش يدزوجو تواركة بحال ديال المُسلسلات صدقوا مزوجينهم شيبانيين    وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية تزور المغرب يوم 24 يناير الجاري    خبراء يرصدون تورط الجزائر مع البوليساريو في التوترات بالصحراء    نقاط الفوز تعود لمولودية وجدة في مواجهة المغرب التطواني    "الكاف" يعزز لجنة التحكيم بكفاءة مغربية    الدكيك يكشف عن "اللائحة النهائية" للمنتخب الوطني في نهائيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم داخل القاعة    هالاند يخطف الأضواء “بهاتريك” في أول ظهور له مع بروسيا دورتموند – فيديو    تجريد الأمير هاري وزوجته ميغان من ألقابهما الملكية    المغرب يعلق على مؤتمر برلين حول ليبيا    فرنسا توقف صحفيا نشر معلومة عن مكان تواجد “ماكرون”    بوليف يهاجم خطاب الوزير العلمي ضد تركيا: طريقتك غير ناجعة وحذاري من المتغيرات!    “السكك الحديدية” تكشف عن أسعار تحفيزية بمناسبة العطلة المدرسية وتضع 6 شروط لسفر مريح    مواطنون يعثرون على فرنسية جثة هامدة داخل شقة بآسفي    بعد تحطم طائرتين…مشكلة تقنية جديدة تواجه طائرة “737 ماكس”    الخط الجوي المباشر يعزز وجهة المغرب السياحية لدى الصينيين    الإثراء غير المشروع.. “ترانسبرنسي” تراسل البرلمانيين وتتشبث بالعقوبة السجنية    الرميد يتبرأ من وزير العدل في حكومة الشباب    أكادير تحتضن أيام إقليم تزنيت، وغازي يؤكد: “الغاية هو التأسيس لتمرين جديد يروم تقديم “صورة ذات صدقية” لمكونات الإقليم    المغرب يعبر عن استغرابه العميق لإقصائه من “مؤتمر برلين حول ليبيا”    روسيا تعيد مئات الأطنان من الطماطم للمغرب وتركيا بسبب حشرة ضارة    المغرب يعبر عن استغرابه العميق لإقصائه من المؤتمر المتوقع انعقاده في 19 يناير ببرلين حول ليبيا    استئنافية البيضاء تؤيد الحكم ب 6 سنوات سجنا في حق “قايد” الحي الحسني الذي تلقى رشاوى قيمتها مليار و 600 مليون    القضاء التونسي يصدم متورطين في قضية تفجير حافلة للأمن الرئاسي بتونس    سلمى رشيد تصدر أول أغنية من ألبومها الجديد بعنوان “كان كيقول”    الموسيقار عبد الوهاب الدكالي يلهب “مسرح مرايا” بالسعودية بعد 40 سنة من الغياب (فيديو)    يوميات فلاح مغربي في برلين..ح3: أعشاب الشمال دواء على موائد الألمان (فيديو) عبارة عن زيوت ومقطرات    دول عديدة تبدي رغبتها في فتح تمثيليات دبلوماسية بالأقاليم الجنوبية للمغرب    “مساحة” … عشق المعرفة    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    استبدله بأصناف يحبها… ترامب يلغي « الأكل الصحي » من المدارس    مطالب بتحقيق حول الدعم المسرحي    الغاوي يغار على عزيزة جلال    تعثر الدراسات يؤجل أشغال ميناء الداخلة    دنيا بطمة تظهر بنظارات سوداء في سيدي معروف    سرعة الأنترنيت ترمي بالمغرب بعيداً على قائمة الترتيب    حياة الادريسي تعود إلى الساحة الفنية بأسلوب جديد    فيديو..تركيا تكشف عن مشاهد من عملية هروب غصن    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة ب"مسجد للا أمينة" بمدينة الصويرة    مقاربة تاريخية مجالية لتازة من خلال كتاب جديد    بايلا بفواكه البحر والدجاج    كيف تقنعين طفلك بأخذ الدواء    ألم الظهر في بداية الحمل    بعد صراع مع مرض رئوي .. وفاة بطل “العشق الممنوع” عن عمر يناهز 65 عاما    توقعات أحوال الطقس ليوم الجمعة    أية ترجمات لمدن المغرب العتيقة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكاوى من تدهور أعمال شركة النظافة في العرائش
نشر في اليوم 24 يوم 17 - 07 - 2019

يشتكي منتخبو جماعة العرائش من تدهور خدمات مرفق النظافة داخل المجال الترابي لمدينة اللكوس، حيث أصبح الوضع البيئي مع حلول فصل الصيف ينذر بكارثة خطيرة في المنظور القريب، بعد تدهور خدمات النظافة لمستوى يصفه جمعويون محليون وسكان المدينة بأنه “الأسوأ” منذ سنوات.
