المغرب يرفض استقبال الطائرات والمسافرين القادمين من أستراليا والبرازيل وإيرلندا    توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء    احتقان وغضب بعد هدم مقهى مرخص له بمراكش + صور    بعد أكثر حد بكاني.. مروة أمين تعود بأغنية "كَلِّمْ"    اكتشف أعراض السلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد    ممتلكات بالمليارات تتحول إلى وزيعة بين مسؤولين كبار بوزارة أمزازي    طقس الثلاثاء..أجواء باردة مع انخفاض درجات الحرارة في هذه المناطق    خبير يوضح لماذا يجب التوقف عن استخدام تطبيق مسنجر "فيسبوك"    ظهور أعراض جانبية على 52 شخصا من المطعمين بلقاح محلي مضاد لكورونا في الهند، والحكومة تعلن استعدادها لتوفير اللقاح للعالم من أجل "إنقاذ البشرية" من الوباء    بعد تسجيل أول حالة من السلالة الجديدة لفيروس كورونا.. المغرب يغلق الحدود الجوية مع 4 دول جديدة    مناورات عسكرية للجيش الجزائري عند الحدود مع المغرب    السلطات المغربية تقرر اتخاذ إجراء صارم بعد إكتشاف أول حالة إصابة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد:    فيشر يودع الحموشي ويشيد بالتعاون الأمني المغربي- الأمريكي    عاجل…اكتشاف أول إصابة مؤكدة بالسلالة المتحورة لفيروس كورونا المستجد بالمغرب    ناصر بوريطة يتباحث مع نظيره اليمني    وسط زلزال يضرب مالية الحزب .. تدبير لشكر للإتحاد الإشتراكي أمام المحكّ    واشنطن حصن منيع قبل يومين من تنصيب بايدن رئيسا للولايات المتحدة    مؤلم : أربعيني يذبح طفلاً لا يتجاوز عمره 4 سنوات    الشركة المغربية للألعاب والرياضة تطلق موسما ثانيا للبرنامج الأسبوعي "عيش الكيم"    ميتاق مبادئ للمجلس الفرنسي للديانة الإسلامية ارضاء لماكرون    سفيان رحيمي ينال جائزة أفضل لاعب في مباراة المنتخب المحلي أمام الطوغو    المنتخب الوطني يحصد ثالث خسارة في مونديال كرة اليد"مصر 2021″    بنشعبون : الصندوق المغربي للتقاعد واصل تعزيز خدماته رغم الظرفية الاستثنائية    "الصحة العالمية": العالم يواجه "إخفاقا أخلاقيا كارثيا" بشأن لقاحات فيروس كورونا    إحالة 61 محطة وقود على وكيل الملك.. وإنجاز مختبر ب10 ملايين (وزير)    وزير التعليم يُنقل 5 مديرين إقليميين بجهة الشرق    فلسعة    مندوبية التخطيط تكشف عن سيناريوهات مثيرة حول كوفيد 19 والنمو الاقتصادي خلال 2021    الإنسان الصانع    النيابة العامة تحدد تاريخ أولى جلسات محاكمة الشيخة التراكس    فريق إنجليزي يغري اشبيلية لضم النجم النصيري خلال الميركاتو    سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي    مجلس الحكومة يستعد لمدارسة وضعية "الأساتذة المبرزين" و"تطبيق مادتين بمدونة التجارة"    مفاوضات بارما والدحيل بخصوص بنعطية توقفت قبل قليل!    