بعد برقية الملك محمد السادس.. بينيت: إسرائيل تعتبر المغرب صديقا وشريكا هاما    البيجيدي يدعو لتأجيل متابعة المنتخبين إلى حين مرور الانتخابات المقبلة    وهيبة خرشش.. من فضيحة زيان إلى فضائح القانون    أسعار تذاكر "لارام" تثير الجدل ومسؤول يوضح: "التذاكر طارو عليهوم"    "السكك الحديدية" تقدم عروضا استثنائية للجالية المغربية    التوحيد والإصلاح تدين أحكام الإعدام في حق قيادات الإخوان في مصر    "الأسد الإفريقي".. وفد عسكري أمريكي مغربي يزور المستشفى الميداني بتافراوت    في تصرف لاقى إشادة واسعة ..النجم الفرنسي المسلم بوغبا يبعد زجاجة خمر من أمامه خلال مؤتمر صحفي    إنتر يرفض عرض PSG ويحدد القيمة السوقية لحكيمي    هوملز يمنح فرنسا انتصارا غاليا على ألمانيا    مواجهة صعبة تنتظر الدنمارك أمام بلجيكا القوية    البطولة الإحترافية 1: الرجاء ينزل ضيفا ثقيلا على إتحاد طنجة    نتائج "بكالوريا 2021" الأحد المقبل والمداولات يومي الجمعة والسبت    حقوقيون يدينون اعتقال الناشط نور الدين العواج ويطالبون بإطلاق سراحه    رغم التعليمات الملكية لتسهيل سفرهم.. أفراد الجالية بأوروبا مستاؤون من الخطوط الجوية المغربة    وزارة الصحة تعلن عن تسجيل 500إصابة بفيروس كورونا و303 حالة شفاء جديدة    رسميا .. فرنسا تلغي إلزامية وضع الكمامات في الخارج وحظر التجول    في ظرف 24 ساعة .. تسجيل 500 إصابة و 4 وفايات بكورونا في المغرب    فرنسا تلغي إلزامية وضع الكمامات في الخارج وحظر التجول    العثماني يُرحب بزيارة اسماعيل هنية إلى المغرب ويؤكد دعم المملكة للقضية الفلسطينية    صور ووثيقة: بعد فضيحة "فاتورة هنية"..فضيحة جنسية جديدة تهز حركة "حماس" وتكشف علاقاتها "المشبوهة" و"الملتبسة" مع "إيران"!    أمرابط يحاول لفت أنظار خاليلودزيتش ولهذا السبب تم إبعاده    نشرة خاصة: زخات رعدية محليا قوية اليوم الأربعاء وغدا الخميس    الصين تولي أهمية بالغة للنموذج التنموي الجديد الذي أطلقه جلالة الملك    سياسي نمساوي: الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي جوهرية وبالغة الأهمية    حكم مشدد في حق منفذي عملية السطو على محل المجوهرات بطنجة    محمد آدم يلوح الى الانتحار ويكتب: أنا عييت وكانتمنى أنكم تلقاو راحتكم دابا    فرقة مكافحة العصابات ترى النور بمراكش وكش24 تكشف أبرز مهامها    22 قتيلا و2338 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    السعودية تجدد الدعم للحكم الذاتي في الصحراء    فنادق "أكور" تقدم خصما نسبته 30 في المائة لمغاربة الخارج    منحة مهمة للاعبي نهضة الزمامرة لهزم الوداد    الصحة العالمية تسجل انخفاض منحى كورونا حول العالم    جيل جديد لمشاريع التجميع الفلاحي.. إجراءات أكثر مرونة    بعد إعادة فتح المجال الجوي.. المكتب الوطني المغربي للسياحة يطلق عملية "مرحبا بعودتك"    4 قتلى في إطلاق نار جماعي بمدينة شيكاغو الأمريكية    من ضمنهم رئيس لفرقة مكافحة العصابات.. كش24 تكشف هوية المسؤولين الأمنيين الجدد بمراكش    الجزائريون يقاطعون الانتخابات بشكل غير مسبوق ويفضحون نظام الجنرالات أمام العالم    الملك يتصل بحاتم عمور للاطمئنان على الوضع الصحي لزوجته    ثلاثة أندية إنجليزية مهتمة ب"ياسين بونو"    قمة بوتين-بايدن: زعيما الولايات المتحدة وروسيا يعقدان أول قمة بينهما لبحث قضايا خلافية بين البلدين    نشرة إنذارية من المستوى البرتقالي.. تساقطات مطرية ورياح قوية بالدريوش والحسيمة    السموني: من غير المتوقع أن يقطع المغرب غاز الجزائر عن إسبانيا    ليلى التريكي تشرع في تصوير فيلمها السينمائي "وشم الريح" بين طنجة وبوردو    "مسرح سعد الله ونوس" بدمشق يستضيف الحفل السنوي لقسم الرقص في "المعهد العالي للفنون المسرحية"، وتضمن عدداً من الرقصات جمعت بين الحداثة والإبداع    إدغار موران: البشر مرعوبون من الموت لكنهم يتقربون منه لأسباب دينية    «الثابت والمتحول في الثقافة الشعبية المغربية» إصدار جديد لمؤسسة «باحثون»    «آيس كريم .. رجاء» منتخبات قصصية قصيرة جدا للمغربي عبدالله المتقي    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    مخرجات نموذج التنمية تلم شمل باحثين ومفكرين    الوحدات الفندقية تعتمد تخفيضات ب 30 % لاستقبال أفراد الجالية المغربية    مانهارت تجري تعديلات على بي إم دبليو M3 وM4    العمل المنزلي يرفع خطر الإصابة بالاحتراق النفسي!    