كاميرات مراقبة بمحيط مقهى "لا كريم" بمراكش    الفلكي لي توقع فوز ترامب وهجوم فيغاس ها توقعاتو للعام الجديد    هزهزة للفساد في المستشفى الجهوي مولاي يوسف بالرباط لردع أخطبوط الفساد    دراسة: النساء أكثر استعمالاً للمراحيض العمومية بالمغرب    جمهور الجيش الملكي يواصل نضاله من أجل تغيير أوضاع الزعيم    ردو البال راه اللعاقة الافتراضية "بيتكوين" ممنوعة فالمغرب    المجلس الاعلى. مؤسسات لبلاد خاصها تحسين جودة الخدمات ورد الاعتبار لمنظومة القيم    جوج لعابة ديال منتخب الجودو فسوريا ماتو بقنابل المعارضة    جويطي: ديمقراطيتنا فتية جدا لكنها تعيش كل أعراض الشيخوخة    تكتيكات جديدة ل"مينورسو" في الصحراء المغربية    10 معلومات قد تعرفها للمرة الأولى عن اليوم العالمي للطفولة    حامي الدين يقطر الشمع على الداخلية    موريتانيو إسباينا يحتجون على المغرب    معرض الاقتصاد التضامني يفتح الباب أمام منتجات التعاونيات الإفريقية    إدمين: كارثة الصويرة تفرض وقف عبث التمويل الخليجي    "شهيدات الطحين" يخرجن النشطاء للاحتجاج بالبيضاء    شظايا نيران أزمة الحريري في الرياض تصيب المغاربة    "الماركا" تشيد بغاريدو بعد التتويج بكأس العرش‎    الرجاء القصري والنادي القصري يدخلان غمار مباريات الكأس بحر الأسبوع الجاري    انطلاق أشغال المؤتمر الدولي الرابع لشجر الأركان باكادير    اخنوش: الدولة تخصص نحو مليار درهم لدعم التجهيزات المائية الفلاحية وها وضعية الموسم الفلاحي الحالي    مكتب الصرف يدخل على خط المعاملات بالنقود الافتراضية    خرجات بنكيران الانتحارية.. سيكولوجية الزعيم المضطهد: الدولة مرة أخرى لكن بلا عمق    أسينسيو: الإحتياط؟ عمري 21 سنة وهذه سوى البداية    بعد بنشيخة يقال المدرب بادو زاكي من فريق اتحاد طنجة    لقجع يبحث نقل قرعة المونديال على القنوات المغربية    الأمراء والأغنياء المحتجزين يشرعون في توقيع شيكات لبنسلمان    فوزي لقجع: هناك غايات أكبر من مجرد الوصول للمونديال    الجنرال بنسليمان يعفي هذا المسؤول من منصبه بسبب فاجعة الصويرة    انطلاقة بسرعة البرق للمصري محمد صلاح    مديرية الأمن الوطني تطلق حملة كشف طبي مبكر عن الأمراض المزمنة والمعدية لفائدة موظفيها    وجدة : مهنيو النقل الطرقي بالمغرب ينتخبون أعضاء لجنتهم التنفيذية لتشكيل فروع جهوية    الجالية المغربية ببلجيكا تحتفل بعيد الاستقلال وتستحضر دور المناضلين    إيران لوزراء الخارجية العرب: بيانكم لا قيمة له    ميركل تعلن استعدادها للترشح من جديد بانتخابات مبكرة    ترامب يصنف كوريا الشمالية "دولة راعية للإرهاب"    الرئيس اللبناني: وجود حزب الله ضروري    الدوزي يتلقى التهاني من فنانين مغاربة بعد تتويجه كأفضل فنان مغربي لعام2017    سقوط دكتاتور.. الحزب الحاكم يبدأ إجراءات عزل موغابي    حقائق هامة عن مرض السكري    ال«CIA» تكشف الوجه الخفي لاستقلال المغرب    نجوم مهرجان افريقيا للضحك يمتعون ساكنة الداخلة    بحث جديد يحذر من الأكل بسرعة    أيمن السرحاني "يرتبط" بحياة في جديده – فيديو    3 أفلام مغربية تشارك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي    أكادير تحتضن المعرض الدولي للفن المعاصر نجاة الباز: الهدف من هذه التظاهرة هو مد جسور التواصل بين المغرب والعالم    المهرجان الوطني لسينما المقهى بتازة في نسخته الثانية.. تثمين وارتقاء    زنوبيا المحاربة تتوج بالجائزة الكبرى لمهرجان الرواد المسرحي الدولي    لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب توافق على 70 تعديلا على مشروع قانون المالية 2018    بقايا القهوة تساعد في تشغيل الحافلات    في ذكرى وفاة النبي؛ من أرتد بعده؟    المديونية العمومية…الجرح الغائر    : سؤال كتابي حول غياب دواء مرضى سرطان الدم بجهة الشرق‎    5 نصائح طبية لتنظيف أسنانك بشكل صحيح    إضاءات حول الاحتفال بمولد سيد الوجود صلى الله عليه و آله و سلم    السياق الدولي بين التفكير السنني والتفكير الطفروي    قصة الملك الذئب    جهادي أفغاني سابق: حكم الردة أصله سياسي وليس شرعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حوار مع يحي بلحسن مقدم برنامج إحكي لي بإذاعة كاب راديو
نشر في أريفينو يوم 31 - 01 - 2011

يحظى برنامج إحكي لي الذي يبث مساءا على أثير إذاعة كاب رادو بطنجة ،بإهتمام بالغ و بتتبع من طرف عدد كبير من المستمعين و المستمعات المنتمين إلى جهتي الشمال و الشرق،بحيث يسهر على إعداده و تقديمه الأستاذ يحي بلحسن صحفي بذات المحطة الإذاعية إذ يعمل من خلاله الإجابة على عدد من القضايا الإجتماعية و الشخصية والتي يروي أحداثها المستمعون عبر إتصالاتهم لمعرفة الحلول و النصائح التي قد تفيدهم في إتخاد بعض القرارات اتجاه قضاياهم المطروحة,و لتقريب القراء المهتمين بهذا البرنامج أجرينا حوارا مع الأستاذ يحيى بلحسن معد و مقدم البرنامج، نعرض عليكم نص الحوار كاملا.
