الودادية الحسنية للقضاة تكرم الأستاذ عبد اللطيف عبيد رئيس رابطة قضاة المغرب بمراكش    عاجل.. شجار بالأيدي بين ميسي وكافاني في مباراة الأرجنيتن وأوروجواي    صفحة "لا ليغا" الإسبانية تهنئ الاتحاد البيضاوي بعد تتويجه بلقب كأس العرش    ميسي ينقذ الارجنتين من الخسارة امام الاوروغواي    توقيف جزائري موضوع مذكرة بحث دولي بمعبر باب سبتة    العربي المساري: لا وجود لاتفاقية “إيكس ليبان” بل هو برنامج سياسي للحكومة الفرنسية    فنان مغربي يغني في إسرائيل تزامنا مع العدوان الصهيوني على غزة    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    أمير قطر يستقبل والي بنك المغرب بالدوحة    اتحاد طنجة لكرة القدم يتعاقد رسميا مع هشام الدميعي لقيادة الفريق    فصيل "الوينرز" يساند السعيدي و يتمنى له الشفاء العاجل    فيلما « آدم » و »معجزة القديس المجهول » يمثلان المغرب ببروكسيل    تقرير الطب الشرعي يزيد من غموض أسباب وفاة نجل أحمد زكي    الجزائر تعبر بوتسوانا وتحقق فوزها الثاني بالتصفيات الإفريقية    المحامي الشرگي: المادة 9 من قانون المالية غير دستورية .. والحل احترام القانون    حكومة سبتة المحتلة تفشل في إعادة فتح معبر “طرخال 2″ اليوم أمام”الحمالات”    بعد الزلزال الخطير.. تعليق الدراسة بميدلت -صور    أزيد من 9000 مترشح اجتازوا المباراة الكتابية لتوظيف أطر الأكاديميات بجهة الشرق    رئيس جماعة شفشاون يهنئ جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 64 لعيد الاستقلال المجيد    أردوغان: تلقينا عرضا بتقاسم النفط السوري ورفضناه    نيويورك تايمز: قاسم سليماني يحدد سياسات 3 دول عربية    الرجاء و الوداد يهنئان الاتحاد البيضاوي بعد تتويجه بلقب كأس العرش    حملة تضامن مع المصور معاذ عمارنة “عيوننا لك”    التحالف: "الحوثيون" خطفوا سفينة جنوب البحر الأحمر    خامنئي يصف المتظاهرين ب«أعداء الثورة »والمحتجون يحرقون 100 مصرف    تخليد ساكنة عمالة المضيق الفنيدف لهذه السنة بعيد الاستقلال المجيد هذه السنة لها طعم خاص    طقس الثلاثاء.. بارد مع صقيع في المرتفعات والحرارة الدنيا ناقص 6 درجات    أوجار: "الإنجازات لم تصل جميع المواطنين المغاربة"    المنطقة العربية تتكبد خسائر بحوالي 600 مليار دولار سنويا منذ سنة 2011    التعادل يحسم الجولة الأولى لنهائي كأس العرش    دراسة: العيش قرب الشوارع المزدحمة يزيد من خطرالإصابة بسرطان الدماغ    الشبيبة الاستقلالية تدعو كل أحرار العالم الى نصرة الشعب الفلسطيني    اعتقال تونسيات متورطات في تهريب المخدرات    جونسون آند جونسون.. ماذا حدث باختبارات « المادة المسرطنة »؟    بسبب سوء معاملة الماشية.. حقوقيون يطالبون فرنسا بوقف تصدير مواشيها للمغرب    مجموعة OCP تحط الرحال بإقليم تاونات في إطار الجولة الوطنية لآليتها المتنقلة "المثمر"    فعاليات النسخة الخامسة للمنتدى الدولي للمقاولات الصغرى تناقش التربية المالية والتسويق الإلكتروني    تفاؤل باتفاق أمريكي-صيني ترفع أسعار النفط    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    الشعب الجزائري يواجه حملة مرشحي الرئاسة بالاحتجاجات    أربعة قتلى في إطلاق نار بحديقة منزل في كاليفورنيا- فيديو    دراسة أمريكية: يمكن لأدوية أمراض القلب أن تحل محل الجراحة    الشبيبة الاتحادية بين الأمس واليوم    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    الأكثر مشاهدة بالمغرب.. تركيا الثانية عالميا في تصدير الدراما ب700 مليون مشاهد    بسيج يوقف عنصرين مواليين ل "داعش" ينشطان بمدينة الرباط    كُنَّا وَلا نَزَال    نفقات تسيير الادارة تقفز ب 9 ملايير درهم في ظرف عام ; لحلو: الاستغلال الانتهازي للمناصب يدفع بعض الموظفين إلى الحرص على رفاهيتهم أكثر من اهتمامهم بالميزانيات    مدير شركة “هواوي” بالمغرب: لن تتطور استراتيجية الرقمنة بالمغرب دون بنية تحتية قوية    في أفق التعريف بالمؤهلات والآفاق الواعدة للقطاع.. فعاليات المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي و التضامني.. بوجدة    الإنسان والمكان في «هوامش منسية» لمحمد كريش    المخرجة الشابة عتيقة العاقل من التمثيل إلى الإخراج السينمائي    جرسيف: فيلم "أمنية" يحصد جا7زة أحسن فيلم قصير روائي، ضمن التظاهرة الإقليمية للفيلم التربوي القصير    باحثون يكشفون عن وصفة لمواجهة “الاضطراب العاطفي الموسمي” في الشتاء    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    الطعام الغني بالسكر يزيد الإصابة بأمراض الأمعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاكمة المتهم بالتبليغ الكاذب عن تهديد إرهابي بمطار فاس تنطلق الاثنين المقبل
نشر في اليوم 24 يوم 19 - 08 - 2019

تنطلق يوم الاثنين المقبل، أطوار محاكمة الأربعيني الذي تسبب في الفاتح من شهر غشت الجاري، في استنفار أمنيبمطار فاس الدولي، عقب تبليغه للشرطة بوجود تهديد إرهاب وشيك على المطار، قبل أن يكتشف المحققون أنهم وقعواضحية بلاغ كاذب من المتهم، والذي جرى اعتقاله بعد ساعات قليلة. عن ذلك.
