الدائرة السياسية للعدل والإحسان تستنكر “الحملة ضد الجماعة” وتطالب بجبر الضرر    الحكومة تستمر في دعم أسعار “البوطا” والسكر والدقيق في ميزانية 2020    "إل موندو": مستقبل زيدان في "خطر".. ومورينيو المرشح الأبرز لخلافته    "ليكيب" إختارت مدافع الأسود بالتشكيل المثالي    الأرصاد الجوية تتوقع تساقطات مطرية قوية وثلوج كثيفة فوق المرتفعات    مارتيل: إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    وزارة الصحة تكرم طلبة الطب الفائزين في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية بالتشيك    مصرع شخص بالدار البيضاء في حادث اصطدام بعربة “ترامواي”    احتجاجات لبنان.. سفارة المغرب تضع خطا هاتفيا رهن إشارة المغاربة    ميسي يقهر رونالدو وينفرد بعرش كرة القدم    غياب ميسي.. التشكيل المثالي في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني    هل سيتم اختيار ملعب سانية الرمل لاحتضان مباريات المنتخب الوطني؟    المندوبية السامية للتخطيط: مؤشر ثقة الأسر تابع منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة    بلغ عدد زبنائها68مليون زبون.. ارتفاع رقم معاملات اتصالات المغرب    الحكومة اللبنانية “تتفق على إصلاحات اقتصادية” وسط استمرار الاحتجاجات    اجتماع ساخن للبام.. بنشماش يفشل في فرض مرشحة لخلافة العماري مصدر: بنشماش حاول فرض اسم فاطمة الحساني    جريمة بشعة.. زوج يذبح زوجته أمام أعين أطفالهما قبل فراره    إساءة الريسوني للمرأة.. إدمين ل »فبراير »: مجرد هلوسات    النجم المصري هاني رمزي من المغرب: الكوميديا السياسية ذات وقع أقوى على المواطن    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    جلالة الملك: العدالة تعد من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار    مقتل 4 أشخاص وإصابة 50 آخرين بسبب منشور على الفايسبوك    إسدال الستار عن فعاليات الدورة 12 لمعرض الفرس بالجديدة    بعد فاجعة موظفي سجن الجديدة.. مراسيم دفن رسمية غاب عنها مسؤولون وسلطات!    أساتذة التعليم الفني بالبيضاء يعلنون عن تنظيم وقفة احتجاجية    أصبح معتادا على ذلك.. لمجرد يبلغ أرقاما قياسية بعد سويعات من إصدار كليب “سلام”    النقابات تدخل على خط الحراك في الجزائر وتدعو لإضراب عام    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    نقطة نظام    عمار السعداني…جندي استطلاع في سلام منتج؟    هذه المنتخبات ترافق أسود البطولة ل"الشان"    النقابات التعليمية الخمس تعلن دعمها ومساندتها لإضراب المتعاقدين    وزارة الصحة تتعهد بتوفير الدواء المضاد للنزيف عند الحوامل انطلاقا من يومه الإثنين    «شجرة التين وفرص تثمينها».. محور لقاء علمي بعين تاوجطات    تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2019 بالرباط    الواقع والخيال.. الصحافة والسياسة    الإعلان عن الفائزين بجوائز الدورة السادسة للمسابقة الدولية للأفلام القصيرة «أنا مغربي(ة)» بالدار البيضاء..    «متاهة المكان في السرد العربي» للناقد إبراهيم الحجري    البنك الشعبي ينظم ندوة بلومي حول آليات تمويل التجارة    اللجنة الرابعة: دعم متعدد الأوجه لمغربية الصحراء    قصيدة أنا والمرأة    رشيد بوجدرة: الإبداع خطاب مرتبط بالواقع ومستمد من الجرح والمعاناة    المملكة تستضيف أضخم مناورة عسكرية في إفريقيا    شهر الغضب.. الاحتجاجات تهز 11 دولة ب3 قارات في أكتوبر    بركات نهر الغانج!    