مناقشة اول دكتوراه في اللغة العربية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور تحت اشراف الدكتور علي صديقي    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    الناظور : ذ.فريس مسعودي يكتب ..قصيدة شعرية بعنوان (العرض)    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب يحتاج إلى مواقف وقرارات تعيد الثقة إلى العلاقات مع إسبانيا
نشر في دوزيم يوم 11 - 05 - 2021

قال السيد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، إن المغرب الذي يشعر بخيبة أمل كبيرة إزاء موقف إسبانيا، يحتاج إلى مواقف وقرارت تعيد الثقة إلى العلاقات مع هذا البلد الذي استقبل في ظروف غامضة المدعو إبراهيم غالي زعيم جبهة "البوليساريو".
وأكد السيد أخنوش في حوار مع صحيفة (إلموندو) نشرته، اليوم الاثنين، أن المملكة التي عملت دائما على احترام علاقات حسن الجوار والتعاون مع إسبانيا "تتوقع بطبيعة الحال المعاملة بالمثل من طرف إسبانيا"، مشيرا إلى أن الطريقة التي تعاملت بها إسبانيا مع هذه القضية أثارت العديد من الشكوك وطرحت العديد من الأسئلة.
وأوضح رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار أن إسبانيا إذا كانت تعتبر أن مقاربتها إنسانية بحتة وبريئة، فلماذا لم يتم إبلاغ المغرب منذ البداية ؟، مشددا على أن "إخفاء هذا الاستقبال يعكس تواطؤا واضحا تجنبت مدريد حتى الآن توضيحه".
واعتبر أن التبريرات التي قدمتها إسبانيا "لا ترقى إلى مستوى التفسيرات وإنما هي مجرد محاولة للتغطية على خطأ فادح يضر بالعلاقات الثنائية بين البلدين".
وحسب السيد أخنوش، فإن العلاقة الصحية بين بلدين يجب أن تستوفي شرطين أساسيين هما "الشفافية والوضوح"، مشددا على ضرورة أن تقوم إسبانيا بتصحيح هذا الفعل الذي تم تبنيه بحجة إنسانية، بالإضافة إلى تفعيل القانون ضد المدعو إبراهيم غالي الذي هو موضوع متابعات جنائية من طرف القضاء الإسباني بفعل شكايات عديدة قدمت ضده.
وحول مستقبل العلاقات بين المغرب وإسبانيا في ظل هذه الأزمة، أكد السيد عزيز أخنوش أن "هذا المستقبل مرتبط أساسا بتصحيح الوضع"، مشددا على أن تداعيات وعواقب هذا الحدث "ستنعكس لا محالة وبشكل رئيسي في فقدان الثقة وكذا في مراجعة الخيارات الاستراتيجية التي كانت لدى المغرب منذ فترة طويلة في كافة المجالات التي تربطه بجارته إسبانيا".
وقال رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار إن المغرب هو شريك قوي لإسبانيا في التبادل الاقتصادي والتعاون في قضايا الأمن والهجرة، من بين أمور أخرى، مؤكدا على أن "الثقة هي أساس الشراكة والتعاون، وعندما تفقد هذه الثقة قد يكون هناك تقهقر وانتكاسة في الإنجازات التي تحققت منذ عقود بين البلدين".
وذكر السيد أخنوش في هذا السياق بمضامين بلاغ الأحزاب السياسية المغربية "الموجه إلى جميع أولئك الذين يدركون أن مصلحة إسبانيا تكمن في تعاونها الوثيق مع المغرب وكذا لمن يؤمن بأولوية العدالة"، مشيرا إلى أنه رسالة واضحة لجميع القوى الحية في إسبانيا، بما في ذلك الأحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام، على اعتبار أن الدفاع عن مصالح البلدين أمر يهم جميع مكونات المجتمع الإسباني.
وقال "أنا متأكد من أن هناك أصدقاء للمغرب في إسبانيا من مختلف الأطياف، وأنهم أناس عاقلون ويدركون تماما أهمية العلاقات بين البلدين وأهمية استمراريتها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.