نشرة خاصة.. طقس حار يضرب هذه المناطق المغربية من جديد    لفتيت يحذر من تأثير "البؤر السياحية" على صورة المغرب كوجهة سياحية آمنة    جهة بني ملال-خينفرة: تخصيص ما يفوق 676 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية    نتائج سلبية لجميع مخالطي الحالة المكتشفة لدى المستخدم الفوسفاطي بالجرف الاصفر    شقيقة زعيم كوريا الشمالية لا ترى فائدة من استئناف المفاوضات مع واشنطن    مواجهات نارية في دور الربع ونصف نهائي دوري أبطال أوروبا    6 غيابات في قائمة ريال مدريد لمواجهة ألافيس.. وعودة هازارد وفاران    مسؤول أمريكي: العالم لا يزال في بداية وباء كورونا    بسبب كورونا.. تراجع نسبة الغش الإجمالية في امتحانات البكالوريا ب 30 في المائة    بعد السماح لهم بالدخول لأرض الوطن.. العثماني يتدارس ملف المغاربة المقيمين بالخارج    هذا ما وصل إليه الخلاف بين منتج سعد لمجرد وحاتم عمور!    "ملتقى فلسطين الثالث للرواية" يناقش موضوع "فلسطين في السرد العربي"    شفاء 258 حالة جديدة ترفع عدد المتعافين من كورونا في المغرب إلى 11705 حالة    الكشف عن موعد استئناف امرابط لتداريبه    الريال يفتقد لهؤلاء في مباراة اليوم    مهنيو النقل السياحي ينوهون بالتوجهات العامة لقانون المالية المعدل لسنة 2020    عندما تتحول منظمة العفو الدولية إلى مجرد نعامة!    أمن طنجة يُداهم مقهى للشيشا بمالاباطا ويوقف 8 أشخاص.. والبحث جار عن المالك    القضاء يدين الناشط « رضى الطاوجني » بالحبس النافذ والغرامة    مستجدات كورونا بالمغرب | 115 إصابة جديدة ووفاة واحدة.. وحصيلة الحالات تصل 15194    هل تعيد الجائحة لشهادة الباكالوريا العلمية هيبتها؟    حزن في شذى إف إم.. وفاة المدير العام محمد حياك    مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود صباح اليوم الجمعة    اليونسكو تؤكد على ضرورة إبلاغها بأي تغيير في وضع متحف آيا صوفيا بتركيا    مراكش.. تأجيل ملف "باطما" إلى 21 يوليوز    أول إعلان لفيلم مصري بعد 3 شهور من التوقف..الغسالة تحارب الكورونا على تيك توك    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    ماذا يفعل أسامة الإدريسي في إسبانيا؟    الولايات المتحدة.. تسجيل أزيد من 65 ألف حالة إصابة بكورونا في ظرف 24 ساعة    258 حالة شفاء من كورونا في 16 ساعة.. الحصيلة ترتفع إلى 11705    دراسة: تغيرات "مخيفة" في قلب الأقطاب المغناطيسية لكوكب الأرض    هذا ماتضمنته رسالة عمدة سيول الأخيرة قبل انتحاره    الولايات المتحدة الأمريكية تمنح المغرب معدات وإمدادات طبية لمواجهة كورونا    الدليل الكامل لاستئجار السيارات في دبي    فيروس كورونا .. تسجيل 115 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب    عثمان الكبير يواصل عروضه القوية في الدوري الروسي    اشتداد المنافسة بين المغرب و إسبانيا لاستضافة قاعدة عسكرية أمريكية.    تسجيل 115 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و الحصيلة ترتفع إلى 15194 حالة    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. حار عموما    كوميسير فكازا خرج على راسو . عرف بنت ودار معاها عقد زواج مزور على قبل الفيزا    أولهاشمي: روح الشاعر تضيع في زمن الحروب والمجاعات والإبادة الإنسانية -حوار    الاندبندنت: اتهامات للحكومة البريطانية ب"الاعتذار" للسعودية بعد فرض عقوبات    مسلمو الإيغور: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على مسؤولين صينيين بسبب "انتهاكات" في شينجيانغ    مليون و300 ألف أمريكي طلبوا الحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي    وكالة فيتش تجدد تصنيف الشركة المركزية لإعادة التأمين في مستوى ( AAA السلم المحلي) بأفق "مستقر"    "فريلانس.كوم" تنظم مسابقة أفكار للعمال المستقلين    "أغاني وإيقاعات أبدية" شعار الدورة 51 من المهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش    فاس: وكالة حوض سبو تطلق حملة حول أخطار الغرق في السدود والوديان    بوابة القصر الكبير تستطلع تجربة ذ ، ادريس بوقاع رئيس النقابة المغربية للفنانين المبدعين_ فيديو _ الجزء 1    مخطط طوارئ كوفيد-19 .. مكون جديد لدعم المقاولات الناشئة و تسهيل إعادة إطلاق أنشطتها    العثماني: جائحة كورونا متحكم فيها لكن الفيروس لم يختف    التبضع عبر الأنترنت.. تجربة جديدة في كوبا    عاجل: تسجيل 4 حالات جديدة لفيروس كورونا بالجنوب .    شبيبة الأحرار ببني ملال تستضيف د. الشرقاوي السموني في الجامعة الجهوية    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هشام نجمي: المنظومة الصحية الوطنية تعيش مرحلة تحولات كبرى
نشر في بيان اليوم يوم 20 - 06 - 2019

انكبت ورشة موضوعاتية حول النموذج الصحي بالمغرب، نظمت أول أمس الثلاثاء بسلا في إطار فعاليات الندوة الوطنية حول تمويل النموذج الصحي، على دراسة واقع حال هذه المنظومة وآفاق تطويرها.
