الودادية الحسنية للقضاة تكرم الأستاذ عبد اللطيف عبيد رئيس رابطة قضاة المغرب بمراكش    عاجل.. شجار بالأيدي بين ميسي وكافاني في مباراة الأرجنيتن وأوروجواي    صفحة "لا ليغا" الإسبانية تهنئ الاتحاد البيضاوي بعد تتويجه بلقب كأس العرش    ميسي ينقذ الارجنتين من الخسارة امام الاوروغواي    توقيف جزائري موضوع مذكرة بحث دولي بمعبر باب سبتة    العربي المساري: لا وجود لاتفاقية “إيكس ليبان” بل هو برنامج سياسي للحكومة الفرنسية    فنان مغربي يغني في إسرائيل تزامنا مع العدوان الصهيوني على غزة    مجموعة مدارس هيأ نبدا تنظم ورشة بعنوان " كيف تخطط لحياتك و تحقق اهدافك " - ( منهج حياة ) .    أمير قطر يستقبل والي بنك المغرب بالدوحة    اتحاد طنجة لكرة القدم يتعاقد رسميا مع هشام الدميعي لقيادة الفريق    فصيل "الوينرز" يساند السعيدي و يتمنى له الشفاء العاجل    فيلما « آدم » و »معجزة القديس المجهول » يمثلان المغرب ببروكسيل    تقرير الطب الشرعي يزيد من غموض أسباب وفاة نجل أحمد زكي    الجزائر تعبر بوتسوانا وتحقق فوزها الثاني بالتصفيات الإفريقية    المحامي الشرگي: المادة 9 من قانون المالية غير دستورية .. والحل احترام القانون    حكومة سبتة المحتلة تفشل في إعادة فتح معبر “طرخال 2″ اليوم أمام”الحمالات”    بعد الزلزال الخطير.. تعليق الدراسة بميدلت -صور    أزيد من 9000 مترشح اجتازوا المباراة الكتابية لتوظيف أطر الأكاديميات بجهة الشرق    رئيس جماعة شفشاون يهنئ جلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى 64 لعيد الاستقلال المجيد    أردوغان: تلقينا عرضا بتقاسم النفط السوري ورفضناه    نيويورك تايمز: قاسم سليماني يحدد سياسات 3 دول عربية    الرجاء و الوداد يهنئان الاتحاد البيضاوي بعد تتويجه بلقب كأس العرش    حملة تضامن مع المصور معاذ عمارنة “عيوننا لك”    التحالف: "الحوثيون" خطفوا سفينة جنوب البحر الأحمر    خامنئي يصف المتظاهرين ب«أعداء الثورة »والمحتجون يحرقون 100 مصرف    تخليد ساكنة عمالة المضيق الفنيدف لهذه السنة بعيد الاستقلال المجيد هذه السنة لها طعم خاص    طقس الثلاثاء.. بارد مع صقيع في المرتفعات والحرارة الدنيا ناقص 6 درجات    أوجار: "الإنجازات لم تصل جميع المواطنين المغاربة"    المنطقة العربية تتكبد خسائر بحوالي 600 مليار دولار سنويا منذ سنة 2011    التعادل يحسم الجولة الأولى لنهائي كأس العرش    دراسة: العيش قرب الشوارع المزدحمة يزيد من خطرالإصابة بسرطان الدماغ    الشبيبة الاستقلالية تدعو كل أحرار العالم الى نصرة الشعب الفلسطيني    اعتقال تونسيات متورطات في تهريب المخدرات    جونسون آند جونسون.. ماذا حدث باختبارات « المادة المسرطنة »؟    بسبب سوء معاملة الماشية.. حقوقيون يطالبون فرنسا بوقف تصدير مواشيها للمغرب    مجموعة OCP تحط الرحال بإقليم تاونات في إطار الجولة الوطنية لآليتها المتنقلة "المثمر"    فعاليات النسخة الخامسة للمنتدى الدولي للمقاولات الصغرى تناقش التربية المالية والتسويق الإلكتروني    تفاؤل باتفاق أمريكي-صيني ترفع أسعار النفط    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    الشعب الجزائري يواجه حملة مرشحي الرئاسة بالاحتجاجات    أربعة قتلى في إطلاق نار بحديقة منزل في كاليفورنيا- فيديو    دراسة أمريكية: يمكن لأدوية أمراض القلب أن تحل محل الجراحة    الشبيبة الاتحادية بين الأمس واليوم    