توقيف عصابة إجرامية تنشط في الاتجار الغير المشروع في الأقراص الطبية المخدرة بمكناس    لطيفة الجباري شاعرة الإحساس العالي    شركة تهيئة وإنعاش محطة تغازوت تعلن عن أسماء الفائزين في الدورة الأولى من "مضائف Eco6"    الملك محمد السادس يضع شرطا لتلبية الدعوة لزيارة "إسرائيل"    المملكة المتحدة توسع اليوم حملة التلقيح ضد وباء "كورونا"    التشكيلة الأساسية لبرشلونة أمام بيلباو في نهائي السوبر الاسباني    موجة البرد القارس تعمق جراح المشردين و تزيد من معاناتهم اليومية    عموتة يؤكد على أن بعثة المنتخب حاضرة وبقوة في الكاميرون    الباحث عبد المجيد بنمسعود يرحل إلى دار البقاء    طنجة.. إطلاق مخطط لاستكشاف الموارد الساحلية الجديدة القابلة للاستغلال بالبحر المتوسط    الاحتجاج والشغب وراء مئات التوقيفات في تونس    تعيين حكم من مدغشقر لقيادة مباراة المنتخب الوطني المحلي أمام الطوغو    لفتيت يدعو رؤساء الجماعات إلى التقشف في النفقات    أزمة الطلبة الجزائريين العالقين بالدار البيضاء تجد طريقها إلى الحل    تتويج الداخلة "وجهة الأحلام 2021"    مارسيلينو: نستحق الثناء بعد قهر ريال مدريد وبرشلونة    كاميرا خفية تنتهي بكسر في كاحل سعيدة شرف    إسبانيا تنطلق في إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس "كورونا"    قطب مسرح اللاّمعقول يُونسكُو هل تنبّأ بنهاية الشيوعيّة ؟!    المخرج محمد إسماعيل يستغيت، فهل من مجيب؟    فيروس كورونا: قطاع الطيران بحاجة إلى 80 مليار دولار أخرى للتعافي    نجل شقيق عبد الحليم حافظ: فتحنا قبره بعد وفاته ب31 عاما فوجدنا جثمانه لم يتحلل    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللقاح الروسي على أبواب المغرب.. مصدر مسؤول: المغرب لم يوقع بعد أي اتفاقية مع روسيا لكننا نتفاوض قبل الترخيص
نشر في اليوم 24 يوم 24 - 11 - 2020

في ظل التسابق الدولي المحموم لطيّ صفحة فيروس كورونا المستجد بالحصول على جرعات من اللقاح "المنتظر"؛ أبان المغرب عن حنكة مثيرة للاهتمام مكنته من تنويع مصادر التزويد على اختلاف الجنسيات، ليضاعف حظوظه في أن يكون من أوائل الدول التي تحصل على تطعيم "خلاص البشرية" في فترة زمنية معقولة لا تتجاوز السنة الجارية، مع رفع سقف التحدي ليكون بلدا "منتجا ومصدرا" قاريا، خاصة بعد انضمام اللقاح الروسي "سبوتنيك V" إلى مضمار التنافس مع اللقاحات المتعددة الجنسيات التي سبق اعتمادها من طرف المغرب، إذ تعول الحكومة الروسية، من جانبها، على المغرب ليكون "منصة" دخول اللقاح إلى القارة السمراء.
وفي وقت تلتزم فيه حكومة العثماني الصمت إزاء الاتفاقيات التي عقدتها مع الدول والحكومات المعنية بتطوير اللقاح، عبّر عن هذه الرغبة الطموحة للحكومة الروسية، لأول مرة، أرتيم تسينامدزغفريشفيلي، الممثل التجاري الروسي في المغرب، الذي أكد أن محادثات رفيعة المستوى تتم بين الحكومتين الروسية ونظيرتها المغربية، من أجل أن يكون المغرب منصة لدخول اللقاح الروسي إلى إفريقيا.
المندوب التجاري الروسي قال إن "هذه الخطوة واعدة بمزيد من إمدادات هذا اللقاح إلى شمال إفريقيا، مشيرا إلى أن وزارة الصحة المغربية حاليا تعمل على تسجيل اللقاح الروسي سبوتنيك V المضاد ل(كوفيد – 19)، مع احتمال مواصلة تنفيذ توريداته إلى المملكة، إذ إن الحجم المفترض لإمدادات اللقاحات الروسية في المرحلة الأولية يمكن أن يسمح بتلقيح أكثر من 20 في المائة من السكان المغاربة".
