الرئاسة الفلسطينية تعتبر التطبيع مع إسرائيل "خيانة للقدس" وتسحب سفيرها من الإمارات    آلية العودة لمقاعد الدراسة للعام الجديد.. الرهان الصعب    تعيين ذ . عبد المالك العسري بالمجلس الوطني لحقوق الانسان    إسبانيا : لا يوجد حاليا أي خطر من انهيار النظام الصحي رغم ارتفاع عدد الإصابات    فسحة الصيف.. الملا عبد السلام ضعيف: ليست حياة بوش أوأوباما أو بلير أهم من حياة أسامة    عويطة: الحمد لله ربي ما حشمنيش مع الملك -الحلقة 3    فيديو: رحل زياش وانفجر زكرياء لبيض بهاتريك .. 2 ضربات خطأ خرافية    الهيآت النقابية الممثلة لسيارات الاجرة بالجديدة تتضامن مع النقابي أحمد الكراتي وتنفي التهم الموجهة إليه بخصوص التزوير    الحكومة تصادق على قانون بطاقة التعريف الوطنية الجديدة و غرامات مالية تنتظر المخالفين    هلال " الخجول. الحلقة الثالثة و الأخيرة:    وزارة الصحة تنفي ان تكون مياه سيدي حرازم ملوثة    محاكمة مصممة أزياء ورفيقتها بتهمة «تصوير محاكمة دنيا باطما»    فضّل غرضا خارجيا على الاستمرار مع لأحمَر.. الناهيري "الطمّاع" يستفز جماهير الوداد بعد رفضه تجديد عقده بساعات!    محمد بن زايد: اتفقنا مع إسرائيل على "خارطة طريق نحو تعاون وصولا إلى علاقات ثنائية"    فضيحة. تعيين قياديين إتحاديين برواتب 6 ملايين لحل مشاكلهما المالية وإنقاذهما من الإفلاس    ترامب : اتفاق أبراهام بين الإمارات و إسرائيل سيوقع في البيت الأبيض    تعيين معاذ حاجي الكاتب العام السابق للكاف منسقاً عاماً بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    اكادير..شاب يضع جدا لحياته بواسطة سكين    الشرطة تلقي القبض على مُروّج للمخدرات والخمور بتارودانت    أكلو :شاطئ سيدي بنوار يبتلع تلميذة في العشرينيات من عمرها    مولر: "علينا جعل مهمة برشلونة صعبة واللعب بقوة لكن بدون خشونة لمواجهة ميسي"    الملك محمد السادس يشمل الفنانة ثريا جبران بعناية خاصة في محنتها الصحية    تزنيت : إصابة سيدة بفيروس كورونا تتسبب في حالة استنفار وسط عاصمة الفضة.    تسجيل 6 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا بالجنوب، ضمنها حالة لاعب لكرة القدم.    لايبزيج يطيح بأتليتكو مدريد ويبلغ نصف نهائي دوري الابطال    الشروع في أداء منح تجديد حظيرة سيارات مهنيي النقل    السلطات المغربية تحاصر كورونا بوحدة صحية ميدانية داخل مستشفى طنجة    الجامعة الوطنية للصحة:"رائحة الموت" تنبعث من مستشفى سيدي حساين بنصار بورزازات    برشلونة لم يتلقَّ أي عرض من رونالدو !    كومارا أبرز غيابات الوداد في مباراة "الكلاسيكو" أمام الجيش        موقع إخباري شيلي يبرز مبادرة المغرب بإرسال مساعدات إنسانية وطبية إلى لبنان    لقتيلة فحباسات السيسي مستمرة. العريان القيادي البازر ورجل التوافقات بجماعة "الاخوان المسلمين" مات. بنكيران: مات شهيد وخاص يتوقف هاد القتل فمصر    الكنوبس يرخص للمصحات الخاصة ومراكز السرطان بمعالجة المرضى دون طلب التحمل المسبق    CNSS يتخذ قرارين للرفع من قدرة المقاولات المغربية على مقاومة "كورونا"    الFBI يدخل على خط "انفجار بيروت"    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    الخزينة العامة للمملكة: عجز الميزانية بلغ 41,3 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    غرامات مالية تنتظر المراهقين غير الحاملين للبطاقة الوطنية !    كورونا بالمغرب: تسجيل رقم قياسي في عدد الوفيات خلال ال24 ساعة الماضية    المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدعو إلى اليقظة القصوى في مواجهة "الاعتداءات على المساجد"    محكمة مراكش تبث في قضية تصوير محاكمة باطمة    لارام غادي تبدا من غدا رحلات جوية من وإلى فرنسا    بنك إفريقيا: ارتفاع إجمالي القروض ب 4 % خلال 2019    الحكومة تبسط مسطرة العقوبات الخاصة بخرق الطوارئ الصحية    مهنيو قطاع النقل السياحي يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بتأجيل سداد القروض    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    وفاة الفنان المصري سناء شافع    شادي النابلسي يوجه رسالة مؤثرة لوالدته سميرة سعيد    لقد سرق الفساد ما تبقى من خشاش حلم في هذا الوطن !    "منتدى أصيلة" يصل سنته 42.. انتقادات تطال التدبير ومطالب برفع الغموض عن مالية المؤسسة    موظفة سامية بوزارة الصحة تجر خالد أيت الطالب إلى القضاء    "أوبك" تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير عالمي: 20 مليون طفل مهددون بتفشي الحصبة والدفتيريا
نشر في بيان اليوم يوم 18 - 07 - 2019

حذرت منظمة الصحة العالمية، من عدم تناول بعض الأطفال في العالم التطعيمات المنقذة للحياة، موضحة أن أكثر من طفل بين كل 10 أطفال، في جميع أنحاء العالم يفتقدون للقاحات المنقذة للحياة، أي أن حوالي 20 مليون غير محميين من الحصبة والدفتريا، والتيتانوس.