وأكد الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي في تدخله بهذه المناسبة، أن المنظومة الصحية الوطنية توجد في مرحلة تحولات كبرى في ظل تحسن عدد من المؤشرات من ضمنها ارتفاع أمد الحياة (74.8 سنة) وانخفاض معدل وفيات الأمهات (72.6 حالة وفاة لكل 100 ألف ولادة جديدة).
وقال نجمي “نلاحظ تطورا هاما لان ميزانية الوزارة قد تضاعفت تقريبا. فحاليا بلغنا 65 مليار درهم من النفقات، أي 6 بالمائة من الناتج الداخلي الخام و 7.7 في المائة من الميزانية العامة للدولة”.
وأشار إلى أن الأسر تؤمن 50 في المائة من النفقات في القطاع الصحي، وهي نسبة مهمة مقارنة مع الهدف الدولي الذي ينبغي أن يكون في حدود 25 في المائة، مبرزا أن المغرب، وعلى غرار البلدان السائرة في طريق النمو، يواجه نفس التحديات المتصلة بالتمويل الصحي، ولاسيما منها القيود على الميزانية وارتفاع التكلفة.
وأبرز، في هذا الصدد، أهمية إعادة تنظيم المؤسسات الاستشفائية (قوانين جديدة) وتعزيز تدبير الموارد البشرية وإحداث هيئات حكومية جديدة (القانون 09-34) من قبيل وكالات وطنية والمجلس الاستشاري الوطني للصحة.
وذكر بأن المملكة تعززت سنة 2013 ب2865 مؤسسة للعلاجات الطبية الأولية، وب158 مؤسسة استشفائية عمومية، بطاقة استيعابية تقدر ب230 ألف سرير، مضيفا أن المغرب يتوفر أيضا على 358 مصحة خاصة ب9800 سرير.
وفضلا عن النموذج المغربي، ناقشت الورشة إصلاح المنظومة الصحية بتركيا وتمويل المنظومة الصحية بالسينغال وبفرنسا، حيث شكلت مناسبة لتقاسم مختلف التجارب الدولية.
وشارك في الندوة الوطنية، المنظمة بشراكة مع المنظمة العالمية للصحة والبنك العالمي والاتحاد الأوروبي والبنك الإفريقي للتنمية، الوزراء المعنيون وعدد من الخبراء والفاعلين في مجال التمويل الصحي، والشركاء المؤسساتيون المحليون والدوليون، وممثلو المهنيين والنقابات في قطاع الصحة، والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية.
وشكلت هذه الندوة الوطنية، التي نظمت تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مناسبة لتبادل التجارب الدولية في مجال التمويل الصحي، بغية الاستفادة من نتائجها في بلورة خارطة الطريق من أجل إعداد استراتيجية وطنية للتمويل الصحي، تأخذ بعين الاعتبار البعدين الاقتصادي والاجتماعي للسياق الوطني، لاسيما من خلال دراسة الإمكانيات المتاحة لتعبئة موارد مالية عمومية إضافية وتحديد الفرص الممكنة التي يوفرها التمويل المبتكر والتمويل البديل لتعبئة موارد إضافية لفائدة القطاع الصحي.
كما تهدف الندوة إلى مواكبة تفعيل التغطية الصحية الشاملة، وذلك تماشيا مع الأهداف المسطرة في مخطط الصحة 2025، خاصة وأن هذا المخطط يولي أهمية بالغة لاستكمال ورش التغطية الصحية الشاملة، بتعزيز المساواة وتوفير الجودة المثلى مع حماية المواطنين من التبعات المالية المرتبطة بالولوج إلى العلاج.
كما كانت الندوة فرصة أيضا للانكباب على هذه المحاور وغيرها في إطار جلستين عامتين مخصصتين لتبادل التجارب الوطنية والدولية في مجال تمويل النظام الصحي وحكامته، وكذا ست ورشات عمل موضوعاتية للنقاش وتبادل الخبرات بهدف إصدار توصيات يتم اعتمادها من أجل إعداد استراتيجية وطنية للتمويل الصحي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.