واستنادا إلى المعلومات التي حصلت عليها «أخبار اليوم» من مصدر قريب من الموضوع، أن الأربعيني القابعبسجن»بوركايز» بضواحي مدينة فاس، سيواجه خلال مثوله يوم الاثنين المقبل أمام الغرفة الجنحية الضبطيةبالمحكمة الابتدائية، تهما ثقيلة تتعلق «بإهانة الضابطة القضائية»، و»التبليغ عن جريمة إرهابية يعلم بعدمحدوثها»، حيث اقتنعت النيابة العامة، يضيف المصدر ذاته، بثبوت المسؤولية الجنائية للمتهم، كما تناولها الفصل264 من القانون الجنائي المغربي، والذي ينص على أنه «تعتبر إهانة، ويعاقب عليها بهذه الصفة قيام أحدالأشخاص بتبليغ السلطات العامة عن وقوع جريمة يعلم بعدم حدوثها، أو بتقديم أدلة زائفة متعلقة بجريمة خيالية»،وهو ما أثبتته الأبحاث التي قامت بها شرطة فاس، بخصوص تلقيها لمكالمة هاتفية من المتهم الموقوف تفيد أن مطارفاس الدولي مهدد بعمل إرهابي.
وأضاف المصدر نفسه، أن النيابة العامة تعاملت بحزم شديد مع المتهم المعتقل، لخطورة ما أقدم عليه، حيث لميتجاوب وكيل الملك مع إشهار عائلته لحالته العقلية والنفسية، لكونه يعاني من اضطرابات منذ مدة، وأنه رفض نقله إلىمستشفى الأمراض العقلية بمستشفى ابن الحسن بفاس، حيث كانت العائلة تعول على هذه الحجة لعرض ابنها علىالخبرة العقلية والنفسية، قبل الحسم في المسؤولية الجنائية المنسوبة إليه، خصوصا أن المشتبه فيه الموقوف بدا شارداوغير منسجم في أفعاله وأقواله، كما أنه لم يقدم للمحققين خلال استنطاقه أي تفسير عن تفكيره في الاتصالبالشرطة والتبليغ عن تهديد إرهابي خيالي على مطار فاس الدولي، غير أن النيابة العامة، يقول مصدر الجريدة، كانله رأي مغاير وأقر بثبوت المسؤولية الجنائية للمتهم، مما استوجب عرضه بعد اعترافه بالمنسوب إليه، على محاكمتهأمام الغرفة الجنحية الضبطية لدى المحكمة الابتدائية بفاس التي ستحسم من جديد في طلب العائلة، والتي تدفعبكون ابنها يعاني من اضطرابات عقلية ونفسية.
من جهته، أوضح مصدر قضائي للجريدة، أن هذا التبليغ الكاذب عن وقوع جريمة خيالية، تسبب ليس حتما فيالسخرية ممن يتولون إجراءات البحث، ولكنه أدى إلى قيامهم بإجراءات لا فائدة منها على حساب مهمتهم العاديةوهي حماية المجتمع، بالإضافة إلى النتائج السلبية للتبليغ الكاذب، وما قد ينتج عنها من اضطراب اجتماعي والمسبالنظام العام، يورد المصدر القضائي.
يذكر أن مطار فاس الدولي عاش في الفاتح من شهر غشت الجاري، حالة استنفار أمني، وازته أجواء رعب وذعروسط المسافرين وعائلاتهم، وذلك عقب تبليغ الأربعيني المتهم عن الجريمة الإرهابية الخيالية، والتي تضمنت إخبارابوجود قنبلة بالمطار، حيث تزامن ذلك مع اقتراب موعد إقلاع طائرة فرنسية، وهو ما عجل بتحرك خاطف ولافت للأجهزةالأمنية من شرطة ودرك، وكذا المصالح التابعة لإدارة المطار وحرسه الخاص، حيث فُرضت بالمطار إجراءات أمنية جدمشددة، وجرى إغلاق جميع الممرات، كما خضع عابروها لإجراءات تفتيش دقيقة، خصوصا بقاعتي الإركابوالوصول، فيما اتسعت أبحاث المحققين لتعم مختلف جنبات المطار، وصولا إلى المدارج الخاصة بهبوط وإقلاعالطائرات، «Runway»، غير أن هذا الاستنفار انتهى بعد بحث دقيق بوقوع شرطة فاس ضحية بلاغ كاذب،بحسب ما سبق للمديرية العامة للأمن الوطني أن كشفت عنه، في بلاغ سابق لها في الموضوع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.