وكشف التقرير أن 19.4 مليون طفل لم يتم تلقيحهم بالكامل في عام 2018، مؤكدا احتمال تسبب معدلات التلقيح “غير الكافية” في تعرض الأطفال لخطر العدوى القاتلة. ويلقي الخبراء باللوم على “الصراع وعدم المساواة ” في حدوث فجوات التطعيم”
وأصدرت منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) هذا التقرير الذي يشرح بالتفصيل كيف لم يتم تطعيم 19.4 مليون طفل بشكل كامل في عام 2018، وقد ارتفع هذا الرقم من 18.7 مليون في عام 2017، و18 مليون في العام الذي سبقه.
وقال التقرير الذي نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، إن معدلات التلقيح “غير الكافية” تتسبب في تعرض الأطفال لخطر الأمراض، بدءا من الدفتريا والتيتانوس، وحتى السعال الديكي، وكذا الحصبة بشكل خاص بالنظر إلى تفشي المرض عالميا، حتى في البلدان “الغنية”.
وتشير الأرقام إلى أن أكثر من 600 ألف طفل بريطاني فاتهم التطعيم، في الفترة بين 2010 و2018، ويلقي الخبراء باللوم في “الركود الخطير لمعدلات التطعيم العالمية” على “الصراع وعدم المساواة”، كما أنهم يشيرون إلى “المعلومات الكاذبة”.
وقال الدكتور تيدروس أدهانوم غبريسيس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية “اللقاحات هي واحدة من أهم أدواتنا لمنع تفشي الأمراض، والحفاظ على سلامة العالم، وفيما يتم تطعيم معظم الأطفال اليوم، فإن الكثير منهم يتركون بدون تطعيم”.
وأضاف “بشكل غير مقبول، غالبا ما يكون الأشخاص الأكثر تعرضا للخطر هم الأشد فقرا، والأكثر تهميشا، والذين تأثروا بالنزاعات، أو أجبروا على ترك منازلهم، وهم الذين يفقدون باستمرار”.
ووجد التقرير أن التغطية العالمية للقاحات ضد الدفتريا، والتيتانوس، والسعال الديكي، والحصبة قد توقفت بنسبة 86% منذ عام 2010، علما أن معظم الأطفال غير المحصنين يعيشون في أفقر بلدان العالم، وما يقرب من نصفهم يقيمون في 16 دولة فقط، وهي أفغانستان، جمهورية أفريقيا الوسطى، تشاد، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، إثيوبيا، هايتي، العراق، مالي، النيجر، نيجيريا، باكستان، الصومال، جنوب السودان، سوريا، واليمن.
وأكد التقرير أن التطعيم يحمي من مرض الحصبة، والنكاف والحصبة الألمانية، ومن جميع الأمراض الثلاثة في حقنة واحدة وعلى جرعتين.
وأضاف التقرير أن الجرعة الأولى يمكن أن تعطى للطفل في غضون شهر من عيد ميلاده الطفل الأول، ثم يتناول جرعة ثانية قبل بدء الدراسة، وعادة ما يكون عمره 3 أعوام و4 شهور.
وقال أليستر هاربر، مدير المسئول باليونيسيف(Unicef) ، لصحيفة ” The Guardian” : في البلدان مرتفعة الدخل مثل بريطانيا، يعد التضليل المرتبط باللقاحات أحد العوامل الرئيسية المرتبطة بالتردد فى أخذ اللقاحات”، مضيفا، “مجموعات مكافحة التطعيم تستغل الآباء، وتخلق البلبلة، وتذكي مخاوفهم، من أجل تعطيل جداول التطعيم المنتظمة في مرحلة الطفولة”.
وأشار التقرير الى أن حالات الإصابة بالحصبة ارتفعت في العام الماضي، حيث تم الإبلاغ عن 350 ألف حالة تشخيص في جميع أنحاء العالم، أي أكثر من ضعف عدد الحالات في 2017.
ومن المتوقع أن يكون عام 2019 أسوأ، وتشير البيانات إلى أن عدد الحالات المبلغ عنها في الأشهر الثلاثة الأولى يزيد 300 مرة عن نفس الفترة من عام 2018، بشكل عام، سجلت أوكرانيا أكبر عدد من حالات الحصبة المبلغ عنها العام الماضي بعد أن تم تحصين 56% فقط من الأطفال بجرعة الطعن الأولى في عام 2010.
وقال التقرير إنه على الرغم من أن معدل التطعيم ارتفع إلى 91% العام الماضي، إلا أن عددا كبيرا من الأطفال الأكبر سنا والبالغين ما زالوا غير محميين.
وقالت هنريتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف: “الحصبة هي مؤشر في الوقت الفعلي، حيث لدينا المزيد من العمل الذي يتعين القيام به لمكافحة الأمراض التي يمكن الوقاية منها، نظرا لأن الحصبة معدية جدا، فإن تفشي المرض يشير إلى المجتمعات التي تفتقر إلى اللقاحات بسبب إمكانية الوصول إليها، أو تكلفتها، علينا استنفاد كل جهد ممكن لتحصين كل طفل”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.