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    الأكثر مشاهدة بالمغرب.. تركيا الثانية عالميا في تصدير الدراما ب700 مليون مشاهد    بسيج يوقف عنصرين مواليين ل "داعش" ينشطان بمدينة الرباط    كُنَّا وَلا نَزَال    نفقات تسيير الادارة تقفز ب 9 ملايير درهم في ظرف عام ; لحلو: الاستغلال الانتهازي للمناصب يدفع بعض الموظفين إلى الحرص على رفاهيتهم أكثر من اهتمامهم بالميزانيات    مدير شركة “هواوي” بالمغرب: لن تتطور استراتيجية الرقمنة بالمغرب دون بنية تحتية قوية    في أفق التعريف بالمؤهلات والآفاق الواعدة للقطاع.. فعاليات المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي و التضامني.. بوجدة    الإنسان والمكان في «هوامش منسية» لمحمد كريش    المخرجة الشابة عتيقة العاقل من التمثيل إلى الإخراج السينمائي    جرسيف: فيلم "أمنية" يحصد جا7زة أحسن فيلم قصير روائي، ضمن التظاهرة الإقليمية للفيلم التربوي القصير    باحثون يكشفون عن وصفة لمواجهة “الاضطراب العاطفي الموسمي” في الشتاء    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    الطعام الغني بالسكر يزيد الإصابة بأمراض الأمعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المركز الثقافي الروسي يقدم برنامجه الفني والثقافي لموسم 2019 – 2020
نشر في بيان اليوم يوم 27 - 09 - 2019

تعتزم روسيا افتتاح جامعة لها بالمغرب خلال السنوات القليلة المقبلة، وفق ما أكده فالسي أوتشيتيشن مدير المركز الثقافي الروسي في رده على سؤال ل “بيان اليوم” خلال ندوة صحفية نظمها المركز أول أمس الأربعاء بالرباط.
وأكد أوتشيتيشن أن روسيا تشتغل منذ 2012 على موضوع إقامة جامعة دولية بالمغرب على غرار مجموعة من التجارب التي تمت، حيث أوضح أن المسؤولين الروس وبتنسيق مع المسؤولين المغاربة تدارسوا الموضوع من أجل إيجاد وعاء عقاري، وتم اقتراح كل من تامسنا بالقرب من العاصمة الرباط، ومنطقة النواصر القريبة من الدارالبيضاء.
وأشار مدير المركز الروسي أن التنسيق استمر مع لحسن الداودي وزير التعليم العالي حينها، لكن الأمور لم تتم بسبب غلاء الوعاء العقاري، وكذا عدم توفر الإمكانيات، لتتم سنة 2016، عملية اقتناء وعاء عقاري على مساحة 16 هكتار نواحي مدينة المحمدية والتي سيتم تخصيصها لبناء الجامعة الدولية.
وشدد المتحدث على أن الجامعة مشروع كبير وليس مجرد مدرسة خاصة تضم مئات التلاميذ، إذ أنها تحتاج لتجهيزات مهمة وتوفير مستوى عال من التكوين ومسالك متميزة من شأنها أن تشكل إضافة نوعية للطلبة المغاربة والأفارقة.
فالسي أوتشيتيشن وفي حديثه عن مشروع الجامعة، قال إن المشروع متأخر بحوالي سنتين، حيث تمت مراسلة وزارة التعليم العالي بهذا الشأن، ومن المرتقب أن يتم الشروع في مناقشته وإتمام تفاصيله بتنسيق مع المسؤولين المغاربة ابتداء من نهاية السنة الجارية وبداية 2020، مضيفا أن هناك أمل لتسريع تنزيل هذا المشروع الذي يقوي العلاقات المغربية – الروسية المتجذرة.
وعن تمويل الجامعة واستقطاب الطلبة، أبرز أوتشيتيشن أنها من تمويل روسي 100 بالمئة، فيما تتم عملية تدارس شعب جديدة التي من شأنها أن تساهم في استقطاب الطلبة، إذ سيتم تخصيص 60 بالمئة للطلبة المغاربة و40 بالمئة للطلبة من بلدان إفريقية وأخرى مختلفة.
من جهة أخرى، قدم مدير المركز الثقافي الروسي البرنامج الثقافي والفني للموسم الثقافي الجديد 2019/2020، والذي يفتتحه المركز بمعرض صور للحرب العالمية الثانية.