الوداد يسافر إلى وجدة جوا إستعدادا لمواجهة المولودية    بعد صفقات ترامب.. بوتين يخرج بملياري دولار من زيارة «نادرة» للسعودية    بالصور.. الأغنام تغزو مدريد    تشويه سمعة المنافسين يلاحق زعيم محافظي كندا    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    تؤدي للإصابة بالسرطان.. “جونسون” تسحب 33 ألف عبوة “طالك” من الأسواق    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    معركة الزلاقة – 1 –    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغاربة يحتفلون بعيد الأضحى في أجواء الحج الإيمانية وإحياء سنة الأضحية
نشر في التجديد يوم 27 - 11 - 2009

تحتفل الأسر المغربية يوم السبت 28 نونبر 2009 بعيد الأضحى المبارك والتي تبلغ، حسب إسقاطات المندوبية السامية للتخطيط لسنة 6 ,2009 ملايين و465 أسرة، وهي المناسبة التي يستحضر فيها المسلمون في كل بقاع العالم معاني التضحية والفداء، ويحرص غالبية المغاربة على اقتناء أضحية العيد حيث يتوقع أن يبلغ الطلب على الأضحيات هذه السنة، حسب بلاغ لوزارة الفلاحة، 5 ملايين و100 ألف رأس. وتعرف المحطات الطرقية اكتضاضا كبيرا حيث يحرص عدد كبير من المغاربة على قضاء أيام هذا العيد رفقة عائلاتهم، حيث تكتظ المحطات الطرقية والقطارات بالمواطنين الذين يحرصون على السفر وقطع مسافات طويلة لقضاء هذا العيد قريبا من الأهل والاحباب.
ويشدد الدكتور عزالدين توفيق خطيب مسجد عقبة ابن نافع بالدار البيضاء، على أن الأضحية عبادة مثل الركوع والسجود والطواف والذكر، وهي قربان يتقرب به المسلم إلى الله تعالى، وليست مجرد لحم يطعمه المسلم لأسرته، ويؤكد على أن العيد مناسبة لرفع الحالات الاستثنائية وإعادة الأوضاع الطبيعية بين المسلمين ليصبحوا متآلفين متحابين، متعاطفين متزاورين.
والأضحية باعتبارها من الشعائر التي حث عليها الإسلام، سنة مؤكدة في حق القادر المستطيع، وللأضحية مجموعة من الأحكام تتعلق بأحكام الشعيرة، والأضحية وطريقة التضحية وشروطها، وكيفية توزيعها بحيث يستحب أن يطعم المضحي أهل بيته ، ويتصدق بالثلث على المحتاجين والفقراء، لقول الحق سبحانه: فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر والقانع هو السائل والمعتر هو الذي يعتري الناس، أي يتعرض لهم ليطعموه، ولا يسألهم ذلك.
إلى ذلك عممت مديرية السلامة الصحية للمنتجات الغذائية التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري عددا من النصائح الصحية لذبيحة العيد، يتعلق بعضها بالاعتناء بالأضحية بعد شرائها، وما يتعلق بعملية الذبح من تهيىء المكان والأدوات الوجب توفرها مع مراعاة الشروط الصحية اللازمة والتي تتلخص في: النظافة، وفرة الماء...الخ. كما يجب أن يكون الشخص الذي يقوم بنحر وتهيىء الذبيحة نظيف الجسد واللباس.
وتدعو المديرية المواطنين إلى فحص أعضاء الذبيحة للتأكد من خلوها وسلامتها من الأمراض، ثم بعد ذلك الحرص على إتلاف الأعضاء الغير الصالحة للاستهلاك بواسطة المواد الكيماوية (الكريزيل)، أو دفنها في الأرض حتى تبقى بعيدة عن متناول الحيوانات خاصة منها الكلاب والقطط، كما يجب تنظيف مكان الذبح والأدوات المستعملة بواسطة المواد المنظفة الضرورية.
كما تنصح برشح الأضحية وذلك بوضعها في مكان بارد، وحفظها من أي مصدر تلوث لمدة 24 ساعة بعد ذبحها، بعد ذلك يمكن القيام بقطع اللحوم وتخزينها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.