واعتبر المسؤول الدبلوماسي أن روسيا كانت في حاجة إلى شريك محلي للترويج للقاح الروسي في السوق، وهو الأمر الذي تولته شركة الأدوية المغربية جالينيكا، التي وقعت في شتنبر 2020 اتفاقية تعاون مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي لتزويد المغرب بلقاح "سبوتنيك V".
وشدد المتحدث على أن اختيار الشريك المغربي "لم يكن مصادفة"، بل راجع أساسا إلى امتلاكه "بنية تحتية متطورة للإنتاج، وستكون قادرة ليس فقط على الترويج للقاح في المغرب، ولكن أيضا على دخول أسواق البلدان الأخرى في القارة الإفريقية، حيث تتمتع الشركة المنتجة في المملكة بعلاقات تجارية واتصالات طويلة الأمد".
ومن المهم التأكيد على أن جالينيكا، المختبر الصيدلاني المغربي، هو الوحيد في إفريقيا الذي حصل على شهادة GMP الروسية في عام 2018، التي تؤكد التزام الشركة المصنعة للأدوية بمتطلبات ممارسات التصنيع الجيدة، وتتوافق عملية الإنتاج في المؤسسة مع جميع متطلبات المعيار الدولي، ما جعل روسيا تؤمن بأن "مؤسسة جالينيكا مستعدة مستقبلا للحصول على التقنيات، وتنظيم إنتاج اللقاحات الروسية في المغرب"، يقول المتحدث. وإلى جانب هذا، يقول المندوب التجاري الروسي إن اختيار المغرب كمنصة واعدة للترويج للقاح الروسي ضد كورونا في القارة الإفريقية، ينطوي على عدة مزايا، لأن "المغرب لديه اتفاقيات بشأن مناطق التجارة الحرة مع دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وعدد من الدول العربية والإفريقية، ويمكن أن يصبح موقع الإنتاج المغربي مركزا لإمدادات اللقاح إلى دول أخرى في المنطقة، علاوة على أن سوق الأدوية المغربية تعد واحدة من أكبر الأسواق وأكثرها ديناميكية في القارة الإفريقية".
من جانبه، أكد مصدر من وزارة الصحة ما جاء على لسان الدبلوماسي الروسي بشأن توقيع اتفاقية ما بين شركة الأدوية المغربية جالينيكا والمركز الحكومي الروسي "غاماليا"، الذي يطور لقاح سبوتنيك، وصندوق الاستثمار المباشر الروسي الذي يمول أبحاث المعهد الروسي، غير أنه "لا وجود لشيء رسمي حاليا ما دامت الجهات المختصة والمعنية التابعة للوزارة الوصية لم تمنح ترخيص الاستيراد الخاص باللقاح".
وشدد المتحدث، في تصريح مقتضب ل"أخبار اليوم"، على أنه من السابق لأوانه القول إن المغرب سيستورد اللقاح الروسي أو سيعتمده، "ما دامت حكومتا الدولتين لم توقعا اتفاقا رسميا"، يقول المتحدث موضحا أن "الوزارة الوصية تم إشعارها فعلا بالاتفاقية المذكورة بين المنتج والشركة المصنعة، فيما لا تزال المفاوضات جارية بين الحكومتين، خاصة وأن ظروف استيراد وتوزيع أي لقاح لا تتحمل ولو 0.1 في المائة من الخطأ".
وبالرغم من كون تكلفة اللقاحات التي سيعتمدها المغرب أو سيستوردها، بما فيها اللقاح الصيني لمختبر "سينوفارم"، ولقاح "أوكسفورد"، ثم لقاح "أسترا زينيكا"، غامضة إلى حدود الساعة، إلا أن صندوق الاستثمار المباشر الروسي أكد، مساء أول أمس الأحد، على أن سعر لقاح "سبوتنيك V" المضاد لفيروس كورونا سيكون أرخص وأقل كلفة من اللقاحات الأمريكية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.