كما سيتم خلال فاتح دجنبر المقبل تنظيم أمسية خالدة والتي ستكون ختام لسنة اللغة الروسية وميلاد بوشكين، والتي سينظمها المركز بشراكة مع الجمعية المغربية لخريجي الجامعات والمعاهد السوفياتية وجمعية تنمية الصداقة المغربية – الروسية والذي سيعرف حدثا مهما وهو رسم لوحة من حجم كبير بمسرح محمد الخامس.
إلى ذلك، سيتم الاحتفال بالذكرى ال 75 للانتصار على الفاشية في الحرب العالمية الثانية، حيث كشف المسؤول الروسي عن تنظيم حفل كبير يضم قدماء المحاربين المغاربة ومحاربين من بلدان أخرى، إذ يعتبر حدثا عالميا يحتفى بها.
وفي إطار الفنون التشكيلية، أبرز المتحدث عن تنظيم الدورة السابعة لمهرجان “اليد المغربية” التي تنظم بشراكة مع جمعية منتدى الشباب، إذ سيتم إعطاء الدورة المقبلة من المهرجان صبغة دولية، عبر إشراك فنانين روسيين عالميين وفنانين من جنسيات مختلفة.
كما، تحدث أوتشيتيشن عن تنسيق المركز الثقافي الروسي مع الجامعات المغربية لتنظيم معارض فنية تعكس الحياة الروسية، وكذا المساهمة في الأيام الثقافية التي تنظمها الجامعات بمختلف المدن، حيث تشارك مجموعة من الفرق الروسية من خلال إبداعات فنية وتشكيلية، وفرق “الباليه” التي تشارك في مجموعة من المعارض الفنية المتعلقة بالرقص.
في هذا السياق، كشف المسؤول الروسي أن النشاطات التي يشرف على تنظيمها المركز تعرف توسعا كبيرا وتعرف نجاحات في مختلف المحطات، حيث إن الجولات التي تقوم بها مجموعة من الفرق الروسية بالمغرب تحقق نجاحا كبيرا سواء في الجامعات أو المدارس، مشيرا إلى أن أزيد من 20 ألف تلميذ مغربي تمكنوا خلال أسابيع قليلة من مشاهدة عروض جمعيات روسية خلال جولات على المدارس نظمها المركز الثقافي الروسي بشراكة مع المكتب الشريف للفوسفاط.
وجدد أوتشيتيشن التأكيد على أن عمل المعاهد والمدارس الخاصة يحتاج إلى جهد كبير وإمكانيات مهمة، مبرزا أن المعهد يعمل على تطوير التكوين الموجه إلى الأطفال المغاربة الذين يستفيدون من دروس داخل المركز الثقافي الروسي والمدارس التابعة له، مؤكدا أن التنسيق يجري مع وزارة الشؤون الخارجية والتعاون من أجل تطوير الاستثمار الثقافي بالمغرب وتنظيم مجموعة من المحطات الثقافية الكبرى، التي قال إنها تعكس تجذر العلاقات المغربية الروسية في التاريخ.
يشار إلى أن المركز الروسي للعلوم والثقافة بدأ نشاطه في الرباط سنة 1968، إذ ومنذ ذلك الوقت وهو يعمل على تعزيز مكانته في النظام الجيوسياسية المغربي والارتباط بالمنظمات الدولية والحكومية وغير الحكومية وبالخصوص مع الجمعية المغربية لخريجي الجامعات والمعاهد السوفييتية سابقا وجمعيات الصداقة المغربية الروسية.
ويولي المركز أهمية خاصة لتعميم اللغة الروسية، وتقديم دورات في اللغة حسب البرنامج المعد من قبل معهد الدولة للغة، حيث توجد بالمركز مكتبة مفتوحة في وجه المهتمين بالثقافة والأدب الروسي وتضم أكثر من 5.000 كتاب وخزانة للأفلام الفيديو.
كما يوجد بالمركز 12 ورشة عمل واستوديوهات نشيطة، من بينها: مدرسة اللغة والأدب الروسي، ومدرسة الرقص الكلاسيكي الروسي، ومدرسة الموسيقى وأستوديو للرقص الحديث، وورشة عمل للفنون التشكيلية.
ومن أهداف المركز الرئيسية التعريف بالثقافة الروسية في المغرب، إذ يعطي اهتمامات كبيرة في البحث عن أشكال جديدة من المشاريع للتوجيه نحو تعميم الثقافة والسينما الروسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.