ويتعاقد مجلس جماعة العرائش منذ ثلاث سنوات مع شركة “هينكول” إلى غاية سنة 2022، وذلك من دون الإعلان عن طلب عروض عمومي، حيث قام بتغيير العقد الذي كان يربط نفس الشركة التي كانت ترتبط بعقد مع مجموعة الجماعات القروية “البيئة” في إقليم العرائش منذ سنة 2010.
وقالت مصادر من المجلس الجماعي إن العقد المبرم بين الجماعة والشركة يكلف خزينة المجلس مليارين و400 مليون سنتيم سنويا، في حين لا تلتزم الشركة المفوض لها بأية بنود من المنصوص عليها في برنامج الاستثمار، إذ منذ ثلاث سنوات لم تضف أي عتاد جديد، إلى غاية الشهر الماضي تم استقدام شاحنتين لجمع النفايات وشاحنة صهريج جديدة، وذلك بعد تصاعد الشكاوى والانتقادات على تدهور الخدمة.
وأضافت المصادر نفسها أن الشركة تعجز عن القيام بتدخلاتها الكافية في مجموع تراب الجماعة، إذ تقتصر جودة النظافة على محيط مقر العمالة ووسط المدينة، في حين تحولت باقي أزقة ودروب المدينة العتيقة والأحياء الهامشية وعدد من الشوارع، إلى نقط سوداء تتجمع فيها القطط والكلاب الضالة وتنبعث منها روائح كريهة تزكم أنوف المارة والقاطنين في المنازل المجاورة.
ورغم أن مرآب الشركة يتوفر على شاحنة لغسل الشوارع وأخرى للكنس الآلي، غير أن هذه الخدمة لا تتم إلا بشكل موسمي أو عند زيارة مسؤولين حكوميين للعرائش، كما حدث يوم الأسبوع الماضي قبل مجيء وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية، محمد ساجد الذي قام بزيارة ميدانية للمدينة القديمة رفقة عامل الإقليم.
وتابعت المصادر نفسها أن بعض الأحياء البعيدة من وسط المدينة "تبقى مكتظة بالأزبال في فترات طويلة، بشكل يهدد صحة مختلف الكائنات الحية وتلوث المياه، ويهدد السلامة الصحية للساكنة، خصوصا في فترات ارتفاع درجة الحرارة ودرجة الرطوبة في المدينة الساحلية، وهو ما يتسبب في تكاثر الحشرات الضارة”.
وزادت مصادر “أخبار اليوم”، أن المشاكل المرتبطة بقطاع النظافة، تتمثل في نقص كبير في تغطية الأحياء بحاويات جمع النفايات، وتدهور وضعية الحاويات المتوفرة، وعدم زيادة براميل جديدة، إضافة إلى ضعف أسطول الآليات ومحدودية الموارد البشرية، إلى درجة أن وتيرة تغطية الخدمة في بعض الأحياء، تناقصت إلى ثلاث مرات أسبوعيا بعدما كانت يوميا، أما خدمات “كنس الأزقة وغسل الشوارع”، فقد توقفت بشكل كلي منذ شهور.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن شركة “هينكول” هي شركة ألمانية في الأصل، قبل أن يبيعها أصحابها لمستثمر ريفي ينحدر من منطقة الناظور، والذي تربطه علاقات صداقة قوية مع عدد من المنتخبين في الجهة المنتمين إلى حزبي التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة.
وفي عدة مناسبات، عرفت مدينة العرائش احتجاجات صاخبة، من طرف العمال الذين كانوا يشتكون تأخر صرف أجورهم، وأيضا احتجاجات نشطاء المجتمع المدني المهتمين بالبيئة، منددين بتدهور خدماتها، كما أن منتخبين من المعارضة سبق أن دعوا المجلس الجماعي لتشكيل لجنة تتبع والمراقبة، غير أن طلبهم لم يقابل بالترحيب من لدنه.
وكشفت مصادر عليمة، أن القدرة المالية لشركة «هينكول» “لن تتمكن من تحمل أعباء مرفق النظافة لجماعة حضرية بحجم مدينة العرائش ونواحيها، التي تعرف توسعا سكانيا 
وعمرانيا متزايدا”، كما أن المدة التي قضتها في التدبير المفوض لم تثبت نجاعتها، خاصة فيما يتعلق بتنفيذ بنود كناش التحملات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.