سؤال: هل يمكنكم تقريب القراء من شخصية الأستاذ يحي بلحسن ؟
جواب: أولا أود أن أرحب بكل ساكنة مدينة الناظور و النواحي، ثانيا نعتوني بالأستاذ، فلا أستاذا في هذا المجال ،فنحن مجرد أناس عاديون نمارس المهنة بحب و شغف،و في ما يتعلق بحياتي الشخصية فهي حياة عادية لمواطن مغربي منحدر من مدينة وجدة أب لطفلتين، فأنا خادم المستمعين الكرام من خلال تلك النافذة والتي أعتبرها متنفسا لكل مواطن يريد البوح بكل طلاقة و حرية ،أما بالنسبة لما هو شخصي ،فأتقاسمه مع كل المستمعين الكرام ،لي مشاكلي الخاصة، لي أحلامي ،لي طموحاتي، لي طريقتي الخاصة في التعامل مع المشاكل و أسجل بكل وضوح و صراحة أني المستفيد الأول من تجارب و آراء المستمعين لأن تجاربهم شيء لا يستهان به ،كما أعتبرها مدرسة أو أكاديمية من الطراز الرفيع إن صح التعبير .
سؤال: قبل الإلتحاق بمحطة كاب راديو ،هل سبق لكم أن مارستم العمل الصحفي بإحدى وسائل الإعلام في طنجة أو بإحدى المدن المغربية ؟
جواب: كانت هناك ممارسة للعمل الصحفي ، لن أقول الإذاعة لكن ضمن الصحافة المكتوبة داخل التراب الوطني و خارجه، أما بالنسبة للصحافة المسموعة فهذه أول تجربة لي،حيث أغتنم الفرصة لأشكر المستمعين لسماحهم لي للدخول في أدق التفاصيل في مختلف قضايا مجتمعنا المغربي .
سؤال: من وراء فكرة إنشاء برنامج إحكي لي؟هل هو يحي أم أن هناك شخصية أخرى ساهمت في ذالك؟
جواب: لن أقول أنها فكرتي و لن أقول أنها فكرة فلان أو فلان ،بل أقول أنها جاءت بعد مخاض عسير و حلم لم يأت بسهولة ،كاب راديو فهو أربع و عشرون ساعة من العمل الجاد و المتواصل، و بالنسبة للمستمعين فأعتبرهم كنزا و محركا أساسيا لديمومتها و حظورها في المشهد الصحفي الوطني، فكرة البرنامج فهي فكرة ولدت مع المستمعين، فالحكي نحن نمارسه منذ زمن بعيد بشكل يومي فلن نقول أنها فكرة حكرعلى إذاعة ،لن أقول أنها فكرتي لأنها ولدت مع الطفل، فهو منذ طفولته و نعومة أظافره يحكي لأمه ،سأقول في النهاية أنها فكرة المستمعين الكرام .
سؤال: ما هو السر في إستقطاب عدد كبير من المستمعين ،فهل هو صوت يحي أم نصائحه التي تلقى ترحيبا من قبلهم؟
جواب:ليس هناك سر و لا أدري لماذا نستعمل دائما هذه الكلمات من العيار الثقيل؟ ليس هناك سر و لا وصفة سحرية و لا عصى سحرية ،إنها البساطة ،كن صادقا، كن محبا لما تعمل كن كما أنت فسيتقبلك المستمع ،كن شخصا عاديا بدون مجاملات ، فالمستمع ذكي لأنه يلتقط ذبذبات الصداقة و الحب،أحب ما تعمل لكي تعمل ما تحب، و أنا في هذا البرنامج أعمل ما أحب.
سؤال:ما هي طموحات يحي المستقبلية ؟
جواب:سمعت مقولات كثيرة،لكنني سأركز على كلمة بسيطة ،لكل وقت أداء فالإنسان تختلف أفكاره من لحظة لأخرى ،لا أدري كيف ستكون قراراتي المستقبلية،لكن ما أراه الأن أني سعيد بحب المستمعين و أرى نفسي في ما يراه المستمعون ،أما غذا فسأتركه للرحمان الرحيم.
سؤال: ماذا تود توجيهه للمستمعين و لسكان مدينة وجدة مسقط رأسك؟
جواب: لن أقول كلمتي لسكان وجدة فقط ،فأنا مغربي حامل لبطاقة تعريف وطنية،ما أود توجيهه لكل فرد سواء داخل المغرب أو خارجه،كن مواطنا يعي جيدا طموحاته و كذالك يعي واجباته،كما أشكركم في النهاية على الإستضافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.